العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول - 6 شعبان 1436 هـ - هل یجري البراءة الشرعية في دوران المحذورین (87)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

وأمّا بالنسبة إلى جريان البراءة الشرعية.

فذهب المحقق النائيني قدس سره إلى عدم جريانها كذلك، ودليله: إنّ مدركها وهو قوله عليه السلام: (رفع ما لا يعلمون) إنما الرفع يكون بعد إمكان الوضع، والحال في دوران الأمر بين المحذورين الوجوب والحرمة لايمكن وضوع الوجوب والحرمة معاً على سبيل التعيين ولا على سبيل التخييرلا الواقعي ولا الظاهري لأنّ التخيير التكويني بنفسه حاصل فلا يمكن جعلها كان حاصلاً فهو من باب تحصيل الحاصل، ومع عدم إمكان الوضع لا يعقل تعلّق الرفع، فأدلة البراءة الشرعية لا تعّم المقام (فوائد الأصول: 3: 448).

وأجيب عنه أيضاً أولاً: بأن عدم إحقاق التعييني فهو كما قال ولكن ولكن التخييري فإنه بمكان من الإحقاق كما مرّ، فلا مانع حينئذٍ من رفعه، وإذا قيل بعدم إمكان الوضع التخييري والتعييني بالنسبة إلى كلا الطرفين، ولكن يمكن وضع التخييري بالنسبة إلى خصوص الفعل والترك إن لم يكن لعمومها كما مرّ، فيتعلق الرفع حينئذٍ بالنسبة إلى خصوص الفعل أو خصوص الترك المشكوك فيهما.

فالمعلوم بالإجمال هو جنس التكليف وهو الإلزام أما خصوص الفعل أوخصوص الترك فهو مشكوك فيه، ولا محذور في إجراء الأصول في أطراف المعلوم بالإجمال حيث لا يمكن الموافقة القطعية وكذلك المخالفة القطعية كما كان في العلم الإجمالي المنجّز، وفي المقام المعلوم بالإجمال كعدمه فلا تأثير للعلم، ومن ثم جاز إجراء أصالة البراءة العقلية وكذلك الشرعية في كل من الطرفين من جهة خصوص الفعل أوخصوص الترك.

وثانياً: على فرض عدم جريان أصالة البراءة الشرعية لو كان مدركه خصوص حديث الرفع ، إلّا أنّ دليلها لم ينحصر بذلك بل مما يدل عليها مثل قوله تعالى (ما كنّا معذّبين حتى نبعث رسولاً) (الإسراء: 15)  وقوله عليه السلام: (النّاس في سعة ما لم يعلموا) وقوله عليه السلام: (أيّ رجل ركب أمراً بجهالة فلا شيء عليه) فمثل هذه التعابير وزانها وزان قبح العقاب بلا بيان فيكون مفادها مفاد حكم العقل بالبراءة، ومن الواضح أنّ البراءة العقلية لم تكن مشروطة بقابلية المورد للوضع كما في حديث الرفع على القول به.

وثالثاً: إنّ البراءة الشرعية المبحوث عنها هوما يكون شرعيتها وعقليّتها واحدة، ومن ثم يقيم العقل عليها دليلاً تارة ويقيم الشرع دليلاً أ×رى، فربّما نقول بأنّ حديث الرفع ليس من أدلة البراءة الشرعية، لأنّ حكم العقل بالبراءة إنّما هو في مورد يقبح التكليف ويكون العقاب عندئذ عقاب بلا بيان، وهذا لم يكن مشروطاً بقابلية المورد للوضع، حتى يقال حديث الرفع إنّما يصدق فيما إذا صدق الوضع، ولما لم يصدق الوضع في المحذورين إذن لم يصدق حديث الرفع ظلم تجري البراءة الشرعية فتدبر.

ورابعاً: إنّما مفاد حديث الرفع أنه يصح الوضع لو كان المراد من الرفع في الحديث هو رفع الموضوع أو رفع الحكم ولكن لو كان المرفوع هو المؤاخذة، فحينئذٍ يكون مفاد الحديث مفاد حكم العقل وهو قبح العقاب بلا بيان.

فالظاهر كما هو المختار لا مانع من جريان البراءة الشرعية في خصوص كل من الطرفين الفعل والترك أو الوجوب والحرمة ومع وجود المقتضي للتخيير لأن التعيين غير ممكن ومع عدم المانع، فالأصل في دروان الأمريين المحذورين البراءة العقلية والبراءة الشرعية في خصوص كل طرف، ولازمها القول بالتخيير بينهما عقلاً وشرعاً والله العالم.

ارسال الأسئلة