ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٩ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف الکتب أحدث الكتب الكتب العشوائية أكثر الكتب مشاهدة
■ الموسوعة الکبری "رسالات إسلامیة"
المجلد الاول
المجلد الثاني
المجلد الثالث
المجلد الرابع
المجلد الخامس
المجلد السادس
المجلد السابع
المجلد الثامن
المجلد التاسع
المجلد العاشر
المجلد الحادی عشر
المجلد الثانی عشر
المجلد الثالث عشر
المجلد الرابع عشر
المجلد الخامس عشر
المجلد السادس عشر
المجلد السابع عشر
المجلد الثامن عشر
المجلد التاسع عشر
المجلد العشرون
■ موسوعة العلوي المیسرة للشباب ١
■ الکتب الفقهیة والاصولیة
■ الکتب العقائدیة
■ الکتب الأخلاقیة
■ الکتب التفسیریة
■ موسوعة العلوي المیسرة للشباب ٢
■ موسوعة العلوي المیسرة للشباب ٣

أحدث الكتب

الكتب العشوائية

أكثر الكتب مشاهدة

التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة - فالتوبة حقیقتها عبارة عن معنی ینتظم من ثلاثة أمور مرتبة، أوّلها العلم، وثانیها: الحال، وثالثها: الفعل ، والأوّل موجب للثاني والثاني موجب للثالث، والمراد بالعلم معرفة ضرر الذنوب، وإنّها السّموم المهلکة المفوتة لحیاة الأبد، الحاجبة للعبد عن محجوبه من السّ,ادة الأدبیّة، ثمّ یحصل من هذا العلم حال وهو أن یثور من هذه المعرفة، تألّم القلب بسبب فوات المحجوب، فإن القلب مهما یشعر بفوات محبوبة یتألّم وینبعث من هذا الألم في القلب حالة أخری، تسمّی ارادة وقسد إلی فعل له تعلّق بالحال، بترک الذّنب الذي کان له ملابساً، وبالاستقبال بالعزم علی ترک الذّنب المفوت للمحبوب إلی آخر العمر، وبالماضي یتلافی ما فات بالجبر والقضاء إن کان قابلاً للجبر والعلم... ویجعل العلم کالسّابق والمقدّمة، والترک کالثّمرة والتابع، ولذا قال النبي |: «الندم توبة»، إذ لایخلو النّدم عن علم أوجبه وأثمره وعن عزم یتبعه ویتلوه.

التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة

فالتوبة حقیقتها عبارة عن معنی ینتظم من ثلاثة أمور مرتبة، أوّلها العلم، وثانیها: الحال، وثالثها: الفعل ، والأوّل موجب للثاني والثاني موجب للثالث، والمراد بالعلم معرفة ضرر الذنوب، وإنّها السّموم المهلکة المفوتة لحیاة الأبد، الحاجبة للعبد عن محجوبه من السّ,ادة الأدبیّة، ثمّ یحصل من هذا العلم حال وهو أن یثور من هذه المعرفة، تألّم القلب بسبب فوات المحجوب، فإن القلب مهما یشعر بفوات محبوبة یتألّم وینبعث من هذا الألم في القلب حالة أخری، تسمّی ارادة وقسد إلی فعل له تعلّق بالحال، بترک الذّنب الذي کان له ملابساً، وبالاستقبال بالعزم علی ترک الذّنب المفوت للمحبوب إلی آخر العمر، وبالماضي یتلافی ما فات بالجبر والقضاء إن کان قابلاً للجبر والعلم... ویجعل العلم کالسّابق والمقدّمة، والترک کالثّمرة والتابع، ولذا قال النبي |: «الندم توبة»، إذ لایخلو النّدم عن علم أوجبه وأثمره وعن عزم یتبعه ویتلوه.