العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

حقیقه التبری فی الاسلام

التبرّي والبرائة من اللغات التي تكرّرت في قاموس الإسلام كثيرآ، بل يعتبر البغض هو الشقّ الثاني للدين كما ورد في الأخبار الشريفة «هل الدين إلّا الحبّ والبغض »، فمن أحبّ الله ورسوله وما جاء به وعمل حبّآ فإنّه من المؤمنين ، ولكن إنّما يكمل إيمانه بالبرائة من أعداء الله ورسوله وعترته وكلّ ما يبغضه الله سبحانه وتعالى من المناهي والمنكرات والفواحش ما ظهر منها وما بطن .

وإنّما البرائة ممّـا يتعاطاه الناس في حياتهم بل حتّى بعد الممات كما في قوله تعالى  :

(إذْ تَبَرَّأَ الَّذينَ آتُّبِعوا مِنَ الَّذينَ آتَّبَعوا وَرَأوُا العَذابَ )[1] .

 

(أغْوَيْناهُمْ كَما غَوَيْنا تَبَرَّأنا إلَيْکَ ما كانوا إيَّانا يَعْبُدونَ )[2] .

 

(وَقالَ الَّذينَ آتَّبَعوا لَوْ أنَّ لَنا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأ مِنْهُمْ كَما تَبَرَّؤوا مِنَّا)[3] .

 



كما أنّ الأنبياء تحلّوا بهذه الصفة (البرائة ) من المشركين ومن أعداء الله، ففي قوله تعالى إشارة إلى ذلک  :

(فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أنَّهُ عَدُوُّ اللهِ تَبَرَّأ مِنْهُ إنَّ إبْراهيمَ لأوَّاهٌ حَليمٌ )[4] .

 

(قُلْ إنَّما هُوَ إلـهٌ واحِدٌ وَإنَّني بَريءٌ مِمَّـا تُشْرِكونَ )[5] .

 

(أنَّ اللهَ بَريءٌ مِنَ المُشْرِكينَ وَرَسولُهُ )[6] .

 

(أنْتُمْ بَريئونَ مِمَّـا أعْمَلُ وَأنا بَريءٌ مِمَّـا تَعْمَلونَ )[7] .

 

(قُلْ إنْ آفْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إجْرامي وَأنا بَريءٌ مِمَّـا تُجْرِمونَ )[8] .

 

(فَإنْ عَصَوْکَ فَقُلْ إنِّي بَريءٌ مِمَّـا تَعْمَلونَ )[9] .

 

(وَإذْ قالَ إبْراهيمُ لأبيهِ وَقَوْمِهِ إنَّني بَراءٌ مِمَّـا تَعْبُدونَ )[10] .

 

(إنَّا بُرَءَؤُا مِنْكُمْ وَمِمَّـا تَعْبُدونَ مِنْ دونِ اللهِ)[11] .

 

(بَراءَةٌ مِنَ اللهِ وَرَسولِهِ إلى الَّذينَ عاهَدْتُمْ مِنَ المُشْرِكينَ )[12] .

 

كما أمرنا الله سبحانه أن نجتنب الطاغوت في قوله تعالى  :


(أنِ آعْبُدوا اللهَ وَآجْتَنِبوا الطَّاغوتَ )[13] .

 

فجعل الاجتناب ومنه التبرّي بعد عبادة الله ومن مصاديق العبادة . وقال سبحانه  :

(فَمَنْ يَكْفُرُ بِالطَّاغوتِ وَيُؤْمِنُ بِاللهِ فَقَدْ آسْتَمْسَکَ بِالعُرْوَةِ الوُثْقى )[14] .

 

فالعروة الوثقى هو الإسلام ، هو النبيّ الأكرم  9، هو القرآن الكريم ، هو الإمام المعصوم  7، وإنّما يتمسّک بها من كفر وتبرّى ولعن الطاغوت وآمن بالله سبحانه ، وربما لبيان أهميّة الكفر بالطاغوت قدّم على الإيمان بالله سبحانه مع أنّه في عالم الواقع الإيمان مقدّم على غيره ، وقال سبحانه  :

(يا أيُّها الَّذينَ آمَنوا لا تَتَّخِذوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أوْلِياءَ).

فالولاية لله ولرسوله ومن كان بمنزلة النبيّ من الأوصياء المعصومين ، وأمّا عدوّ الله وعدوّ المؤمنين فإنّما نخاصمه ونعاديه ونتبرّأ منه ولا نتّخذه وليّآ وحميمآ، بل المؤمنين بعضهم أولياء بعض .

فهذه الآيات المحكمات إنّما تدلّ بالصراحة والوضوح على أهميّة البرائة في حياة المسلم ، الذي يتبع الأنبياء ويقتدي بهم في سلوكه وعقائده .

