العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ الإهداء ٧
■ المسائل الرابعة عشرة ـ السادسة عشرة في المنهاج تعريف العدالة (١٥ ـ ١١١)
■ (المسألة الثالثة والعشرون في العروة ) ١٦
■ المسألة السابعة عشر في المنهاج فقد الشرائط ووجوب العدول(١١٢ ـ ١١٨)
■ المسألة الثامنة عشرة في المنهاج حكم من يقلّد غير الجامع للشرائط (١١٩ ـ ١٢٢)
■ المسألة التاسعة عشرة في المنهاج وجوب تعلّم المسائل (١٣٣ ـ ١٤٠)
■ (المسألة التاسعة والعشرون في العروة )حكم التقليد في المستحبّات(١٤١ ـ ١٤٥)
■ آراء الأعلام ١٤٤
■ (المسألة الثلاثون في العروة ) حكم من لم يعلم الحكم (١٤٦ ـ ١٤٧)
■ آراء الأعلام ١٤٧
■ المسألة العشرون في المنهاج حكم التقليد فيما لو تبدّل رأي المجتهد (١٤٨ ـ ١٥٠)
■ (المسألة الحادية والثلاثون في العروة ) ١٤٨
■ المسألة الحادية والعشرون في المنهاج حكم عدول المجتهد عن الفتوى (١٥١ ـ ١٥٣)
■ (المسألة الثانية والثلاثون في العروة ) ١٥١
■ آراء الأعلام ١٥٢
■ المسائل الثانية والعشرون ـ الرابعة والعشرون في المنهاج حكم التقليد بين المتساويين (١٥٤ ـ ١٦٤)
■ (المسألة الثالثة والثلاثون في العروة ) ١٥٥
■ (المسألة الرابعة والثلاثون في العروة ) حكم تقليد من يقول بحرمة العدول (١٦٥ ـ ١٦٩)
■ آراء الأعلام ١٦٨
■ (المسألة الخامسة والثلاثون في العروة ) حكم من قلّد شخصآ ثمّ تبيّن خلافه (١٧٠ ـ ١٧٧)
■ آراء الأعلام ١٧٦
■ المسألة الخامسة والعشرون في المنهاج طرق العلم بفتوى المجتهد (١٧٨ ـ ١٨٣)
■ (المسألة السادسة والثلاثون في العروة ) ١٧٨
■ آراء الأعلام ١٨٣
■ (المسألة السابعة والثلاثون في العروة ) حكم تقليد من لم يكن أهلا للفتوى (١٨٤ ـ ١٨٨)
■ آراء الأعلام ١٨٧
■ (المسألة الثامنة والثلاثون في العروة ) حكم انحصار الأعلميّة في شخصين (١٨٩ ـ ١٩٢)
■ آراء الأعلام ١٩١
■ المسألة السادسة والعشرون في المنهاج حكم الشکّ في موت المجتهد (١٩٣ ـ ١٩٤)
■ (المسألة التاسعة والثلاثون في العروة ) ١٩٣
■ (المسألة الأربعون في العروة ) حكم من عمل بلا تقليد ولم يعلم المقدار (١٩٥ ـ ٢٠٣)
■ (المسألة الحادية والأربعون في العروة ) حكم الأعمال السابقة مع عدم العلم بصحّة التقليد (٢٠٤ ـ ٢٠٦)
■ آراء الأعلام ٢٠٦
■ المسألة السابعة والعشرون في المنهاج حكم الشکّ في كون المجتهد جامعآ للشرائط (٢٠٧ ـ ٢١٠)
■ (المسألة الثانية والأربعون في العروة ) ٢٠٧
■ آراء الأعلام ٢٠٩
■ (المسألة الثالثة والأربعون في العروة ) حكم من ليس أهلا للفتوى (٢١١ ـ ٢٤٢)
■ (المسألة الرابعة والأربعون في العروة ) عدالة المفتي والقاضي (٢٤٣ ـ ٢٤٩)
■ (المسألة الخامسة والأربعون في العروة ) حكم الشکّ في صحّة التقليد (٢٥٠ ـ ٢٥٣)
■ آراء الأعلام ٢٥٣
■ (المسألة السادسة والأربعون في العروة ) حكم تقليد الأعلم (٢٥٤ ـ ٢٥٦)
■ آراء الأعلام ٢٥٥
■ (المسألة السابعة والأربعون في العروة ) حكم تبعيض التقليد (٢٥٧ ـ ٢٥٩)
■ آراء الأعلام ٢٥٨
■ المسألة الثامنة والعشرون في المنهاج (الثامنة والأربعون في العروة ) حكم نقل الفتوى خطأً (٢٦٠ ـ ٢٦٤)
■ آراء الأعلام ٢٦٣
■ (المسألة التاسعة والأربعون في العروة ) حكم من لم يعلم الحكم في أثناء العمل (٢٦٥ ـ ٢٦٨)
■ آراء الأعلام ٢٦٨
■ المسألة التاسعة والعشرون في المنهاج حكم العامي في زمان الفحص (٢٦٩ ـ ٢٧٢)
