ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ تقديم الحسينية النجفية ٣
■ الإهداء ٧
■ المقدّمة ٩
■ الفصل الأوّل
■ الفصل الثاني
■ الفصل الثالث
■ الفصل الرابع
■ الفصل الخامس
■ الفصل السادس
■ الفصل السابع
عوامل ديمومة الزواج الناجح ٢٥١
لقطتان من البيت العلوي الفاطمي ٢٧٢
■ الفصل الثامن
■ الفصل التاسع
■ الفصل العاشر
■ الفصل الحادي عشر
■ مصادر للبحث ٣٥٥
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

أحكام النساء والأولاد 331

المرأة تشترک مع الرجل في كثير من الأحكام الشرعيّة في العبادات كالصلاة والصوم ، وفي المعاملات ، وإنّ لها أحكامآ خاصّة ، تمتاز عن الرجل بطبيعتها الاُنثويّة ، كعدم الصلاة أيام الحيض ، ولتعميم الفائدة نذكر بعض الموارد التي وردت في القرآن الكريم والسنّة الشريفة ، ومن أراد التفصيل فعليه أن يراجع كتب الفقه ، لا سيّما الرسائل العملية في المسائل التقليدية لمراجعنا العظام (رحم الله الماضين وحفظ الباقين ).

1 ـ ومن أهمّ الأحكام الحجاب ، فإنّه يجب عليها عند بلوغها بإكمال تسع سنين أن تحتجب عن الأجنبي ومن لم يكن من محارمها، كما في سورة النور وآيات الحجاب ، وما أكثر الروايات في هذا الباب .

من كتاب المحاسن ، عن أبي عبد الله  7، في قوله جلّ ثناؤه  : (إلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا)[1] ، قال : الوجه والذراعان ، وعنه  7 أيضآ في قوله



عزّ وجلّ : (إلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا)، قال : الزينة الظاهرة : الكحل والخاتم ، وفي رواية اُخرى ، قال : الخاتم والمسكة ـوهي القلب أي السوار للمرأة ـ وهو الذي يظهر من الزينة . (وَلا يُـبْدِينَ زِينَتَهُنَّ )[2]  القلائد والقرطة والدماليج ـجمع

دملوج بالضم : ما يلبس في المعصم من الحُلي ـ والخلاخيل ـجمع خلخال وهو ما يلبس من الذهب في الرِّجل ـ.

عن اُمّ سلمة ، قالت : كنت عند النبيّ  9 وعنده ميمونة ، فأقبل ابن اُمّ مكتوم وذلک بعد أن اُمر بالحجاب ، فقال : احتجبا، فقلنا: يا رسول الله أليس أعمى لا يبصرنا؟ فقال : أفعمياوان أنتما، ألستما تبصرانه .

2 ـ عن أبي عبد الله  7، في قوله عزّ وجلّ : (وَلا يَعْصِينَکَ فِي مَعْرُوفٍ )[3] ، قال : المعروف أن لا يشقّقن جيبآ ـفي المصيبة يكون ذلک غالبآ أو

عند الغضب ـ ولا يلطمن وجهآ، ولا يدعون ويلا، ولا ينحن عند قبر، ولا يسوّدن ثوبآ، ولا ينشرن شعرآ.

وعنه  7، قال : أخذ رسول الله  9 على النساء أن لا ينحن ولا يخمشن ولا يقعدن مع الرجال في الخلاء ـأي في مكان خلوة ، فإنّه مصيدة الشيطان ـ.

3 ـ وعنه  7، قال : قال رسول الله  9 في الحديث الذي قالته فاطمة  3: «خير النساء أن لا يرين الرجال ولا يراهن الرجال »، فقال رسول الله  9: إنّها منّي .


قال الصادق  7: لا تجلس المرأة بين يدي الخصيّ مكشوفة الرأس .

4 ـ عن الصادق  7، قال : قال رسول الله  9: لا تسكنوا النساء الغرف . ولا تعلّموهن الكتابة ، ومروهن بالغزل ، وعلّموهنّ سورة النور ـلما فيها من آيات الحجاب ـ.

