العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة

المقالات الاکثرُ مشاهدة

مقتطف من کتاب التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة

مقتطف من کتاب التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
بقلم السید عادل العلوي

عَنْ أَبِی جَعْفَرٍعلیه السلام قَالَ: الْکَمَالُ کُلُّ الْکَمَالِ التَّفَقُّهُ فِی الدِّینِ وَ الصَّبْرُ عَلَى النَّائِبَةِ وَ تَقْدِیرُ الْمَعِیشَةِ ، وإنّما استنبطت الحرکات الثلاثة من الفقرات الثلاثة الواردة الشریفة، لقوله ×: الکمال کل الکمال: یعني غایة الکمال ونهایته وتمامیته في کل عصر ومصر إنّما هو في حرکة علمیة وأخلاقیة واقتصادیة.
فقد جاء عند الفلاسفة : أن جمیع المخلوقات عاشقة وفي حرکة مستمرة إلی بارئها وخالقها وصانعها فتسعی وراء کمالها في حرکة جوهریة، وما من شيء الا ویسبّح بحمده من دون غفلة، إذ کلٌ عَلِمَ تسبیحه وصلاته، فالکمال عبارة  اُخری عن الحرکة والتکامل والوصول إلی الهدف المنشود من الخلقة.
ثمّ قال ×: التفقه في الدین، الفقه في اللغة بمعنی الفهم، والفهم یلازم أو یرادف العلم، ففي قوله تعالی: ﴿لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ﴾ أي تعلمون ویفهمون  ﴿فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ﴾ أي لیتعلموا أحکام الدین ویکونوا علی بصیرة منها، فکمال الإنسان حینئذٍ في حرکته العلمیة، وإنما قال: التفقه في الدین، لأنّ العلم النافع في الدنیا والآخرة هو علم الدین في اصوله وفروعه في کل مجالات الحیاة، والباقي فضل کما ورد في الخبر الشریف: «العلم علم الدین والباقي فضل». وسأذکر معنی ذلک الحدیث عن قریب.
ثمّ مع هذه الحرکة لابد من حرکة ثانیة، وهي الحرکة الأخلاقیة لقوله ×: «والصبر علی النائبة». 
هل تدري أنّ الصبر أساس الأخلاق؟ إذا الإنسان حینما یهذب نفسه، لابد أن یمرّ بمراحل ثلاثة کما عند علماء الأخلاق: التخلیّة والتحلیة والتجلیة أي علیة أولاً: أن یخلّي قلبه من الصفات الرذیله فإن القلوب أوعیة، فما دام في وعاء القلب هواء فلایمکن أن یمتلأ من ماء الحیاة،  ﴿وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ﴾. وحینئذٍ یکون من سعداء لقوله تعالی: ﴿ وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأرْضُ إِلا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ﴾. 
فلا بد من تخلیة القلب من الهوی ومن الصفات الذمیمة کالکبر والعجب والریاء وحب الدنیا والرئاسة واتباع الشیطان وارتکاب المعاصي، وهذا لا یکون إلا بالصبر والمثابرة والإستقامة، ثمّ یحلّي نفسه وقلبه ووجوده بالصفات الحمیدة والأخلاق المجیدة، کالإخلاص والتواضع والتقوی وحب الله وأولیائه، ثمّ لایقف علی ذلک إذ إلی ربک المنتهی بل علیه بالجد والسعي والجهاد الأکبر في تجلیة تلک الصفات الطبیة وصیقلتها، حتی یصل إلی قاب قوسین أو أدنی، عند سدرة المنتهی في مقعد صدق عند ملیک مقتدر، ولایکون کل هذا  إلا بالصبر ، فهو أساس الأخلاق، وإنّما قال × والصبر علی النائبة أي المصبیة، ربّما لأنّه الفرد الأکمل، فإنّه یتجلی ویظهر الصبر عند نزول المصائب والبلایا بل یصل الإنسان أنّه یشکر الله علی المصائب، إذ یری ذلک من نعم الله لما أعدّ الله للصابرین من البشری، وقد ورد في الدعاء (وارزقني صبر الشاکرین). وأمّا الحرکة الثالثة: فهي الحرکة الإقتصادیة، لقوله ×: والتقدیر في المعیشة.
والتقدیر هو الحد الوسط في العیش وکل شيء بقدر معلوم من دون افراط وتفریط، بل أمر بین الأمرین، من دون تقتیر وبسط، والحد الوسط یسمی بالعدل کما یسمی بالقصد «واقصد في مشیک» وفي علامات المتقین: ولباسهم الإقتصاد، فالتقدیر عبارة اخری عن الإقتصاد بمعناه اللّغوي العام الذي ینطبق علی المعنی المصطلح الخاص.


http://www.alawy.net/arabic/book/9316/

ارسال الأسئلة