■ (المسألة الخمسون في العروة ) ٢٦٩
■ آراء الأعلام ٢٧١
■ (المسألة الحادية والخمسون في العروة ) حكم الوكيل والمنصوب من قبل المجتهد (٢٧٣ ـ ٢٧٨)
■ آراء الأعلام ٢٧٧
■ (المسألة الثانية والخمسون في العروة ) حكم من بقي على تقليد الميّت من دون تقليد الحيّ(٢٧٩ ـ ٢٨١)
■ آراء الأعلام ٢٨١
■ المسألة الثلاثون في المنهاج حكم اختلاف المجتهد الثاني مع الأوّل (٢٨٢ ـ ٢٩٢) (المسألة الثالثة والخمسون في العروة ) ٢٨٢
■ آراء الأعلام ٢٩٠
■ (المسألة الرابعة والخمسون في العروة ) هل الوكيل يعمل بتقليده أو تقليد موكّله ؟ (٢٩٣ ـ ٢٩٩)
■ آراء الأعلام ٢٩٧
■ (المسألة الخامسة والخمسون في العروة )حكم اختلاف البائع والمشتري في التقليد (٣٠٠ ـ ٣٠٤)
■ آراء الأعلام ٣٠٣
■ (المسألة السادسة والخمسون في العروة ) هل تعيّن الحاكم بيد المدّعي ؟(٣٠٥ ـ ٣١٣)
■ (المسألة السابعة والخمسون في العروة )هل يجوز نقض حكم الحاكم ؟(٣١٤ ـ٣١٥ )
■ آراء الأعلام ٣١٥
■ المسألة الحادية والثلاثون في المنهاج حكم تبدّل رأي المجتهد ونقل الناقل (٣١٦ ـ ٣٢٠)
■ (المسألة الثامنة والخمسون في العروة ) ٣١٦
■ آراء الأعلام ٣١٩
■ (المسألة التاسعة والخمسون في العروة ) حكم تعارض النقل (٣٢١ ـ ٣٢٦)
■ آراء الأعلام ٣٢٥
■ (المسألة الستّون في العروة ) حكم عروض مسألة لا يعلم حكمها (٣٢٧ ـ ٣٣٢)
■ آراء الأعلام ٣٣٠
■ (المسألة الحادية والستّون في العروة ) حكم البقاء على تقليد الميّت الأوّل والثاني (٣٣٣ ـ ٣٣٧)
■ آراء الأعلام ٣٣٥
■ (المسألة الثانية والستّون في العروة ) هل يلزم أخذ الرسالة العمليّة في تحقّق التقليد ؟ (٣٣٨ ـ ٣٤١)
■ آراء الأعلام ٣٤٠
■ (المسألة الثالثة والستّون في العروة )حكم الرجوع إلى الغير في الاحتياطات (٣٤٢ ـ ٣٤٥)
■ آراء الأعلام ٣٤٥
■ (المسألة الرابعة والستّون في العروة ) الاحتياط الاستحبابي والوجوبي (٣٤٦ ـ ٣٤٨)
■ آراء الأعلام ٣٤٨
■ (المسألة الخامسة والستّون في العروة ) حكم تساوي المجتهدين (٣٤٩ ـ ٣٥٣)
■ آراء الأعلام ٣٥١
■ (المسألة السادسة والستّون في العروة ) حكم تعارض الاحتياطين (٣٥٤ ـ ٣٥٧)
■ آراء الأعلام ٣٥٦
■ المسألة الثانية والثلاثون في المنهاج محلّ التقليد ومورده (٣٥٨ ـ ٣٧٢)
■ (المسألة الثامنة والستّون في العروة ) هل يعتبر الأعلميّة في الولاية على الأيتام ؟(٣٧٣ ـ ٣٧٨)
■ آراء الأعلام ٣٧٧
■ (المسألة التاسعة والستّون في العروة )حكم تبدّل رأي المجتهد وإعلامه(٣٧٩ ـ ٣٨١)
■ آراء الأعلام ٣٨٠
■ (المسألة السبعون في العروة )حكم إجراء العامي للاُصول العمليّة(٣٨٢ ـ ٣٨٥)
■ آراء الأعلام ٣٨٥
■ (المسألة الحادية والسبعون في العروة ) حكم المجتهد غير العادل ومجهول الحال (٣٨٦ ـ ٣٨٧)
■ (المسألة الثانية والسبعون في العروة ) حكم الظنّ بفتوى المجتهد(٣٨٨ ـ )
■ آراء الأعلام ٣٩٠
  1. النوران الزهراء والحوراء
  2. الأقوال المختارة في احکام الصلاة سنة 1436هـ
  3. الکافي في اصول الفقه سنة 1436هـ
  4. في رحاب الخير
  5. الغضب والحلم
  6. إیقاظ النائم في رؤیة الامام القائم
  7. الضيافة الإلهيّة وعلم الامام
  8. البداء بين الحقيقة والافتراء
  9. سيماء الرسول الأعظم محمّد (ص) في القرآن الكريم
  10. لمعة من النورین الامام الرضا (ع) والسیدة المعصومة(س)
