العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

٧٩- قد أفلح من زکّاها: عنوان المحاضرات ودروس التي ألقاها سماحة السیّددام ظله من علی منبر مدرسة الإمام الخمیني & شارحاً فیها للطلبة الاعزاء الأسّس الأخلاقیة التي تبتني علیها شخصیة طالب العلم وكیفیة تأثیر هذه الشخصیة في المجتمع وتفاعله معها، موضحاً أهم الطرق التي علی الطالب إتباعها وكیف یتسنی له أنّ یزكيّ نفسه. (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا)


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيد الانبياء والمرسلين ابا القاسم محمد وعلى اله الطيبين الطارهين

ربي انطقني بالهدى والهمني التقوى

قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ يرفع الذين امنوا منكم والذين اتوا العلم الدرجات }

صدق الله العلي العظيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان الله سبحانه وتعالى خلق الانسان في احسن تقويم وصوره باحسن تصوير وشرفه وكرمه على خلقه( لقد كرمنا بني ادم ) وجعله خلفية في ارضه استخلفه في خلقه جعله محلا وموضعا لاسمائه الحسنى وصفاته العليا .

فالانسان من اعظم خلقه الله ولما سبحانه وتعالى خلقه تبارك بخلقه في قوله تعالى ( تبارك الله احسن الخالقين ) الموضوع في هذه الساعة المباركة وان كان العنوان ان يكون البحث بحث الاخلاقي الا انه الموضوع اليوم موضوع هام جدا بالنسبة لكم وانتم شباب وانتم سوف تحملون وستحملون الرسالات السماوية وتبلغونها بالرسالات في بلادكم .

من هذه الحوزة المباركة ستنطلقون سفراء لله سبحانه وتعالى بصفتكم تحملون علم الله علم القران الكريم علم الرسول الاعظم علم اهل البيت عليهم الصلاة والسلام ستحملون هذا العلم الى بلادكم وتكونوا سراجا منيرا مصباحا نيرا فهذا الموضوع اليوم سيكون موضوعا بالمنزلة المفتاح يفتح لكم ابواب في العلم والاخلاق والفن وما شابه ذلك .....

من مستحباتنا انه عندما ننظر الى مراة باي سبب كان ننظر الى مراة فانه يستحب ان يقرا هذا الدعاء دائما عندما ينظر المؤمن والمؤمنة الى المراة يستحب لهما هذا الدعاء وهذا يعني انه عندما تنظر الى نفسك لابد ان تنظر الى ربك لانك انت صورة عن ربك انت نسخة عن ربك فعندما نتظر الى نفسك لا تغفل اذ انه كثير ممن ينظر الى نفسه يغفل عن ربه فلذا يستحب لك عندما تنظر الى المراة ان تقرا هذا الدعاء ولا تنظر الى نفسك حتى تكون انانيا ومتبلى بحب الذات تذكر الله سبحانه وتعالى فيستحب ان يقرا هذا الدعاء وهو

  الحمد لله الذي خلقني فاحسن خلقتي جلالة الله الانسان لو كان الفقه شخصا لكان علي ابن ابي طالب عليه الصلاة والسلام لانه امير المؤمنين جلال الله والفقه جلال ولو كان الجمال شخصا لكانت فاطمة بل هي اعظم فان فاطمة تمثل الجمال الالهي علي ابن ابي طالب يمثل جلال الله والنبي الاعظم يمثل الكمال الذي جمع بين الجمال وبين الجلال فالانسان الكامل هو الذي يكون مظهر لجلال الله لكمال الله لعظمة الله فلذا اقول عندما انظر الى المراة الحمد لله الذي خلقني فاحسن خلقتي وصورني فاحسن صورتي وزان مني ما شاء به غيري يعني اعطاني زينة زينة ولم يعطي يشينني في خلقه زينة الانسان عقل الانسان لذا اشرف خلق لله سبحانه وتعالى الانسان وشرافة الانسان بعقله الحيوانات ربما تكون جملية البغبغاء والبلبل عندما يغرد يكون جميلا بصوته ولكن ليس له العقل الذي يكون سببا لجماله ولكماله انما يكون جميلا بصوته انما يكون جميلا بلونه ولذا يكون اسيرا للانسان يكون في قفص الانسان يتاسر ولكن الانسان الله سبحانه وتعالى زانه بعقله زانه بقلبه زانه بعمله الصالح فالانسان له قلب وله عقل وله عمل وهذا ما ساذكره بالتفصيل .