وأمّا الروايات فما أكثرها وهي تدلّ على أنّ حقيقة الدين هو التولّي والتبرّي بمفهومهما العامّ والخاصّ ، فالولاية والبرائة عنصران أساسيّان في حياة المسلمين ومن أركان عقائدهم الدينيّة ، بل إنّما كلمة التوحيد التي هي الأساس في الدين الإسلامي إنّما تتشكّل من إيجاب ورفض ، من ولاية وبراءة ، من التولّي والتبرّي
فقولوا
(لا إله إلّا الله) تفلحوا، فالفلاح والصلاح إنّما هو في القبول والرفض ، بل الرفض يقدم ، كما تتقدّم التخلية على التحلية في علم الأخلاق ، فرفض الآلهة وقبول وإيجاب وحدانيّة الله سبحانه ، فالتبرّي ممّـا يُعبد ويُشرک مع الله سبحانه وتعالى ، ثمّ عبادة الله جلّ جلاله خالصآ وموحدآ، فإنّا براء وبري ممّـا تعبدون وممّـا تشركون وممّـا تجرمون وممّـا تعملون ، كما في الآيات الشريفة (قُلْ لا أعْبُدُ ما تَعْبُدونَ )، وهذا شيء واضح يقرّ به العقل والدين ولا حاجة إلى إطناب الكلام فيه والمقصود بيان حكم اللعن وحقيقته في الإسلام ، ولكن لا بأس أن نشير إلى رواية في بيان آثار التبرّي في الدنيا والآخرة .

قال الإمام الباقر  7: قال رسول الله  9: إنّ الروح والراحة والفلج ـأي الغلبة ، وفي بعض النسخ الفلج من الفلاح ـ والعون والنجاح والبركة والكرامة والقرب والنصر والتمكّن والرجاء والمحبّة من الله عزّ وجلّ لمن تولّى عليّآ  7، وائتمّ به وبرئ من عدوّه وسلّم لفضله وللأوصياء من بعده[15] .

 

هذا ولا يخفى أنّ الروايات الواردة عن أهل العصمة والطهارة في البراءة لكثيرة جدّآ، نذكر منها نبذة يسيرة ونماذج ممّـا ورد في البراءة ومشتقّاتها من خلال المعجم المفهرس[16]  لألفاظ أحاديث بحار الأنوار لشيخنا العلّامة المجلسي قدّس سرّه

الشريف .

 

 


 

الروايات الواردة في البراءة ومشتقّاتها في بحار الأنوار

 

جصس

  ـ  أبرأ إلى الله تعالى منهم 102 214 5

  ـ  أبرأ إلى الله ممّن برئت منه 100 335 15

  ـ  أبرأ إلى الله ممّن قتلک وذبحک 101 186 1

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  أبرأ إلى الله ممّن كذبّک 25 317 2

  ـ  أبرأ إلى الله من أعدائک 102 11 23

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  أتوالى وليّک وأبرأ إلى الله من عدوّک 101 254 19

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  أبرأ إلى الله من كلّ وليجة دونكم 101 372 7

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  إنّي أبرأ إلى الله ورسوله من ولايتهم ـأعداء الله‌ـ 19 151 16

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  اللهمّ إنّي أبرأ إليک من أعداء آل محمّد 94 22 8

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  اللهمّ إنّي أبرأ إليک من أهل لعنتک 86 150 15

  ـ  اللهمّ أبرأ إليک من جميع أعدائک 100 319 10


  ـ  يا عبد الله ابرأ ممّن قال إنّا أنبياء 25 291 10

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  أتولّاهم وأبرأ من أعدائهم 100 111 4

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  يا ابن رسول الله إنّي أبرأ من عدوّكم 94 40 21

  ـ  اللهمّ إنّي أبرأ من فلان وفلان 86 296 16

          ورد في موارد

  ـ  فقال ـ أبرأ منک وألعنک 63 208 10

          وهذا يعني أنّ اللعن لازم البراءة

  ـ  الغلاة ابرأوا منهم برئ الله منهم 25 273 4

          ورد في موارد

  ـ  بهم أتولّى ومن أعدائهم أتبرّأ 86 235 9

  ـ  أتبرّأ ممّن تبرّئت منه 98 3 4

  ـ  اعتقادنا في البراءة 8 366 11

  ـ  فصعد رسول الله المنبر يريد البراءة 33 163 9

  ـ  فيعرض المهدي ـ على اوليائهما البراءة 53 13 13

  ـ  إذا رأيتم أهل البدع ـ فأظهروا البراءة 74 161 17

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  البراءة إلى الله من عدوّهم 27 57 17

