.:: الحدیث : صحة (أن المعصومين من أهل البيت الأوصياء لا يحملون في البطون ) ؟ ::.
www.Alawy.net  الموقع:
11-8-2009  التاريخ:
ابو محمد - القطیف السائل:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في كتاب البحار ج43ص265-ج51ص26 وكتاب مدينة المعاجز للبحراني ج3ص226 -ج8ص22
وكتاب دلائل الإمامة لمحمد بن جرير الطبري الشيعي ص500وكتاب الخصائص الفاطمية للكجوري ج2ص600أن المعصومين من أهل البيت الأوصياء لا يحملون في البطون إنما في الجنوب وإنهم لا يخرجون من الأرحام إنما من الفخذ الأيمن .وان فاطمة ع ولدت الحسن والحسين ع من الفخذ الأيمن وأم كلثوم وزينب من فخذها الأيسر .السؤال: فهل صحت لديكم هذه المرويات ؟ وعلى فرض صحتها كيف يتم تخريج مضمونها ؟
نسألكم الدعاء

السؤال:

الأخ الكريم ابو محمّد السّلام عليكم ورحمة اللَّه وبركاته:
ان الرسول الأعظم وفاطمة الزهراء والأئمّة الأثنى عشر عليهم السلام أي الأربعة عشر لا يقاس بهم أحد من الخلق‏ّ فانّ لهم خلق نوري وخلق طبيعي اما الطبيعي فهو من باب (قل إنّما أنا بشر مثلكم) فلهم ولادة طبيعية كما هو الحق ‏وهذا ممّا لا ينكر وامّا الخلق النوري فمن باب (إنّما يوحى اليّ) وانّه كان النبي نبياً وآدم بين التراب والطين وانّ ‏خلقهم قبل خلق آدم بالآلاف من السنين فهذا باعتبار خلقهم النوري فما ورد مثل هذه الرواية الّتي نقلتها إنّما يصب‏ في هذا المصب وانّه ممّا يقبل التأويل وانّه بلغة أحجاز والكنايات الّتي هي أبلغ من التصريح، فمثلاً الفخذ الايمن‏ يدل على اليمن والبركة والأيسر على اليسر والسهولة قوله الأمامين من أمهما باعتبار جانبها المبارك والميمون اذانها المباركة كما ولد منها الاختان باعتبار ما حملت الزهراء عليها السّلام من اليسر الإلهي (أرد اللَّه بكم اليسر) فهي‏مظهر لهذا اليسر وتولد من مطهرية اليسر زينباً وام كلثوم وللَّه في خلقه شؤون، وفوق كلّ ذي علم عليم ومن العلوم‏مالا يعلمه إلاّ اللَّه والراسخون في العلم فانا لولا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ودمتم بخير وعافية

الجواب:
 نسخ الرابط: