ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٩ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ الإهداء ٣
■ المقدّمة ٥
■ باب «آ»
■ باب «أ»
ـ السيّد إبراهيم الأعرجي ( ـ بعد ١٢٤٧) ٢٩
ـ السيّد إبراهيم الأعرجي ( ـ ١٣٣٠) ٣٠
ـ السيّد إبراهيم الحيدري (١٢٥٠ ـ ١٣١٨) ٣٠
ـ السيّد إبراهيم الحيدري ( ـ ١٢٢٧) ٣٢
ـ الشيخ إبراهيم الخالصي ( ـ ١٢٤٢ ه / ١٨٣٠ م ) ٣٧
ـ الميرزا إبراهيم السلماسي (١٢٧٤ ـ ١٣٤٢) ٣٧
ـ السيّد إبراهيم العطّار الكاظمي ( ـ حدود ١٢١٥) ٣٩
ـ الشيخ إبراهيم الكاظمي ٤٠
ـ السيّد أبو الحسن الصدر (١٣٢٠ ـ ) ٤٠
ـ السيّد أبو الحسن الصدر (١٢٣٥ ـ ) ٤٣
ـ السيّد أبو الحسن الكاظمي ٤٥
ـ السيّد أبو الحسن الكاظمي ٤٧
ـ الشيخ أحمد الأحمدي ٤٧
ـ الاُستاذ أحمد أمين (١٣٢٠ ـ ١٣٨٨) ٥١
ـ الشيخ أحمد البصري ٥٥
ـ الشيخ أحمد البلاغي ( ـ ١٢٨٠ / ١٢٧١) ٥٦
ـ السيّد أحمد الحيدري (١٢٢٢ ـ ١٢٩٥) ٥٧
ـ السيّد أحمد الحيدري (١٣٠٠ ـ ١٣٦١) ٥٩
ـ السيّد أحمد العطّار ( ـ ١٢١٧) ٦١
ـ الشيخ أحمد العطّار ( ـ ١٢٩٩) ٦٤
ـ الشيخ أحمد العيّاش ٦٥
ـ الشيخ أحمد الكاظمي ٦٦
ـ الشيخ أحمد الكاظمي ( ـ ١٣٢٨) ٦٦
ـ السيّد أحمد الكيشوان ٦٧
ـ الشيخ أسد الله التستري الكاظمي ( ـ ١٢٣٤) ٦٨
ـ السيّد أسد الله الحيدري (١٢٩٠ ـ ١٣٦٤) ٧٢
ـ الشيخ أسد الله الكاظمي ( ـ ١٣٢٨) ٧٤
ـ الشيخ إسماعيل التستري الكاظمي (١٢٧٠ ـ ١٣٤٥) ٧٤
ـ الميرزا إسماعيل السلماسي ( ـ ١٣١٨) ٧٥
ـ السيّد إسماعيل الصدر (١٣٤٠ ـ ١٣٨٨) ٧٧
ـ السيّد إسماعيل الصدر (١٢٥٨ ـ ١٣٣٨) ٨٣
ـ الشيخ إسماعيل الكاظمي ( ـ ١٢٤٢) ٨٨
ـ الشيخ أمين معتوق الكاظمي ( ـ ١٢٤٧) ٨٩
ـ الشيخ أمين الكاظمي ( ـ قبل ١٢٢٢) ٩٠
■ باب «ب»
■ باب «ت»
■ باب «ج»
■ باب «ح»
ـ الشيخ حامد الواعظي (١٣٢٩ ـ ١٤١٠) ١٣٠
ـ الشيخ حبيب الخالصي ١٣٣
ـ الشيخ حبيب الكاظمي ١٣٣
ـ السيّد حسن آل شبّر ( ـ ١٢٤٦) ١٣٧
ـ السيّد حسن آل عطيفة ١٣٧
ـ الشيخ حسن أبو الضوء ( ـ ٥٣٧) ١٣٨
ـ الشيخ حسن الأسدي ١٣٩
ـ الشيخ حسن الأسدي ( ـ ١٢٢٦) ١٤٠
ـ السيّد حسن الأعرجي الكاظمي ( ـ بعد ١٢٢٧) ١٤١
ـ السيّد حسن الأعرجي الكاظمي ( ـ ١٢٨٩) ١٤٢
