ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٠ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ تقديم الحسينية النجفية ٣
■ الإهداء ٧
■ المقدّمة ٩
■ الفصل الأوّل
■ الفصل الثاني
■ الفصل الثالث
■ الفصل الرابع
■ الفصل الخامس
■ الفصل السادس
■ الفصل السابع
عوامل ديمومة الزواج الناجح ٢٥١
لقطتان من البيت العلوي الفاطمي ٢٧٢
■ الفصل الثامن
■ الفصل التاسع
■ الفصل العاشر
■ الفصل الحادي عشر
■ مصادر للبحث ٣٥٥
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

7 ـ التزيّن 235

7 ـ التزيّن  :

من حقّ الزوج على الزوجة أن تتزيّن له ، تارةً بزينة دائمية ومستمرّة كالخضاب بالحنّا، واُخرى بزينة الليل ، وكلّ بلد كما في كلّ زمان أعرافه وآدابه الخاصة ، فالمقصود هو التزيّن وما يصدق عليه عنوان الزينة ، وأمّا المصاديق فهي تابعة للأعراف والآداب الاُسروية تارةً والمحلية اُخرى ، والقبائلية ثالثةً ، وهكذا.

وفي صدر الإسلام كانت الزينة للمرأة أن تخضب يدها، وهذا الاستحباب مستمرّ إلى يوم القيامة ، فإنّ ما جاء في الإسلام يتلاءم مع الفطرة الإنسانية ، فما دامت الفطرة السليمة والعقل السليم ، فهناک الإسلام وأحكامه ودساتيره ، فالإسلام يتماشى مع كلّ عصر وفي كلّ مصر، فهو دين أبدي أراده الله للناس جميعآ جيلا بعد جيل إلى يوم القيامة  :

(وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسْلامِ دِينآ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ )[1] .

 

فعلى المرأة أن تتزيّن لزوجها.

32 ـ عن جعفر بن محمّد، عن آبائه  :، قال : رخّص رسول الله  9 للمرأة أن تخضب رأسها بالسواد، قال : وأمر رسول الله  9 النساء بالخضاب
ـذات البعل وغير ذات البعل ـ أمّا ذات البعل ـأي من لها زوج ـ فتتزيّن لزوجها، وأمّا غير ذات البعل فلا تشبه يدها يد الرجال .

33 ـ عن محمّد بن مسلم ، عن أحدهما ـالباقر أو الصادق  8ـ قال  : لا ينبغي للمرأة أن تدع يدها من الخضاب ، ولو تمسحها بالحناء مسحآ، ولو كانت مسنّة .

وهذا يعني حتّى المرأة العجوز يستحبّ لها أن تتخضب بالحنّاء.

34 ـ قال رسول الله  9: الحنّاء سيّد ريحان أهل الجنّة ، النائم في الحنّاء كالمتشحط في سبيل الله.

35 ـ قال  7: إنّي لاُبغض من النساء السلتاء والمرهاء، فالسلتاء التي لا تختضب ، والمرهاء التي لا تكتحل .

وهناک مصاديق اُخرى للزينة  :

36 ـ عن أبي بصير، قال : سألته عن قصّ النواصي ـتريد به المرأة الزينة لزوجهاـ وعن الحفّ ـإصلاح الشعر وحفّت المرأة وجهها من الشعر أن زيّنته ـ والقرامل ـجمع قرمل كزبرج : ما تشدّ المرأة على رأسها من الصوف والخيوط وما شابه ـ والصوف وما أشبه ذلک ؟ قال : لا بأس بذلک كلّه ، قال محمّد: قال يونس : يعني لا بأس بالقرامل إذا كانت من صوف ، وأمّا الشعر فلا يوصل الشعر بالشعر لأنّ الشعر ميّت .

ومن المصاديق لبس الذهب والفضّة والتزيّن بالحليّ والأسورة  :

37 ـ قال رسول الله  9: قلّدوا النساء ولو بسير.

38 ـ عن محمّد بن مسلم ، عن أحدهما  8، وسئل عن حليّ الذهب للنساء؟ فقال : ليس به بأس ولا ينبغي للمرأة أن تعطّل نفسها ولو أن تعلّق في
رقبتها قلادة ، ولا ينبغي لها أن تدع يدها من الخضاب ولو أن تمسّحها بالحنّا مسحآ ولو كانت مسنّة .

ومن المصاديق الثياب الجميلة  :

39 ـ عن أبى عبد الله، عن أبيه ، عن عليّ  :، قال : الدهن يظهر الغنى ، والثياب تظهر الجمال ، وحسن الملكة يكبت الأعداء.

وهذا عام للرجال والنساء.

قال الله تعالى  :

(قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللهِ الَّتِي أخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ )[2] .

 

فألبس وأتجمّل ، فإنّ الله جميل يحبّ الجمال وليكن من حلال .

والموسر لا يكون مسرفآ في اتّخاذ الثياب الكثيرة ، فإنّ الله يقول  :

(لِـيُـنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ )[3] .

 

أي على قدر وسعه .

وممّـا يدلّ على أنّ الزينة بحسب الزمان والمكان ، ما جاء في الخبر الشريف  :

40 ـ عن سفيان الثوري ، قال : قلت لأبي عبد الله  7: أنت تروي أنّ عليّ بن أبي طالب  7 كان يلبس الخشن وأنت تلبس القوهي (ثياب بيض ينسب إلى قوهستان أو قوها كورة بين نيسابور وهرات ) ـأي من الألبسة الخارجية آنذاک ـ والمروي قال : ويحک إنّ عليّ بن أبي طالب كان في زمان ضيق ، فإذا اتّسع
الزمان فأبرار الزمان أولى به .

