ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ تقديم الحسينية النجفية ٣
■ الإهداء ٧
■ المقدّمة ٩
■ الفصل الأوّل
■ الفصل الثاني
■ الفصل الثالث
■ الفصل الرابع
■ الفصل الخامس
■ الفصل السادس
■ الفصل السابع
عوامل ديمومة الزواج الناجح ٢٥١
لقطتان من البيت العلوي الفاطمي ٢٧٢
■ الفصل الثامن
■ الفصل التاسع
■ الفصل العاشر
■ الفصل الحادي عشر
■ مصادر للبحث ٣٥٥
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

المقام الثالث ـ طلب الولد 282

بعد تشكيل الاُسرة والزواج المبارک والميمون يأتي حكم العضو الثالث في الاُسرة وهو الطفل ـالذكر والاُنثى ـ فإنّ من أهمّ عوامل الزواج كما مرّ هو الولد الصالح ، وتقع أحكام الطفل ضمن أدوار عديدة من قبل تكوين النطفة بما أعطاه من تعاليم وإرشادات في مسألة اختيار الزوجة والزوج فإنّ لهذا الاختيار دورآ كبيرآ وأثرآ مهمّآ في الولد، فقد حدّد صفات المرأة التي تصلح اُمّآ لولدٍ صالح سليم وكذلک صفات الرجل الذي يصلح لأن يكون أبآ لذلک الولد. ثمّ له تعاليم بعد الزواج قبل الحمل ثمّ أثناء الحمل ثمّ أثناء الولادة وما بعدها إلى أن يصبح الولد مؤهّلا لإدارة شؤونه بمفرده .

ويمكن أن يقال إنّ أوّل دور للأبوين في عالم الأولاد هو طلب الولد، وقد وردت نصوص كثيرة في ذلک ، وفلسفة الطلب وأهدافه .

1 ـ قال رسول الله  9: الولد الصالح ريحانة من رياحين الجنّة .

2 ـ عن الصادق  7، قال : ميراث الله من عبده المؤمن ، ولد صالح يستغفر له .

3 ـ عن الرضا  7، قال : إنّ الله تبارک وتعالى إذا أراد بعبدٍ خيرآ لم يمته حتّى يُريه الخَلَف ـأعمّ من الذكر أو الاُنثى ـ، والخَلَف بالفتح أي الولد الصالح .

4 ـ وروي : أنّ مَن مات بلا خلف فكأن لم يكن في الناس ، ومن مات وله خلف فكأن لم يمت .


ولهذا يقال : من عنده الولد ـالبنت أو الذكرـ فإنّه حيّ بين الناس وإن مات .

5 ـ وعن الصادق  7، قال : إنّ الله عزّ وجلّ ليرحم الرجل لشدّة حبّه لولده .

6 ـ من كتاب المحاسن ، عن بكر بن صالح ، قال : كتبت إلى أبي الحسن الثاني  7: إنّي اجتنبت طلب الولد من خمس سنين ، وذلک أنّ أهلي كرهت ذلک وقالت : إنّه يشتدّ عليّ تربيتهم لقلّة الشيء فما ترى ؟ فكتب  7: اطلب الولد فإنّ الله يرزقهم .

وهذا جواب لمن يقول في عصرنا: من السعادة قلّة الأولاد، وأنّ من الحياة الأفضل قلّة الأولاد، لصعوبة التربية والمشاكل الاقتصادية ، فجوابهم : إنّ الله يرزقهم ، وورد عن الإمام السجّاد: «وأعنّي على تربيتهم »...

7 ـ عن الفردوس ، عن ابن عمر، قال : قال رسول الله  9: اطلبوا الولد والتمسوه ، فإنّه قرّة العين وريحانة القلب ، وإيّاكم والعجز والعقر.

العُجُز: بضمّتين جمع عجوز أي المرأة المسنّة ، والعقر: كركع ، جمع عاقر كراكع المرأة التي لا تلد والتي انقطع حملها.

ولمّـا كان طلب الولد يتحقّق بالدعاء والطلب من الله سبحانه ، فهناک روايات كثيرة تشير إلى بعض الأدعية الواردة في هذا الباب .

8 ـ عن عليّ بن الحسين  7، أنّه قال لبعض أصحابه : قل في طلب الولد : «ربّ لا تذرني فردآ وأنت خير الوارثين » واجعل لي من لدنک وليّآ يبرّ بي في حياتي ويستغفر لي بعد وفاتي ، واجعله خلقآ سويّآ ولا تجعل للشيطان فيه شركآ ولا نصيبآ، اللهمّ إنّي أستغفرک وأتوب إليک إنّک أنت الغفور الرحيم ) سبعين مرّة ،
فإنّ من أكثر هذا الدعاء رزقه الله ما يتمنّى من مال وولد، ومن خير الدنيا والآخرة ، فإنّه تعالى يقول :
(فَـقُلْتُ آسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إنَّهُ كَانَ غَفَّارآ * يُرْسِلُ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارآ * وَيُمْدِدْكُمْ بِأمْوَالٍ وَبَـنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَـنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أنْهَارآ)[1] .

