ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٤ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

٦٧- یا رفیق من لا رفیق له: محاضرات ألقاها سماحة السیّددام ظلّه مستعیناً برب العلی مستنیراً بنور الهدی شارحاً فیها معنی الرفیق الحقیقي وهو الله سبحانه وتعالی، لتحظی بالرحمة الربانیة وتكون جلیساً في العرصة الإلهیة ، بمسحةٍ اخلاقیة عرفانیة. (یا رفیق من لا رفیق له). محاضرات سماحة آیة الله العارف الفقیه الأستاذ السید عادل العلوي حسینیة الإمامین الكاظمین - قم المقدسة { ٧ حلقة }


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

يسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلاة وسلام على اشرف خلق الله سيد الانبياء والمرسلين ابا القاسم محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين ولعنة دائما على اعدائهم ومنكر فضائلهم من الان الى قايم يوم الدين .

ربي انطقني بالهدى والهمني التقوى .

قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم :-

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم }

عليٌ جوهرة صنعها الله وصاغها محمد  شاء الله سبحانه وتعالى ان يقترن ليالي قدر بذكرى شهادة امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه صلاة وسلام حتى انه هذه ليالي التي تتعلق بالقران الكريم ونزول القران يقترن معه والقران الناطق فكانت شهادته عليه صلاة وسلام مع ليلة نزول القران في مثل ليلة 19 من شهر رمضان التي تكون ليلة ضربته وليلة جارحه وليلة الجرح واليوم ليلة التوديع مع عياله واسرته واصحابه وغدا الشهادة ويوم الثالث للامام ليلة 23 من شهر رمضان ليلة قدر فتجد هذه ليالي ثلاث اقترنت بذكر امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ولابد ان يكون من وراء ذلك حكمة وفلسفة ولله في خلقه شؤون وانه كل يوم في شان فهذا الاقتران لم يكن لغويا لا انما اراد الله سبحانه وتعالى ان يقترن علي مع الكتاب والكتاب ومع علي لان رسول الاعظم قال علي مع القران والقران مع علي اينما دار يدور كما ان الحق مع علي والحق مع علي لذا مثل هذه ليالي الحزن والاسى وايتام آل محمد عليهم صلاة وسلام انه فقدنا الاب واي اب ؟!

الرسول الاعظم يقول : يا علي انا وانت ابوا هذه الامة .

فقدنا من كان حبه جنة قسيم النار والجنة وصي المصطفى حقا امام الانس والجن الا انه لا زلنا على نهجه وولايته وخطه انشاء الله نحي ونموت على ولاية علي ابن ابي طالب ولاية الله ولاية الرسول اطاعت الله اطاعت الرسول فعلى هذا الخط فلذا وودت ان يكون حديثي في هذه الليلة عن امير المؤمنين عليه صلاة وسلام هذه الجوهرة العظمى الذي صنعها الله سبحانه وتعالى بمشيته وقدرته وصاغها الرسول الاعظم تربية الرسول منذ اليوم الاول وكان امير المؤمنين في حجر رسول الله صلى الله عليه واله منذ خرج من الكعبة تحمله امه واذا به يعطى لرسول الله ويتفح امير المؤمنين عينه في عين رسول الله وفي وجه رسول الله صلى الله عليه واله ولما يريد ان يختار اسما لم ياتي ورقة من السماء علي اشتق من علي فسمي عليا فان الله سبحانه وتعالى هو العالي واشتق من العلي الاعلى هذا الاسم المبارك فكان زينة العرش علي ابن ابي طالب زينة عرش الله كما ان رسول وفاطمة الزهراء والحسنان عليهم صلاة وسلام زينة عرش الله فلما اراد الله ان يتوب على ادم نزل جبرئيل وقال له : انظر الى عرش الله فرى العرش وقد تزين باشباح نورانية خمسه فسئل اخي جبرئيل من هؤلاء ؟

