العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة

المقالات الاکثرُ مشاهدة

إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم

بّ عالم قتله جلُه، فإنّه يدعي بما ليس فيه، ووي عن أمير المؤمنين× قال: (من قال أنا عالم فهو جاهل) وانه من قال أنا أعلم فهو أجهل بما يعلم، والإنسان مهما بلغ من العلم، فإنه ﴿وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ﴾﴿وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً﴾ ﴿وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْماً﴾ وألحقني بالصالحين، وكما قال بعض العلماء الأعلام وأساتذتنا العظام لو وضعت جهلي تحت قدمي أي لوضعت مجهولاتي وما أجهله تحت قدمي لنطح رأس السّحاب كناية عن كثرة جهله، وأقول بل لنطح رؤوسنا السّماء السابعة وما فوقها، إلا إن العلم لو بقي الإنسان فيه ولم يخرق حجابه لكان الحجاب الأكبر، فإنّ السالك إلى الله لابد له من العلم أولاً، إلّا أنه العلم حجاب نوري فلابّد أن يخترقه إلى حجاب نوري آخر كالإيمان القلبي بعقد العلم فيه، ثم يخترق هذا الحجاب ... اقرأ المزيد

(ياعلي لا يعرف الله إلا أنا وأنت) فهل هذا حصري فيهما؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أود أن اطرح سؤالا على سماحة السيد العلوي حفظه الله وارجو ان يجيب عليه
فيما ينقل عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال :
ياعلي لا يعرف الله إلا أنا وأنت ....
فهل هذا حصري فيهما صلوات الله عليهما وآلهما مع العلم بوجود سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء سلام الله عليهما في ذلك الوقت ولم يشملها كلام رسول الله صلى الله عليه وآله في قوله فكيف يكون ذلك ؟
الجواب: ... اقرأ المزيد

أسرار حج والزيارة

الحجّ ميثاق وثيق وعهد قديم بين الربّ وعبده ، وإنه من أعظم الفرائض الالهيّة منذ خلق آدم أبي البشر (ع) وإلى يوم القيامة .
(إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدىً لِلْعَالَمِينَ ).
فيه منافع دنيويّة ودينيّة تنطوي على الأصعدة الفرديّة والاجتماعيّة ، بكلّ أبعادها الاقتصاديّة السياسيّة والاجتماعيّة والثقافيّة وغيرها.
كان الحجّ ولا يزال هو المركز والمحور الأساسي للمعارف والعلوم الالهيّة ولتزكية النفوس وجلائها والانس بالله سبحانه في نهج قويم وصراط مستقيم ، نحو الكمال المطلق ومطلق الكمال ، قاب قوسين أو أدنى من ربّ العالمين .
وما الحجّ في مناسكه ورموزه العباديّة والسياسيّة إلّا فرص ومحطّات إيمانيّة ، ينطلق منها المؤمنون والمؤمنات ليبلغوا السعادة الأبديّة ، بعد تحوّل عميق وأصيل في السلوک الفردي والاجتماعي .
ان مؤتمر الحجّ السنوي والعالمي يحتوي على منافع عظمى لعامة المسلمين ، كما يضمّ في جوهره وأصله القرب الالهي للمؤمنين كافّة .
سئل الامام الصادق (ع)عن معنى المنافع في قوله تعالى : (لِيَشْهِدُوا مَنافِع ) أهي منافع الدنيا أم الآخرة ؟ فقال (ع): الكلّ .
ولا يخفى ان المنافع الفرديّة والاجتماعيّة تعمّ كلّ مجالات الحياة من الاقتصاد والسياسة والثقافة ، وحتى المنافع العسكريّة وغيرها.
فالحج دين ودولة ، حياة وأُمّة ، يضمّ بين دفتيه القدرات الفكريّة والاقتصاديّة والسلوكيّة والعمليّة . ... اقرأ المزيد