 

9 ـ من كتاب طبّ الأئمة ، عن سليمان الجوزي ، عن شيخ مدائني ، عن زرارة ، عن أبي جعفر  7، قال : وفدت إلى هشام بن عبد الملک ، فأبطأ عليّ الإذن حتّى اغتمّ ، وكان له حاجب كثير الدنيا لا ولد له . فدنا أبو جعفر  7 فقال له : هل لک أن توصلني إلى هشام فاُعلّمک دعاء يولد لک ولد؟ فقال : نعم . وأوصله إلى هشام فقضى حوائجه ، فلمّـا فرغ قال له الحاجب : جعلت فداک ، الدعاء الذي قلت لي علّمني ؟ فقال : نعم ، تقول في كلّ يوم إذا أصبحت وإذا أمسيت : «سبحان الله» سبعين مرّة ، وتستغفر الله عزّ وجلّ عشر مرّات ، وتسبّحه تسع مرّات وتختم العاشرة بالاستغفار لقوله تعالى : (آسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إنَّهُ كَانَ غَفَّارآ * يُرْسِلُ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارآ * وَيُمْدِدْكُمْ بِأمْوَالٍ وَبَـنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَـنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أنْهَارآ)، فقالها الحاجب فرزق ذرية كثيرة ، وكان بعد ذلک يصل أبا جعفر وأبا عبد الله  8، قال سليمان : فقلتها وقد تزوّجت ابنة عمّي وقد أبطأ عليّ الولد منها وعلّمتها أهلي فرزقت ولدآ، وزعمت المرأة أنّها حين تشاء أن تحمل حملت إذا قالتها، وعلّمتها غيرها ممّن لم يكن يولد له فولد لهم ولد كثير.

10 ـ عن أبي بكر بن الحرث البصري ، قال : قلت لأبي عبد الله  7: إنّي أهل بيت قد انقرضوا وليس لي ولد، قال : فادعُ الله عزّ وجلّ وأنت ساجد وقل  :
«ربّ هب لي من لدنک ذريةً طيّبةً إنّک سميع الدعاء»، «ربّ لا تذرني فردآ وأنت خير الوارثين »، قال : فقلتها فولد لي عليّ والحسين .

11 ـ وبرواية عنه  7 لطلب الولد قال : إذا أردت المباشرة فلتقرأ ثلاث مرّات : (وَذَا النُّونِ إذْ ذَهَبَ مُغَاضِبآ)[2]  إلى ثلاث آيات فإنّک سترزق ولدآ إن

شاء الله.

12 ـ من كتاب نوادر الحكمة ، عن أبي عبد الله  7، قال : دخل رجل عليه فقال : يا بن رسول الله ولد لي ثمان بنات رأس على رأس ولم أرَ قط ذكرآ، فادع الله عزّ وجلّ أن يرزقني ذكرآ؟ فقال الصادق  7: إذا أردت المواقعة وقعدت مقعد الرجل من المرأة ، فضع يدک اليمنى على يمين سُرّة المرأة واقرأ (إنَّا أنزَلْـنَاهُ فِي لَـيْلَةِ القَدْرِ)[3]  سبع مرّات ، ثمّ واقع أهلک ، فإنّک ترى ما تحبّ ، وإذا

تبيّنت الحمل فمتى ما انقلبت من الليل فضع يدک اليمنى على يمين سرّتها واقرأ (إنَّا أنزَلْـنَاهُ ) سبع مرّات . قال الرجل : ففعلت ذلک فولد لي سبع ذكور رأس على رأس . وقد فعل ذلک غير واحد ـأي كثيرـ فرزقوا ذكورآ.

13 ـ عن الحسن بن علىّ  7، أنّه وفد على معاوية ، فلمّـأ خرج تبعه بعض حجّابه وقال : إنّي رجل ذو مال ولا يولد لي فعلّمني شيئآ لعلّ الله يرزقني ولدآ؟ فقال : عليک بالاستغفار، فكان يكثر الاستغفار حتّى ربما استغفر في اليوم سبعمائة مرّة ، فولد له عشرة بنين ، فبلغ ذلک معاوية فقال : هلا سألته ممّ قال ذلک ؟ فوفده وفدة اُخرى (على معاوية ) فسأله الرجل فقال : ألم تسمع قول الله عزّ اسمه
في قصّة هود
 7: (وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إلَى قُوَّتِكُمْ )[4] ، وفي قصّة نوح  7 :

(وَيُمْدِدْكُمْ بِأمْوَالٍ وَبَـنِينَ )[5] .