قال : هذا محمد (صلى الله عليه واله وسلم ) وعلي وفاطمة وحسن وحسين يخرجن من صلبك ولو هم ما خلق الله هذا السماء المبنية ولا ارض المدحية لولاك يا رسول الله فعندئذ آدم اقسم على الله سبحانه وتعالى بهؤلاء الخمسة فقال : يا حميد بحق محمد ويا عالي بحق علي ويا فاطر بحق فاطمة ويا محسن بحق الحسن ويا قدير الاحسان بحق الحسين الا تبت علي فتاب الله عليه فعلي ابن ابي طالب زينة العرش الحديث الليلة عن امير المؤمنين ونحن نعيش ذكرى شهادته اجركم الله جميعا سلام الله عليك يا ولاي يا ابا صالح المهدي اجرك الله واحسن الله لك العزاء بشهادة ابيك بشهادة جدك امير الؤمنين علي ابن ابي طالب .

فالحديث الليلة عن امير المؤمنين وما ورد في حق امير المؤمنين من فضائل ومن مكرمات وذلك من خلال القران الكريم والسنة الشريفة احاديث الرسول الاعظم في هذه الليلة سيكون من خلال القران الكريم .

وددت ان اشير الى هذا المعنى ويسئل وهذا السؤال يطرح نفسه على انه لماذا انتم تذكرون هذه فضائل لامير المؤمنين ؟وما هذا الاصرار وا فلسفة ذلك وما حكمة ذلك لماذا ؟ اذكروا فضائل الصحابة ايضا اذا كانت فضائل فاذكروها فتذكرن فضائل امير المؤمنين

ونقول لهذا السؤال : لما اختلف الناس بعد رسول الله وافترق الى 73 فقرة وكل فرقة تتدعي وصلة بالليلة وتدعي انه الحق فحينئذ اختلفوا فيما عندهم من مصادر ومن روايات من معتقدات على كل حال هذا امر الواقع لا يمكن لاحد ان ينكر ذلك في يوم السقيفة وقع الاختلاف بين الانصار وبين المهاجرين اول اختلاف وشقاق بعد رسول الله واول حدث احدثوا بعد رسول الله والسقيفة كانت سبب الاتفراق المسلمين الانصار والمهاجرين كانوا يد واحدة ولكن في سقيفتهم قالوا : منا امير ومنكم امير فبدأ النزاع والخلاف وغلب المهاجروتن على الانصار ومن ثم تجد الجناح المهاجر قد عزل جناح الانصار عن الحكم عزله عن السياسة عن تدبير شؤون البلد وهذا بقي الى يومنا هذا تجد الخط المهاجر هو خط الحاكم منذ ذلك اليوم وبقي الانصار الذين نصروا الرسول الاعظم ثم كانوا مع امير المؤمنين .

فهذا الشقاق وقع وهذا مما لا شك فيه فحينئذ اذا اردنا ان نتحدث عن صحابي في قبائله المفروض انه نتحدث عن الصحابي اتفق الكل كل الفرق والطوائف والمذاهب والشخصيات كلهم اتفقوا على فضلته ونقوا في فضله عم رسول الله فحينئذ ناخذ بهذا الذي اتفق عليه الجميع ويكون هو العلم يكون هو الراية انما نكن تحت هذه الراية التي صحابي اتفق عليه الجميع لانه الصحابة اختلف المسلمون فيهم ومنهم من ياييد ومنهم من ينكر لكن الذي لا ينقد والذي اتفق الكل على فضله وكان الامام الكل واحتاج اليهم الكل ولن يحتج الى الكل هذا نقطة مهمة انه استغنى عن الكل واحتاجه لكل فهو الامام الكل بالكل فمثل هذا حينئذ يكون في قمة الفضلية وتذك رالفضائل له فاذا ذكرنا فضائل علي ابن ابي طالب لانه اتفق المسلمون على فضيلته اما بقية الصحابة اختلف المسلمون منهم من وافق ومنهم من انكر منهم من قال كل الصاحابة عدول ومنهم من قال في الصحابة من عدول ومن المنافقين من الفاسقين من الظالين من الغاصبين على كل حال اختلفنا فحينئذ نذكر فضائل علي ابن ابي طالب لانه متفق عليه هذه الفضائل التي تذكر موجودة عند كل المسلمين في كل الكتبهم المعتبرة في الصحاح وفي غير الصحاح في كتبنا وغير كتبنا .