41 ـ عن أمير المؤمنين  7، قال : ليتزيّن أحدكم لأخيه إذا أتاه كما يتزيّن للغريب الذي يحبّ أن يراه في أحسن الهيئة .

وبالملاک نقول : بطريق أولى يتزيّن الزوج لزوجته ، وأولى من هذا أن تتزيّن المرأة لزوجها.

42 ـ عن إسحاق بن عمّـار، قال : قلت لأبي عبد الله  7: يكون للمؤمن عشرة أقمصة ؟ قال : نعم . قلت : عشرين ؟ قال : نعم ، وليس ذلک من السرف ، إنّما السرف أن يجعل ثوب صونک ثوب بذلتک .

ثياب الصون : التي تلبس للتجمّل وللضيافة والحفلات وما شابه ذلک ، والبذلة : الثوب الرثّ الخلق وثوب الخدمة والعمل وما يلبس كلّ يوم . يقال : بذل الثوب وابتذله أي لبسه في أوقات الخدمة والامتهان والعمل . فالسرف أن تلبس ثوب صونک في المكان القذر.

43 ـ عن أبي عبد الله  7: أدنى الإسراف هراقة فضل الإناء وابتذال ثوب الصون وإلقاء النوى .

ثمّ للباس ولبسه آداب خاصّة كما في كتب السنن ومكارم الأخلاق ، كما للنساء ألبسة وكذلک للرجال ، ولا يتشبّه أحدهما بالآخر.

44 ـ عن أبي عبد الله، عن آبائه  :، قال : كان رسول الله  9 يزجر الرجل يتشبّه بالنساء، وينهى المرأة أن تتشبّه بالرجال في لباسها.

وعلى الزوج أن يوسع المنزل لعائلته ، فإنّه من السعادة الدنيوية كما ورد في روايات كثيرة .

45 ـ عن أبي عبد الله  7، قال : من السعادة سعة المنزل .


46 ـ وقال  7: للمؤمن راحة في سعة المنزل .

47 ـ وسئل أبو الحسن  7 عن أفضل عيش في الدنيا؟ قال : سعة المنزل وكثرة المحبّين .

48 ـ قال النبيّ  9: من سعادة المرء المرأة الصالحة والمسكن الواسع والمركب البهي والولد الصالح .

49 ـ وقال  9: أربع من السعادة وأربع من الشقاوة ، فالأربع التي من السعادة : المرأة الصالحة والمسكن الواسع والجار الصالح والمركب البهي ، والأربع التي من الشقاوة : الجار السوء والمرأة السوء والمسكن الضيّق والمركب السوء.

ولا يخفى أنّ الدار لها حدود في الإسلام ، ولا بدّ أن يكون بالكفاف .

50 ـ فقد ورد عن أبي عبد الله  7: كلّ بناء ليس بكفاف فهو وبال على صاحبه .

فالزينة بأيّ نحوٍ كان من الزوجة لزوجها حسن على كلّ حال ، والويل كلّ الويل لامرأة تتزيّن لغير زوجها، أو تخرج من دارها متزيّنة من دون أن تغسل ذلک ، وما أقبح بالرجل الذي تمشي معه زوجته متزيّنة بأنواع الزينة من صبغ الشعر وكحل العيون واحمرار الوجه والشفاه والعطور، فهذا هو الديوث حقّآ، وإنّ فعله كفعل الخنزير الذي تعتمد عليه زوجته ليفعل بها خنزيرآ آخر، ولمثل هذا يحرم أكل لحم الخنزير، فإنّ من يأكله يسلب منه الغيرة ويكون ديوثآ.

51 ـ قال رسول الله  9: وأيّما رجل تتزيّن امرأته وتخرج من باب دارها فهو ديّوث ، ولا يأثم من يسمّيه ديوثآ، والمرأة إذا خرجت من باب دارها متعطّرة والزوج بذلک راضٍ ، يُبنى لزوجها بكلّ قدم بيت في النار.

فالتزيّن إنّما يحلّ ويمدح إذا كان للزوج ، فإنّ الإنسان بطبيعته يحبّ
الجمال كما يحبّ النظافة والزينة ، وربّ رجل يفارق زوجته لوساختها

واغبرارها، أو أن تكون خلقة الوجه من غير عجزٍ وكِبَرٍ كما ورد في الخبر :

52 ـ عن أمير المؤمنين  7، أنّ النبيّ  9 قال : مرّ أخي عيسى بمدينة وفيها رجل وامرأة يتصايحان ، فقال : ما شأنكما؟ قال : يا نبيّ الله، هذه امرأتي وليس بها بأس ، صالحة ، ولكنّي اُحبّ فراقها. قال : فأخبرني على كلّ حال ما شأنها؟ قال : هي خلقة الوجه من غير كبر، قال لها: يا امرأة ، أتحبّين أن يعود ماء وجهکِ طريّآ؟ قالت : نعم . قال لها: إذا أكلتِ فإيّاکِ أن تشبعي ، لأنّ الطعام إذا تكاثر على الصدر فزاد في القدر، ذهب ماء الوجه ، ففعلت ذلک فعاود وجهها طريّآ[4] .

 

 



[1] ()  آل عمران : 85.

[2] ()  الأعراف : 32.

[3] ()  الطلاق : 7.

[4] ()  البحار :100 259، عن علل الشرائع : 497.