 

14 ـ عن أبي بصير قال : قال أبو عبد الله  7: إذا أبطأ على أحدكم الولد فليقل : (اللهمّ لا تذرني فردآ وأنت خير الوارثين ) وحيدآ وحشآ فيقصر شكري عن تفكّري بل هب لي عاقبة صدق ذكورآ واُناثآ آنس بهم من الوحشة وأسكن إليهم من الوحدة وأشكرک عند تمام النعمة ، يا وهّاب يا عظيم يا معظّم ، ثمّ اعطني في كلّ عاقبةٍ شكرآ حتّى تبلغني منها رضوانک في صدق الحديث وأداء الأمنة ووفاء العهد.

15 ـ عن أبي عبد الله  7 قال : من أراد أن يحبل له فليصلّ ركعتين بعد الجمعة يطيل فيهما الركوع والسجود ثمّ يقول : (اللهمّ إنّي أسألک بما سألک به زكريا إذ قال : ربّ لا تذرني فردآ وأنت خير الوارثين اللهمّ هب لي من لدنک ذرّية طيّبة إنّک سميع الدعاء، اللهمّ باسمک استحللتها، وفي أمانتک اخذتها فإن قضيت في رحمها ولدآ فاجعله غلامآ مباركآ زكيّآ ولا تجعل للشيطان فيه شركآ ولا نصيبآ).

16 ـ عن أبي عبد الله  7 أنّه شكى إليه رجل أنّه لا يولد له فقال له أبو عبد الله  7: استغفر ربّک في السحر مئة مرّة فإن نسيته فاقضه .

17 ـ وروي في كتاب الصلاة : ممّا يكثر الولد رفع الصوت بالأذان[6] .

 



18 ـ عن الصادق  7، قال : إذا كان بامرأة أحدكم حمل وأتى عليها أربعة أشهر فليستقبل بها القبلة وليقرأ آية الكرسي وليضرب على جنبها وليقل : (اللهمّ إنّي قد سمّيته محمّدآ)، فإنّ الله عزّ وجلّ يجعله غلامآ ـأي ولدآ مذكّرآـ فإن وفى بالإسم ـأي بقي على الاسم ولم يغيّره ـ بارک الله له فيه ، وإن رجع عن الاسم كان لله فيه الخيار إن شاء أخذه ، وإن شاء تركه .

 

إشارة ودعوة  :

لعلّ بعض المختصّين في العلوم المادّية ـكالطبّ مثلاـ يستغرب مثل هذا العلاج لحالة تستعصي حتّى على الطبّ الذي بلغ شأوآ رفيعآ في التقدّم والتطوّر ولعلّ البعض والعياذ بالله يستهزئ ويعتبر هذه الوصفة دروشة وبساطة دينية واضحة ، ولكنّ الإنسان الذي يعتبر نفسه واعيآ مثقّفآ لا بدّ أن يكون موضوعيآ منصفآ فيتحقّق ولا تأخذه العزّة بالتطوّر «التكنولوجي » بعيدآ عن جادّة الإنصاف فهؤلاء لماذا لا يتناولون مثل هذه الأخبار بالدراسة والتجربة فإنّهم سوف يكتشفون ولا شکّ اكتشافاتٍ باهرة مدهشة وقف أمامها العلم الحديث لا يدري ما يفعل ، فلو عدنا إلى خبر أبي جعفر  7 مع حاجب هشام بن عبد الملک ودرسنا هذه الوصفة بشكل علمي من الناحية النفسية ومن الناحية البدنية ولا أحد ينكر ما للحالة النفسية من أثر كبير على البدن ، وقد كتب الكثيرون في ذلک وهي حقيقة مذكورة بشكل واضح ومكرّر في روايات الأئمة  : حيث أنّ الحالة النفسية لها أثر على البدن ، والحالة البدنية لها أثر على النفس ، والإسلام جاء بما يصلح النفس والبدن لينتج مزيجآ إنسانيآ سليمآ ومعافىً ، فلماذا تؤثّر على البدن فتحدث فيه تغييرات معيّنة تساعد على عملية الإنجاب .


فما على أصحاب الاختصاصات إلّا أن يشمّروا عن سواعد الجدّ والعمل ، وأن يتناولوا مثل هذه الروايات التي تحوي على أسرار مدهشة ومعجزة ، وأمّا دور رجال الدين في هذا هو أن يثبت أنّ صاحب هذا القول معصوم ، وأنّ المعصوم يصيب الواقع فلا يخطأ أبدآ، وكذلک لرجل الدين دور آخر وهو إثبات صدور هذه الرواية عن المعصوم ، وله مساهمة في دراسة بعض ما يشكل من مفردات في متن الرواية ، وأمّا التجربة والاختبار فهذا ليس من صميم عمله ، فكلٌّ يقوم بدوره بحسب اختصاصه العلمي والعملي .


 



[1] ()  نوح : 10 ـ 12.

[2] ()  الأنبياء: 87.

[3] ()  القدر: 1.

[4] ()  هود: 52.

[5] ()  نوح : 12.

[6] ()  المصدر: 1308.