  11. الدوّحة العلوية في المسائل الافريقيّة
  12. نور الآفاق في معرفة الأرزاق
  13. الوهابية بين المطرقة والسندانه
  14. حلاوة الشهد وأوراق المجدفي فضيلة ليالي القدر
  15. الوليتان التكوينية والتشريعية ماذا تعرف عنها؟
  16. الصّارم البتّار في معرفة النور و النار
  17. بريق السعادة في معرفة الغيب والشهادة
  18. الشخصية النبوية على ضوء القرآن
  19. الزهراء(س) زينة العرش الإلهي
  20. مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
  21. نور العلم والعلم نور
  22. نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل
  23. دروس الیقین فی معرفة أصول الدین
  24. في رحاب اولى الألباب
  25. الله الصمد في فقد الولد
  26. في رواق الاُسوة والقدوة
  27. العلم الإلهامي بنظرة جديدة
  28. أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم
  29. الانسان على ضوء القرآن
  30. إجمال الكلام في النّوم والمنام
  31. العصمة بنظرة جديدة
  32. الشباب عماد البلاد
  33. الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين
  34. النور الباهر بين الخطباء والمنابر
  35. التوبة والتائبون علی ضوء القرآن والسنّة
  36. القصاص علی ضوء القرآن والسّنة الجزء الثاني
  37. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الثالث
  38. القول الرشید فی الإجتهاد و التقلید 2
  39. القول الرشيد في الاجتهاد والتقليد 1
  40. القصاص على ضوء القرآن والسنّة الجزء الاول
  41. الأقوال المختارة في أحكام الطهارة الجزء الأوّل
  42. أحكام السرقة على ضوء القرآن والسنّة
  43. الهدى والضلال على ضوء الثقلين
  44. في رحاب حديث الثقلين
  45. المأمول في تكريم ذرية الرسول 9
  46. عصمة الحوراء زينب 3
  47. عقائد المؤمنين
  48. النفحات القدسيّة في تراجم أعلام الكاظميّة المقدّسة
  49. قبس من أدب الأولاد على ضوء المذهب الإمامي
  50. حقيقة الأدب على ضوء المذهب
  51. تربية الاُسرة على ضوء القرآن والعترة
  52. اليقظة الإنسانية في المفاهيم الإسلامية
  53. هذه هی البرائة
  54. من لطائف الحجّ والزيارة
  55. مختصر دليل الحاجّ
  56. حول دائرة المعارف والموسوعة الفقهية
  57. رفض المساومة في نشيد المقاومة
  58. لمحات قراءة في الشعر والشعراء على ضوء القرآن والعترة :
  59. لماذا الشهور القمرية ؟
  60. فنّ الخطابة في سطور
  61. ماذا تعرف عن العلوم الغريبة
  62. منهل الفوائد في تتمّة الرافد
  63. سهام في نحر الوهّابية
  64. السيف الموعود في نحراليهود
  65. لمعة من الأفكار في الجبر والاختيار
  66. ماذا تعرف عن الغلوّ والغلاة ؟
  67. الروضة البهيّة في شؤون حوزة قم العلميّة
  68. النجوم المتناثرة
  69. شهد الأرواح
  70. المفاهيم الإسلامية في اُصول الدين والأخلاق
  71. مختصر دليل الحاجّ
  72. الشهيد عقل التاريخ المفكّر
  73. الأثر الخالد في الولد والوالد
  74. الجنسان الرجل والمرأة في الميزان
  75. الشاهد والمشهود
  76. محاضرات في علم الأخلاق القسم الثاني
  77. مقتل الإمام الحسين 7
  78. من ملكوت النهضة الحسينيّة
  79. في ظلال زيارة الجامعة
  80. محاضرات في علم الأخلاق
  81. دروس في علم الأخلاق
  82. كلمة التقوى في القرآن الكريم
