العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

التمهيد 3

تمهيد

 

الحمد لله الذي خلق الإنسان وعلّمه البيان ووفّقه لمعرفته بلطفه وإحسانه ، والصلاة والسلام على أشرف خلقه محمّد وآله الأطهار.

أمّا بعد :

فاعلم أنّ الإنسان ذلک الكائن المجهول ، الذي هو أشرف المخلوقات ، ومن أجله خُلقت الأرض والسماوات ، يمتاز عن الكائنات الحيّة بعقله وقلبه ، ويتبلور ويزدهر العقل بالفكر، وأمّا القلب فإنّما يتصيقل ويتهذّب بالذكر. والطريق إلى ذلک بالعلم والانكشاف والشهود، إلّا أنّه طريق الفكر هو الدراسة والمطالعة والتثقيف العامّ ، وبداية التعليم والتعلّم الدرسي إنّما يكون من أيام الصبا إلى أواسط العمر، ولكن طريق القلب إنّما هو بالموعظة والذكر والمناجاة ، وذلک من المهد إلى اللحد، فلا يكسل الإنسان في طلبه وممارسته حتّى سنّ الكهولة ، فهو يتشوّق إلى الدعاء والمناجاة ، وإن كان يملّ من تلقّي الدروس ، فالروايات التي تقول بطلب العلم من المهد إلى اللحد، وأنّ الجنين بعد ولادته يؤذن في اُذنه اليمنى ، ويقام في اليسرى (الأذان والإقامة ) ناظرة إلى هذا العلم في طريق القلب ، ولا يحقّ للمرء أن يأخذ هذا العلم من أيٍّ كان ، بل فلينظر إلى طعامه ، أي إلى علمه ممّن يأخذه ، وإنّما يعاشر
من يذكّره الله رؤيته ، ويزيد في علمه منطقه ، ويرغّبه في الآخرة عمله . وقد ورد في الأخبار: من أصغى إلى ناطق فقد عبده ، فإن نطق عن الله فقد عبد الله، وإن نطق عن الشيطان فقد عبد الشيطان . وأمّا الروايات التي تقول : انظر إلى ما قال لا إلى من قال . وقوله تعالى :
(الَّذينَ يَسْتَمِعونَ القَوْلَ فَيَتَّبِعونَ أحْسَنَهُ )[1] ، ناظرة إلى

طريق العقل والتفكّر، فيحقّ للمرء أن يستمع الأقوال والآراء ليأخذ منها النافع ، وإنّه يتعوّذ من العلم الذي لا ينفع ، وإذا كانت الحكمة ضالّة المؤمن يأخذها ولو من رأس مجنون ، إنّما هي ناظرة إلى هذا المعنى ، فتدبّر.

وبعبارةٍ اُخرى  :

الرؤية الكونيّة ، ومشاهدة هذا العالم ، إمّا أن تكون بنزعة ماديّة أو بنزعة إلهيّة ، والتفكّر المادي سير من الخلق إلى الخلق بالخلق ، فالسائر يدور في عالم المادّة المحضة والهيولانيّة المظلمة . وأمّا التفكّر الإلهي النوراني فهو سير من الحقّ إلى الحقّ ، ومن الحقّ إلى الخلق ومن الخلق إلى الحقّ ومن الخلق إلى الخلق ، كلّ ذلک بالحقّ ، فهذه أسفار أربعة ، وهي إمّا من طريق العقل ، أو من طريق القلب ، فالأوّل يتلقّى المعارف والعلوم بالعقل والفكر والنظر، وبالحركة من المراد إلى المبادي ومنها إليه . والثاني يتلقّاها بالقلب والمكاشفة ، وطريق الأوّل مسلک الحكماء والفلاسفة ، والثاني مسلک العرفاء وأصحاب الكشف والشهود، وفرقٌ عميق بين المسلكين ، فالحكيم يفكّر فيفهم ، والعارف يبصر فيشاهد، فالأوّل سير غيبي ، والثاني سير شهودي . وما يقدّمه العارف أهمّ وأكثر ممّـا يقدّمه الفيلسوف ، وربما الإنسان بلطفٍ من الله سبحانه يجمع بين المسلكين ويصبح عارفآ حكيمآ، وهو الذي يسمّى بالكون
الجامع ، فيجمع بين الفلسفة والعرفان وبين البرهان والشهود.

والسلوک العرفاني : تارةً بالأسباب والعلل الظاهريّة ، أي بمظاهر أسماء الله الحسنى ، صغارها تحت الكبار، وكبارها تحت الإسم الأعظم ، واُخرى بالقلب . والأوّل طريق عامّ ، والثاني طريق خاصّ للخواصّ .

