ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٠ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ تقديم الحسينية النجفية ٣
■ الإهداء ٧
■ المقدّمة ٩
■ الفصل الأوّل
■ الفصل الثاني
■ الفصل الثالث
■ الفصل الرابع
■ الفصل الخامس
■ الفصل السادس
■ الفصل السابع
عوامل ديمومة الزواج الناجح ٢٥١
لقطتان من البيت العلوي الفاطمي ٢٧٢
■ الفصل الثامن
■ الفصل التاسع
■ الفصل العاشر
■ الفصل الحادي عشر
■ مصادر للبحث ٣٥٥
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

2 ـ القمر في العقرب 89

2 ـ القمر في العقرب  :

من العوامل المؤثّرة في نحوسة الزواج وسعادته لو تزوّج الإنسان وكان القمر في برج العقرب ، وهذا يعني أنّ الأجرام السماوية لها تأثير في الجملة على الوقائع الأرضية كتأثير القمر على البحر في مدّه وجزره ، فإنّ للكواكب السبعة السيّارة أحكامآ خاصّة كما في علم النجوم والهيئة ، فمنها نحسة ومنها سعيدة ، كما أنّ لنا دوائر عظام وهي عشرة ، ودوائر صغار لا تعدّ ولا تحصى ، ومن العظام دائرة منطقة البروج التي تعني دائرة سماوية فيها اثنى عشر برجآ، تبتدئ ببرج الحمل وتنتهي ببرج الحوت ، ومن الأبراج برج القمر وهو عبارة عن كواكب في القسم الشمالي من السماء شبّه عند القدماء بالعقرب ، فالقمر في سيره الشهري في ثلاثة أيام تقريبآ يكون في هذا البرج ، ويكره الزواج حينئذٍ كما ورد في الأخبار
الكثيرة .

1 ـ عن الصادق  7، قال : من تزوّج والقمر في العقرب لم يرَ الحسنى .

2 ـ وروي أنّه يكره التزويج في محاق الشهر، وهي ثلاث ليال من آخر الشهر لا يكاد يرى القمر فيه لخفائه .

3 ـ عن الإمام الصادق  7: من تزوّج والقمر في العقرب لم يرَ خيرآ أبدآ.

ولا بأس أن نذكر هذا الموضوع بشيء من التفصيل .

حكم التنجيم في الشريعة المقدّسة  :

لقد تعرّض شيخنا الأعظم في مكاسبه المحرّمة لحكم التنجيم باعتبار جواز أخذ الاُجرة عليه أو أنّه يحرم الاكتساب به ، لكونه عملا محرّمآ في نفسه ، فقال  :

«التنجيم حرام ، وهو كما في جامع المقاصد للمحقّق الكركي عبارة عن الإخبار عن أحكام النجوم باعتبار الحركات الفلكية والاتصالات الكوكبية ».

ولا يخفى أنّ المقصود من التنجيم في عبارة الشيخ هو ما يفعله المنجّم من ادّعائه معرفة حظوظ الناس ومصيرهم بحسب حركات النجوم وسيرها باعتبار الحركات الفلكية ، وهي حركات السيّارات السبع من القمر والشمس والمشتري وزحل وعطارد والزهرة والمرّيخ ، بناءً على مذهب القدماء حيث قالوا: إنّ مركز العالم هي الأرض ، وإنّ الأجرام والكواكب كلّها تدور حول الأرض . وأمّا عند المتأخّرين والاكتشافات الجديدة فهي تسعة بإضافة (أورانوس ونبتون ) وازدادت باكتشافات جديدة ، وإنّ مركز المنظومة الشمسيّة هو الشمس .

فمركز الكلّ : الشمس ، والكلّ يدور حولها، وهذا الدوران باعتبار الحركة الوضعية والانتقالية يسبّب وجود الليل والنهار والفصول الأربعة ، والسنة الشمسية والقمرية . ويعبّر عن هذه المجموعة بـ(المجموعة الشمسية )، والمراد من
الاتصالات الكوكبية هو اقتراب الكواكب بعضها من بعض أو ابتعادها كذلک ، ولكلّ من الاقتراب والابتعاد حكم خاصّ عند المنجّمين .