إنّما العلوم ثلاثة : آية محكمة ، أو فريضة عادلة ، أو سنّة قائمة

قلم؛ سماحة السيد عادل العلوي

روى شيخنا الكليني بإسناده ، عن أبي الحسن موسى ع، قال :«دخل رسول اللّه ص المسجد، فإذا جماعة قد أطافوا برجلٍ ، فقال : ماهذا؟ فقيل : علّامة ، فقال : وما العلّامة ؟ فقالوا له : أعلم الناس بأنساب العرب ووقائعها وأيام الجاهلية والأشعار العربية ، قال : فقال النبي ص: ذاک علمٌ لايضرّ مَن جَهَله ، ولا ينفع مَن عَلمه ، ثمّ قال النبيّ ص: إنّما العلوم ثلاثة : آية محكمة ، أو فريضة عادلة ، أو سنّة قائمة ، وما خلاهنّ فهو فضل » .

من الدلالات الواضحة في هذا الخبر النبويّ الشريف ، أنّ العلم النافع في الدنيا والآخرة ـبنظر الشارع المقدّس ـ إنّما هو عبارة عن العلوم الثلاثة التالية :

1 ـ علم العقائد الصحيحة ، المشار إليه في قوله : «آية محكمة »؛ فإنّ علم الكلام إنّما يستدلّ على صحّته وما جاء فيه من العقائد بالآيات المحكمة والبراهين المستحكمة ، ولا يجوز فيها التقليد.

2 ـ علم الفقه ، الذي هو عبارة عن أحكام أفعال المكلّفين من الواجبات والمحرّمات ولواحقهما، واُشير إليه في قوله : «فريضة عادلة »؛ فإنّ الفقه مجموعة فرائض تخبر عن المصالح والمفاسد بصيغ الأوامر والنواهي وتوابعهما.

3 ـ علم الأخلاق ، فهو عبارة عن كسب الآداب والسنن ، وتخلية النفس والقلب من الصفات الذميمة ، وتحليتهما بالأخلا الطيبة والسنن القائمة ، المشار إليها في قوله : «سنّة قائمة » في نفس الإنسان والتي تكون ملكة راسخة في وجوده .

ولمّا كان الإنسان ذا أبعاد ثلاثة : العقل والجسد والروح ، فمربّي عقله هوالعقائد السليمة ، ومربّي الجسد: التكاليف الشرعية ، ومعلّم الروح : الأخلاق الحسنة. ... اقرأ المزيد

اجوبة السید عادل العلوي علی تساؤلات د.محمد عیاش الکبیسي

ولدي طالب الحقیقة والمعرفة انّ ما ذکره القائل من السرد التاریخي انما هو علی ما عندهم من التاریخ المشوه والذي کتبه المؤرخین من البلاط الحکومي ومن عملاء الخلفاء والسلاطین من الأمویین والعباسیین وبطبیعة الحال کما هو الثابت ان تاریخهم سیکتب بما یرضي البلاط الحکومي وخلفاء الجور والظامین،ولاسیما مع محاولة تبریر ظلمهم وفسادهم وجورهم من المجتمع الانساني والایماني والاسلامي ،ولهذا لا یعتمد علی تاریخهم المشوه والمزیف الذي کتبه الاقلام المأجورة ،ویکفي الشاهد في مقولة القائل هذا نفسه فمثلاً: قوله(وقتل اثنين من المبشرين بالجنة، طلحة والزبير) فهذا ما عند القوم من القول بالمبشرّين العشرة، ولكن مما يدلّ على كذب الحديث ، ما وقع في الخارج من حرب الناكثين ... اقرأ المزيد

احادیث ولائیة في فاطمة الزهراء

تسبيح فاطمة الزهراء
الحديث: البحار عن الكافي بسنده عن أبي جعفرعليه السلام قال: «ما عبد الله بشيء من التمجيد أفضل من تسبيح فاطمة’ ولو كان شيء أفضل منه لنحلهُ رسول الله| فاطمة».
أقول: أنّ الهبات والهدايا والعطايا والنحلات تختلف باختلاف الزّمان والمكان والأحوال والأشخاص ومعتقداتها، فأفضل الهبات والهدايا ما كان عليه إسم الله، وما كان من خزائن الله وكنوزه ومن العالم الملكوتي والغيبي، فما أعظم المهدي وهو الرّسول الأعظم أشرف خلق الله.
وما أعظم المهدي إليه وهي فاطمة الزهراء’ سيّدة نساء العالمين’.وأعظم الهديّة وهو نسيج فاطمة الزهراء’ وهو مأة مرّة من الذكر الإلهي بكيفيّة خاصّة (34 مرّة الله أكبر ثمّ 33 مرّة الحمد للّه‏ ثمّ 33 مرّة سبحانه الله). فالتكبير والتحميد والتسبيح، وفي القوس النزولي من الوحدة إلى الكثرة فمن تكبير الله وانّه أكبر من أن يوصف، ثمّ الحمد والثناء كلّه للّه‏ فإنّه الجمال المطلق ومطلق الجمال ... اقرأ المزيد

