ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1436 - 1437 هـ » خارج الفقه - 14 ذي الحجة 1436هـ - أشار بعض الأعلام المعاصرين بعد القول بأنّ المستفاد من النصوص الواردة في المقام هو المانعيّة إلّا أنه يختص ذلك بصورة العلم (9)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

تنبيه:

لقد أشار بعض الأعلام المعاصرين بعد القول بأنّ المستفاد من النصوص الواردة في المقام هو المانعيّة إلّا أنه يختص ذلك بصورة العلم، أي إنّما يكون ما لا يؤكل لحمه مانعاً عن صحة الصلاة لو كان عالماً به، أمّا مع الجهل أو فلا مانعيّة فيه تمسكاً بوجوه قابلة للنقاش الأول: دعوى إختصاص أدلة المانعيّة بصورة العلم باللباس أعم من العلم الوجداني أو العلم العادي، فلو كان جاهلاً أو شاكاً فإنّ الأدلة قاصرة عن شمولهما.

وأجيب عنه: أنّه خلاف ظاهر الأدلة والأخبار الواردة في المقام إذ العمدة فيها كما مرّ موثقة إبن بكير، وسؤال السائل عن الثعالب وغيرها إنّما هو عن نفس الموضوعات الواقعيّة بما هي هي ونفس الطبيعة، وتكون حينئذٍ موضوعاً للعلم والجهل ومنه الشك، فلا تختص أدلة المانعية بالعلم.

الثاني: دعوى كون الظاهر من العناوين التي أخذت في موضوعات الأحكام الشرعية كالصلاة في أقيموا الصلاة هو خصوص العلوم منها دون ماهية الموضوعات ونفس الطبيعة وبما هو هو حتى يقم العلم والجهل.

وأورد عليه: إنّ الدعوى غريبة جداً، لأنّ الظهور المذكور من عناوين موضوعات الأحكام أمّا أن يكون من جهة الوضع اللغوي أو العرفي أو من جهة الإنصراف، وكلاهما قابلان للخدش، أما لو كان مستند الظهور المدعى هو الوضع فهذا خلاف ضرورة العرف والنقد، وإن كان مستنده الإنصراف، فهذا ممّا لا منشأ له، ولابّد في الإنصراف من مبدء ومنشأ.

الثالث: دعوى أنه لا شكّ أنّ العلم شرط في صحة التكليف وتنجزّه كالبلوغ والعقل، فلا تكليف بالمانعية حينئذٍ من دون العلم، فإنهّه لو كان من الشرط لابّد حينئذٍ إحرازه، ومع الجهل أو الشك، فإنّه يعّد بمنزلة المفقود، وإذا فُقد الشّرط فُقد المشروط.

وأورد عليه: أنه كما هو ثابت في محله في مراتب الأحكام ومن مراتبه التنجّز كما عند المشهور بعد القول بأنّ الأحكام في مرتبة الإقتضائية والإنشائية والفعليّة يشترك فيها العالم والجاهل والقادر والعاجز، إلّا أنه في مقام التنجز إنّما الحكم يختص بالعالم القادر وأمّا الجاهل القاصر أو العاجز فهما عقلاً معذوران عند المخالفة، فالعلم حينئذٍ شرط في حسن العقاب عند المخالفة عقلاً لأنّه من مصاديق الظلم القبيح عقلاً، وأمّا اشتراط العلم في المصلحة والمفسدة في الأوامر والنواهي فهذا ممّا لا دليل عليه لا من عقل ولا من شرع.

الرابع: دعوى أنّ بين الطائفة من الاخبار الدالة على المانعيّة وبين هذه صحيحة تعارض ومقتضى الجمع العرفي حمل العام على الخاص وتخصيص المانعيّة بصورة العلم، أما مع عدمه كالجهل والشك فهذا ممّا لا مانعية فيه.

توضيح ذلك: لقد مرت الأخبار الدالة بظاهر على نائيته ما لا يؤكل لحمه في الصلاة، وفي المقام تذكر هذه الصحيحة وبظاهرها تتنافى مع تلك الأخبار.

عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله البصري قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن الرجل يصلّي وفي قوله غداة من إنسان أو سفور أو كلب أيعيد صلاته؟

قال عليه السلام: إن كان لم يعلم فلا يعيد، فقيد عدم الإعادة بعدم العلم، وهذا يدل على أنّ الإطلاقات والعمومات في الطائفة الأولى من الأخبار هي مقيد بالعلم، فثبت المطلوب.

وأورد عليه: إنّ صحيحة عبد الرحمن البصري إنّما تدل على صحة الصلاة مع الغفلة أو مع إعتقاد العدم من دون أن يتعرض لما نحن فيه وهي صورة الإلتفات والشك فيه، فقياس المقام بالصحيحة بمقياس مع الفارق([1]). فتأمّل.

جريان الدليل الفقاهتي في اللباس المشكوك.

لو قيل بعدم كفاية الأدلة الإجتهادية كالنصوص الواردة في المقام على الشرطية أو المانعية لتعارضها وتساقطها كما قيل في موثقة إبن بكير بين ظهور الصور الدالة على الشرطية وظهور الذيل الدالة على المانعية، فحينئذٍ ما هي الأدلة الفقاهتية في المقام فهل تدل على الشرطية المانعيّة، والأول من باب الإشتغال والثاني من باب البراءة.

إختلف الأعلام في ذلك، ولا يخفى أنّ الكلام تارة يقع فيما تقضيه الأصول الموضوعية التي فيها تنقيح حال الموضوع وأخرى بما تقضيه الأصول الحكمية كالإشتغال والبراءة، والأولى حاكمة على الثانية، فالكلام حينئذٍ يقع في مقامين: الأول في الأصول الموضوعية والثاني في الأصول الحكميّة، والأول كأصالة الطهارة والإباحة والثاني كأصالة الإشتغال والبراءة.

وأمّا المقام الأول:


 



([1]).المستمسك: 5: 333 ـ 332.

ارسال الأسئلة