العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1436 - 1437 هـ » خارج الأصول - 27 جمادي الأولی 1437 هـ - مقولة المحقق العراقي ومناقشته (75)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يقع الكلام عطفاً على ما سبق: فيما لو دار الأمر في الأقل والأكثر في الأسباب والمحصّلات فيقال بالإنتقال مطلقاً سواء المأمور به البسيط أمراً دفعي الحصول أو تدريجي الحصول.

فلو كان المأمور به ذات مراتب متفاوتة ومتدرجّة في الوجود في الخارج، كما لو قلنا بحصول الطهارة في الغُسل تدريجاً، ولكن شككنا في أنّ هذه الحقيقة المتدرّجة الوجود هل تحصل بمطلق الغَسل أو بشرط أمر آخر كقصد الوجه، أو تقديمه بعض الأجزاء علىبعض، فإنّه في مثل هذا المورد نقول بالإشتغال وحُكم العقل بذلك.

مقولة المحقق العراقي ومناقشته:

ذهب المحقق العراقي في المقام إلى القول بالتفصيل فإن كان السبب ذا مراتب ومن البسائط التدريجية فيقال بالبراءة وإن كان  (ففي الحصول فيقال بالإشتغال والمراد من دفعي الحصول أنه عندما تتم جميع أسبابه يحصل دفعةً.

والوجه في ذلك إذا كان العنوان البسيط تدريجي الوجود، بأن يكون كل جزء من أسباب سببه يؤثر في تحقق مرتبة منه إلى أن يتم المركّب، فيتحقق تلك المرتبة الخاصة التي تكون منشأ الآثار كما يترتب عليها الأحكام، كالطهارة التدريجيّة على القول بها كأنها بعد تمام أسبابها تحصل الطهارة ويتركب عليها الأحكام كالدخول في الصلاة. ويكون ذلك نظير حصول مرتبة من النور المطلوب الحاصلة من عدة شموع متى ما تمت حصلت تلك المرتبة المطلوبة فإنّه لو دار الأمر ووقع الشك بين الأقل والأكثر فإنّه يقال بالبراءة بالنسبة إلى الزائد.

وظاهر الأخبار أنّ الطهارة من مصاديق تدريجي الحصول، فأيهما جرى الماء يكون طاهراً كما هو ظاهر أخبار غسل الجنابة، كما في قوله عليه السلام: (تحت كل شعرة جنابة فبّلوا الشعر وأتقوا البشرة وقوله عليه السلام في الصحيح كما في الكافي (3: 43) (فما جرى عليه الماء يطهر فقد طهر) وقوله عليه السلام في صحيح أثر في الشيخ في (التهذيب : 1: 148) (وكلّ شيء أسسته فقد أنقيته) والشك في الأقل والأكثر في الأسباب ينتهى إلى الشك في الأقل والأكثر في نفس الأمر البسيط، فتجري فيه البراءة العقلية والشرعيّة.

وأمّا إذا كان البسيط دفعي الحصول عند تحقق جزءه الأخير، كما لو قيل حصول الطهارة إنّما يكون بعد آخر جزء من الغسل، وحينئذ لو وقع الشك في الأقل والأكثر من أسبابه المحصّلة، فإنّه يقال بالإحتياط ، لأنّ التكليف قد تنجز بمفهوم معلوم بالتفصيل والشك إنّ/ا هو في تحققه، والعقل في مثل هذا المقام يستقل بوجوب الإحتياط تحصيلاً للفراغ اليقيني عمّا ثبت به الإشتغال يقيناً.

وأُرد عليه: أن ما ذكره على فرض يكون خارجاً عن محل النزاع والبحث وعلى فرض آخر يكون غير صحيح بيان ذلك: إذا كان الشك في أن الواجب هو غسل جميع الأجزاء أو يكفي الغالب ولا يضرّ الفرد والنادر، فهنا يكون الشك في نفس المأمور به بين الأقل والأكثر، ولا ضير في جريان البراءة في الزائد كأي مأمور به يشك فيه بين الأقل والأكثر فإنّه يقال بالبراءة إلّا أنه هذا خارج عن محل البحث، لأن الكلام في الشك في الأسباب بين الأقل والأكثر لا في المسبب وفي المأمور به نفسه.

وإذا كان الواجب هو تحصيل الطهور ولكن وفيما شك في أن السبب في حصوله هل هو نفس الغسل مثلاً أو مع إشتراط تقديم بعض الأجزاء كتقديم الجانب الإيمن على الجانب الأيسر ، فهنا لابد من القول بالإحتياط وليست البراءة، فلو علمنا بإشتراط الصلاة بالطهارة، إلّا أنه شككنا في حصوله بالغسلتين والمسحتين مطلقاً أو مع شرط وكيفية فاحت، ودار الأمر في المحصّل بين الأقل والأكثر، فلا مجال للبراءة مطلقاً من غير فرق بين أن يكون العنوان البسيط وهو الطهارة الذي هو المأمور به ذات مراتب متفاوتة متدرّج الحصول، أو يكون فعي الحصول.

فما قاله من التفصيل في نرض خارج عن محل البحث وفي فرص آخر غير صحيح، فتأمل.

هذا في الأسباب العقلية والعادية وأمّا الأسباب الشرعية فيأتينا بيانه إن شاء الله تعالى.

 

ارسال الأسئلة