ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٣ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ المقدمة
■ المقام الأول: في ذم الغضب في الكتاب والسنة
■ الغضب مفتاح كل شرّ
■ المقام الثاني: في حقيقة الغضب
■ أقسام الناس في القوة الغضبية
■ المقام الثالث: أسباب الغضب عند الإنسان
■ المقام الرابع: علائم الغضب
■ المقام الخامس: كيف نعالج الغضب ؟
■ علاج الغضب العلمى والعملي
■ الحلم والكظم والعفو في القران الكريم
■ المقام السادس: في الحلم والتحلّم
■ المقام السابع: في فضيلة كظم الغيظ
■ المقام الثامن: فضيلة الحلم في رحاب الروايات
■ تنبيه هام:
■ المقام التاسع: في ما يورث الحلم
■ المقام العاشر: نصائح وقصص في كظم الغيظ والحلم
■ عود على بدء
■ المقام الحادي عشر: في ثمرات كظم الغيظ والحلم
■ المقام الثاني عشر: فيالجوانب العلمية الأخرى لمعالجة الغضب
■ الأمر الثاني: (التخويف)
■ الأمر الثالث: (التحدث)
■ الأمر الرابع: (التذكر)
■ الأمر الخامس: (التمهّل)
■ الأمر السادس: (التفهّم)
■ علاج الغضب
■ زبدة المخاض
■ من أمهات الغرائز ثلاث
■ ما يحبه الإنسان ينقسم الى ثلاثة أقسام
■ المقام الثالث عشر: المصاديق العملية للتخلص من هيجان الغضب
■ المقام الرابع عشر: في بيان القدر الذي يجوز فيه الانتصار والتشفي
■ المقام الخامس عشر: الحلم في الشعر و الأدب
■ الخاتمة
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

علاج الغضب

علاج الغضب

قال المحقق النراقي+: ثم علاجه يتوقف على أمور عدة، وربما حصل ببعضها، فيذكر ثلاثة عشر أمراً كما يلي إجمالاً:

الاول: إزالة أسبابه المهيجة له، فان علاج كل علة بحسم وقطع مادتها وهي :

العجب، والفخر، والكبر، والغدر، واللجاج، والمراء، والمزاح، والاستهزاء، والتعيير، والمخاصمة، وشدة الحرص على فضول الجاه والاموال الفانية، وهي بإجمعها أخلاق رذيلة مهلكة, ولا خلاص من الغضب مع بقائها, فلابدّ من إزالتها حتى تسهل إزالته.

الثاني: أن يذكر قبح الغضب وسوء عاقبته، وما ورد في الشريعة من الذّم عليه، كما تقدم.

الثالث: أن يتذكر ما ورد من المدح و الثواب على دفع الغضب في موارده، ويتأمّل فيما ورد من فوائد عظيمة ومنافع جسيمة وثمرات كثيرة على التحكم والحكم وترك الغضب كما مر جمله منها – وكقول رسول الله|:> من كفّ غضبه عن الناس كفّ الله تبارك وتعالى عنه عذاب يوم القيامة< وذكرت جملة من الروايات في هذا الباب فراجع.

الرابع: أن يتذكر فوائد وثمرات ضد الغضب أي التحّلم والحلم وما ورد في مدحهماا وما يترتب عليهما من الآثار المعنوية والمادية في الدنيا والآخرة, فان غضب تحّلم وكظم غيضه وعفّ نفسه ولو بالتكلف في بداية الأمر حتى تكون ذلك من ملكاته النفسية، فيصل الى درجة الحلماء ويكون حليماً محبوباً عند الخلق والخالق.

الخامس: أن يتفكر في كل ما يصدر منه من قول وفعل ويحافظ نفسه من صدور غضب عنه، فأنه ما يلفظ من قول إلا ولديه عتيد ورقيب.

السادس: أن يحترز في مصاحبة أرباب الغضب، ولا سيما عن التبجّح بغضبه يحسب أنه يحسن صنعاً, وان ذلك من شجاعته ورجوليّته، ويختار مجالسة أهل الحلم و الكاظمين الغيض والعافين عن الناس، أي يعاشر المحسنين والأخيار، لا الفساق وألاشرار.

السابع: أن يعلم بل يؤمن بل يتقّن أنّ ما يقع إنّما هو بقضاء الله وقدره وحكمه وما فيه المصلحة، فكل ما في الوجود هو من الله، وان الامر كله لله وأزمة الأمور طرّاً بيده، فاذا غلب عليه التوحيد الافعالي، فإنه لا يغضب على أحدٌ ولا يغتاظ عما يرد عليه, لعله إنه جرى عليه وفق الحمكة الربانية والمصحلة الإلهيّة، ومثل هذا التوحيد الخالص عزيز ونادر, وانه كالكبرت الأحمر, ولايلقاه الا ذو حظ عظيم.

الثامن: أن يتذكر ان الغضب مرض في القلب ونقصان في العقل، وانه يصدر عن ضعف في النفس وفي الشخصيّة لا عن شجاعتها وقوّتها، لذا يكون المجنون أسرع غضباً من العاقل، والمريض أسرع من السليم، والشيخ الهرم أسرع غضباً من الشاب، والمرأة أسرع غضباً من الرّجل، وسيء الخلق أسرع من صاحب الفضائل والاخلاق الحسنة.