  ـ  أمّا البراءة فلا تبرؤوا منّي 39 325 12

  ـ  البراءة كانت من المشركين 85 53 14


  ـ  أكثر من البراءة ممّن أسّس ذلک عليه 101 198 22

  ـ  البراءة ممّن أسّس الجور والظلم عليهم 101 358 22

  ـ  البراءة ممّن نفى الأخيار وشرّدهم 10 358 8

  ـ  البراءة من أئمة الضلال وأتباعهم 10 365 19

  ـ  البراءة من أشباه عاقري الناقة 10 358 16

  ـ  البراءة من أشقى الأوّلين والآخرين ـ واجبة 10 227 2

  ـ  البراءة من أعداء الله 68 377 13

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  أملأ ـ يقيني قوّة البراءة من أعداء محمّد 94 39 24

  ـ  اجعل محيانا ـ على ـ البراءة من أعدائک 98 306 19

  ـ  البراءة من أعدائک وأعداء أوليائک 98 306 9

  ـ  ليس أملکُ غير البراءة من أعدائكم 50 316 21

  ـ  رزقني البراءة من أعدائكم 101 292 16

          ورد في موارد

  ـ  ليس أملک إلّا البراءة من أعدائكم واللعن 27 222 17

          وقد ورد في دعاء كميل عن أمير المؤمنين  7: (لا أملک إلّا الدعاء)

          واللعن من الدعاء كما أثبتنا ذلک في رسالتنا هذه .

  ـ  البراءة من أعدائكم ومن الناصبين 101 292 13

  ـ  طوبى لشيعتنا ـ البراءة من أعدائنا 51 151 20

  ـ  الولاية لنا ـ والبراءة من أعدائنا 84 245 5

  ـ  إيمان ـ بولايته والبراءة من أعدائه 26 229 11


  ـ  لا يقبل إيمان عبد إلّا ـ البراءة من أعدائه 38 197 2

  ـ  حسنت بالولاية ـ والبراءة من أعدائه 96 68 6

  ـ  الدين بموالاتهم والبراءة من أعدائهم 98 305 18

  ـ  ربّنا أحينا ـ على ـ البراءة من أعدائهم 98 307 13

  ـ  اللهمّ توفّني على البراءة من أعدائهم 100 428 1

          وهذا يعني أنّه إلى آخر لحظة من الحياة

          لا بدّ أن نكون على البراءة من أعداء آل محمّد  :

  ـ  أولياء الله ـ البراءة من أعدائهم واجبة 10 226 18

  ـ  البراءة من الأحزاب : تيم وعدي واُميّة 18 233 10

          ورد في موارد

  ـ  البراءة من الأنصاب والأزلام واجبة 10 227 1

  ـ  بايع محمّد ـ على البراءة من الثاني 33 585 12

  ـ  البراءة من الجبت والطاغوت 65 193 16

  ـ  البراءة من الذين حاربوا أمير المؤمنين 10 358 10

  ـ  البراءة من الذين ظلموا آل محمّد 10 358 5

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  البراءة من الشيطان الرجيم وحزبه 18 233 10

          ورد في موارد

  ـ  البراءة من الناكثين والقاسطين ـ واجبة 10 226 21

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  البراءة من جميع قتلة أهل البيت ـ واجبة 10 227 3

          ورد في موارد كثيرة


  ـ  ما افترض الله عليهم إلّا البراءة من عدوّنا 25 369 10

          ورد في موارد

  ـ  كمال الدين ولايتنا والبراءة من عدوّنا 27 58 16

  ـ  الإيمان ـ الولاية لنا والبراءة من عدوّنا 69 5 10

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  الولاية لعليّ والبراءة من عدوّه 52 343 2

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  اللهمّ توفّني على البراءة من عدوّهم 101 278 18

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  إذا عرضتم على البراءة منّا فمدّوا الأعناق 39 327 8