ثمّ يتعرّض الشيخ إلى حكم التنجيم بالتفصيل في مقامات عديدة ، ففي المقام الأوّل يرى في الظاهر عدم حرمة الإخبار عن الأوضاع الفلكية المبتنية على سير الكواكب كالخسوف والكسوف أو غيره ، بل يجوز الإخبار بذلک إمّا جزمآ أو ظنّآ، والمسألة مورد نزاع بين الفقهاء.

والمحقّق الكركي يرى جواز ذلک مؤيّدآ ذلک بما ورد من كراهة السفر والتزويج في برج العقرب .

أقول : إنّما يجوز ذلک في موارد خاصّة قد خرج بالدليل ، فيما إذا كان التنجيم على نحو المدخلية والاقتضائية لا العلّة التامة وبنحو الاستقلال ، وأنّه من الكاشف والمكشوف والعلامات ، وذهب المشهور إلى حرمة ذلک أيضآ، بل قيل بطلانه من ضروريات الدين ، وقيل على نحو الموجبة الجزئية لا على نحو حكم كلّي ، ولمثل هذا ورد النهي الشديد عن التنجيم وحرمته وأنّه يحرق كتب التنجيم ، وهناک روايات تدلّ على مدحه ، وأنّه من علوم الأنبياء، وأنّه أوّل من تكلّم به إدريس ، وقيل : علم ، قلت : قلّت منافعه وكثرت مضارّه .

والشيخ الأعظم في المقام الثالث يقول : الإخبار عن الحادثات والحكم بها مستندآ إلى تأثير الاتصالات المذكورة فيها بالاستقلال أو بالمدخلية وهو المصطلح عليه بالتنجيم ، فظاهر الفتاوى والنصوص حرمته مؤكّدة ، فقد أرسل المحقّق في المعتبر عن النبيّ  9 أنّه : «من صدّق منجّمآ أو كاهنآ فقد كفر بما اُنزل على محمّد  9»، وهو يدلّ على حرمة حكم المنجّم بأبلغ وجه .

وفي رواية نصر بن قابوس عن الصادق  7: إنّ المنجّم ملعون ، والكاهن
ملعون ، والساحر ملعون .

وفي نهج البلاغة : إنّه  7 لمّـا أراد المسير إلى بعض أسفاره (في الجهاد) فقال له بعض أصحابه : إن سرت في هذا الوقت خشيت أن لا تظفر بمرادک من طريق علم النجوم .

فقال  7 له : أتزعم أنّک تهدي إلى الساعة التي من سار فيها صرف عنه السوء، وتخوّف من الساعة التي من سار فيها حاق به الضرر، فمن صدّق بهذا فقد كذّب القرآن ، واستغنى عن الاستعانة بالله في نيل المحبوب ودفع المكروه .

إلى أن قال  7: أيّها الناس وتعلّم النجوم إلّا ما يهتدى به في برّ أو بحر، فإنّها تدعو إلى الكهانة ، والمنجّم كالكاهن ، والكاهن كالساحر، والساحر كالكافر، والكافر في النار، سيروا على اسم الله[1] .

 

وفي الباب روايات وكلام في السند وفقه الرواية فراجع ، ورأي الشيخ في المقام : أنّه الأولى التجنّب عن الحكم بها ـأي عن إسناد الحوادث الواقعة إلى النجوم والكواكب عند وضعها الخاصّ من الاقتران والصعود والنزول ـ ومع الارتكاب فالأولى : الحكم على سبيل التقريب ـلا الحتم والقطع ـ وأنّه لا يبعد أن يقع كذا عند كذا ـمن اقتران النجوم أو افتراقهاـ والله المسدّد[2] .

 

وأمّا الحديث الوارد في النهي عن السفر والتزويج والقمر في العقرب  :

عن محمّد بن حمران عن أبيه ، عن أبي عبد الله  7، قال : من سافر أو تزوّج والقمر في العقرب (أي في برج العقرب ) لم يرَ الحسنى[3] .

 



والحديث صريح على تأثير الكواكب في الخير والشرّ على نحو الموجبة

الجزئيّة .