ـ الشيخ حسن التستري ( ـ ١٢٩٨) ١٤٣
ـ السيّد حسن الحيدري (١٩٣٢ م ـ ١٩٨٦ م ) ١٤٤
ـ السيّد حسن الصدر الكاظمي (١٢٧٢ ـ ١٣٥٤) ١٤٧
ـ السيّد حسن العطّار ( ـ ١٢٤١) ١٥٥
ـ الشيخ حسن القابچي ( ـ ١٣٤٥) ١٥٧
ـ الشيخ حسن الكاظمي ١٥٨
ـ الشيخ حسن الكاظمي ١٥٨
ـ الشيخ حسن الهادي الكاظمي ( ـ بعد ١٢٢٦) ١٥٩
ـ الشيخ حسين آل محفوظ ( ـ ١٢٢٩) ١٦٠
ـ السيّد حسين الحيدري (١٢٤٠ ـ ١٣٢٠) ١٦٣
ـ الشيخ حسين الخالصي ( ـ ١٣١٠) ١٦٥
ـ الشيخ حسين الخالصي ١٦٦
ـ الشيخ حسين الرشتي ( ـ ١٣٤٨) ١٦٦
ـ السيّد حسين شبّر الكاظمي ( ـ بعد ١٢٨٩) ١٦٨
ـ السيّد حيدر الحيدري (١٢٠٥ ـ ١٢٦٥) ١٦٨
ـ السيّد حيدر الصدر (١٣٠٩ ـ ١٣٥٦) ١٧٢
■ باب «خ»
■ باب «د»
■ باب «ر»
■ باب «ز»
■ باب «س»
■ باب «ش»
■ باب «ص»
■ باب «ض»
■ باب «ط»
■ باب «ع»
ـ الشيخ عباس آل سعد الكاظمي ( ـ ١٣٤٥) ٢١٣
ـ الشيخ عباس الجصّاني ( ـ ١٣٠٦) ٢١٤
ـ السيّد عباس الحيدري (١٣١٤ ـ ) ٢١٥
ـ الشيخ عبد الحسين التستري ( ـ ١٣٣٦) ٢١٥
ـ الشيخ عبد الحسين الكرخي الكاظمي ( ـ ١٣٥١) ٢١٧
ـ السيّد عبد الحميد الحيدري (١٢٨٧ ـ ١٣٦٧) ٢١٨
ـ السيّد عبد الرسول آل شديد ٢١٩
ـ السيّد عبد الرسول الحيدري ( ـ ١٣٢٢) ٢٢٠
ـ الشيخ عبد الرضا المقري ( ـ حدود ١١٢٠) ٢٢٠
ـ السيّد عبد الستّار الكاظمي ٢٢١
ـ السيّد عبد الكريم الأعرجي ( ـ ١٣٠٨) ٢٢١
ـ السيّد عبد الكريم الحيدري (١٢٨٥ ـ ١٣٦٣) ٢٢٣
ـ السيّد عبد الله آل شبّر (١١٨٢ ـ ١٢٤٢) ٢٢٤
ـ السيّد عبد الله شبّر ٢٣٢
ـ السيّد عبد المحسن الكاظمي (١٢٨٨ ـ ١٣٧١) ٢٣٣
ـ الشيخ عبد النبي الكاظمي (١١٩٨ ـ ١٢٥٦) ٢٣٥
ـ الشيخ عزيز الخالصي ( ـ بعد ١٢٨٤) ٢٣٧
ـ السيّد علي الأعرجي ٢٣٨
ـ الشيخ علي التستري الكاظمي ( ـ ١٣٣٠) ٢٣٩
ـ السيّد علي الحسني الكاظمي ( ـ ١٣٠٦) ٢٤٠
ـ السيّد علي الشريف المرتضى علم الهدى (٣٥٥ ـ ٤٣٦) ٢٤١
ـ السيّد علي العاملي الكاظمي ( ـ ١٣٢٠) ٢٤٧
ـ السيّد علي العلوي (١٣٤٦ ـ ١٤٠٢) ٢٤٧
ـ الشيخ علي قنديل ٢٥٢
ـ السيّد علي نقي الحيدري (١٣٢٥ ـ ١٤٠١) ٢٥٣
ـ الشيخ علي نقي الخالصي ٢٥٦
ـ السيّد علي الهاشمي (١٣٢٨ ـ ١٣٩٦) ٢٥٧
