ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٠ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ خلاصة الأمر الأول
■ الأمر الثاني: تقديم الأمارات على الأصول
■ الأمر الثالث: إنحصار الأصول العملية في أربعة
■ الأمر الرابع: الشك التكليف على أقسام ثمانية
■ الأمر الخامس: موضع النزاع بين الأخباريين والأصوليين في مسألة البراءة
■ المقام الأول في مسألة البراءة (في أدلة القائلين بالبراءة في الشك في التكليف)
■ الآية الثانية الدالة على أصالةالبراءة
■ الأخبار الدالة على البراءة الشرعيّة (حديث الرفع)
■ هل الرفع بمعنى الدّفع
■ حكومة حديث الرفع
■ ما هو مصحح الإدّعاء في حديث الرفع
■ الإشكالات التي قيلت في حديث الرفع والإجابة عنها
■ ها هنا تنبيهان
■ هل يجري حديث الرفع في المعاملات
■ عود على بدء: من الروايات التي إستدل بها على أصالة البراءة (حديث الحجب)
■ حدیث السعة
■ حديث إرتكاب الأمر بجهالة
■ أحاديث الإحتجاج
■ حديث الحلّية
■ الدليل الثالث: الإجماع
■ الدليل الرابع: العقل - براءة العقلية (قبح عقاب بلا بيان)
■ قول الإخباري في وجوب الإحتياط
■ الأول: الآيات
■ الثاني: الروايات التي ورد فيها التعليل للوقوف عند الشبهات
■ الثالث: العقل
■ تنبيهات البراءة :
■ التنبيه الأول
■ التنبيه الثاني
■ التبيه الثالث (أخبار من بلغ)
■ التبيه الرابع: موارد الإختلاف في جريان أصالة البراءة
■ التنبيه الخامس: دوران الأمر بين الواجب التعيني أو التخييري.
■ التنبيه السادس: في دوران الأمر بين الواجب العيني والواجب الكفائي
■ التنبيه السابع: الإحتياط حسن
■ التنبيه الثامن: هل تجري البراءة في الشبهات التحريمية الموضوعية
■ فصل : أصالة التخيير
■ هل تجري الأصول الشرعية في دروان بين المحذورين
■ هل يجري الإستصحاب في دوران الأمرين المحذورين
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

عود على بدء: من الروايات التي إستدل بها على أصالة البراءة (حديث الحجب)

عود على بدء: من الروايات التي يستدل بها على أصالة البراءة (حديث الحجب):

عن الشيخ الصدوق بإسناده عن أحمد بن محمد بن يحيى عن أبيه عن أحمد بن محمد بن عيسى عن إبن فضّال عن داود بن فرقد عن أب يالحسن زكريا بن يحيى عن أبي عبد الله× قال: (ماحجب الله علمه عن العباد فهو موضوع عنهم) ورواه الكليني عن محمد بن يحيى([1]).

والسند لا غبار عليه، وأمّا  الدلالة فقد الحديث فيحتمل بدواً في فهم الحديث إحتمالات:

الأول: أن يكون المراد من قوله× (ما حجب الله علمه عن العباد) أي مجموع العباد من حيث المجموع فإنّه موضوع عنهم المحجوب عليهم.

الثاني: أن يكون المراد ما حجب الله علمه عن كلّ فرد وفرد من العباد فهو موضوع عنهم.

والثالث: أن يكون المراد كل من حجب الله علم شيء عنه فهو موضوع عنه سواء أكان معلوماً لغيره أو غير معلوم كذلك.

والظاهر هو المعنى الثالث كما يقتضيه مناسبة الحكم مع الموضوع، كما كان هذا المعنى من حديث الرفع وأنه بحسب الظاهر ترفع الآثار لا بحسب الواقع حتى يلزمه التصويب.

فالملاك في الرفع هو الحجب عن نفس المكلّف من دون ملاحظة كونه محجوباً عن الغير أيضاً أو غير محجوب، فإن ذلك لا دخل له في الحجب والرفع.