بيان : قوله  7: «لا تعلّموهنّ الكتابة »، بناءً على صحّة السند وظاهر الخبر يدلّ على النهي عن الكتابة ومحظوريّة تعليمها للنساء، ولا يخفى أنّ النهي هنا نهي تنزيهي لا تحريمي . فيدلّ على كراهة تعليم الكتابة لهنّ ، والظاهر إنّما يكره ذلک لما فيه من الفتن والمفاسد، فلو أمن الشخص تلک الفتن ، بل لو كانت المرجّحات على الكتابه ، فإنّه ترتفع الكراهة والمرجوحيّة ، وربما يكون المقام من الراجح والاستحباب وحتّى يصل إلى درجة الوجوب ، ويكون بمعنى أقلّ ثوابآ كما في النهي عن الصلاة في الحمّام في قولهم : «لا تصلّ في الحمّام » فيدلّ على قلّة ثواب الصلاة بالنسبة إلى المسجد أو خارج الحمّام لا أنّ الصلاة في نفسها مرجوحة ، فيكون معنى «لا تصلّ » بمعنى أقلّ ثوابآ، وكذلک الكتابة للنساء، فإذا كان «طلب العلم فريضة على كلّ مسلمٍ ومسلمة » فيجب تعلّم المسائل المبتلى بها للنساء أيضآ، وإذا كان «قيّدوا العلم بالكتابة » فينبغي للمرأة حينئذٍ أن تتعلّم الكتابة لتقيّد العلم الذي هو من الفرائض عليها، وكذلک الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ربما يكون متوقّفآ على الكتابة ، ومن باب مقدّمة الواجب واجب تلزم الكتابة حينئذٍ، ومن ناحية «أدّبوا أولادكم ـالذكور والإناث ـ بآداب زمانهم لا آداب زمانكم » فإنّ لكلّ زمان أدبه ، فيختلف زمانكم عن زمانهم ، ففي عصرنا هذا لو أردنا منع النساء عن الكتابة ، فإنّه يلزم أن نفلج نصف المجتمع أوّلا، ومن ثمّ
مع تطوّر الزمن وتقدّم التكنولوجيا والصناعة الحديثة يلزم التخلّف بين المسلمين والمسلمات ، وممّا يوجب تخريب سمعة الإسلام ووهنه والحال لم يكن في الشرائع ولا في الملل والنحل مثل الإسلام العظيم مثيلا في دعوة الناس إلى العلم ، فما أكثر النصوص الدينية من الآيات الكريمة والروايات الشريفة تحثّ المسلمين رجالا ونساءً على طلب العلوم والفنون ، فكيف يمنع عن تعليم النساء الكتابة مطلقآ في كلّ الأعصار والأمصار، بل لا بدّ من قيد هذا الحكم بحسب الظروف الخاصّة وفيما يلزم من الفتن والفساد، كما لو علمنا أنّ هذه البنت بالخصوص لو تعلّمت الكتابة فإنّها تستعملها في ما حرّم الله من مغازلتها مع عشيقها بالرسائل والكتابة ، أمّا إذا علمنا أنّها بالكتابة تخدم البشرية وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتهدي الناس إلى سواء السبيل ، كما فعلت الشهيدة المعاصرة السيّدة بنت الهدى الصدر عليها الرحمة بمؤلّفاتها القيّمة ، فإنّه بلا ريب يكون تعليم الكتابة إيّاها عملا راجحآ ومستحبّآ وربما واجبآ من باب المقدّمة ، فلا بدّ من دراية الأحاديث ، ولا نكتفي بروايتها وتحميل آراءنا وأفكارنا عليها، فتدبّر.

5 ـ عن الصادق ، عن آبائه  :، قال : قال رسول الله  9: لا يباشر الرجل الرجل إلّا وبينهما ثوب ، ولا تباشر المرأة المرأة إلّا وبينهما ثوب ، ولعن رسول الله  9 المخنّثين وقال : أخرجوهم من بيوتكم .

وعنه  9، قال : لا تبيت المرأتان في ثوب واحد إلّا أن تضطرّا إليه .

وعنه  9، قال : لا ينام الرجلان في لحاف واحد إلّا أن يضطرّا، فينام كلّ واحد منهما في إزاره ، ويكون اللحاف بعدُ واحدآ، والمرأتان جميعآ كذلک ، ولا تنام ابنة الرجل معه في لحاف ولا اُمّه .


6 ـ عن النبيّ  9، قال : السحق في النساء بمنزلة اللواط في الرجال ، فمن فعل من ذلک شيئآ فاقتلوها ثمّ اقتلوها.

7 ـ قال  9: صلاة المرأة وحدها في بيتها كفضل صلاتها في الجامع خمسآ وعشرين درجة .