ـ السيّد عيسى الأعرجي ( ـ ١٣٣٣) ٢٦٥
ـ السيّد عيسى الحيدري ٢٦٦
■ باب «ف»
■ باب «ق»
■ باب «ک»
■ باب «م»
ـ السيّد محسن الأعرجي (١١٥٠ ـ ١٢٤٠) ٢٨٣
ـ السيّد محسن الحيدري (١٢٩٨ ـ ١٣٤٣) ٢٨٧
ـ لسيّد محسن الصائغ (١٢٥٥ ـ ١٣٣٩) ٢٨٨
ـ الشيخ محمّد آل الشيخ (١٢٥٤ ـ ١٣١٤) ٢٨٩
ـ السيّد محمّد الأعرجي ( ـ ١٢٨٢) ٢٨٩
ـ السيّد محمّد الأعرجي ( ـ ١٣٠٣) ٢٩٠
ـ الشيخ محمّد البصري ( ـ ١٢٤٢) ٢٩١
ـ السيّد محمّد الحيدري (١٢٣٥ ـ ١٣١٥) ٢٩١
ـ السيّد محمّد الحيدري ( ـ ١٣١٥) ٢٩٤
ـ الشيخ محمّد (خواجة نصير الدين الطوسي ) (٥٧٩ ـ ٦٧٣) ٢٩٤
ـ السيّد محمّد الخوانساري الكاظمي (١٢٧٣ ـ ١٣٥٥) ٣٠٣
ـ السيّد محمّد (الشريف الرضي ) (٣٥٩ ـ ٤٠٦) ٣٠٤
ـ الشيخ محمّد عبد النبي الاسترآبادي الأخباري (١١٧٨ ـ ١٢٣٢) ٣٠٩
ـ الشيخ محمّد (الشيخ المفيد) (٣٣٨ ـ ٤١٣) ٣١١
ـ الشيخ محمّد الكاظمي ٣١٤
ـ الشيخ محمّد الكاظمي ( ـ ١٣٤٥) ٣١٥
ـ الشيخ محمّد المدني الكاظمي ٣١٥
ـ السيّد محمّد الموسوي الإصفهاني الكاظمي (١٢٧٣ ـ ١٣٥٥) ٣١٦
ـ الشيخ محمّد الهريسي الكاظمي (١٣١٥ ـ ) ٣١٨
ـ الشيخ محمّد الهمداني الكاظمي ( ـ ١٣٠٣) ٣١٩
ـ الشيخ محمّد الوندي الكاظمي ( ـ ١٣١٣) ٣٢٢
ـ الشيخ محمّد أمين التستري ( ـ ١٣٣٤) ٣٢٣
ـ السيّد محمّد أمين العطّار ( ـ ١٣٣١) ٣٢٤
ـ الشيخ محمّد أمين الكاظمي ( ـ ١٣٥٥) ٣٢٥
ـ الشيخ محمّد أمين الكاظمي ( ـ بعد ١٠٨٨) ٣٢٥
ـ الشيخ محمّد أمين الكاظمي ( ـ ١٣٣٤) ٣٢٧
ـ السيّد محمّد باقر الصدر (١٣٥٣ ـ ١٤٠٠) ٣٢٧
ـ الشيخ محمّد تقي آل ياسين ( ـ بعد ١٣٠٠) ٣٣١
ـ الشيخ محمّد تقي التستري (١٢٥٥ ـ ١٣٣٧) ٣٣٢
ـ الشيخ محمّد جواد آل محفوظ (١٢٨١ ـ ١٢٥٨) ٣٣٤
ـ الشيخ محمّد جواد الخالصي ( ـ ١٢٠٤) ٣٣٥
ـ الشيخ محمّد جواد السلماسي ( ـ ١٣٠٧) ٣٣٦
ـ السيّد محمّد جواد الصدر (١٣٠١ ـ ١٣٦١) ٣٣٦
ـ الشيخ محمّد جواد الكاظمي ( ـ ١٣٢٨) ٣٣٨
ـ الشيخ محمّد حسن آل كبّة (١٢٦٩ ـ ١٣٣٣) ٣٣٩
ـ الشيخ محمّد حسن آل ياسين (١٢٢٠ ـ ١٣٠٨) ٣٤٤
ـ الشيخ محمّد حسن السلماسي الكاظمي ٣٤٧
ـ الشيخ محمّد حسن الكاظمي ( ـ بعد ١٢٥٤) ٣٤٧
ـ الحاجّ محمّد حسن كبّة ( ـ ١٢٤٨) ٣٤٨