  83. بيوتات الكاظميّة المقدّسة
  84. على أبواب شهر رمضان المبارک
  85. من وحي التربية والتعليم
  86. حبّ الله نماذج وصور
  87. الذكر الإلهي في المفهوم الإسلامي
  88. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  89. شهر رمضان ربيع القرآن
  90. فاطمة الزهراء مشكاة الأنوار
  91. منية الأشراف في كتاب الإنصاف
  92. العين الساهرة في الآيات الباهرة
  93. عيد الغدير بين الثبوت والإثبات
  94. بهجة الخواصّ من هدى سورة الإخلاص
  95. من نسيم المبعث النبويّ
  96. ويسألونک عن الأسماء الحسنى
  97. النبوغ وسرّ النجاح في الحياة
  98. السؤال والذكر في رحاب القرآن والعترة
  99. نسيم الأسحار في ترجمة سليل الأطهار
  100. لمحة من حياة الإمام القائد لمحة من حياة السيّد روح الله الخميني ومقتطفات من أفكاره وثورته الإسلاميّة
  101. قبسات من حياة سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي «قدّس سرّه الشريف »
  102. طلوع البدرين في ترجمة العلمين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الأمام الخميني 0
  103. رسالة من حياتي
  104. الكوكب السماوي مقدّمة ترجمة الشيخ العوّامي
  105. الكوكب الدرّي في حياة السيّد العلوي 1
  106. الشاكري كما عرفته
  107. كيف أكون موفّقآ في الحياة ؟
  108. معالم الصديق والصداقة في رحاب أحاديث أهل البيت
  109. رياض العارفين في زيارة الأربعين
  110. أسرار الحج والزيارة
  111. القرآن الكريم في ميزان الثقلين
  112. الشيطان على ضوء القرآن
  113. الاُنس بالله
  114. الإخلاص في الحجّ
  115. المؤمن مرآة المؤمن
  116. الياقوت الثمين في بيعة العاشقين
  117. حقيقة القلوب في القرآن الكريم
  118. فضيلة العلم والعلماء
  119. سرّ الخليقة وفلسفة الحياة
  120. السرّ في آية الاعتصام
  121. الأنفاس القدسيّة في أسرار الزيارة الرضويّة
  122. الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة
  123. أثار الصلوات في رحاب الروايات
  124. رسالة أهل البيت علیهم السلام سفينة النجاة
  125. الأنوار القدسيّة نبذة من سيرة المعصومين
  126. السيرة النبوية في السطور العلوية
  127. إشراقات نبويّة قراءة موجزة عن أدب الرسول الأعظم محمّد ص
  128. زينب الكبرى (سلام الله علیها) زينة اللوح المحفوظ
  129. الإمام الحسين (علیه السلام) في عرش الله
  130. رسالة فاطمة الزهراء ليلة القدر
  131. رسالة علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة
  132. الدرّ الثمين في عظمة أمير المؤمنين - علیه السلام
  133. وميض من قبسات الحقّ
  134. البارقة الحيدريّة في الأسرار العلويّة
  135. رسالة جلوة من ولاية أهل البيت
  136. هذه هي الولاية
  137. رسالتنا
  138. دور الأخلاق المحمّدية في تحكيم مباني الوحدة الإسلاميّة
  139. أخلاق الطبيب في الإسلام
  140. خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم
  141. طالب العلم والسيرة الأخلاقية
  142. في رحاب وليد الكعبة
  143. التقيّة في رحاب العَلَمَين الشيخ الأعظم الأنصاري والسيّد الإمام الخميني
  144. زبدة الأفكار في طهارة أو نجاسة الكفّار
  145. طالب العلم و السیرة الأخلاقیّة
  146. فاطمة الزهراء سلام الله علیها سرّ الوجود