 من صدر الاسلام الى يومنا هذا الى يوم القيامة وحتى في المحشر يذكر فضائل اهل البيت يذكر فضائل امير المؤمنين فعلي جوهرة صنعها الله وصاغها محمد صلى الله عليه واله وسلم.

سؤال : لماذا وما فلسفة ذكر افضائل ؟

هل هناك من حكمة او فلسفة او عمل عبثي ؟

او انه تعصب او انه عواطف والاحاسيس ليست بالعقيدة لابد ان نعرف هذا المعنى عندما اذكر فضيلة امير المؤمنين يا ترى عن العواطف العواطف تزول الذي لا يزول ما هو ينعقد في القلب الايمان الذي يكون كالجبل الراسخ لا تحركه العواصف فيا ترى عندما نذكر هذه فضائل عن من عن التعصب لامير المؤمنين او نذكر عن عقلانية او انه نذكر عن ايمان راسخ في القلب لا تحركه شبهات والشكوك والاشكالات وما شابه ذلك بل كالجبل الراسخ فاذن ما فلسفة ذكر الفضائل ؟

انا ذكرت وجوه لذلك واجوبة في فلسفة الفضائل ثم من بعد ذلك ندخل في فضائل امير المؤمنين بمجرد اشارات واكتفي بما ورد في كتب القوم والجمهور المسلمين ولا انقل من كتب الشيعة حتى يكون ابلغ في مقام الاحتجاج اولا ويكون اوقع في نفوس عى انه هذا الذي يذكر في فضائل امير المؤمنين انما يذكر من جهور المسلمين فلا يختص بمدرسة اهل البيت او بتباع هذه المدرسة الشيعة الامامي اثنا عشرية والمذهب الجعفري لا بحث عام يعم الجميع المسلمين هذا لا يعني على انه اسمع على بعض الفائيات انه يقول بعض الوهابية انه فضائل اهل البيت انما نحن ذكرنها في كتبنا .

ولكن احتجاجا وليكن الكلام ابلغ في النفوس واقوع في النفوس واتم في الحجة ولله الحجة البالغة نذكر ما في كتب القوم ما عند القوم ما نذكر في فضائل امير المؤمنين انه اذكر ما في كتب القوم حتى يتم الحجة عليهم وعلينا وليكن الحجة لله سبحانه وتعالى حينئذ .