8 ـ كان أمير المؤمنين  7 يسلّم على النساء، وكان يكره أن يسلّم على الشابّة منهن ، وقال : أتخوّف أن يعجبني صوتها فيدخل عليّ من الإثم أكثر ممّـا أطلب من الأجر.

وفي هذا الخبر الشريف مداليل حكيمة ، فإنّ الإمام  7 معصوم ، وإنّه يعلّمنا ويعلّم الشباب كيف يفكّر وكيف يعيش بورع وتقوى والاجتناب عن المحارم والابتعاد عن حماها.

9 ـ سأل أبو بصير أبا عبد الله  7: هل يصافح الرجل المرأة ليست بذي محرم ؟ قال : لا، إلّا من وراء الثوب .

10 ـ وعنه  7، سأله الساباطي عن النساء، كيف يسلّمن إذا دخلن على القوم ؟ قال : المرأة تقول : عليكم السلام ، والرجل يقول : السلام عليكم .

وهذا يعني أنّ الأئمة  : حدّدوا كلّ شيء للمرأة حتّى كيفية سلامها وتحيّتها على القوم .

11 ـ عن الصادق  7، قال : من نظر إلى امرأة فرفع بصره إلى السماء أو غمّض بصره لم يرتد إليه بصره حتّى يزوّجه الله من الحور العين .

وقال  7: أوّل النظرة لک ، والثانية عليک ، والثالثة فيها الهلاک .

12 ـ قال  7: المغزل في يد المرأة الصالحة كالرمح في يد الغازي المريد
وجه الله.

وقال  7: مروا نساءكم بالغزل ، فإنّه خيرٌ لهنّ وأزين .

وقال النبيّ  9: نِعم اللهو المغزل للمرأة الصالحة .

13 ـ قال رسول الله  9: الصبي والصبي والصبي ، والصبيّة والصبيّة والصبيّة ، يفرّق بينهم في المضاجع لعشر سنين . وروي : إذا بلغوا سبع سنين ، وروي : أنّه يفرّق في الماضجع لستّة سنين .

14 ـ وعنه  7، قال : إذا بلغت الجارية ـفيما إذا كانت أجنبية ـ ستّ سنين فلا تقبّلها، والغلام ـأي الولد الذكرـ لا تقبّله المرأة إذا جاوز سبع سنين .

15 ـ وعنه  7، سأله أحمد بن النعمان ، فقال : عندي جويرية ليس بيني وبينها رحم ـأي أجنبية ـ ولها ستّ سنين ؟ قال : فلا تضعها في حجرک ولا تقبّلها.

16 ـ قال عليّ  7: مباشرة المرأة ابنتها ـأي تباشرها وهي عارية في تنظيفهاـ إذا بلغت ستّ سنين ، شعبة من الزنا.

17 ـ قال رسول الله  9: اتّخذوا في بيوتكم الدواجن ، يتشاغل بها الشيطان عن صبيانكم .

18 ـ قال النبيّ  9: ليس للنساء من سروات الطريق ، يعني من وسطه ، إنّما لهن جوانبه .

أي يحسن بالمرأة أن تمشي بشكل لا تكون مكشوفة الخلف للأجانب فتمشي بجانب الطريق لا في وسطه حيث تكون عرضةً للأنظار.

19 ـ قال رسول الله  9: من قذف امرأته بالزنا، خرج من حسناته
كما تخرج الحيّة من جلدها، وكتب له بكلّ شعرة على بدنه ألف خطيئة .

20 ـ وقال  7: لا تقذفوا نساءكم بالزنا، فإنّه شبّه بالطلاق ، وإيّاكم والغيبة فإنّها شبّه بالكفر، واعلموا أنّ القذف والغيبة يهدمان عمل مائة سنة[4] .

 

21 ـ وقال  7: لا يقذف امرأته إلّا ملعون ، أو قال : منافق ، فإنّ القذف من الكفر، والكفر في النار، لا تقذفوا نساءكم فإنّه في قذفهن ندامة طويلة وعقوبة شديدة .

22 ـ عن الباقر: لا تخرج المرأة إلى الجنازة .

أي يكره لها لذلک ولا يحرم .

23 ـ قال النبيّ  9: صلاة المرأة وحدها في بيتها كفضل صلاتها في الجمع خمسآ وعشرين درجة .

24 ـ الكافي بسنده عن أبي عبد الله  7 سئل : أكان رسول الله  9 يقوت عياله قوتآ معروفآ؟ قال : نعم ، إنّ النفس إذا عرفت قوّتها قنعت به ونبت عليه اللحم .