(المسألة السابعة والعشرون في العروة )علم المكلّف بالعبادات إجمالا (126 ـ 132)

(المسألة السابعة والعشرون في العروة )

علم المكلّف بالعبادات إجمالا

 

قال المحقّق اليزدي  1 :

مسألة 27 ـ يجب على المكلّف العلم بأجزاء العبادات وشرائطها وموانعها ومقدّماتها ولو لم يعلمها لكن علم إجمالا أنّ عمله واجد لجميع الأجزاء والشرائط وفاقد للموانع صحّ ، وإن لم يعلمها تفصيلا.

جاء في الغاية القصوى[1]  :

 

في قوله : (يجب )، قال : بوجوب عقلي تعييني حيث لم يتمكّن من الاحتياط أو تخييري حيث تمكّن منه من غير فرق بين دخول الوقت وكون التكليف فعليآ أو قبله حيث يعلم الشخص عدم تمكّنه من
تعلّمها بعد دخول الوقت ، وقد مرّ منّا ما هو مرتبط بالمقام .

وفي قوله : (صحّ )، قال : بناءً على ما هو المختار من جواز مثل هذا الامتثال مع التمكّن من الامتثال التفصيلي وعدم اعتبار غير قصد القربة المتمشّي منه من قصد الوجه ونحوه ، وكفاية كون العمل منتسبآ إلى الباري تعالى شأنه .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أقول : ذهب البعض إلى أنّ عبارة المصنّف  1 تنحلّ إلى حكمين  :

الأوّل : تكليفي ، بقوله : (يجب على المكلّف ).

والثاني : وضعي ، بقوله : (ولو لم يعلمها).

ولقد ذكرنا في بداية الجزء الأوّل وفي المسألة الاُولى أنّ المكلّف يعلم إجمالا بوجود أحكام إلزاميّة في الشريعة المقدّسة ، وحينئذٍ لقاعدة الاشتغال العقلي يجب عليه إفراغ ذمّته شرعآ حتّى يحصل على الأمن من العقاب ، ولا يتحقّق هذا إلّا بمعرفة المسائل وتعلّمها التي يبتلى بها، فيجب التعلّم حينئذٍ بقاعدة الاشتغال العقلي .

والوجوب هنا وجوبآ عقليآ، أي ما يحكم به العقل من باب دفع الضرر المحتمل أو شكر المنعم أو غيرهما من الملاكات ـكما مرّـ.

فيستقلّ العقل بوجوب تعلّم أجزاء العبادة الواجبة من باب المقدّمة العلمية لامتثال التكليف المنجّز، أو الوجودية لذات الواجب بحيث لا يتحقّق الواجب في
الخارج إلّا بالتعلّم ، كمن يجهل اللغة العربية ، فإنّه لا يتمكّن من الإتيان بالقراءة في الصلاة إلّا بتعلّم اللغة
[2] .