الحمد الله الذي خلقني فاحسن خلقتي وصورني فاحسن صورتي و زان به ما شان به غيري اللهم كما احسنت خلقي فحسن خُلقي .

احسنت خلقي هذا الخق الظاهر ولكن يبقى الخلق الباطني هذا الخلق الباطني استمد منه كالعون ان تعيني على ان احسن هذا الباطن ايضا حتى يكون حسن الظاهري مطابق لحسن الباطني والحسن الباطني يطابق حسن الظاهري فعندنا خلق وعندنا خُلق وهذا ما ذكرته بالتفصيل في الدروس السابقة فحينئذ هذا الانسان وعظمة الانسان انما يكون بعقله والانسان في بداية المنطق يقول خلق الله الانسان مفطورا على التفكير هذه العبارة فيها ما فيها من العلم والمعرفة ان الله سبحانه وتعالى خلق الانسان مفطورا على التفكير يعني فطره يعني جعل في فطرته الفكر فعظمة الانسان في علقه وعظمة العقل في فكره لان الانسان يفكر الانسان عاقل والعاقل يفكر وكان عظيما وجليلا كان كمالا كان جمالا عظمة الانسان بعقله بقلبه بعمله بيان ذلك الاسلام العظيم وفي مصدر التشريع الاسلام وثقافة الاسلام القران وعترة الطاهرة عليهم الصلاة والسلام التي تنقل لنا سنة النبي الاعظم صلى الله عليه واله وسلم نجد انه قد بالغ في الاهمية بالنسبة الى العقل والقلب والعمل الصالح .

الانسان مفطور على التفكير لانه عنده العقل والعقل هو الذي يفكر الاسلام اهتم بالعقل اذكر رواية واحدة وعندنا عشرات بل مئات وقد كتبت ذلك بالتفصيل بالنسبة الى العقل واهمية العقل والعقلانية في الاسلام اصلا الاسلام دين العقل كما انه الاسلام دين عمل الصالح عندما تاتي الى كل مفردة من هذه المفردات وتضعها على طاولة التحقيق والتدقيق من خلال الرؤيا الاسلامية تجد الاسلام قد بالغ الاهمية بالنسبة الى هذه المفردات وما ورائها من المعاني سامية وقيمة وثمينة عندما تاتي الى العقل ياتي الى الامام الصادق ويمدح شخصا بصلاته وصومه وتلاوته بالقران انه فلان عندما يصلي خاشعا وخاضعا ويقرا القران وهو باكيا اخذ يمدحه الامام الصادق روحي فذاه قال : كيف علقه ؟

هذا الذي تمدحه كيف عقله ؟

بقال السيد البروجوردي في يوم من الايام كان متالم جدا قيل له ما السبب ؟

قال : ان هناك بعض المقدسين هناك بعض الناس ياخذون ظاهر الاسلام وتقدس الظاهر الاسلام بعض المقدسين يأذونني يقول على انه كيف مسجد الاعظم تكون قبته اكبر من قبة السيدة المعصومة يشكلون عليَّ جاءني بعض المقدسين ويشلكون كيف قبة المسجد اكبر ن قبة السيدة فكيف اواجه هؤلاء كان ظريف من العلماء بجواره فابتسم وقال : سيدنا الله سبحانه وتعالى لما اراد ان يخلق الانسان ان يخلق ادمي الملائكة ماذا قالوا ؟ قالوا نحن نقدسك ونسبحك الله سبحانه وتعالى ما مضمون القصة باللغة الظرفية قال : نحن نقدسك ونسبحك فالله سبحانه وتعالى قال : اريد ان اخلق انسانا لا اريد مقدس كانما كان يقول سبحانه وتعالى هذا معنى لم يوجد ولكن يذكر باللغة اللطيفة والظريفة ان الله سبحانه وتعالى يريد ادميا لا يريد مقدسا لكي يفهمني فالله سبحانه وتعالى خلق الانسان مفظورا ولما مدح هذا الرجل مفطورا على الفطر ةالعقل ولما مدح هذا الرجل بصلاته وصيامه فقال الامام كيف عقله ؟ قال : يابن رسول الله ان اكلمك على صلاته وصيامته وانت تكلمني كيف عقله ؟