25 ـ التهذيب بسنده عن منصور بن حازم قال : سألت أبا عبد الله  7 عن الرجل يتزوّج المرأة فيموت عنها قبل أن يدخل بها؟ قال : لها صداقها كاملا وترثه وتعتدّ أربعة أشهر وعشرآ كعدّة المتوفّى عنها زوجآ[5] .

 

26 ـ عن محمّد قال : سألت أبا جعفر  7: متى يجب المهر؟ قال : إذا
دخل بها
[6] .

 

27 ـ الكافي بسنده عن غياث بن إبراهيم قال : سمعت أبا عبد لله  7 يقول : قال رسول الله  9: لا جلب ولا جنب و لا شغار في الإسلام ، والشغار أن يزوّج الرجل ابنته أو اُخته ويتزوّج هو ابنة المتزوّج أو اُخته ولا يكون بينهما مهر غير تزويج هذا من هذا وهذا من هذا[7] .

 

28 ـ عن أبي عبد الله  7 قال : لا تحلّ الهبة ـالهبة أن تهب المرأة نفسها للرجل من دون مهر فهذا لا يصحّ وإنّما كان ذلک للنبيّ فقط فهو من مختصّاته ـ فلا تحلّ الهبة لأحد بعد رسول الله  9.

29 ـ التهذيب : قلت لأبي عبد الله  7: أتزوّج المرأة أيصلح لي أن اُواقعها ولم أنقدها من مهرها شيئآ؟ قال : نعم إنّما هو دين عليک .

30 ـ الكافي عن أبي عبد الله  7 قال : سألته عن رجل تزوّج إلى قوم فإذا امرأته عوراء ولم يبيّنوا له قال : يردّ النكاح من البرص والجذام والجنون والعَفَل ـشيء مدوّر يخرج بالفرج ـ.

31 ـ الفقيه بسنده عن الكرخي قال : سألت أبا عبد الله  7 عن رجل له أربع نسوة فهو يبيت عند ثلاث منهن في لياليهن ويمسّهن فإذا بات عند الرابعة في ليلتها لم يمسّها، فهل عليه في هذا إثم ؟ فقال : إنّما عليه أن يبيت عندها في ليلتها ويظلّ عندها حتّى صبيحتها، وليس عليه إثم إن لم يجامعها إذا لم يرد ذلک[8] .

 



32 ـ الفقيه بسنده عن محمّد قال : سألته عن الرجل تكون عنده امرأتان

إحداهما أحبّ إليه من الاُخرى قال : له أن يأتيها ثلاث ليالٍ والاُخرى ليلة ، فإن شاء أن يتزوّج أربع نسوة قال : لكلّ امرأة ليلة فكذلک كان له أن يفضّل بعضهنّ على بعض ما لم يكن أربعآ[9] .

 

33 ـ قال رسول الله  9: ليس للنساء من سروات الطريق شيء ولكنّها تمشي في جانب الحائط أو الطريق ـسراة أي وسط الطريق ـ.

34 ـ عن أبي عبد الله  7 قال : قال رسول الله  9: أيّ امرأة تطيّبت ثمّ خرجت من بيتها فهي تلعن حتّى ترجع إلى بيتها متى ما رجعت .

35 ـ عن أبي جعفر  7 قال : استقبل شاب من الأنصار امرأة بالمدينة وكان النساء يتقنّعن خلف آذانهنّ فنظر إليها وهي مقبلة ، فلمّا جازت نظر إليها ودخل في زقاق قد سمّاه ببني فلان ، فجعل ينظر خلفها، واعترض وجهه عظم في الحائط أو زجاجة فشقّ وجهه فلمّا مضت المرأة نظر فإذا الدماء تسيل على صدره وثوبه ، فقال : والله لآتينّ رسول الله  9 ولاُخبرنّه ، قال : فأتاه ، فلمّا رآه رسول الله  9 قال له : ما هذا؟ فأخبره ، فهبط جبرئيل  7 بهذه الآية : (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِکَ أزْكَى لَهُمْ إنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )[10] .

 

36 ـ عن أبي عبد الله  7 قال : استأذن ابن مكتوم ـوكان أعمى ـ على
النبيّ
 9 وعنده عائشة وحفصة فقال لهما: قوما فادخلا البيت ، فقالتا: إنّه أعمى ، فقال : إن لم يركما فإنّكما تريانه .

