العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1436 - 1437 هـ » خارج الأصول - 15 ربیع الاول 1437 هـ - جواز التمسك بإطلاق أدلّة المحرّمات عند الشك في الخروج عن محل الإبتلاء (39)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

والسّر في ذلك: بعدم الفرق بينهما، أنه إذا كان المخصّص ضرورياً، فإنّه بمجرد صدور العام من المتكلم ينتقل الذهن إلى المخصص الضراري، ويكون كالقرينة المحفوفةبالكلام فيجري إجمال المخصص إلى العام حينئذٍ، نعم في المخصص العقل النظري حيث أنه لا ينتقل الذهن إليه إلّا بعد الإلتفات إلى البادئ، وقد لا يكون المبادئ حاضرة في الذهن، فإنّه لا يمنع عن إنعقاد الظهور العام ولا يسري إجمال الخاص إليه، قيمسك بالعام حينئذٍ.

ثم أجاب عن اشكاله:

أولاً: بمنع كون المخصص في المقام وفي الشك في القدرة العادية من الضرورات العقليّة المرتكزة في أذهان العرف والعقلاء.

وثانياً: إنّ سراية الإجمال من المخصص  إلى العام إنّما يسلّم إذا كان المخصص عنواناً واقعياً غير مختلف المراتب بل يردد بين أمرين كالفاسق المردد بين مرتكب الكبير، أو الأعم، فهنا يجري إجمال المخصص العام ولا يتمسك به، وأمّا إذا كان عنواناً ذا مراتب مختلفة وعلمنا بخروج بعض مراتبه عن العام، ونشك في بعض آخر كما في المقام، فإنّه لا يسري إجماله إلى العام، ويكون من الشك في التخصيص الزائد، فيصّح التمسك بالعام عندئذٍ.

ثم أشكل على نفسه ثانياً بأنه إنما نتمسك بالإطلاق بعد إمكان الإطلاق الواقعي وإمكان تشريع الحكم على وجه يعمّ المشكوك فيه أيضاً، والحال فيما نحن فيه يكون الشك في أصل وصحة الإطلاق في نفس الأمر وفي الواقع لإحتمال إستهجان التكليف والخطاب مع الشك كما لو علمنا بالخروج عن محلّ الإبتلاء، فلا يُمسّك بإطلاق العام عند الشك في الخروج عن محل الإبتلاء كما عند العلم.

وأجاب عنه: أنّ هذا كلام غريب فإنه لو كان التمّسك بالإطلاق مطلقاً، لأنه في كل الموارد يكون الشك في إمكان الإطلاق النّفس الأمري وما في الواقع، لا سيما على مذهب العدلية من تبعية الأحكام للمصالح والمفاسد النفس الأمرية، فالشك في المقام يرجع إلى الشك في وجود مصلحة أو مفسدة، ومع عدمهما يمتنع الإطلاق، ثم كما أنّ الإطلاق يكشف عن وجود المصلحة النفس الأمرية والواقعيّة كذلك يكشف عن عدم إستهجان الخطاب والتكليف ([1]).حينئذٍ.

هنا ما ذهب المحقق النائيني قدس سره تبعاً للشيخ الأعظم الأنصاري قدس سره في جواز التمسك بإطلاق أدلّة المحرّمات عند الشك في الخروج عن محل الإبتلاء.

ولكن أورد عليه:

أولاً: إنّ المخصص العقلي في المقام من الضروري العقلي المرتكز في الأذهان، فليس كما قال من كونه نظرياً وأنه لا ينتقل الذهن إليه إلّا بعد الإلتفات إلى المبادئ، وقد لا تكون المبادئ حاضرة في الذّهن، فلا يمنع عن إنعقاد الظهور للعام، ولا يسرى إجمال المخصص العقلي إليه.

فالعقل يحكم بإستهجان النّهي عمّا لا يكن الإبتلاء به، فلا يقدر عليه عادة، أي بحسب القدرة العادية كالإبتلاء بالخمر في القطب الشمالي لمن كان في القطب الجنوبي.

وثانياً: لو سلّمنا كون المخصص العقلي نظرياً، إلّا أنّ عدم سراية إجماله إلى العام لا يتّم، لعدم سراية إجمال المخصص اللّبي إلى العام مطلقاً ضرورياً كان أو نظرياً، لأنه إن كان ضرورياً فهو بحكم المخصّص اللفظي.



([1]).فوائد الأصول: 4: 57 ـ 62 عنه جواهر الأصول: 6: 214.

ارسال الأسئلة