وأمّا المعنى والمقصود من (القمر في العقرب ) فهذا يرجع إلى ما اصطلحه القدماء من البابليين من تصوّرهم في السماء صورآ وأشكالا لنجوم ثابتة على شكل واحد، وهذه الصور بعضها تامة وبعضها ناقصة ، وخصّصوا لكلّ شكل عدّة من الكواكب المرصودة البالغ عددها (1025) أو (1022) إذا تركنا الثلاثة التي تركها (بطليموس ) لغاية صغرها والتي أدرجها (الخواجا عبد الرحمن الصوفي ) ووزّعوا من هذه الكواكب (917) كوكبآ داخلة في هذه الصور، أي تحوي عليها الخطوط الموهومة على أطراف هذه الصور، والباقي وهو (105) كوكبآ خارجة عنها، وواقعة قريبة من أطرافها.

ويقال للأوّل : داخلة الصورة ، وللثاني : خارجة الصور.

وإنّما فعلوا ذلک لغرض تعيين مواقع تلک الكواكب عند الحساب ، فإذا أخبروا عن كوكب قالوا: الكوكب الواقع على رأس الصورة الفلانية أو على ذنبها أو على قلبها، تشخيصآ للكوكب وموقعيّته من السماء، فيما إذا كانت داخلة الصورة ، وإذا كانت خارجة عن الصورة قالوا: الكوكب الواقع قريبآ من رأس الصورة أو رجلها وهكذا.

ومجموع هذه الصور تبلغ (48) صورة ، واحد وعشرون منها واقعة على شمال منطقة البروج ، وخمسة عشر منها على جنوب المنطقة ، واثني عشر منها على نفس دائرة منطقة البروج ، وبهذا تسمّى هذه الدائرة باسم (دائرة منطقة البروج ).

والذي يتعلّق بالموضوع (القمر في برج العقرب ) هي الصور التي تقع على
منطقة البروج التي هي المناط لدورة الشمس والقمر ومدارهما. فدورة الشمس خلال سنة أي (365) يومآ وربع . ودورة القمر خلال شهر، أي سبعة وعشرون يومآ وسبع ساعات و(42) دقيقة ، لكن حيث أنّ الشمس تتزحزح في هذه المدّة عن مكانها الأوّل عند اقترانها مع القمر في أوّل الشهر القمري فتتقدّم شيئآ قليلا، فلا بدّ للقمر أن يسير حتّى يلتقي مع الشمس ثانية لينتهي شهرآ كاملا، وبذلک يتمّ الشهر القمري في (29) يومآ و(12) ساعة و(44) دقيقة .

وأمّا (منطقة البروج )، فهي من الدوائر العشرة العظام[4] ، وهو مدار وهمي   

مائل عن دائرة معدّل النهار، أو عن المدار الاستوائي نحوآ من ( 5/23) درجة .

وقسّموا هذا المدار إلى اثني عشر جزءآ، كلّ جزء لبرج ، وخصّصوا لكلّ فصل من الفصول الأربعة ثلاثة بروج .

الأوّل : برج الحمل (وليد الخروف )، وفيه (13) كوكبآ، والخارجة عن الصورة (5) كواكب .

الثاني : برج الثور، وفيه (32) كوكبآ، والخارجة (11).

الثالث : برج الجوزاء، وفيه (18) كوكبآ، والخارجة (8).

الرابع : برج السرطان ، وفيه (9) كواكب ، والخارجة (4).

الخامس : برج الأسد، وفيه (27) كوكبآ، والخارجة (8).

السادس : برج السنبلة ، وفيه (26) كوكبآ، والخارجة (6).


السابع : برج الميزان ، وفيه (8) كواكب ، والخارجة (9).

الثامن : برج العقرب ، وفيه (21) كوكبآ، والخارجة (3).

التاسع : برج القوس ، وفيه (31) كوكبآ.

العاشر: برج الجدي (وليد البقرة )، وفيه (28) كوكبآ.

الحادي عشر: برج الدلو، وفيه (42) كوكبآ، والخارجة (3).

الثاني عشر: برج الحوت ، وفيه (34) كوكبآ، والخارجة (4).