الفضلية انما نذكرها فلسفة ذلك

من عرف ولي الله الاعظم من عرف امير المؤمنين طبعا هذه المعرفة كما تعلمون المعرفة كلي تشكيكي اهل العلم كلي تشكيكي في مقابل كل متواطي نحن كلي عندنا ما يمتنع الصدق على الكثيرين والجزئي بالعكس مالا يمتنع فضل الصدق على الكثيرين مثل الانسان الانسان كلي يصدق على زيد عمر وخالد وكل مصاديق الانسان يصدق بعنوان الكلي على نحوين اول كلي متساوي في المفهوم مثل الانسان نفسه بالنسبة الى مصاديقه متساوي يعنين الانسان حيوان ناطق يصدق على جميع الانسان وهذا المفهوم والتعريف التام للانسان بالجنس القريب والجنس القريب ولكن عندنا كلي مشكك له مراتب والمراتب تختلف من حيث اولية او شدة او ضعف او تقدم والتاخر مثل البياض يختلف مراتبه عندنا بياض مثل الورق مثل الحليب وينزل الى حد الرمادي وينزل الى حد السواد فمن الاسود الى قمة البياض واعلى درجات الابيض هذه كلها يسمى بياض ولكن مرابت محتلفة فيها شديد وضعيف المعرفة من الكلي تشكيكي وامرنا ان نعرف اهل البيت في قمة معرفتهم لا نتوقف في الرعفة بل لابد ان نسير ونهتدي والهداية ايصال الى المطلوب نصل الى المطلوب الى معرفة اهل البيت انه نعرفهم حق المعرفة فنزداد يوما وبعد يوم في معرفتهم فمن عرف امير المؤمنين انه ولي الله الاعظم ويعرف فضائل امير المؤمنين الواردة في كتب الجمهور عند الفريقين السنة والشيعة بعد ان يراى هذا الكيف هائل في فضلية امير المؤمنين فانه يزداد معرفة بهم وفلسفة ذلك لانه امير المؤمنين قال انا عبد من عبيد محمد صلى الله عليه واله وانه تلميذ للرسول الله فاذا عرفت التلميذ بهذه العظمة وهو لا زال في مقام التلميذ انا عبد من علمني صيرني عبدا وعلمني رسول الله الف باب من العلم ينفتح لي من كل باب متى علمه اخر اللحظة واخر ايام لرسول الله فاذن الى اخر ايام رسول الله كان معلما في مدرسة رسول الله فاذا كان هذا المتعلم لهذه العظمة وانظر لرسول اله ا اعظمه لذا عندما نذكر فضائل امير المؤمنين نحن نستنج من هذه الفضائل هذا التلميذ اذا كان بمثل هذا المقام فما اعظم المولى ما اعظم الاستاذ ما اعظم رسول الله واذا عرفنا رسول الله صلى الله عليه واله فحينئذ نعرف الله سبحانه وتعالى لانه الرسول انا هو عابد اشهد ان محمدا عبده ورسوله عبد الله فاذا انا عرفت علي ابن ابي طالب عبد الرسول العبودية هنا تختلف عندنا في غاية التذلل لله سبحانه وتعالى ودون ذلك انه يكون في الناس فان التلميذ يتذلل لمعلمه اذا يعلمه طريق الخير والسعادة فيتذلل له يتواضع له هذه العبودية بداية العبودية لان العبودية كلي تشكيكي فاذا كان في غاية التذلل هذه العبودية لله فقط فلا يزود السجود الا لله لانه السجود غاية التذلل لله فاذن العبودية في غاية التذلل لله سبحانه وتعالى ودون ذلك للناس بالنسبة الى عبد والمولى اذا كان يباع ويشترى فهذه موجودة العبد يتذلل لمولاه في اطاعته لان العبد في فقه العابد وما في يديه لمولاه فاذا انا عرفت امير المؤمنين بهذه الفضائل حينئذ انتقل الى معرفة رسول الله حينئذ انتقل الى معرفة الله وهذا المقصود لانه اول الدين هو معرفة الله فانا من خلال معرفة امير المؤمنين معرفة اهل البيت من خلال ذكر فضائل اهل البيت انا كيف اعرف امير المؤمنين ؟ انا اعرف امير المؤمنين بهذه الاحاديث التي ثبتت عند الشنة والشيعة هذه الاحاديث التي يعلمنا ويفسرنا وتخبرنا عن منزلة امير المؤمنين وانه جوهرة صنعها الله وصاغها محمد صلى الله عليه واله هذا اولا .