37 ـ الكافي بسنده عن أبي جعفر  7: قال : سألته عن المرأة المسلمة يصيبها البلاء في جسدها، إمّا كسر أو جرح في مكان لا يصلح النظر إليه ويكون الرجل أرفق بعلاجه من النساء، أيصلح له أن ينظر إليها إذا اضطرّت إليه ؟ فقال  : إذا اضطرّت إليه فليعالجه إن شاءت[11] .

 

38 ـ قال رسول الله  9: لا حرمة لنساء أهل الذمّة أن يُنظر إلى شعورهن وأيديهن .

39 ـ عن أبي عبد الله  7 قال : نهى رسول الله  9 أن يدخل الرجل على النساء إلّا بإذن أوليائهنّ .

40 ـ عن أبي عبد الله  7 قال : ليستأذن الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرّات كما أمركم الله، ومن بلغ الحلم فلا يلج على اُمّه ولا على اُخته ولا على خالته ولا على سوى ذلک إلّا بإذن ، فلا تأذنوا حتّى يسلّم ، والسلام طاعة لله عزّ وجلّ .

41 ـ عن جابر الأنصاري قال : خرج رسول الله  9 يريد فاطمة  3 وأنا معه ، فلمّا انتهينا إلى الباب وضع يده عليه فدفعه ثمّ قال : أدخل ؟ قالت  : اُدخل يا رسول الله، قال : أدخل أنا ومن معي ؟ فقالت : يا رسول الله ليس عليّ قناع . فقال : يا فاطمة خذي فضل ملحفتکِ فقنّعي به رأسکِ . ففعلت ثمّ قال  :
السلام عليكم ، فقالت : وعليک السلام يا رسول الله، قال : أدخل ؟ قالت : نعم ، قال رسول الله: أنا ومن معي ؟ قالت : ومن معک ، قال جابر: فدخل رسول الله
 9 ودخلت وإذا وجه فاطمة  3 أصفر كأنّه بطن جرادة ، فقال رسول الله: ما لي أرى وجهکِ أصفر؟ قالت : يا رسول الله الجوع ، فقال  9: اللهمّ مشبع الجوعة ودافع الضيعة أشبع فاطمة بنت محمّد، قال جابر: فوالله لنظرت إلى الدم ينحدر من قصاصها حتّى عاد وجهها أحمر فما جاعت بعد ذلک اليوم[12] .

 

42 ـ عن أمير المؤمنين عليّ  7: لا تبدوا النساء بالسلام ولا تدعوهن إلى الطعام فإنّ النبيّ  9 قال : النساء عي وعورة فاستروا عيّهن بالسكوت واستروا عوراتهن بالبيوت .

43 ـ عن سماعة قال : سألت أبا عبد الله  7 عن مصافحة الرجل المرأة قال : لا يحلّ للرجل أن يصافح المرأة إلّا امرأة يحرم عليه أن يتزوّجها اُخت أو ابنة أو عمّة أو خالة أو بنت اُخت أو نحوهما فأمّا المرأة التي لا تحلّ له أن يتزوّجها فلا يصافحها إلّا من وراء الثوب ولا يغمز كفّها.

44 ـ عن أبي عبد الله  7 قال : إذا بلغت الجارية الحرّة ستّ سنين فلا ينبغي لک أن تقبّلها، ولا تجلسها في حجرک ، وفي خبر آخر خمس سنوات .

45 ـ قال  7: رحم الله المسرولات ـأي اللاتي يلبسن السروال فيضمّ الساق أيضآـ.

46 ـ قال أبو عبد الله  7: النظرة بعد النظرة ـإلى المرأة الأجنبية ـ تزرع
في القلب الشهوة وكفى بها لصاحبها فتنة . والنظرة الثانية من الشيطان وهي عليک وليس لک . والثالثة فيها الهلاک .

47 ـ عن أبي جعفر وأبي عبد الله  7 قالا: ما من أحد إلّا وهو يصيب حظآ من الزنا، فزنا العينين النظر، وزنا الفم القبلة ، وزنا اليدين اللمس صدّق الفرج ذلک أم كذّب .


 

 



[1] ()  النور: 31.

[2] ()  النور: 31.

[3] ()  الممتحنة : 12.

[4] ()  البحار :100 249.

[5] ()  الوافي :12 504.

[6] ()  المصدر: 515.

[7] ()  الوافي :12 521.

[8] ()  المصدر: 792.

[9] ()  المصدر: 816.

[10] ()  النور: 30.

[11] ()  الوافي :12 821.

[12] ()  الوافي :12 842، عن الكافي :5 528.