قال : انما يثاب المرا بعقله الثواب والعقاب انما يكون بالعقل اول ما خلق الله من يمين عرشه ومن نوره العقل ثم قال له اقبل فاقبل ثم قال له وادبر فادبر ثم قال له وعزتي وجلالي ما خلقت خلقا بك اثيب وبك اعاقب لذا العقل مهم جدا للاسلام العقلانية قال انما يثاب المرا بعقله ثم ذكر هذه القصة انه في بني اسرائيل كان يعبد الله كثيرا بحيث مر عليه ملك فغتر بعبادته واراد ان يعرف مقامه في الجنه فسئل ربه هذا العباد ان مكانه في الجنة ؟

فاراه الله سبحانه وتعالى مكانه وطئ جدا وتعجب هذا الملكط بعبادته يكون مكانه لا شيء من الجنة قال اذهب اليه واختبره ؟

فجاء الملك على صورة الانسان فاذا اخذ يعبد ربه مع هذا العابد الى ان حصلت فرصة فاخذ يسئل هذا الملك رجل العابد على انه تعبد الله هل تريد منه شيئا ؟

قال : لا

قال : سبحان الله  عباد وزاهد ولكن اريد شيء واحد من ربي

قال : ماذا تريد ؟

من العرفاء يريد الله فقط انه من الذي فقد ووجدك ومن الذي وجد من فقدك يرد الله قال حتما هذا يريد الله

قال : ماذا تريد من ربك ؟

قال : هذه الارض خضراء في ايام الربيع كلها خضراء وهذا الخضار الزرع يتلف لانه ليس من هناك حيوان ياكله فان اسئل ربي ان يرسل حماره كي ياكل هذا الزرع ولا يتلف .

قال : سبحان الله هذا يفكر ان لله سبحانه وتعالى حمارا وليس له حاجة الا ان الله يرسل حماره حتى ياكل هذا الزرع لا يتلف لذا الثواب والعقاب انما يكون بعقل الانسان هذا ان دل على شيء يدل على عظمة العقل والعقلانية واهتمام ائمتنا عليه الضلاة والسلام هذا في جانب العقلي واما من جانب القلب القوب المذمومة في في القران الكريم والقلوب الممدوحة في القران الكريم والاحاديث الشريفة الى ما شاء الله على انه قلب سلطان البدن ان صلح القلب صلحت الجوارح واذا انكسر القلب اكسر الجوارح فتجد اهتمام البليغ في اصلاح القلب على انه الانسان انما هو بقلبه اذا كان القلب نظيف في الانسان فالانسان نظيف واذا كان القلب مريض ووسخ فحينئذ الانسان يكون مرضا فلذا اهتم الاسلام بالقلب والعمل الصالح الايات والروايات الى ماشاء الله الا الذين امنوا وعملوا الصالحات يعني العمل الصالح والعمل الصالح يرفعه الله عندما يرفع العمل الصالح العمل عندما يرفع العمل معلول يعني العامل يرتفع عند الله يرفع الله الذين امنوا منكم والذين اتوا العلم درجات فعندما يعمل الانسان العمل الصالح هذا العمل الصالح يرفعه الله يعني يرفع عامله يعني العمل بما هو العمل معلول للعامل والمعلول لا ينفك عن علته لا انفكاك بين العلة والمعلول لذا يرفع الله الذين امنوا بالاعمالهم الصالح والذين اتوا العمل بالعلم النافع لانه اعوذ بك من علم لا ينفع فالعلم النافع انما يكون سببا لرفع الانسان فلذا الاسلام اهتم بالعقل وبالقلب وبالعمل هذا الذي ذكرته مقدمة لاصل الموضوع صلب الموضوع ما اذكره لكم .

عند امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه الصلاة والسلام اسد الله الغالب يعسوب الدين وسيد الوصيين قال : الفكر امام العقل والعقل امام القلب والقلب امام الجوارح .

بيان ذلك :-

الانسان مكون من عقل – قلب – عمل الانسان منظمة عقلية قلبيه روحية من روح من قلب ومن اعمال اعمال جوارحية اليس الايمان هو الاقرار باللسان والقلب والعمل بالاركان فالايمان العمل بالاركان يعني الانسان جوارح الانسان قلب الانسان عقل فحينئذ متى تكون الاعمال صالحة الاعمال طيبة الاعمال نافعة متى اكون انفع نفسي وانفع مجتمعي وانفع اسرتي انفع في حياتي وبعد مماتي متى اكون نافعا ؟!