هذه هي البروج الاثنا عشر يقطعها القمر في شهر، كلّ يوم (13) درجة و(3) دقائق و(54) ثانية ، ولذلک يتمّ دورته أي الأبراج الاثنا عشر كلّها في (27) يومآ و(7) ساعات و(43) دقيقة ، وبما أنّ كلّ برج ثلاثون درجة فيحلّ القمر في كلّ برج ضيفآ أقلّ من ثلاثة أيام ، أي يومين وربع تقريبآ.

والمنجّمون يقولون : من يولد في واحد من هذه البروج فإنّه يأخذ طباعه ، فمن يولد في برج الأسد مثلا يأخذ طباع الأسد، وهكذا، ويسمّى هذا بـ(الطوالع )، فلكلّ واحد له طالع ، ولكلّ طالع ثلاث وجوه ، يعرف أحواله وحياته في كلّ وجه وطالع كما هو مذكور في كتاب (أبي معشر الفلكي )، والله العالم بالصواب وصحّة ما يقال ، ولهم طريق في حساب الطالع باعتبار الحروف الأبجدية بحساب اسم الشخص واسم اُمّه ثمّ يقسم على اثني عشر فما تبقّى يكون طالعه .

وقد ذكر القدماء من علماء النجوم لحلول القمر في كلّ برج آثارآ خاصّة لا يزالون معتقدين بها، وربما يقال بعدم إنكارها كلا ورأسآ إذا كان الله عزّ وجلّ قد جعل ذلک كاشفآ وعلامة ، أو مؤثّرآ على نحو الاقتضائية أو الجزئيّة بإذنه تعالى . كما لا يمكن لأحد إنكار ما للاثار الجوّية من تأثيرات في مزاج العناصر
السفلية من معادن ونبات وحيوان .

فهذه الشمس الوهّاجة لها تأثيرها الكبير في عالمنا السفلي من تحويلات في المناخ والنفوس والأحوال والأوضاع والتكوين والفساد ما لا يمكن حصره . كما أنّ لطلوع بعض الكواكب مثل (السهيل ) ونورها تأثيرآ على نضج بعض الفواكه أو تكوينها. كما كان للقمر وسيره الشهري تأثير في الطبيعة ، من جزرٍ ومدّ، وتأثير في مزاج الإنسان في عادة النساء الشهرية المرتبطة بالأشهر القمرية كمال الارتباط . فلا مجال لإنكار ما لهذه التحوّلات الجوّية من التأثير في العالم السفلي وأنّ هناک ارتباط بين السماء والأرض ، بين العالم العلوي من الكواكب والنجوم والعالم السفلي من النبات والجماد أي المعادن والحيوان والإنسان .

فذكروا لانتقال القمر إلى برج العقرب آثارآ، منها: ازدحام الهموم على قلوب الناس ، ووقوع الفتن والمنازعات ، وكثرة السرقات ، وعدم انسجام الاُمور، والتأخّر في الأعمال ، ووفور الأمراض ، فالكواكب لها التأثير في الخير والشرّ في الجملة على نحو الاقتضائيّة والموجبة الجزئية . ولو لم يكن لها التأثير لما كان المجال لذمّ السفر والزواج فيما لو كان القمر في برج العقرب[5] .

 



[1] ()  نهج البلاغة :1 124، وشرح ابن أبي الحديد :6 199.

[2] ()  المكاسب :2 369.

[3] ()  وسائل الشيعة :8 266، الباب 11 من أبواب آداب السفر إلى الحجّ ، الحديث 1.

[4] ()  ذكرت تفصيل ذلک في كتاب (ماذا تعرف عن علم الفلک )، والدوائر العشرة هي  :1ـمعدّل النهار. 2 ـ فلک البروج . 3 ـ المارّة بالأقطاب الأربعة . 4 ـ العرض . 5 ـ الميل .6ـ الاُفق . 7 ـ نصف النهار. 8 ـ أوّل السموت . 9 ـ وسط سماء الرؤية . 10 ـ دائرة الارتفاع .

[5] ()  اقتباس من هامش المكاسب المحرّمة :2 288، بقلم السيّد الكلانتر، نقلا عن التنبيهاتالمظفرية لمحمّد قاسم بن المظفّر.