الأجوبة العلویة فی الرد علی الاسئلة الوهابیة لماذا یقدسون الشیعة المراقد والقبور؟

أخي المسلم إعلم أنّ هذا من الكذب والإفتراء من قبل أعداء الشيعة، فنحن لا نقدّس إلّا الله سبحانه وما عليه إسم الله وأمرنا الله بتقديسه كالأنبياء وأوصيائهم والعلماء الصالحين لصلاحهم والمؤمنين لإيمانهم، ومعنى التقديس يختلف بإختلاف متعلقه فنقدس الله غاية التقديس وبالأصالة وليس كمثله شيء، وتقديس الأنبياء دونه وبالتبع تقدّسهم لله سبحانه أي لا تنسب إليهم الرذائل والقبائح فهم منزّهون ومطهرون عنها، وهكذا الامثل فالأمثل، هذا في البشر وأمّا غيرهم، فإنّما نقدس الأشياء لانتسابها إلى الله كالكعبة المشرفة، فإنّك لا محالة تقدّسها ولا يجوز لك أن تنجسها لطهارتها وقداستها، وإن فعلت غير ذلك كنت كافراً، وهذا ما حكم به جميع المسلمين، وليست الكعبة إلّا أحجار وكذلك ستار الكعبة فلا يجوز أن تنجسّها بدمك مثلاً بل لو بال عليها الطفل لابدّ من تطهيرها فوراً لأنها مقدسة وطاهرة وإذا لم تعتقد بذلك، فإنّه حينئذٍ في عقيدتك خلل ونقص، وهكذا نقّدس القرآن الكريم ولا يجوز لأي أحد من المسلمين سواء الشيعة أم السّنة أن ينّجس القرآن لا جلده ولا أوراقه، ولا أي شيء منه لماذا كل هذا التقديس؟ لأنه كتاب المقدس، وهنا أطرح عليك وعلى كل مسلم وعلى الوهابية خاصة الذين يدعون التوحيد الخالص يا ترى ما هو الفرق بين جلد القرآن وجلد كتاب آخر، وما هو الفرق بين أوراق القرآن وأوراق الكتب الأخرى، ولا سيما كتب الضلال كيف كتاب الضلال يحرق، ولكن كتاب الله يقدّس، فإنّ الأوراق هي الأوراق والجلد هو الجلد من حيث الشيئية والمصنع والماهية ولكن يبقى الفرق بينهما لأن في القرآن وجلده كتاب الله يعني كلمات الله وألفاظه فيه فلا يمسّه إلّا المطهّرون، وأمّا كتاب الضلال ففيه الضلال فلابد من إتلافه. ... اقرأ المزيد

الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله

مراحل المعرفة :
المعرفة كلّي قابل للتشكيک ، له مراتب طوليّة وعرضيّة ، اُفقيّة وعموديّة ، كالنور والوجود، تختلف بالشدّة والضعف وبالأولويّة وما شابه ، فطرفا المعرفة ـبنظري ـ عبارة عن المعرفة العرشيّة السماوية ، وهي أعلى مراتب المعرفة ، وأدناها: المعرفة الفرشيّة الأرضيّة ، ومن ثمّ بينهما مراتب لا تعدّ ولا تحصى كالنور الحسّي ، فعندنا الشمعة في الأرض ، فهي من أدنى الأنوار الأرضيّة ، وعندنا الشمس في كبد السماء وهي من أعلى الأنوار السماويّة ، وبينهما مراتب طوليّة وعرضيّة ، ثمّ من الكلّي المشكّک المعرفة والعلم . واُمّهات مراحل ومراتب المعرفة ، عبارة عن ثلاث مراحل كاليقين ، فعند علماء الأخلاق كما هو في القرآن الكريم ، أنّ لليقين ثلاث مراحل طوليّة :
أوّلها علم اليقين ، وهو يعني تصوّر الشيء وتعقّله ، كما لو تصوّرنا النار ورأيناها من بعيد.
ثانيها: عين اليقين ، ويعني القرب من الشيء كالقرب من النار حتّى يحسّ بحرارتها.
وثالثها: حقّ اليقين ، ويعني لمس الشيء والدخول فيه ، كمن يدخل في النار، وتحرقه فيمسّها من كلّ وجوده ومن صميمه ، يعلم بها متيقّنآ بكلّ مشاعره وأحاسيسه .
والمعرفة كذلک لها ثلاث مراحل : جلال وجمال وكمال . ... اقرأ المزيد

الاستفتاءات_العقائدیة

المجیب: السید عادل العلوي

السؤال:
هل لکم أن تردّوا علی العرعور وتطاوله علیکم ام انه صادق في کلامه ومذهبکم کله باطل؟
الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
مذهبنا الحق والحمد لله رب العالمين ولا شك في ذلك طرفة عين فان مذهبنا على دين امیر المؤمنین علي عليه السلام وقال رسول الله في حديث متفق عليه عند السنة والشيعة ( علي مع الحق والحق مع علي واينما دار يدور ) وقال صلى الله عليه واله )أَنَا مَدِينَةُ الْعِلْمِ وَعَلِيٌّ بَابُهَا ، فَمَنْ أَرَادَ الْعِلْمَ فَلْيَأْتِهِ مِنْ بَابِهِ( كما قال سبحانه وتعالى (وَ اْتُوا الْبُیُوتَ مِنْ اَبْوابِها) فنحن على القران وعلى السنة رسول الله صلى الله عليه واله وذلك من باب علي عليه السلام لا من باب فلان وفلان والحمد لله على الهداية ولا تاخذنا في الله لومةلائم واما عرعور وامثاله الا الكلاب تنبح والقافلة تسير فأما الزبد فیذهب جفاء وأمّا ما ینفع الناس فیمکث فی الارض كما ان الله سبحانه یدافع عن الذين امنوا وان التشييع ينتشر في ربوع الارض كانتشار شعاع الشمس الطالعة في ضحاها والحمد لله رب العامین.
... اقرأ المزيد

الاستفتائات العقائديه

السؤال:
هل لکم أن تردّوا علی العرعور وتطاوله علیکم ام انه صادق في کلامه ومذهبکم کله باطل؟

المجیب: السید عادل العلوي

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم

مذهبنا الحق والحمد لله رب العالمين ولا شك في ذلك طرفة عين فان مذهبنا على دين امیر المؤمنین علي عليه السلام وقال رسول الله في حديث متفق عليه عند السنة والشيعة ( علي مع الحق والحق مع علي واينما دار يدور ) وقال صلى الله عليه واله )أَنَا مَدِينَةُ الْعِلْمِ وَعَلِيٌّ بَابُهَا ، فَمَنْ أَرَادَ الْعِلْمَ فَلْيَأْتِهِ مِنْ بَابِهِ( كما قال سبحانه وتعالى (وَ اْتُوا الْبُیُوتَ مِنْ اَبْوابِها) فنحن على القران وعلى السنة رسول الله صلى الله عليه واله وذلك من باب علي عليه السلام لا من باب فلان وفلان والحمد لله على الهداية ولا تاخذنا في الله لومةلائم واما عرعور وامثاله الا الكلاب تنبح والقافلة تسير فأما الزبد فیذهب جفاء وأمّا ما ینفع الناس فیمکث فی الارض كما ان الله سبحانه یدافع عن الذين امنوا وان التشييع ينتشر في ربوع الارض كانتشار شعاع الشمس الطالعة في ضحاها والحمد لله رب العامین.
... اقرأ المزيد

ارسال الأسئلة