ثانيا : نحن نذكر فضائل امير المؤمنين لماذا ؟ لانه نعرف القدوة الصالحة واسوة الحسنة انا عندما اعرف ان هذه الشخصية نموذجية مثالية تحمل هذه الاوصاف تحمل هذه الصفات تحمل هذه الفضائل هذه المكرومات حينئذ اقتدي به اقول هذا الذي هو اولى ان يكون قدوة لي وان يكون في الله اسوة حسنة لماذا ؟ لان الله سبحانه وتعالى مدحه وصفه ذكر فضله وقال وانك لعلى خلق عظيم فلما ارى الله يصف هذه النبي بخلق عظيم وانا احتاج في حياتي واسرتي ونفسي بيني وبين ربي بيني وبين الناس احتاج الى خلق عظيم احتاج الى من اقتدي به بمن اقتدي ؟ اقتدي برسول الله ثم بمن من بعد رسول الله ؟ هذا الذي ذكرت له مثل هذه فضائل علي مع الحق والحق مع علي اينما دار يدور علي مع القران والقران مع علي ياعلي يا علي يا علي مئات من الاحاديث وردت في فضيلة امير المؤمنين حينئذ انا اقتدي بمثل هذا ويكون قدوة صالحة للبشرية جاء بعد رسول الانسانية محمد صلى الله عليه واله  لذا نجد مث المسيحية مثل جورج عندما يصل الى امير المؤمنين والى هذه الفضائل والشموخ والعظمة عند ذلك يكتب كتاب صوت العدالة الانسانية يراى انه صوت العدالة الانسانية البشرية من ادم الى خاتم والى يوم القيامة صوت العدالة ولشدة عدالته قتل في محرابه فيعرف كيف عرف امير المؤمنين ؟ انما عرفت بشجاعته ونهج بلاغته عرفه بسيرته وبخلقه بهذه الاحاديث التي وردت في فضائله فنذكر فضائل هذه الشخصية العلاقة التي تفوق الكون وما وراء الكون حتى نتبعه ونتقدي بفلان وفلان الذي يقول لولا امير المؤمنين علي ابن ابي طالب لهلك الذي يقول ايقلوني وليست بخير منكم هذا وين ذلك وين اسئلوني قبل ان تفقدوني فعندما اعرف فضيلة امير المؤمنين حينئذ اقتدي بهذا ائمن بهذا ويكون هذا الامامي من بعد رسول الله صلى الله عليه واله فاين الثرى من الثريا ومنها لماذا اذكر فضائل امي المؤمنين فلسفة ذلك قوة ايمان والرسوخ في التمسك والاطاعة مطلقة انا عندما اعرف امير المؤمنين بهذا المقام العظيم ونبا العظيم هذه ايات التي نزلت في امير الؤمنين وفي عظمته وهذه الروايات التي صدرت من رسول الله في عظمة امير المؤمنين فعندما ارعف فاتمسك به اطيعو اطاعة مطلقة الذي عبر عنها اطاعة عمياء طبعا ليست عمياء عن علم ليس بطاعة جهلية طاعة عمياء طاعة جاهليه ولكن هذه الطاعة طاعة علمية عندما انا اعرف امير المؤمنين واطيع الله بعد ما اعرف الله اطيع الرسول بعد ما اعرف الرسول واطيع ولي الامر من بعد رسول الله من ؟ هذا الذي يذكر له مثل هذه الفضائل مثل هذه المكارم فحينئذ يكون مطيعا له لانه من عرف شيء عرف قدره الطفل اذا تعطيه بيده جوهرة لم يعرف قدرها لماذا ؟ لان الطفل جاهل يبدا باللعب مع الجوهرة حتى ان يضيعها ويعتبرها جوزة ولكن العالم الخبير بالجواهر عندما تعطيه الجوهرة يحتفظ بها يخزنها في خزينته في صندوق يقفل الباب على هذه الجوهرة ثمينة لذا من عرف امير المؤمنين جوهرة عظيمة صنعها الله وصاغها محمد هذه انما تكون بمعرفة جمالية وجلالية وكمالية لانه معرفة مراتب فيعرف امير المؤمنين بجلالته بهيبته بشجاعته ببطولته بتضحيته كما يعرف بجماله جمال امير المؤمنين انه يذكر له هذه القصة يمر ويرى ايتام ثم بعد ذلك يسئل عن بيت الايتام ويدخل على ام الايتام القصة معروفة ومشهورة واذا به يلعب مع الاطفال الايتام والام تصعر لكي تتطبخ لايتامها بعد ما جاء امير المؤمنين والماكولات لليتامى وبعد ذلك ياتي امير المؤمنين ويدني وجهه للنار و يقول يا علي يا علي كيف تجيب الله سبحانه وتعالى وهولاء الايتام هكذا فالمراة الجيران ترى هذا الموقف تاتي الى صاحبة الدار تعرفني من هذا ؟ لا قالت هذا امير المؤمنين علي ابن ابي طالب تاتي وتعذر منها ولكن الامام اعتذر منها فعندما الانسان يرى هذا الموقف العظمي وهو خلفية المسلمين انذاك بيده الاراضي الاسلامية ويحكمها هكذا يفعل مع اليتامى وام اليتامى عند ذلك يقتدي به يعرفه ويعرف فضائله ويقتديه به ويقول له قوة الايمان ورسوخ في طاعتي والاقتداء به وهذه المعرفة جماليه لذا عنده الاستعداد ان يضحي بنفسه واقعا الذي يعرف امامه يضحي بنفسه يستاهل انه يضحي بنفسه لذا تنظر شهداء الفضلية كتاب للمرحوم العلامة اميني عنده كتاب اسمه شهداء فضلية ويذكر شهداء لولائية امير المؤمنين وسيدنا الاستاذ له مستدرك في ذلكميثم التمار حجر بن عدي مثل سعيد ابن جبير هؤلاء الصحابة الكرام انما ضحوا بالنفس و النفيس من اجل من من اجل ولاية علي ابن ابي طالب لانه عرفوا من هو الانسان عندما يعرف امامه ومقامه وفضيلته حينئذ يضحي بالنفس والنفيس ومنها من فوائد ذكر الفضائل زيادة الحب والمودة الانسان عندما يسمع فضائل امير المؤمنين واحاديث الذي وردت فيحق امير المؤمنين ويزداد حبا وعشقا لامير المؤمنين فمن يرى جمال الله وكماله يشتاقون الى الله سبحاه وتعالى في مقام العبادة يعبده حبا لا خوفا من ناره ولا طمعا لجنته بل ليعبده حبا عبادة المحبين لانه يرى الجمال اللهي لانه يرى هذا الله يستحق العبادة وكذلك الرسول الاعظم وكذلك امير المؤمنين عندما يرى جماله يرى انه هذا يستحق الانسان ان يفدي نفسه من اجله ومن اجله ولايته ومقامه فزيادة الحب والوله والمودة فيتمثل امر الله سبحانه وتعالى حينئذ في اجل الرسالة المحمدية قل لا اسئلكم اجرا الا المودة في القربى فمن عرف عليا عليه سلام بهذه المعرفة السامية احبه وعشقه صار من عشاق امير المؤمنين ولذا ينجو مثل هذا ينجو اخره يتحول عاقبته الى عاقبة خير فمن احب علي ابن ابي طالب والله ببكرة حب امير المؤمنين تكون عاقبته على خير قصاب يهودي في عصر امير المؤمنين هذا كان يحب امير المؤمنين ومن حبه انه كان من يبيع اللحم وله مشتري وبمجرد يرى امير المؤمنين يمر من بعيد ومن امام المحل كان يدع المشتري والمحل حتى يرى جمال امير المؤمنين هذا تحول عاقبته الى خير لان حب علي ابن ابي طالب حسنة لا تضر معها سئية حسنة من التوحيد كما ان التوحيد حسنة لا تضر معها سيئة كمال التوحيد ولاية علي ابن ابي طالب كمال التوحيد النبي وكل هذا حققة واحدة التوحيد والنبوة والامامة كلها حقيقة واحدة يعني ماذا ؟ يعني كلها انما كان لكمال الانسان وتكامل الانسان توحيد الله لكمال الانسان حتى ان الانسان يتكامل عندما يكون موحدا لله ان هو لكمال الانسان حتى الانسان يتكامل عندما يعرف نبي زمانه الامامة كمال الانسان حتى انه الانسان يتكامل ويصل الى قمة كماله المستودع في وجوده عندما يعرف امام زمانه لذا من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة الجاهلية ميتة كفر وظلال فلابد ان يعرف الامام فعندما نذكر فضائل اهل البيت عليهم صلاة وسلام فضائل امير المؤمنين انما عرفه حقا احبه صدقا واطاعه مطلقا ومن عرف الله واحبه واطاعه فذكره وتعلق يعني كمودة والمحبة وطاعة ومن ذكر الله ومدة الله سبحانه وتعالى وذكر الله ومودة الله تنتهي الى ذكر الرسول فعرفني نفسك انك ان لم تعرفني نفسك لم اعرف نبيك عرفني نبيك وانك ان لم تعرفني نبيك لما اعرف حجتك امام زماني عرفني حجتك فان ان لم تعرفني حجتك ظللت عن ديني فتارة تكون المعرفة من الله سبحانه وتعالى وتارة اخرى انطلاقا من الانسان لانه عرف الله بطريقنا من عرف امير الؤمنين عرف الرسول ومن عرف الروسل عرف الله حقا لا اذا بمعنى المعرفة الاجمالية موجودة عند المسلمين بل المعرفة الذي يعرف شخصية رسول الله ويعرف عظمة رسول الله وانه اول ما خلق الله نور نبي محد صلى اله عليه واله وسلم عند ذلك يكون هذا من المعرفة التي توجب السعادة في الدنيا والاخرة وحينئذ مع هذه النكات والاشارات الاولية في فلسفة وحكمة ذكر فضائل امير المؤمنين حينئذ نقول فضائل امير المؤمنين اولا :