ـ الشيخ محمّد حسين آل ياسين ( ـ قبل ١٣٠٨) ٣٤٨
ـ الشيخ محمّد حسين العاملي الكاظمي ( ـ بعد ١٢٢٧) ٣٤٩
ـ الشيخ محمّد حسين الكاظمي (١٢٢٤ ـ ١٣٠٨) ٣٤٩
ـ الشيخ محمّد حسين النخعي الكاظمي ( ـ ١٣٤٦) ٣٥٥
ـ الشيخ محمّد حسين الهمداني الكاظمي ( ـ ١٣١٦) ٣٥٦
ـ السيّد محمّد رضا آل شبّر ( ـ ١٢٣٠) ٣٥٧
ـ الشيخ محمّد رضا آل ياسين (١٢٩٧ ـ ١٣٧٠) ٣٥٩
ـ الشيخ محمّد رضا التستري (١٣٠١ ـ ١٣٦٩) ٣٦١
ـ الشيخ محمّد رضا الكاظمي ( ـ بعد ١٢٢٣) ٣٦٢
ـ الشيخ محمّد شريف الكاظمي ( ـ ١٢٠٠) ٣٦٣
ـ الشيخ محمّد صادق الخالصي ( ـ ١٣٤١) ٣٦٤
ـ السيّد محمّد صادق الصدر (١٣٢٠ ـ ) ٣٦٥
ـ السيّد محمّد طاهر الحيدري (١٣٢٧ ه ـ ١٩٨٠ م ) ٣٦٦
ـ الشيخ محمّد علي آل عبد الغفّار ( ـ ١٣٤٥) ٣٦٨
ـ السيّد محمّد علي الأعرجي ٣٦٩
ـ الشيخ محمّد علي الخالصي ( ـ ١٣٢٢) ٣٧٠
ـ الشيخ محمّد علي الرشتي الكاظمي ( ـ ١٣٠٦) ٣٧٠
ـ الشيخ محمّد علي العاملي الكاظمي ٣٧١
ـ الشيخ محمّد علي القابچي (١٣٠٩ ـ ١٣٦٥) ٣٧٢
ـ الشيخ محمّد علي المازندراني الكاظمي ( ـ ١٢٦٦) ٣٧٤
ـ السيّدمحمّدعلي(هبة‌الدين‌الشهرستانيالكاظمي )(١٣٠١ـ١٣٨٦) ٣٧٥
ـ السيّد محمّد مهدي الإصفهاني الكاظمي (١٣١٩ ـ ١٣٩١) ٣٩٣
ـ السيّد محمّد مهدي الصدر (١٢٩٦ ـ ١٣٥٥) ٣٩٩
ـ السيّد محمّد مهدي الكاظمي ( ـ ١٣٩١) ٤٠٢
ـ السيّد محمّد مهدي الكاظمي القزويني (١٢٨٢ ـ ١٣٥٨) ٤٠٤
ـ الشيخ محمّدموسى بن الشيخ التستريالكاظمي (١٢٤٦ ـ ١٣٢١) ٤٠٩
ـ السيّد محمود الحسيني الكاظمي ( ـ ١٠٧٩) ٤١٠
ـ السيّد مرتضى الحيدري (١٢٦٠ ـ ١٣١٣) ٤١١
ـ السيّد مصطفى الحيدري (١٢٨٦ ـ ١٣٣٩) ٤١٢
ـ السيّد مصطفى الكاشاني (١٢٦٠ ـ ١٣٣٦) ٤١٣
ـ الشيخ معتوق الكاظمي ٤١٦
ـ السيّد مهدي الحيدري (١٢٥٠ ـ ١٣٣٦) ٤١٧
ـ الشيخ مهدي الخالصي (١٢٧٧ ـ ١٣٤٣ / ١٩٢٤ م ) ٤٢٥
ـ الشيخ مهدي الخراساني (١٢٧٩ ـ ١٣٣٩) ٤٢٧
ـ الشيخ مهدي المراياتي (١٢٨٧ ـ ١٣٤٢) ٤٢٨
ـ الشيخ مهدي النمدي (١٩٢٧ م ـ ١٤١٦ ه ) ٤٢٩
■ باب «ه»
■ باب «ي»
■ ختامآ ٤٤١
■ جماعة العلماء والخطباء في الكاظميّة المقدّسة وبغداد ٤٤٢
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

