ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/١٨ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1436 - 1437 هـ » خارج الأصول - 18 ربیع الاول 1437 هـ - ذهب المشهور إلى عدم جواز التمسك بالعام في الشبهة المصداقية والموضوعية للمخّصص (41)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

لو كان الإجمال في المخصص اللفظي في الشبهة المصداقية فهل يجوز التمسك بإطلاق العام.

ذهب المشهور إلى عدم جواز التمسك بالعام في الشبهة المصداقية والموضوعية للمخّصص، وقبل بجواز ذلك مطلقاً، والقول بالتفصيل بجوازه في المخصص اللبّي دون اللفظي.

والسّر في عدم التسمك العام في الشبهة الموضوعيّة في المخصص اللّفظي أنه: عندنا عموم كقولنا (أكرم كلّ عالم) ثم ورد مخصص بأنه لا تكرم الفاسق من العلماء، فإن كان عنوان الفاسق واضحاً مفهوماً فلا شك من التخصيص وإن كان مجملاً وشككنا في زيد، فإنه فاسق أم لا؟ بعد العلم بكونه عالماً، فهل يصّح التمسك بعموم أكرم كل عالم لا كرام زيد.

ذهب المشهور إلى عدم التمسّك والسّر في ذلك، أنه عند قولنا: (اكرم كل عالم) فإنّ مقتضى تطابق الجدّ للإستعمال أي المطابقة بين الإرادة الإستعمالية والإرادة الجدية هو وجوب إكرام كل فرد فرد من العلماء.

فإذا خصّص بالقول: (لا تكرم الفسّاق) ومن الواضح أن التخصيص غير النسخ، فمقتضى التخصيص عندئذٍ عدم لقلن الغرادة الحرية من المولى لإكرام الفاسق، فالفاسق غير مأمور بالإكرام.

وعندئذٍ إذا وقع الشك في فرد مصداق وموضوع بعد العلم بكونه عالماً أنه فاسق أم لا؟ فيرجع الشك حينئذٍ إلى إنطباق العالم الذي كان المراد الجدّي للمولى على هذا الفرد المشكوك، وهذا الفرد وإن كان عالماً ويشمله عموم (أكرم كل عالم) إلّا أنه بعدد ورود تخصيصه بعدم إكرام الفاسق منهم، فلا يكون إكرام كل عالم هو المراد الجدي للمولى، بل المراد الجدي هو العلماء العدول، فمع الشك في فسق زيد، نشك في إنطباق العالم الذي كان مراد المولى الجدي عليه، فإنّه لا يصّح التمسك بإطلاق وعموم العام حينئذٍ في هذا المصداق المشتبه كونه عادلاً.

فالشك في المصداق والشبهة في الموضوع من جهة إنطباق عنوان العام المخصّص والذي هو المراد الجدّي للمولى على هذا المصداق المشكوك فيه، وهنا لا يصّح التمسّك بالعام.

ثم العنوان الخارج عن موضوع العام تارة يكون لفظياً كما يقال: (اكرم العلماء) (ولا تكرم الفسّاق منهم) قد يكون لفظياً كقولنا (لا تكرم الفسّاق) وقد يكون عقلياً لبُياً كإكرام عدوّ المولى، فالمصداق المشبته وإن كان عالماً إلّا أنه يكشف العقل إنّ إرادة الجدّ للمولى في إكرام العبد ما لم يكن فاسقاً نقلاً، ولم يكن عدوّ المولى عقلاً، ولما يشك في هذا العالم أنه عدم المولى فإنّه لا يتمسك بالعموم فيه.

ويظهر من ذلك أنه لا فرق في المخصصات لو كانت مجملة بين اللفظية واللُبيّة بسريان إجمالها إلى العام فيكون مجملاً، ولا يتمسك بالمجملات، فالفرق بين المخصص اللبي والمخصص اللفظي غير وجيه، بل يرتضعان من ثدي واحد، فتأمل.

التنبيه الثالث ـ في الشبهة غير المحصورة

بعد ما كان المختار من إنحلال العلم الإجمالي إنحلالاً حكمياً فيما إذا خرج أحد أطرافه عن محلّ الإبتلاء، وكذلك فيما لو كان مضطراً إليه، فإنّه لا يجتنب عن الطرف الآخر، وحينئذٍ يا ترى لو كانت الشبهة غير محصورة فهل يوجب إنحلال العلم الإجمالي كذلك؟

لا يخفى أن مقتضى العلم الإجمالي وفعلية التكليف المنجز المعلوم ولو إجمالاً هو عدم الفرق بين كون أطرافه المعلوم الإجمال بين كونه محصورة أو غير محصورة. ولكن ذهب المشهور إلى الفرق بينهما، وقالوا بعدم لزوم الإجتناب في الأطراف غير المحصورة، وأدعى عليه الإجماع، بل الضرورة.

ومن المعلوم أن عدم وجوب الإحتياط في الشبهات غير المحصور إجمالاً مما لا إشكال فيه، وأنّ الكلام في ميزان المحصورات، وكذلك بيان السّر في عدم وجوب الإحتياط في الشبهة غير المحصورة.

ولا يخفى قد إختلف الاعلام في ميزان الشبهة غير المحصورة، وكذلك في سّر عدم وجوب الإحتياط عن بعض أطرافها.

فالكلام يقع في مقامين: الأول: في ميزان وملاك الشبهة غير المحصورة، والثاني: في سر عدم وجوب الإحتياط في الشبهات غير المحصورة، وهذا ما يأتينا تفصيله إن شاء الله تعالى.

ارسال الأسئلة