انما يكون الانسان نافعا خير الناس من نفع الناس اما الذي يكون من الزبت فيذهب جفاء اما ما ينفع الناس فيمكث في الارض حينئذ هذا العمل الذي ينفعني من اين ياتي العمل معلول علة العمل قلب الانسان لان العمل انما هو تابع لقلبي القلب ماذا يقول هذه الجوارح تفعل ما تشاء اذا قال القلب احضر هذا المجلس واسمع وشاهد هذا المجلس فانه تجد البصر مطيعا للقلب لانه مامور لانه مامون يأتم بالامامه بركوعه وسجوده في صلاة الجماعة فالبصر والسمع والحواس كلها حينئذ تكون تحت امر القلب الاقلب امير الجوارح جوارح الانسان الجوارح يعني الاعضاء الظاهرية للانسان الي تجرح تسمى بالجوارح .

فهذه الجوارح تاتمر بالعقل يعني العقل اميره وامامه تاتمن بالقلب ابتداً انما تاخذ اموامر والدستور من اين يدي بصري رجل سعي مشي ابطش باليد ابصر بالبصر اسمع بالسمع هذا انما يكون ممن كان له قلبا والقى السمع وهو شهيد لمن كان له قلب والا لهم الابصار لا يبصرون بها لهم الاسماع والاذن لا يسمعون بها لهم قلوب لا يقفهون بها لانه هذا القلب لا يفقه اذن سمعه لا يسمع وبصره لا يبصر اؤلئك كالانعام وربما يكون اظل لانه اؤلئك كانوا من الغالفين فغفل فلما يغفل القلب اذا غفل غفل الجوارح فالقلب متذكر والذكر حضور المذكور عند الذاكر انه يجد نفسه في حضرت الله والله حاضرا اليس الله يراى ويسمع وهو حاضر فعند ذلك يكون متذكرا هذا القلب المتذكر اعضائه تكون متذكر لذا كل الحركاته وسكناته سيكون على حساب لا يكون عن غفله ففعلي تابع لقلبي القلب من اين ياخذ الحكم بمن ياتمر وبمن ياتم من هو اميره عقله لانه القلب ياخذ الحكم معلول وعلته القعل ياخذ حكمه من عقله فالعقل امام القلب اذن الجوارح تابع للقلب والقلب محل الاحاسيس والعواطف ولكن هذه العواطف والاحاسيس احساسات انما منبعها العاقل عقل الانسان فالعقل هو الذي يفكر العقل هو الذي يعطي الدستور العقل هو الذي يامر القلب افعل ولا تفعل ينبغي ولا ينبغي الاخلاق هو ان ينبغي ولا ينبغي والفقه يحرم ويحل حلال وحرام ككل حلال وحرام ينبغي ولا ينبغي في الفعل انما يكون في الجوارح تابعا للقلب والقلب انما يكون للعقل العقل من اين ياخذ حكمه بمن ياتمر بالفكر العقل امامه الفكر لذا الفكر امام العقل يعني اعمالي ترجع الى قلبي وقلبي الى عقل وعقلي الى فكري حينئذ كيف تفكر كيف افكر وكيف نفكر ؟

كما تفكر انت تكون في عقلك كما تفكر تكون في قلبك اذا فكرت تفكير علماني سيكون عقلك علمانيا يكون قلبك علمانيا جوارحك اعمالك افعالك كل هذا تكون علماني لسانك لغتك لغة علماني لماذا لانك تفكر تفكير علماني واذا فكرت تفكيرا اسلاميا الالهيا حينئذ العقل يكون عقلا الالهيا والقلب يكون قلب الالهي والجوارح اعمالي وتكون كلها اعمال الالهي .

تخلقوا بالاخلاق الله متى اتخلق بالاخلاق الله بالاخلاق رسول الله واهل البيت ؟

اذا كان فكري فكر اللهي ونبوي اذا كان فكري فكر اخلاق حينئذ يكون عملي عمل الاخلاقي فاذا كان فكري في الدنيا اذا كان فكري في الرئاسة الف مرة تقرا الاخلاق لا ينفع لانه هذه الاخلاق الجوارحي انما ان تريد ان تكون خلوقا بجوارحك تكون مادب كيف تجلس كيف تتكلم وكيف تعاشر وما شابه ذلك ....