ـ السيّد مهدي الحيدري (1250 ـ 1336) 417

السيّد مهدي الحيدري

1250  ـ   1336

 

المجتهد الأكبر والمجاهد العظيم والإمام الثائر والبطل الفذّ آية الله الكبرى السيّد مهدي الحيدري طيّب الله ثراه وعطّر مثواه ورث العلم والشرف والسؤدد كابرآ عن كابر فآباؤه الأطهار وأهل بيته الأبرار جلّهم من العلماء الأخيار، وينتهي نسبه الشريف إلى مولانا وإمامنا الحسن المجتبى بن أمير المؤمنين أسد الله الغالب عليّ ابن أبي طالب  :، فهو السيّد مهدي بن السيّد أحمد بن حيدر بن إبراهيم بن محمّد الشهير بالعطّار بن علي بن سيف الدين بن رضاء الدين بن سيف الدين بن رميثة بن رضاء الدين بن محمد علي بن عطيفة بن رضاء الدين بن علاء الدين بن مرتضى بن محمد بن الأمير حميضة شريف مكّة بن الشريف أبي نمى بن الشريف الحسن بن علي ابن قتادة بن إدريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن عيسى بن الحسن السديد بن سليمان بن علي بن عبد الله بن محمّد بن عبد الله الأكبر بن محمّد الأكبر بن موسى الثاني بن عبد الله الرضا بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنّى بن الإمام الحسن السبط بن الأمير  :.

فانحدر سيّدنا المترجم له من الأصلاب الطاهرة والأرحام المطهّرة وترعرع في بيت العلم والفضيلة والأدب والجهاد، فبيته من اُسر العراق العريقة بالمجد والسؤدد، ورث الحيدريّون العلم والشرف خلفآ عن سلف ، وينتهي نسبهم من طرف الاُمّ إلى الإمام الحسين الشهيد  7.

يقول الشاعر الكبير الشيخ جابر الكاظمي في مدحهم  :

زكت في الورى أعرافهم فزكت لهم         عناصر قدمت بأكرم مولدِ

فما بعد هذا المجد محدٌ لماجدٍ         وما بعد هذا الفضل فضل لأحيدِ

لذا قد غدا أزكى الورى (آل حيدر)         وأكرم أبناء العلى (آل أحمدِ)

هم ورثوا العلياء من كلّ أمجدٍ         توارثها عن سيّدٍ بعد سيّدِ

ومدحهم العلّامة الكبير السيّد صادق الهندي بقوله  :

يا آل حيدر بيت المجد بيتكمُ         أنتم كرامٌ وأنتم سادةٌ نجبا

بيت علا في ذرى العليا فتوجّها المجد         المؤثّل والأفضال لا الذهبا

ما كان قصدي بنظمي حصر فضلكمُ         لكن لأبلغ من أوصافكم أربا

وفي مثل هذا البيت درج سيّدنا العظيم عليه الرحمة يقتبس خصاله وينهل من معينه الثرّ ويرتشف من منهله العذب حتّى أصبح قائدآ ورائدآ في عصره يستضاء بنوره .

ولد في مدينة الكاظمية المقدسة في حدود سنة 1250 ه  وترعرع في ظلّ أبيه يقتبس من نوره فتولّاه بالرعاية والتربية العالية وصار يغذّيه بعلمه وفضله وأخلاقه فظهر نبوغه في جميع المجالات ، ولمّـا فرغ من دروس السطوح هاجر إلى عاصمة العلم والدين النجف الأشرف وانقطع إلى الاشتغال والتحصيل وقرأ على

فطاحلة العلم والأدب كالمحقّق الشيخ الأنصاري والشيخ محمّد حسين الكاظمي والميرزا حبيب الله الرشتي وكان جلّ دراسته على اُستاذه الأكبر الإمام المجدّد الميرزا حسن الشيرازي ، وبقي في النجف الأشرف يدرس ويدرّس ويحاضر ويناظر وقد تخرّج على يده عدد كبير من العلماء والفضلاء، وهاجر مع اُستاذه إلى سامراء ولم يزل مكبّآ على الدرس والتحقيق حتّى بلغ مرتبة كبرى في الاجتهاد فعاد إلى عرينه في الكاظمية وتقلّد فيها مقاليد الإمامة العامّة ورجع كثير من الناس إليه في التقليد بعد وفاة اُستاذه .