وبالأوّل يصل الإنسان إلى مقام يفيض عليه سرّآ، فيلهم القلب الذي هو حرم الله وعرش الرحمن . وعنده مفاتح الغيب ، والمفتاح بيد القلب ، والله يكلّم الناس من وراء حجاب أو من الوحي والإلهام ، ويناجيهم في سرّهم ، ولكنّ الإنسان يتكلّم مع ربّه من دون واسطة فيناديه : يا ربّاه ، وتجاب دعوته . وهذا طريق الغيب وهو مفتوح دائمآ ولا يُغلق ، وبه القلب يطمئنّ في كلّ الأحوال والظروف ، وحينئذٍ لا حجاب بين الإنسان وبين ربّه إلّا الذنوب والمعاصي ، وأقرب الطرق إلى الله هو الحبّ والعشق القلبي ، وعزم الإرادة القلبيّة إلى الله سبحانه ، جامعآ بين الشريعة والطريقة والحقيقة ، وذلک العارف بالله حقّآ. ويعبد الله مخلصآ، فإنّ العبادة بعد المعرفة ، ولمّـا لم يمكن معرفة كنه الذات الربوبيّة ، فلا يمكن أن يعبد الله حقّ عبادته ، سواء النبيّ أو الوليّ أو العارف أو الحكيم ، فشعارهم ما عبدناک حقّ عبادتک ، وأن عبدوا الله حتّى أتاهم اليقين .

بعد بيان هذه المقدّمة الموجزة التي تشير إلى أهمّ العنصرين في الإنسان وهما: العقل والقلب ، وإشارة عابرة وخاطفة إلى لوازمهما وكيفيّة تربيتهما لمن ألقى السمع وهو شهيد، وتكفي الإشارة لمن يعقل ويريد.

نذكر أهمّ العوامل والأسباب التي لا بدّ من مراعاتها والالتزام بها لمن أراد أن يكون موفّقآ في حياته العلمية أو العملية ، الفردية أو الاجتماعيّة . كلّ حسب حاله وما تقتضيه حياته الخاصّة والعامّة .


ولا يخفى أنّ كلمة (التوفيق ) مشتّقة من الوِفْق ، وهي لغة : بمعنى أن تكون الظروف والأعمال على وفق ومرام ما يبغيه المرء في حياته ، أي : كان الأمر صوابآ موافقآ للمراد. مثلا: لو أراد الإنسان أن يسافر، فإن تهيّأت الراحلة والزاد بسهولة وكما يرام ، فما أن خرج من داره إلّا وحصل على سيّارة ، ثمّ رافقه في الطريق مصاحب أريحيّآ فاهمآ، ولم يعترضه ما يسيئه في السفر، ووصل إلى مقصوده ، ونال ما ينتظره ويبغيه ، ورجع بسلامة ، فإنّه يقول : كنت موفّقآ في سفرتي هذه . ولكن إذا داهمته المصاعب ، وفشل في الوصول إلى مقصوده ، ورجع خائبآ، فإنّه يتأفّف ويتأسّف على أنّه لم يكن موفّقآ في سفره .

والتوفيق اصطلاحآ بهذا المعنى اللغوي ، إلّا أنّه مع نظرة إلهيّة ويد غيبيّة ولطف خاصّ من الله سبحانه ، فإنّ أمير المؤمنين علي  7 يقول : «عرفت الله بفسخ العزائم ونقض الهمم »، وهذا يعني أنّ هناک قدرة حكيمة مدبّرة ، هي أولى بالتدبير، وربما يعزم الإنسان على أمر فيفسخ ، ويهمّ بشيء فينقض ، وعسى أن تحبّوا شيئآ وهو كره لكم ، وأن تكرهوا شيئآ وهو خير لكم ، فمن فوّض أمره إلى الله سبحانه فإنّه يتوفّق في حياته وينجح في مسعاه ، وتتسهّل له طرق الخير، فإنّ الله إذا أراد بعبدٍ خيرآ هيّأ له الأسباب ، فيسعد في نجاح سؤله ومأموله ويرشد في أمره ، ويسدّد خطاه ، ويصيب الخير، ويكون مظهرآ لتوفيق الله سبحانه وتعالى .

والإنسان في حياته إنّما هو في رحلة وسفر، يحاول أن يكون موفّقآ في عمله ، وناجحآ في اُسرته ومجتمعه ، ولكن على المرء أن يسعى ليكون من أهل الخير حتّى تتاح له الظروف وتتهيّأ له الأسباب ويكون موفّقآ وناجحآ.

مع هذا هناک أسباب عامّة اتّفق عليه العقلاء أنّ من التزم بها، مع حقّ المراعاة ، فإنّه يتوفّق في الحياة ، نشير إلى أهمّها، وهي كما يلي  :


 



[1] ()  الزمر: 18.