ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1436 - 1437 هـ » خارج الفقه - 21 ذي الحجة 1436هـ - اللباس المشكوك وجريان أصل الإستصحاب فيه فيما لو شك في كون اللباس هل متخذ من الحيوان المأكول أو غيره (14)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق في اللباس المشكوك وجريان أصل الإستصحاب فيه فيما لو شك في كون اللباس هل متخذ من الحيوان المأكول أو غيره، أو بعبارة أخرى هل متخذ من محرم الأكل أو المحلل، فنجري أصالة عدم الحرمة قبل وضع التشريع ونستصحب ذلك إلى زمن الشك فينتج جواز الصلاة في اللباس المشكوك كما هو المختار.

ومن الواضح أنّ هذا الإستصحاب إنما يجري فيما إذا كان الحيوان المتّخذ منه اللباس مردداً بين المأكول وغيره، وأمّا إذا تردّد بين غير المأكول وبين غير الحيوان كالقطن مثلاً، فلا معنى لجريان الأصل المذكور والوجه في ذلك: إنّ عدم الحرمة في غير الحيوان إنّما هو من العدم المحمولي وسالبة بإنتفاء الموضوع فلا ينفع في المقام.

بل في مثل هذا المورد نجري أصالة عدم إتخاذه من الحيوان لا عدم حرمته، وهذا من الأصل الحاكم على أصالة عدم الحرمة.

الوجه الثالث: من وجوه الإستصحاب الجاري في اللباس المشكوك إستصحاب عدم إتصاف المشكوك فيه بكونه جزءاً من الحيوان الذي هو مما لا يؤكل لحمه، وهذا ثابت قبل خلقة الحيوان ووجوده.

والوجه في ذلك: إنّ لكل حكم موضوع، وموضوع حكم المانعية إنّما هو مؤلف من جزئين.

الاول: كون الشيء لباساً أو محمولاً أو نحو ذلك من أجزاء الحيوان.

الثاني: إتصافه بكونه جزءاً مما لا يؤكل، فإنّه لو كان لكان مانعاً عن صحة الصلاة.

ثم كنّا قبل خلق الحيوان ووجوده كُنّا على يقين بعدم وجود شيء من الجزئين بإعتبار العدم الأزلي كقُرشية المرأة قبل وجودها وأمّا بعد وجود الحيوان وخلقه أو المرأة وخلقها فإنه نعلم بإنقلاب الجزء الأول من العدم إلى الوجود ولكن بالنسبة إلى الجزء الثاني وهو الإتصاف بكون الجزء جزء مما لا يؤكل أو عدم قرشية المرأة لا علم لنا بإنقلابه، فحينئذٍ نجري إستصحاب عدمه على ما كان عليه في الأزل وهذا ما يعبّر عنه بإستصحاب العدم الأزلي، بإعتبار أنّ المستصحب هو العدم الثابت قبل وجود العدم من غير أن تجد بزمن خاص، وكأنّه كان ثابتاً من الأزل.

وقد إختلف الاعلام في حجيّته فذهب المحقق الخراساني في كفايته إلى إثباته مطلقاً وأنكره عليه تلميذه المحقق النائيني قدس سره مطلقاً ومنهم من قال بالتفصيل، وقد أشار إلى هذا الخلاف بالتفصيل سيدنا الخوئي في التقريرات: (شرح العروة: 12: 250 ـ 270) لم نتعرض له طلباً للإختصار، والمختار جريان الإستصحاب في العدم الأزلي، فنقول بجواز الصلاة في اللباس المشكوك بإستصحاب عدم كونه من غير مأكول اللحم في الأزل وقبل وجود الحيوان فيضم ما بالوجدان وهو وجود الحيوان بعد خلقه وما بالأصل وهو عدم إتصافه بغير ما يؤكل، وينتج من ضم الوجدان بالأصل أن هذا اللباس ليس من الحيوان ما لا يؤكل ، فجاز الصلاة فيه.

الوجه الرابع: التمسك بإستصحاب عدم كون المصلّي لابساً لغير المأكول الثابت قبل لبسه للمشكوك فيه.

بيان ذلك: لقد إختلف الأعلام في مركزية المانعية عن لا يؤكل لحمه هل هو اللباس أو الصلاة نفسها أو المصلّي نفسه، فيمكن أن نجري الأصل الموضوعي وهو إستصحاب عدم كونه من ما لا يؤكل على كلّ التقادير بإجراء الأصل الموضوعي وعدم الحرمة في نفس الحيوان فيما إذا علمنا بعدم كونه محرّم الأكل في زمان ولو بالعدم الأزلي أو في اللباس نفسه، فيحرز به الموضوع بعد وجوده وإتصافه بالعدم بضم الوجدان إلى الأصل ونحكم بجواز الصلاة لإنتفاء المانع كما هو المختار.


 

ارسال الأسئلة