أثنى عليه كثير من أرباب السير والتراجم وأشادوا بعلمه ومقامه كما في (أعيان الشيعة ) و(معارف الرجال ) و(الكرام البررة ) و(نقباء البشر) و(أحسن الوديعة في تراجم أشهر مشاهير مجتهدي الشيعة ) و(معجم رجال الفكر والأدب ) و(الثورة العراقية الكبرى ) و(شرح ديوان أبي المحاسن ) وغيرها، وخير من ترجمه العلّامة المعاصر السيّد أحمد الحسيني في كتابه (الإمام الثائر).

 

آثاره العلمية  :

خلّف سيّدنا رغم مشاغله ومسؤولياته عددآ من الكتب العلمية في مختلف الفنون الإسلامية ، منها :

1 ـ كتاب الطهارة في ستّة مجلدات .

2 ـ كتاب الصلاة في ستّة مجلدات أيضآ (وهذه المجلّدات كلّها الآن من مخطوطات مكتبة الإمام الصادق العامّة في الكاظميّة )[1] .

 

3 ـ كتاب الصوم في مجلد واحد.

4 ـ تقريرات في الاُصول .

5 ـ كتابه في الرجال .

6 ـ تعليق في فرائد الاُصول .

7 ـ تعليق على رسالة الاستصحاب .

8 ـ حاشية على القوانين .

9 ـ حاشية على التبصرة .

10 ـ حاشية على نجاة العباد.

11 ـ حاشية على الوجيزة .

12 ـ رسالة عملية باللغة العربية اسمها (زاد العباد ليوم المعاد)، مطبوعة في بغداد سنة 1327 ه .

13 ـ رسالة عملية اُخرى .

14 ـ رسالة عملية ثالثة باللغة الفارسية .

15 ـ كتاب في الهيئة .

وأكثر هذه الكتب موجودة عند ذرّيته وأحفاده ، نسأل الله توفيقهم في طبعها ونشرها.

 

خلقه وصفاته  :

كان مثالا فريدآ في حياته الخاصّة والعامّة من الورع والتقوى وشدّه الزهد ولزوم العبادة وطهارة القلب وكرم الأخلاق وسعة الفكر والخشونة في ذات الله والصلابة في الحقّ ، ومن صفاته المعروفة أنّه إذا وردته الحقوق الشرعيّة كان يقسّمها على مستحقّيها من الطلاب ولا يترک له ولأولاده إلّا بمقدار ما يعطي لغيره ، كان عازفآ عن لذائذ الدنيا وطيّباتها، وكثيرآ ما كان يأكل الأدنى من الطعام وإن تهيّأ له الأعلى ، كان يحنو على الفقراء والمساكين ويهتمّ باُمور المسلمين حتّى صاروا يفزعون إليه في المهمّات والملمّات وكان مؤيّدآ بالعناية الإلهية والشواهد على ذلک كثيرة ، ومنها أنّه في أثناء المعركة التي خاضها ضدّ الإنكليز جاءه أحد شيوخ القبائل فقدّم له مبلغآ خطيرآ من المال وقال له : إنّ هذا المال هو ثلث المرحومة والدتي ، وإنّي أحببت أن تضعه تحت تصرّفكم لتقوموا بصرفه على الوجه الشرعي المطلوب ، فأبى السيّد أن يقبض من المال شيئآ قليلا أو كثيرآ، وكلّما ازداد الشيخ إلحاحآ عليه ازداد هو رفضآ وامتناعآ من قبضه ، وأخيرآ رجع الشيخ خائبآ دون أن يحصل على ما يريد، ثمّ ما أسرع ما انكشفت الحقيقة ، وظهر للناس أنّ هذا المال مرسل من الإنكليز على يد هذا الرجل لأغراضهم السياسية . فتعجّب الناس من موقف السيّد وإصراره على رفض هذا المال الكثير في ذلک الوقت العسير وهم بأمسّ الحاجة إلى أمثاله ، وعلموا أنّ السيّد مؤيّد بعناية ربانية خاصة وأنّه ينظر بنور الله، وقد ملک القلوب الخاصّة والعامّة بحسن سيرته وطيب سريرته وكرم أخلاقه ، وكانت له الهمّة العالية في الاُمور الخيريّة والمشاريع الدينيّة .