في قران الكريم طبعا الروايات في هذا الباب كثيرة اولا في خلقتهم نورية لامير المؤمنين ابو حاتن الرازي بسنده عن انس بن مالك قال : قال رسول الله صلىالله عليه واله وهذه رواية من كتب السنة والجمهور ليس من كتبنا ليس بمعناه ل يكون في كتبنا ولكن من باب الحجة لذا نذكر ما في كتب جميع المسلمين جمهور المسلمين ابو حاتم الرازي بسنده عن انس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله خلقت وعلي ابن ابي طالب من نور واحد يسبح الله عز وجل في يمنة العرش قبل خلق وقد سكن ادم الجنة ونحن في صلبه ولقد ركب النوح السفينة ونحن في صلبه ولقد قذف ابراهيم في نار ونحن في صلبه فلن يزل يقلبنا الله عز وجل من اصلاب طاهرة الى ارحامن مطره حتى انتهى بنا الى عبد مطلب وجعل ذلك النور الى نورين فجعلني في صلب عبد الله وجعل علي في صلب ابي طالب وجعل فيَّ والنبوة وارسالة وجعل في علي الفروسية والفصاحة واشتق لنا اسمين من اسمائه فرب العرش محمود فانا محمد وهو اعلى وهذا علي كتاب زين الفتر المجلد الاول صفحة 132 والشافعي صفحة 159 وفي كفاية الطالب صفحة 405 الحجر في الاصابة المجلد اول صفحة 191 المنتقد الهندي في كنز العمال المجلد 11 صفحة 613 بسندهما عن ابن ابي اخضر عن النبي ضصلى الهل عليه واله قال انا اقاتل على تنزيل القران وعلي يقاتل على تاويله هذه ايضا ذكر في فضائل امير المؤمنين .