          ورد في موارد

  ـ  بلعنه والبراءة منه وممّن تابعه 51 375 2

          ورد في أشخاص

  ـ  بغض أعداء الله والبراءة منهم 10 356 8

  ـ  معاداة أعدائنا والبراءة منهم 24 385 1

  ـ  فخرج التوقيع بلعنهم والبراءة منهم 51 380 15

  ـ  واجب بغض أعداء الله والبراءة منهم 68 262 9

  ـ  الظالمين ـ البراءة منهم واجبة 27 60 3

  ـ  نحن نأمر بسبّيهما والبراءة منهما 57 329 10

  ـ  الدعاء على الأوّلين والبراءة منهما 57 329 10

  ـ  نتقرّب عليک باللعنة ـ والبراءة منهما 86 224 3


  ـ  العداوة والبراءة لمن عاداهم وشاقّهم 68 394 9

  ـ  البراءة واجبة من الأوثان الأربعة 27 63 3

  ـ  أصل الحبّ التبرّي عن سوى المحبوب 69 251 11

  ـ  كثير في كتاب الله ـ التبرّي ممّن خالفهم 93 79 11

  ـ  أوثق عرى الإيمان ـ التبرّي من الأعداء 69 243 2

  ـ  يرفع ـ بموالاتنا ـ والتبرّي من أعدائنا 92 183 20

  ـ  رسول الله يأمر ـ التبرّي من أعدائه 17 322 16

  ـ  المتبرّئين أفضل اُمم المرسلين 1 181 5

  ـ  محبّي علي  7 والمتبرّئين من أعدائه 17 316 10

  ـ  الموالين لآل محمّد المتبرّين من أعدائهم 71 15 17

  ـ  يدين الله بالبراءة 2 302 2

  ـ  لايتمّ الإقرار ـبالأئمةـ إلّا بالبراءة من أعدائهم 27 58 19

  ـ  أتقرّب ـ بالبراءة ممّن أسّس أساس الظلم 101 294 23

          ورد في موارد

  ـ  اللهمّ إنّي أشهد بالبراءة ممّن برئت أنت منه 101 169 2

  ـ  أتقرّب إلى الله بالبراءة من أشياعهم وأتباعهم 101 295 2

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  لا إيمان بالله إلّا بالبراءة من أعداء الله 10 228 12

  ـ  ولايتک لا تقبل إلّا بالبراءة من أعدائک 27 63 14

  ـ  بالبراءة من أعدائهم آمل الخلاص 100 162 9

  ـ  تأمرهم بالبراءة من فلان وفلان 2 294 8


  ـ  تقرّبوا إلى فراعنتهم بالبراءة منكم 102 165 13

  ـ  مضى القضاء بالبراءة منه للمشركين 5 94 3

  ـ  النبي ـ بعث ببراءة إلى أهل مكّة مع أبي بكر 35 286 3

          في آية البراءة من المشركين

  ـ  لعنه الله وبرئ منه 25 301 9

  ـ  أبرأ من عدوّهم وممّن خالفهم وبرئ منهم 15 239 7

  ـ  فالله منه بريء ونحن منه براء 3 288 7

  ـ  الله وملائكته وخيار خلقه منه براء 9 284 11

  ـ  من أحبّ أعداءنا ـ نحن منه براء 27 60 1

  ـ  يزعمون أنّهم من اُمّتک براء من الله ومنک 28 58 19

  ـ  لعنكم إيّاهم وبراءتكم منهم 32 399 7

  ـ  أنا إلى الله من أعدائک بريء 100 327 10

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  أنا إلى الله ممّن خالفک بريء 101 266 1

  ـ  أنا بريء إليک من الذين في معاندة آل نبيّک 87 110 10

  ـ  أنا بريء إليک منهم ومن شيعتهم 98 251 24

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  إنّ الله بريء من المشركين ورسوله 35 298 14

          ورد في موارد كثيرة

  ـ  تبرأ إلى الله ممّن ظلمهم حقّهم 98 322 21

  ـ  تبرأ من أعداء الله 27 88 11


  ـ  من تولّى عليّآ وتبرّأ من أعدائه 8 352 16

  ـ  فلمّـا تبيّن أنّه عدوّ الله تبرّأ منه 11 88 10

  ـ  كذب من زعم أنّه يحبّنا ولم يتبرّأ من عدوّنا 27 58 15

  ـ  فليتوالَ آل محمّد ويتبرّأ من عدوّهم 23 81 5

  ـ  يعبدون الله ـ ويتبرّأون من فلان وفلان 57 329 14

أقول  : هذا غيض من فيض النصوص الدالّة بالصراحة على البراءة من أعداء الله وأعداء رسوله وأهل بيته الأطهار، وإنّ التبرّي من أركان الدين وممّـا يوجب التقرّب إلى الله سبحانه ، فتدبّر.


 

 

 

 



[1] ()  البقرة : 166.

[2] ()  القصص : 28.

[3] ()  البقرة : 168.

[4] ()  التوبة : 9.

[5] ()  الأنعام : 19.

[6] ()  التوبة : 3.

[7] ()  يونس : 41.

[8] ()  هود: 35.

[9] ()  الشعراء: 216.

[10] ()  الزخرف : 26.

[11] ()  الممتحنة : 4.

[12] ()  التوبة : 1.

[13] ()  النحل : 36، والنساء: 60.

[14] ()  البقرة : 256.

[15] ()  الكافي :1 210.

[16] ()  المعجم المفهرس :4 2252 ـ 2275، في أكثر من 3000 مورد.