هذه الخلق من اين ياتي ؟ ياتي من قلبك القلب من اين ياتي نوره ؟ ياتي نوره انما ياتي عقلك والعقل من اين ؟ من فكرك كيف تفكر اذا قمت بفعل موضوع مهم اذا كنت تفكر فكر ايجابية عقلك يكون ايجابيا قلبك يكون ايجابيا افعالك كلها تكون ايجابي جرب واذا كان الانسان تفكير سلبي اذا كان يفكر تفكير سلبيا سيكون عقله عقل سلبي قلبه سلبي واعماله سلبي يعنيع دم لا شيء سلب في ماقبل الوجود فاذا كان ايجاب ووجود عقلك وجودي تفكرك تفكر وجودي في المستقبل تريد ان تكون امام خطيب كيف تكون خطيبا ناحجا مبلغا ناجحا خلوقا بالاخلاق الاسلامي اذا كان فكرك فكر ايجابي فكر وجودي اذا كان فكرك ثبوتي واثباتي اذا كان فكرك متعلق بعالم الثبوت وعالم الاثبات بطبيعة وبما وراء الطبيعة اذا كنت تفكر هكذا فانت ستكون خطيبا ناحجا ستكون قائدا ناحجا ستكون مالفا ناحجا في كتاباتك اما اذا كنت تفكر دائما بتفكير سلبي لا تكون ناحجا لان السلب عدم الشر من الاعدام الخير من الوجود فاذا اردت ان اكون خيرا في حياتي لابد ان افكر تفكير ايجابي حتى اكون خيرا في حياتي واسوق المجتمع بتفكير ايجابي لاني اذا كنت ايجابيا اكون كالشمعة كالسراج المضئ كالشمعة التي تحترق فكل من يلوذ بي سيكون في نوري كل من يلتحق بي يجتمع معي فانه يكون يتنور بنري لانه انا اصبحت افكر تفكير نوراي انا اصبحت تفكير وجودي تفكير ايجابي وهذا الفكر الذي يولد العلم اعلموا ان العلم التوليدي ونحن نحتاج الى علم توليدي لا علم تقليدي ولا علم الذي موجود في الكتب .

لكن الان مجتمعي مع هذا العطش الموجود ولقد قرا اية الشريفة في نهاة الاية المباركة انه يحسبه الضمان ماءا ولكن عندما يصل اليه يجد لا شيء والذي يكون شئا عند الله وان الله سريع الحساب فلذا الان مجتمعك عطشان لا سيما قد انهارت الانظمة كلها الان المجتمع عرف انه كل المكاتب والمدارس الفكرية قد انهارت لانها تبتني على السلبيات واذا كانت هناك ايجابيا هذا الايجابي لا يقاوم السلبي ياتي التي تكون في المجتمع في الساية والاقتصاد في كل العلم والفنون فلذا مجتمعك يحتاجك ويحتاج الى من يفكر الى من يكون ابداع في الفكر عقلك ياتم بفكرك كيف تفكر لذا معروف على انه انت الان انما هو نتيجة فكرك في الماضي تفكر في صغر والان شبابك نتجية ما فكرته في الصغر انا كان عمري 12 او 11 سنة في الصف الخامس او رابع الابتدائي عشر سنوات كان في بيتنا هذا المعنى موجود باعتبار اسرة دينية هذا المعنى موجود انه الدعاء تحت قبة الامام الحسين مستجاب وكان الوالد دائما يحث على طلب العلم ويذكر لنا فضائل العلماء دائما يشوقنا الى العلم والعلماء وهذا المعنى موجود في اسرتنا على صغر سني ذهبت مع والدتي الى زيارة الامام الحسين عليه الصلاة والسلام فاذكر الى الان والله يشهد على ما اقول فوق راس الامام الحسن اخذت الضريح المقدس فقلت يا الله اريد ان اكون من العلماء وانا لا ادري ما هو العلم وما هو العلماء ومن هم العلماء فقط مجرد انه فكرة في صغري القي في ذهني واذا به هذه الفكرة اخذت مني ماخذا ان اكون في سلك اهل العلم طلبا للعلم فما كنت افكره في الماضي اليوم واعلموا غدا انما تكون نتيجة فكركم اليوم اليوم ماذا تفكر وكيف تفرك غدا ستكون واذا تفكر ان تكون سلمان زمانك الم انك في المستقبل تكون سلمان زمانك .