اذكر رواية اخرى في هذا الباب ونحوه غيرهم من روايات المسندة الى عشرة من الاصحاب وهم انس ابن مالك جابر ابن عبد الله الانصاري الحسين ابن علي عليه سلام اب ذر الغفاري ابن سعيد الخضري وسلمان الفارسي وابن سلمى وعبد الله بن عباس وعبد الله ابن عمر واب هريره وفي خبر اخر فعلي مني وانا منه لحمه لحمي في تتمة هذا الخبر ودمه دمي فمن احبه فيحبني احبه فمن ابغضبه يبغضني وابغضه وفي هذا  المعنى عشرات الروايات في كتب ابناء العامة فضلا عن كتبنا هذه اولا في خلقة النورية لامير المؤمنين فما نزل من فضل امير المؤمنين علي عليه صلاة وسلام في القران الكريم اولا الشواهد التنزيل بسنده عن ابن عباس ما نزل في احد من كتاب الله ما نزل في علي يعني اكثر ايات القران الكريم بالنسبة الى الصحابة اذا نزل فانه اكثر الذي ذكر في فضائله في القران هو علي ابن ابي طالب عليه صلاة وسلام وذك بسنده عن يزيد ابن رومان قال ما انزل في احد ما انزل في علي من الفضل في القران  والخطيب البغدادي بسنده عند ابن عباس قال : نزلت في علي 300 اية ورواه ابن حجر في صواعقه والشواهد بسنده عن عبد الرحمن ابن ليلى قال : نزلت في خق علي 80 اية صفوا في كتاب الله ما يشركه في احد في هذه الامة 80 اية مختصة بامير المؤمنين لم يشاركوه احد عن مجاهد 70 اية ما شاركه احد قال حذيفة ما نزل في القران يا ايها الذين امنوا كان لعلي لبها ولبابوها عليه صلاة وسلام وعن ابن عباس الا وعلي ابن ابي طالب كبيرها واميرها وفي خبر اخر والا علي راسها واميراها وشريفها وقد عاتب الله اصحاب محمد في القران عندنا ايات يعاتب الصحابة ولقد عاتب الله اصحاب محمد في القران ما ذكر علي الا بخير ما اثبتناه طبعا الروايات راجعة شواهد التنزيل المجلد اول صفحة 52 و 53و 63 تاريخ تاريخ دمشق صفحة 42 وكذلك 70 المجلد السابع صفحة 302 وكفاية الطالب صفحة 231 فضائل الصحابة لاحمد المجلد الثاني صفحة 654 كفاية الطالب صفحة 140 ومناقب صفحة 297 ومعرفة الصحابة المجلد الاول صفحة 298 المعجم الكبير المجلد 11 صفحة 210 حلية الاولياء المجلد الاول صفحة 64 فهذه الكتب من كتب القوم والجمهور يذكرون مثل هذه الفضائل انه ايات نزلت في امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه صلاة وسلام والنقطة الثالثة الوحدة القرانية والعلوية انه هناك وحدة بين امير المؤمنين وبين القران هذا ما ورد في الروايات الطبراني في مجلد الصغير  المجلد الاول صفحة 256 والمعجم الاوسط المجلد الخامس صفحة 455 عن ام سلمة قالت سمعت النبي يقول علي مع القران والقران معه لا يفترقان حتى يردى علي الحوض الحاكم النسابوري في المستدرك مجلد الثالث صفحة 124 بسنده عن ابن ثابت مولى ابي ذر قال : كنت مع علي علي صلاة وسلام يوم الجمل كان في صف الامير المؤمنين فلما رايت عائشة واقفة دخلني بعض ما يدخل بعض الناس من شك فكشف الله عندي الى صلاة الظهر فقاتلت مع علي ابن ابي طالب فلما فرغت ذهبت الى المدينة فاتيت ام سلمة اني والله ما جئت الطعاما ولا شرابا ولكني مولا ابي ذر فقالت مرحبا فقصصت لي قصتي قالت اين كنت حيث طارت القولب مطاريها بعد ما اشدد الصراع والعراك والحرب اين كنت في اي صف ؟قلت الى حيث كشف الله عند زوال الشمس فاذا كان الان علي ابن ابي طالب وكانوا اهل الجمل اين تقف في اين معسكر الان يجب ان تشخص موقفك انت مسلم لرسول الله انمت مسلم من السلف الان انت مع اي سلف علي ابن ابي طالب سلف واصحاب الجمل سلف ؟

