العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة

المقالات الاکثرُ مشاهدة

أضف إلى معلوماتك القرآنيّة

أضف إلى معلوماتك القرآنيّة

لقد ورد في القرآن الكريم ضوء الشمس والقمر، فعبّر عن نور الشمس بالضياء، وعن القمر بالنور في قوله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً﴾ .

فهل فرق بين الضياء والنور:

1 ـ قيل: كلاهما من المترادفات، كالإنسان والبشر، ويذكر للتّنوع.

2 ـ وقيل: من الكلمات التي إذا إجتمعت افترقت، وإذا إفترقت إجتمعت، كالفقير والمسكين كما في آية الزكاة، فإنّ الثاني أسوء حالاً من الأوّل.

3 ـ وقيل: الضياء بمعنى النور القوي كنور الشمس يضيء في النهار، وما في القمر بمعنى النور الضعيف، يضيء في الليل.

4ـ  وقيل: الضياء فيمن كان نوره من ذاته كالشمس، ولكن نور القمر ما كان من نور الشمس فيكون من العرضي.

5 ـ وقيل: النّور أعم من الضياء، فيشمل النور الذاتي والنور العرضي.

6 ـ وقيل: نور الشمس من الفاعل فهو ضياء، ونور القمر متنقل ومن القابل فهو نور.

7 ـ وقيل: الشمس منبع النّور ومعدنه، ونور القمر من النور الإكتسابي ومن نور الشمس، فكان الأول ضياءً دون الثاني.

فالضياء لمن كان منبعاً للنور وكان من فاعليته وذاتياته كما في الشمس.

 

العبد عادل العلوي

 

ارسال الأسئلة