فإن الرذيل يغضب لشهوة فرجه وبطنه إذاً فأته شئ منها، والبخيل يغاظ لبخله فقد الحبّة، من يغضب لفقد أدنى شيء على أعزّة أهله وولده، وصاحب النفس القوية والشخصية الفاضلة تجده كالطود الشامخ لا تحركه العواصف فلا يغضب سريعاً, إذ يعلم كما ورد في الخبر ليس القوي والشديد و البطل من يحمل الأثقال, فأن من الحيوانات من يحمل أكثر من الإنسان، انما البطل القوي من يملك نفسه عند غضبه . فالعفو وكظم الغيظ شيمة الأنبياء والحكماء وأكابر العقلاء و الفضلاء، والغضب خصلة الجهّال و الاغبياء.

التاسع: أن يتذكر ان قدرة الله عليه اقوى وأشدّ من قدرته على هذا الضعيف الذي يغضب عليه، بل لا قياس بين قدرة الله وقدرته فليحذر غضب الله، فأنه كذلك لا قياس بين غضب الله و غضبه، فمن ترك الغضب لله سبحانه، لم يغضب الله عليه كما ورد في الأخبار.

وقد روي: انه ما كان في بني اسرائيل ملك الا ومعه حكيم، اذا غضب اعطاه صحيفة فيها: (ارحم المساكين وأخش الموت واذكر الآخرة) فكان يقرءها حتى يسكن غضبه.

العاشر: أن يتذكر من يمضي عليه غضبه ربما في يوم – والدهر يومان: يوم لك ويوم عليك قوى وصمّم على أن يقابلك بالمثل، فيجرؤ عليك لسانه باظهار التهم والمعايب والشماتة بالمصائب، ويؤذيك في نفسك وأهلك ومالك وعرضِك.

الحادي عشر: أن يتفكّر في السبب الذي يدعوه الى الغيظ والغضب، فإن كان من جهة خوف المذّلة والمهانة والاتصاف من قبل الغير بالعجز وضعف الشخصية وما شابه ذلك، فليعلم أنّ الحلم و كظم الغيظ ودفع الغضب عن النفس الأمارة بالسّوء ليست ذلّة ومهانة وصغر في النفس، بل هو من آثار قوة النفس وشجاعتها، أما الاعتراف بالخطأ فإنه من الفضيلة والجرأة المعقولة والشجاعة المحمودة، فدفع الغضب بكظمه وبالتحلّم والحلم لا يخرجه عن عزّة النفس وقوة الشخصية في واقع الأمر، وعلى فرض خروجه به منه في أعين الجهلة والعوام، فالمفروض أن لا يبالي بالخزي والعار والذلة والمهانة يوم القيامة والافتضاح عند الله العلي الأعلى.

وإن كان من جهة فقد الشيء يحبّه، والمحبوب أما أن يكون ضروريا له كالأكل والمسكن واللباس وصحة البدن أو غير ضروري كالجاه والمناصب وفضول الأموال والثروة، أو ضروري لبعض دون بعض كالكتاب للعالم – كما ذكرنا – فما لم يكن ضروريا فلا يليق أن يكون محبوبا عند أهل المعرفة والبصيرة بنحوٍ يغضب لفقده، بل يزهد فيه، فما لا يحتاجه في العاجل فإنه يتركه في الآجل، فما بال العاقل اللّبيب أن يحبّه بنحو لو فقده غضب على ذلك.وأمّا الضروريات فإن العاقل يرى أنه يمكن أن يردّها من دون أن يتلبّس بلباس الغضب وهو لباس الشّر والمعصية، فإن الغضب لا ثمرة له سوى تألم العاجز وعقوبة الآجل، فلا يغضب, وإن غضب كظم غيظه ودفع غضبه بالتحلّم والحِلم.

الثاني عشر: أن يعلم أن الله هو الحليم وهو الأول والآخر، الظاهر والباطن، وأنه يحبّ الحليم والحلم، فيحب من عبده أن لا يغضب إطاعة لنفسه الأمارة بالسوء، ولعدوه الشيطان الرجيم، ومن أحب الله أحب ما يحبه (اللهم ارزقني حبَّك وحبِّ من يحبُّك وحبُّ كل عملٍ يوصلني إلى قربك ) فالحبيب يحبّ ما يحبّه حبيبه، فمن كان محباً لله (واّلذين آمنوا أشدّ حبًّا لله ) فإنه يطفئ غضبه بحبه لله سبحانه.

الثالث عشر: أن يفكّر في قبح صورته وحركاته عند غضبه، بأن يرى نفسه في المرآة، أو يتذكر صورة غيره وحركاته الجنونيّة والجهليّة عند الغضب.

الرابع عشر: أقول: ما ذكر من المعالجات والتفكرات تارة يكون قبل الغضب وأُخرى حينه، وثالثه بعده، وكلّها تنفع كما أنها كانت باعتبار الروح والإيمان وما يترتب على الغضب من المذام وما يرتب على ضدّه أي التحلّم والحلم من المحامد.

ولا يخفى أن الغضب له آثار سلبية كذلك على الجسم والصحة مما يولّد الأمراض والأسقام والاختلال في الأمزجة والآلام, وهذا ما اكتشفه العلم الحديث، فقد وجد الأطباء أن الجهاز العصبي ينشَّط عند الغضب، وتزداد نبضات القلب، وتتصلّب الشرايين ويصبح التنفس سريعًا، ويرتفع ضغط الدّم، وتتوقف الأمعاء، وترسل أمرًا بتفريغها من الطّعام المهضوم، كما أنّ وظائف التبويض والانتصاب والرغبة الجنسية تتوقف تمامًا في حالة الغضب، وكذلك يتوقف إفراز الهرمونات الخاصة بالنمو والهرمونات الجنسيّة[1].



[1] - مجلة منبر الجوادين، العدد 54، السنة الرابعة 1432هـ.