 

حياته السياسية  :

برزت معالم حياته السياسية وجهاده المقدّس في حرب الانكليز سنة  1332 ه  حينما داهمت الجيوش الانكليزية العراق من جهة البصرة تقصد احتلال هذه البلاد الاسلامية والسيطرة على جميع ثرواتها وخيراتها، فأحسّ المسلمون بخطر وبما سيحيق بهم من الكوارث إذا تمكّن العدوّ الكافر من السيطرة والاستيلاء وبما يجري عليهم من التحلّل في العقيدة والتفسّخ في الأخلاق ، فاستغاثوا بزعيمهم الديني وقائدهم الروحي سيّدنا المهدي من آل حيدر كما استغاثوا بغيره من العلماء والأعلام وأبرقوا لهم يطلبون النجدة ، ومن البرقيات التي أرسلها رؤساء البصرة إلى الكاظمية جاء فيها (ثغر البصرة ) الكفّار محيطون به ، الجميع تحت السلاح ، نخشى على باقي بلاد الإسلام ، ساعدونا بأمر العشائر بالدفاع )، فقرئت هذه البرقية علنآ فهاج الناس واجتمعوا في الصحن الكاظمي وأصدر العلماء أمرآ بوجوب الدفاع على كلّ مسلم ، فخرجت الجماهير الثائرة وفي طليعتهم السيّد مهدي الحيدري وأعلنها صرخة مدوّية في البلاد (الجهاد الجهاد)، وتوجّه إلى ساحة الحرب في عصر يوم الثلاثاء الثاني عشر من محرّم الحرام سنة 1333 ه  ومعه ثلّة صالحة من العلماء الأبرار ومن المجاهدين الأبطال وأخذت الجماهير المؤمنة تودّعهم بهتافات شعبيّة صارخة كقولهم : (سيّد مهدي ركن الدين ... نمشي للجهاد وياه وندوس العده بحذاه )، (حجة الإسلام طالع للجهاد... محصّن بموسى بن جعفر والجواد).

وبهذا الشكل من التكريم والحماس وصل موكب الجهاد (العمارة ) ورقي المنبر سيّدنا المهدي في مسجد الجامع الكبير يحرّض الناس على القتال والجهاد والشهادة فضجّ الناس بالبكاء والتحق به خلق كثير ثمّ سار إلى منطقة (العزير) وكانت الحرب في ذلک الوقت قائمة في (القرنة ) قلب المعركة فقصد السيّد بمن معه ساحة الحرب إلّا أنّ القرنة سقطت بيد العدوّ فرجع إلى العمارة مركز القوّة وموطن العشائر، واُبلغ أنّ القائد العسكري يريد إخلاءها فقال كلمته الخالدة التي تعبّر عن إيمانه الراسخ وشجاعته الخارقة : «أمّا أنا فلا أتحرّک من هذا المكان واُحاربهم هنا حتّى اُقتل أو أنتصر»، فصمّم المجاهدون على الثبات مهما كلّف الأمر، واقترب من ساحة القتال ورابط السيّد المجاهد ومعه أولاده الأعلام السيّد أسد الله والسيّد أحمد والسيّد راضي وبعض ذوي قرباه كالعلّامة السيّد عبد الكريم والبطل الشهيد السيّد عبد الحسين وحجج الإسلام شيخ الشريعة الإصفهاني والسيّد مصطفى الكاشاني والسيّد علي الداماد والسيّد عبد الرزّاق الحلو وغيرهم ومعهم جموع غفيرة من المجاهدين ، وقد قدّر البعض عددهم بأربعين ألفآ وكان لهم من البطولات ما سجّلها لهم التأريخ بأحرف من نور، وفي (الشعيبة ) الجناح الأيمن للمعركة فقد رابط فيه حجج الإسلام السيّد محمّد سعيد الحبوبي والشيخ باقر حيدر والسيّد محسن الحكيم وغيرهم ومعهم خلق كثير من المجاهدين المرابطين ، وأمّا الجناح الأيسر (الحويزة ) فقد رابط فيه الحجج الأعلام الشيخ مهدي الخالصي والشيخ جعفر الشيخ راضي والسيّد نجل الإمام اليزدي وغيرهم ومعهم عدد غفير من المجاهدين والعشائر الثائرة ، واشتدّ القتال بين المعسكرين ، معسكر الكفر ومعسكر الإسلام . وعزم سيّدنا المهدي أن يتقدّم هو بنفسه إلى ساحة الحرب ورجّح له العلماء البقاء بالقرب منها باعتباره القائد الروحي العام ، فقال لهم : «إنّ هذه الجموع الغفيرة إنّما جاءت للحرب والدفاع ولا تتقدّم بنفسها إلى القتال ما لم نتقدّم بأنفسنا أمامهم ونكون معهم في السرّاء والضرّاء». ولمّـا رأى إصرار البعض عليه بعدم التقدّم أحال الأمر إلى الاستخارة بالقرآن الكريم فخرجت الآية الشريفة : (وَمَنْ جاهَدَ فَإنَّما يُجاهِدُ لِنَفْسِهِ إنَّ اللهَ لَغَنِيٌّ عَنِ العالَمينَ )، فكبّر الحاضرون واعتبروا هذه الاستخارة كأنّها الوحي المنزل فسلّم الجميع لرأيه وقرّروا الزحف معه إلى الميدان ، فاشتبک الجيشان وتلاقى الجمعان وقام السيّد بنفسه كأنّه الليث وهو شيخ كبير قد تجاوز عمره الثمانين وتقلّد سيفه وحمل قرآنه وندب أصحابه وحثّهم على الثبات وحرّضهم على القتال ودعا لهم بالنصر وقال : «لا تخافوا ولا تحزنوا، فالله معكم وهو ينصركم على القوم الكافرين ، فذودوا عن حرمات الدين وذبّوا عن مقدّسات الإسلام ، فإنّي أرجو أن تكون هذه القذائف والنيران التي يوجّهها العدوّ إليكم بردآ وسلامآ عليكم إن شاء الله»، فكان الأمر كما بشّر به ؛.