 

إلّا أنّه اُشكل أنّ التعرّف على الواجب إجمالا أو تفصيلا بشرائطه وأجزائه وموانعه من المقدّمات العلمية للواجب وليست من المقدّمات الوجودية له ، إذ تجب السنخية بين الشيء ومقدّماته الوجودية ، ولا سنخية بين العلم ووجود الشيء، فكلّ جاهل غير متمكّن من الإتيان بشيء فعلا كان أو قولا إلّا بعد معرفته به ، وهذا معنى المقدّمة العلميّة[3] .

 

ثمّ ممّـا يوجب حصول العلم بامتثال واجب هو معرفته بأجزائه وشرائطه وموانعه إمّا تفصيلا أو إجمالا، كمن يأتي بالواجب واجدآ لجميع ما يعتبر فيه من شرط وجزء وفاقدآ لجميع ما يضرّ به ، مع عدم معرفة الأجزاء والشرائط والموانع تفصيلا.

ويصحّ الامتثال الإجمالي إذا كان العمل يستند إلى الله سبحانه ، كما يصدق هذا في العمل بالاحتياط فيما يتمكّن منه .

فالذي يحكم به العقل بوجوبه هو العلم التفصيلي أو الإجمالي .

وإذا كان الواجب مشروطآ أو موقّتآ، وفي وقته وعند تحقّق شرطه لا يتمكّن
من التعلّم فحينئذٍ يجب التعلّم قبل الوقت والشرط ، فإنّ حكم العقل بوجوب التعلّم والمعرفة غير مشروط بدخول وقت الواجب وحصول الفعلية له ، وإنّ العقلاء لا يفرّقون في لزوم التهيّؤ لإتيان واجب بين ما جاء وقته وبين ما قرب . فيجب التعلّم قبل تحقّق الشرط أو الوقت إذا كان المكلّف يعلم من نفسه ، بأنّه لا يتمكّن من التعلّم بعد الوقت أو بعد تحقّق الشرط . وإذا كان بنحو يتمكّن التعلّم في وقته فلا يجب قبل ذلک ، كما لا يتعلّم بعض الحجّاج واجباتهم من الحجّ قبل استطاعتهم ، بل قبل اشتغالهم بالمناسک ، وإنّما يتعلّمونها حال الذبح أو الوقوف أو غيرهما من واجباتهم ومناسكهم .

فالتعلّم من باب المقدّمة العلمية الإحرازية أو المقدّمة الوجودية يكون واجب قبل دخول الوقت أو تحقّق الشرط فيما لم يتمكّن في ظرفهما أن يتعلّم ، فإنّ العقل يستقلّ بذلک دفعآ للضرر المحتمل بمعنى العقاب ، فوجوب التعلّم قبل وقت الواجب أو حصول شرطه ممّـا لا إشكال فيه ، وإن أشكل في المقدّمة الوجودية بعدم تحقّق القدرة التي هي شرط التكليف ، فإنّه بعد دخول الوقت يكون عاجزآ وقبله لم تجب ذي المقدّمة حتّى تجب المقدّمة ، فمع العجز لا خطاب ولا ملاک ، فأجاب المحقّق الأردبيلي بأنّ وجوب التعلّم حينئذٍ نفسيآ، والعقاب على ترک التعلّم نفسه لا أنّه على ترک الواجب الواقعي ، واُجيب بأنّ ظاهر الأدلّة المستدلّ بها على وجوب التفقّه والتعلّم يدلّ على أنّه واجب طريقي ، وأنّه مقدّمة لامتثال الأحكام الواقعية ، ولا يكاد يستفاد منها أنّه واجب نفسي أبدآ.


كما يظهر من الرواية الواردة في تفسير قوله عزّ وجلّ : (قُلْ فَلِلَّهِ الحُجَّةُ

البَالِغَةُ )[4]  لمّـا سئل الإمام الصادق فقال  7: إنّ الله تعالى يقول للعبد

يوم القيامة : عبدي أكنت عالمآ؟ فإن قال نعم قال له : أفلا عملت بما علمت ؟ وإن قال كنت جاهلا قال له : أفلا تعلّمت حتّى تعمل ؟ فيخصم فتلک الحجّة البالغة[5] .