ثم قوله× (فهو موضوع عنهم) فظاهر ما كان مجعولاً عليهم بحسب الواقع فإنّه يرفع عنه بحسب الظاهر، لا مالم يجعله الشارع وسكت عنه من أول الأمر فهذا خارج عن الفرض فكيف ما لم يجعل من البداية يطلق عليه الرّفع.

كما أنّ الظاهر المراد من الحجب ما كان خارجاً عن إختيار المكلّف، لا الحجب المستند إلى تقصيره وعدم فحصه، فالمراد كل حُجب لم يستند إلى تقصيره إما لضياع الكتب فحجب عنه أو لطول الزمان أو لقصور في البيان أو لحدوث حوادث وبلايا كانت سبباً لعدم وصول الأحكام إلى العباد عادةً، فإنّه في جميع ذلك يستند الحجب إلى الله سبحانه مجازاً، فالمراد من المحجوب في الأحكام من بينها جعلها الشارع للعباد إلّا أنّه لظروف خاصة حجب بعضها عن بعضهم لا لتقصير منهم بل لأمور خارجة عن إختيارهم، فهذا مرفوع عنهم وهذا ما يدل على البراءة الشرعيّة فتدبّر.


 

عطفاً على ما سبق :

في التمسك بحديث الحجب للقول بأصالة البراءة الشرعية فكان المراد من الحديث الشريف إن الذي تجب عن العباد لا من قبلهم بل من جهة عوامل خارجية أخرى كضياع الكتب وإحراقها أو طول الزمان أو الحوادث والبليات التي عاقت عن وصول الأخبار إلينا محجت عنّا فإنه موضوع عنّا لقوله× (ما حجب الله علمه عن العباد فهو موضوع عنهم) وينسب هذا الحجب إلى الله مجازاً كما مرّ ولايشمل ما لم يبينه الله من الأزل إذ لا معنى للحجب عنه ما دام لم يبين.

وبما ذكر يعلم ضعف ما أفاده الشيخ الأعظم+، من أن الظاهر من الحديث الشريف بقرينة إسناد الحجب إلى الله تعالى ما لم يبينه الله تعالى للعباد منذ الأزل لعدم أمر مرسله تبليغه، لا ما بينه تعالى وإختفى على العباد من معصية من عصى في كتمان الحق، فيكون الحديث الشريف حينئذٍ يساوق ما ورد في حديث آخر (إن الله سكت عن أشياء لم يسكت عنها نسياناً فلا تكلفوها رحمة عن الله لكم) ([2])، وأنه اسكتوا عمّا سكت الله عليه.

ووجه الضعف : إن المتبادر كما هو الظاهر ولا سيما مع مناسبة الحكم والموضوع من قوله× (فهو موضوع عنهم) هو رفع ما كان مجعولاً عليهم وبينه الله إلّا أنّه لم يصل إليهم، لا رفع ما لم يبينه رأساً ولم يؤمر الرسول بإظهاره للعباد، لأنّه لو كان غير هذا فإنه من البديهي بضرورة العقل هو موضوع عنهم فلا حاجة إلى بيان ذلك شرعاً.

ثم كثيرا ما ورد في الكتاب والسنة من إسناد الأفعال التي لم تكن بإختبار العباد إليه تعالى من دون أن يكون ذلك خلافاً للظاهر عند العرف كقوله تعالى: يضلّ من يشاء ويهدي من يشاء) (النحل: 16) فإنّ العبد هو الذي يختار الضلال لا أن الله يجبره على ذلك إلّا أنه نسب الضلال إليه، فلا إشكال في صحة إستناد الحجب إليه وإن كان ذلك بأسباب خارجة عن إختيار العباد كما ذكر.

وخلاصة القول: إن ما ذكره+ يبتنى على أن إستناد الحجب إليه تعالى يقتضي أنه لابد وإن يكون فيما إذا لم يبين إبتداءً ولم يأمر نبيه بإظهاره، لا ما بينه وحجب وأنتفى على العباد من جهته العوارض والحوادث ، ولكن ذكرنا أنه لا مانع من إستناد الحجب إليه في تلك الموارد أيضاً بتدبر.