كيف تفكر ؟ في المستقبل انما هو نتجية فكرك اليوم فالذي نحتاجه في دروسنا الحوزية سواء الفقه الاصول المنطق الادب العربي الفلسفة العرفان الاخلاق كل هذه الدروس الاسلامية ومقدماتها لابد ان تبتني على فكر الصحيح .

انه ماذا تريد ان تكون في المستقبل لانه مستقبلك يكون نتجية الفكر .

الفكر هو حركة من المرادي الى المبادئ ومن المبادئ الى مباني وتوضيح ذلك في عل المنطق في على انه حركة الفكر حركة ذهنية الانسان في الذهن يفكر انا افكر فانا موجود فهذه مقولة ماخوذة من ابن سينا وابن سينا اخذها من صدر الاسلام انه انا افكر فانا موجود الفكر امام العقل امير المؤمنين يقول ذلك فانا افكر هذا الموجود هذه الحركة بمقدماتها خمس حركات مذكورة في علم المنطق هذه الحركة الذهنية انما يكون من المراد المراد يعني الشيء المجهول امامي الان شيء مجهول الانسان ما هو لا ادري فهذا المجهول اخذه الى العالم الذهن الى مدينة الذهن مدينة الذهن مدينة الذهن هي في مخيلتي في مخي هي في دماغي فاخذ هذه المجهولة هذه المجهولة المفردة اخذ ذلك وابحث وابحث حتى من تلك المعلومات التي قد خزنتها من قبل هذه المعلومات من اين اتت ؟

العلم الحسي – العلم الخيالي – العلم الحقيقي

هذه العلوم في علم المنطق على انه العلم الحسي من المحسوسات انا منذ الطفولة كنت في بطون امهات لا تعلمون شيئا فالله سبحانه وتعالى اعطى الفواد والسمع والبصر الالات للمعلومات الحسية فكسبت هذه المعلومات الحسي بالحواس الخمسة الظاهرية وجعلت هذه المعلومات في ذهني ثم صار عندي معلومات تخيلية ثم صار معلومات وهمية ثم صار عندي معلومات عقلية فمجموع هذه المعلومات التي هي في ذهني عندما ياتي شيء جديد مجهول واريد ان اضيف الى معلوماتي الفكرية فابحث في المعلومات حتى اعرفه انه الانسان حيوان ناطق لاني قد عرفت الحيواينة من قبل وخزنته في ذهني حينئذ عندما يقال ماهو الانسان اقول الانسان حيوان الناطق حركة من الماردجي الى المبادئ الاولية المعلومات الحسية والمعلومات الوهمية والخيالي والعقلية ثم بعد ذلك من المبادئ الى البراداي واقول هذا المراد المجهول اصبح معلوما واخزنه في مدينة العلم فتزداد معلوماتي .

فالفكر حركة من بين المعلومات والمجهولات اذن نحتاج الى معلومات يا شباب يا علماء اقول لكم بصراحة من تجربياتي على انه الان عليكم ان تخزنوا معلومات جيدة بل جيد جدا ممتاز فوق الامتياز اياكم والمعلومات التافه لا تنفعك علينا ان نكسب المعلومات المفيدة لاني اريد ان اولد العلم انا مولد انا لست مشتري انا بائع انا تاجر عندي تاجرة علمية فلابد ان هذه التجارة راس مالي راس الي العلم المعلومات متى تكون معلومات جدية بحيث المجتمع ياخذ مني معلومات جيدة ياخذ مني متاع جيد ياخذ مني بضاعة جيدة اذا كانت معلوماتي جيدة اما اذا كانت علوماتي تافه ولا تنفع اذا كانت معلومات كرة القدم انه من فاز بكرة القدم ومن خسر اذا كان المعلوماتي هزيلة اذا كانت معلوماتي هزيلي اعرفوا واعلموا لاتكون في المستبقل ملود للعلم انما تكون على فتاحت الاخرين انما اكون على مائدة الاخرين استعطي واستدجدي اكون مستعليا .