 

فيرى المجيب أنّ التعلّم بالخصوص ليس كسائر المقدّمات المفوّتة ، فإنّه أمر واجب قبل الوقت في الموقتات وقبل حصول الشرط في الواجبات المشروطة ، وذلک لإطلاق الأدلّة القائمة على وجوبه ، ولدلالتها على أنّ ترک الواجب إذا استند إلى ترک التعلّم استحقّ المكلّف العقاب عليه سواء أكان تركه قبل دخول الوقت أو حصول الشرط أم بعدهما، فدلّنا ذلک على أنّ التعلّم مأمور به مطلقآ وإن لم يدخل وقت الواجب ولا تحقّق شرطه ... فوجوب التعلّم طريقي[6] .

 

ثمّ لا فرق في وجوب التعلّم مقدّمةً بين من يعلم أنّه سيبتلى بالواجب بعد حصول وقته أو شرطه ، وبين من يحتمل الابتلاء به في ظرفه ، لعدم جريان البراءة العقلية المبتنية على (قبح العقاب بلا بيان ) بأنّ الشارع تصدّى لبيان أحكامه وجعلها في مورد لو فحص عنها المكلّف لظفر بها وانتهت وظيفة المولى ،
فيلزم العبد أن يخرج عن عهدة التكاليف ولا مؤمن له من العقاب إلّا أن يفحص عن

التكليف في مظانه ، فلا مجال للبراءة العقلية مع الاحتمال ، وأمّا البراءة الشرعية المبتنية على قوله (رفع عن اُمّتي ما لا يعلمون ) فمقتضى إطلاق أدلّتها جريانها في المقام ، إلّا أنّ أدلّة وجوب التعلّم كانت مطلقة فهي حاكمة عليها. فلا سبيل إلى شيء من البرائتين ، ومقتضى إطلاق أدلّة وجوب التعلّم أنّه لا فرق في ذلک بين من يعلم بابتلائه بالواجب في المستقبل أو يحتمل ذلک ، فإنّ الملاک في الجميع واحد وهو دفع الضرر المحتمل مع عدم الأمن من العقاب على مخالفة التكليف المنجّز في ظرفه بتركه التعلّم .

وخلاصة الكلام : يجب عقلا على المكلّف العلم بأجزاء العبادات وشرائطها وموانعها ومقدّماتها مطلقآ سواء بالعلم الإجمالي أو التفصيلي .

ثمّ الوجوب تارة يكون تعينيآ فيما لم يتمكّن من الاحتياط إمّا لضيق الوقت أو لدوران الواجب بين أمرين لا يمكن الجمع بينهما في زمان واحد، واُخرى تخييريآ حيث يتمكّن منه ويفيد العلم الإجمالي فيصحّ عمله بناءً على جواز هذا الامتثال مع التمكّن من الامتثال التفصيلي ، وعدم اعتبار غير قصد القربة ، وكون العمل منتسبآ ومضافآ إلى الله سبحانه وتعالى .

ثمّ لا فرق في وجوب التعلّم مقدّمة بين دخول الوقت وكون التكليف فعليآ، أو قبله حيث يعلم الشخص عدم تمكّنه من تعلّمها بعد دخول الوقت . فيصحّ العمل في مقام الإحراز للواقع لو علم إجمالا أنّ عمله واجد لجميع الأجزاء
والشرائط وفاقد للموانع ، ولا ينافي هذا ما تقدّم من الصحّة بمجرّد تطابق العمل للواقع .



[1] ()  الاجتهاد والتقليد؛ السيّد رضا الصدر: 403.

[2] ()  الأنعام : 149.

[3] ()  تفسير البرهان ، عن أمالي الشيخ بسند لا بأس به :1 560، البحار :2 29.

[4] ()  التنقيح :1 296.

[5] ()  الغاية القصوى لمن رام التمسّک بالعروة الوثقى :1 22.

[6] ()  محمّد  9: 33.