مقولة المحقق العراقي ومناقشته:

ذهب المحقق العراقي في نهاية الأفكار 3: 226 إلى أن الحديث الشريف يدل على نفي التكلّف فيما حجب علمه من الأحكام المجهولة كحرمة شرب التّتن ، فيدل على البراءة الشرعية حينئذٍ، وقال: إنّ هذا الخبر أظهر في الدلالة على المطلوب من حديث الرفع، إذ لا يتوجّه عليه إشكال الإختصاص بالشبهات الموضوعيّة بل يعمّ الأحكام كذلك، بل ربما يقال بإختصاصه بالأحكام دون الموضوعات فإن الموصول وإن كان عاماً، إلّا أنّه بقرينة إستناد الحجب إلى الله سبحانه نعلم إنه يختص بالأحكام دون الموضوعات إذ رفع الجهل عن الأحكام من فعل الله سبحانه بإيصال البيان إلى العباد ولو من جهة الرسول‘، وهذا لا يكون إلّا في الأحكام الكليّة دون الجزئيات ، لأن رفع الجهل عنها لا يكون من وظائف الفقيه فضلاً عن الشارع المقدس.

ويظهر من كلامه إنّ الأحكام الشرعية الكليّة على ثلاثة أقسام:

الأول: ما لم يبّنها الله مطلقاً وسكت عن إظهارها حتى من جهة الوصي إلى نبيّه ‘ فتكون من الأحكام الإنشائية لا الفعليّة.

الثاني: لقد أعلمها وأخبرها نبيه‘ بالوحي إيه إلّا أنه تقطع بعدم إبلاغها غلى العباد، أما لكونه غير مأمور بالإبلاغ لهم أو من جهة إقتضاء بعض المصالح لإخفاء الحكم كما في بعض الأحكام التي تظهر في دولة الإمام المهدي× كما ورد في جملة من الأخبار وتكون بهذا المعنى من الأحكام الفعليّة في الجملة .

الثالث: ما أوحى إلى النبي وأمر بتبليغه وبلّغه إلّا أنه إختفى ذلك علينا بسبب من الأسباب الخارجية كما مرّ، وهي أحكام فعليّة ولا يختص الحجب حينئذٍ بالقسم الأول كما يظهر من الشيخ + ببل يقم القسم الثاني أيضاً، وأن القسم الثالث فإنه وإن كان الحديث لايشمله بظاهره إلّا أنه بعد القول بشمول الحديث للقسم الثاني فإنه يمكن أن يصديه إلى القسم الثاث كذلك للقول بعدم الفصل بينهما، بعد القول بصدق التكليف على مضمون الخطابات النازلة على النبي‘ ولو مع عم الأمر بإبلاغها إلى العباد فيصح حيضه أن يستدل بالخبر على أصالة البراءة الشرعيّة.

وأورد عليه: أولاً في القسم الثاني والقول بفعلية الأحكام في الجملة ممّا لا وجه له، لأنّ الفعلية ليس بإعتبار الخطاب وحسب، بل فعلية التكليف والحكم ما كان واقعاً في مقام التنفيذ والإجراء العملي بين العباد، فالقسم الثاني في الواقع من الأحكام الإنشائية كالقسم الأول.

وثامنها: كذلك لا وجه لقوله بعدم الفصل بين القسم الثاني والثالث، لأنه إن كان مقصوده من عدم الفصل عقلاً فهو ممنوع للفرق الواضح بينهما لا مكان أن يكون لكل واحد حكم يخصّه، وإن أراد الإجماع والقول بعدم الفصل فيه لملازمة مخالفة المعصوم× في أحداث القول الثالث، فيرد عليه أنه لم يتعرض إلى ذلك من الفقهاء فضلاً عن تحقق الإجماع فتأمل.



([1]).التوحيد للصدوق: 413 والوسائل: 27 : 163 كتاب القضاء أبواب صفات القاضي: الباب 12 الحديث: 32 والكافي: 1: 164.

([2]).الفقیه: 4: 53 والوسائل: 27: 1755.