عندي القران وهو علم العلوم ولماذا لم استطيع ان اولد علم من القران لاني قبل قد ملأت فهمي بمعلومات تافه واستعمار عرف ذلك لذا اخذ ينمق ويزين هذا التراب البقيع زينه لي ولكن عندما اصل اليه اجده صراب بقيع ويبقى الانسان ضمانا فلم يجد شيئا فلابد ان املأ فكري بمعلومات جيدة يعني كل دقيقة في حياتي حياتكم حرام عليكم ان تتلفوا حياتكم واعماركم ودقائقكم كل ثانية لابد ان تملأ بهذه ثانية مخك وعقلك ومدينة علمك تملأه بمعلومة جيدة مفيدة نافعة حتى يكون عنك حصيدة حتى في المستقبل كما تصعد المنسة وتصعد المنبر تقول علما جيدا تقول ابداعات فكرية تكون مفكر اسلامي يقال فلان مفكر اسلامي لماذا ؟ لانه نذ صغره لم يملأ فكره الا ما فه النور والعلم الحقيقة والواقعية العلم النافع لذا هذه المعلومات الجيدة اياكم وقرات مجلات تافه لانك عندما تقرا مجلة ساعة نصف ساعة يعني اتيت بمعلومات لا تنفع وكان المفروض تاتي بمعلومات نافعة فحينئذ عوضت وبدلت المتاع الجيد بالمتاع غير الجيد بضاعة مجزات لا تنفع فيرد اليك لا ياخذون منكم العلم لانه لم تملكون ابداع فكرية ولكن اذا كنت لك ابداع فكرية وملأت حياتك وفراغك بعلم نافع بمعلومات نافعة حينئذ هذه المعلومات ستولد علما جديدا فلذا افعالك اقوالك حركاتك سكناتك نتجية قلبك والقلب نتجية العقل والعقل نتجية الفكر والفكر حركة علمية حركة فكرية بانك تكسب معلومات فوق معلومات بلادكم وهنا نكشف ما يقوله امير المؤمنين في عظمة العلم انه قال عليه الصلاة والسلام خذ من كل علم لا تاخذ القشور من العيوب وفيه اللطف فخذ من كل علم لبا ثم قال عليه الصلاة والاسلام اعلم الناس من جمع علوم الناس الى علمه معنى ذلك ان تخذا لباب العلم من كل عالم في كل علم في الطب خذ لباب الطب في الهندسة وما شابه ذلك .....

العمر قصير والعلم كثير ونحتاج الى زاد كثير وكثير زادك علمك زادك تقواك لذا تحتاج الى معلومات لبية فلابد من اليوم عندنا برنامج تنظيم نظم حياتك لانه تنظيم الوقت هو سعة الوقت .

سيد البرجوردي يقول ذلك انا كنت منظم في الساعة خامسة صباحا اقوم لصلاة الليلة ثم اصلي صلاة الصبح ثم بعده التعقيبات لا انم لانه من نام بين الطلوعين فانه منافق والرزق يوزع في الطلوعين فلذا اكون مستيقظا حتى احصده على هذا الرزق بين الطلوعين حاول انت تجعل دراساتك المهمة بين الطلوعين لانه ساعة لا من الدنيا ولا من اخرة ساعة الجنة فيها ريح الجنة فيها نسيم الجنة فهذه ساعة الجنة فحينئذ1 ليس من الليل ولا النهار لانه ساعة من الجنة فانت في هذه الساعة الجنة حاول ان تكون من اهل الجنة نظم وقتك ثم في ساعة السابعة الدرس فلاني وهكذا تنظيم اذا نظمت حياك ستفوز تكون من الفائزين اذا كان فكرك جيدة ستكون من الفائزين ستكون ناجحا في حياتك والا كم وكم جاء الى هذه الحوزات العلمية وحتى الجامعات الكليات يعني المدارس الاكاديمية ايضا من دخل وخرج ولم يحصل على شيء لماذا ؟ لانه لا يفكر تفكير صحيح فاشتغلوا الوقت وان يكون تفكيركم تفكير صحيح ونظموا الوقت حتى تنتفع .

وللحديث صلة لانه عندنا موضوع مهم يتبع هذا الموضوع وهو انه الناس بن الطفيل الوجود وبين الاصيل الوجود ليس كل الناس اصيل في الوجود بل هناك طفيل الوجود هناك من اصيل واصل في الوجود فمن هو الاصيل ومن هو الطفيل هذا ما سياتي انشاء الله .

اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته            

 

 


ارسال الأسئلة