مع اين ؟ بين موقفك ؟ واذا يسئل يوم القيامة الاسلام واحد لا يوجد الاسلامين كل الاسلام من صدره الى ديله وسطه كل السنين زمتن ومكان الاسلام واحد فلازم الانسان يبين موفقه .

قالت اين كنت ؟

قال : الى حيث كنت ذلك عند زوال الشمس

قالت : احسنت سمعت رسول اله يقول علي مع القران والقران مع علي لن يفترقا حتى يردا علي الحوض .

اسمع تتمة الرواية في رواية اخرى

قالت : ولولا ان رسول الله امرنا ان نقل في حجارنا لخرجت حتى اقف في صف علي ابن ابي طالب عليه صلاة وسلام .

المناقب صفحة 167 والفرائض السبطين المجلد الاول صفحة 77

والا اصل الرواية الحاكم النسابوري في المستدرك الملجد 3 صفحة 124 كما ذكرت

ورواية اخرى في الاصابة المجلد اول صفحة 191 والمنتقل الهندي في كنز العمال الملجد 11 صفحة 613 بسندهما عن الاخضر ابن ابي اخضر عن النبي قال : انا اقاتل على تنزيل القران وعلي يقاتل على تاويله .

الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية امير المؤمنين علي ابن ابي طالب واولاده الطاهرين

اقول قولي هذا واستغفر لي ولكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  



ارسال الأسئلة