ولم تمضِ على القتال إلّا ساعات حتّى اندحر الكافرون اندحارآ فظيعآ بعد أن تكبّدوا خسائر جسيمة في الأرواح والمعدّات وقتل من جنودهم ما يناهز الألف او الألفين على اختلاف الروايتين وجرح منهم أكثر من ذلک ، وأمّا من قتل من جيش المسلمين فلم يتجاوز عددهم الأربعة عشر شهيدآ، وأمّا الجرحى فلم يبلغوا الخمسين .

والعجب في هذه المعركة أنّ الله سبحانه سلّم السيّد وأصحابه جميعآ ولم يخرق لهم خباء واحد رغم أنّهم في قلب المعركة ، وعرفت الواقعة بواقعة يوم الأربعاء، فإنّها وقعت يوم الأربعاء (5 ربيع الأوّل 1333 ه ) وتعرف أيضآ بمحاربة الروطة لوقوعها قرب نهر يسمّى (الروطة ).

ثمّ بقي السيّد وباقي العلماء وجموع المجاهدين مرابطين في تلک الجبهات بعد اندحار العدوّ الانكليزي مدّة أشهر ودامت رحلته العظيمة ونهضته الجبّارة سنة كاملة إلّا أيامآ قليلة كان فيها المثل الأعلى للزعيم الروحي والقائد والبطل الإسلامي الذي لا تأخذه في الله لومة لائم . وكان يقول : «إنّي لا اُفارق المجاهدين بل أكون معهم حيثما كانوا».

وأخيرآ أجاب داعي الله وفاضت روحه القدسية والتحق بالرفيق الأعلى عند صلاة المغرب والعشاء من ليلة الحادي عشر من محرّم سنة 1336 ه ، فارتجّ البلد بالبكاء والنحيب يندبون قائدهم الكبير، ودفن في مقبرة آل حيدر الخاصّة في الحسينية الحيدرية واُقيمت له محافل التأبين ومجالس العزاء والفاتحة في أنحاء البلاد ورثاه الشعراء والاُدباء بقصائدهم الغرّاء واستقبله الهتاف الإلهي الكريم : (يا أيَّتُها النَّفْسُ المُطْمَئِنَةُ آرْجِعي إلى رَبِّکِ راضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلي في عِبادي وَآدْخُلي جَنَّتي ).

فسلام عليه يوم ولد، ويوم ارتحل ، ويوم يُبعث حيّآ، وإنّا على دربه سائرون[2] .

 



[1] ()  الإمام الثائر: 23.

[2] ()  أعيان الشيعة :10 143، ومعارف الرجال :3 143، ومستدركات أعيان الشيعة  :2333، والإمام الثائر بقلم السيّد أحمد الحسيني ، وصحيفة (صوت الكاظمين ) العدد 11 لسنة1414 تحت عنوان : قدوة الثائرين .