العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 22 محرم الحرام 1438 هـ - الروايات الدالة بظاهرها على جواز مساواة المرأة للرجل أو تقدمها عليه في صلاتهما (16)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق في بيان الروايات الدالة بظاهرها على جواز مساواة المرأة للرجل أو تقدمها عليه في صلاتهما وقد مرّ علينا جملة منها  وبقي البعض الآخر، فمنها:

1 ـ صحيحة عبد الله بن أبي يعفور.

قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام اصلي والمرأة إلى جنبي وهي تصلّي؟ فقال: لا، إلّا أن تتقدم هي أو أنت، ولا بأس أن تصلي وهي بحذائك جالسة أو قائمة([1]).

فذهب صاحب المدارك مسئولاً بهذا الخبر على الجواز أيضاً. ولكن يرد عليه أنه إنّما يقال بالجواز لو كان المراد من تقدم المرأة على الرجل حال صلاتهما معاً، ولكن سياق الرواية يدلّ بأنّ المقصود من التقدم إنّما هو في أن يصلّي الرّجل أولاً وحده أو المرأة وحدها ثم يصلّي الآخر بعده، فالمراد التقدم الزماني وليس التقدم المكاني، وإلّا كيف يمنع الإمام عليه السلام المحاذاة والمساواة، ويجوز تقدم المرأة وهو أشدّ في المنع أو بطريق أولى بالمنع.

2 ـ ومنها: صحيحة زرارة.

عن ابي جعفر عليه السلام قال: سألته عن المرأة تصلّي عند الرجل؟ فقال: لا تصلي المرأة بحيال الرّجل إلّا أن يكون قدامها ولو بصدره([2]).

فاستدل بها من استدل على الجواز، ولكن ظاهرها العدم، إلّا أنه يكفي في صدق تقدم الرجل عليها في صلاتهما في مكان واحد أن يتقدم ولو بصدره، وهذا قريب من اشتراط التقدم بشبر ونحوه كما في بعض الأخبار.

3 ـ ومنها: صحيحة محمد بن مسلم.

عن أبي جعفر عليه السلام

في المرأة تصلي عند الرّجل؟ فقال: إذا كان بينهما حاجز فلا بأس([3]).

فاستدل بها على الجواز ولكن في الدلالة على خلافه أظهر، فإنّ ظاهر الجواز مع الحائل، ومعناه لو لم يكن الحائل لكن فيه بأس، فتدل على المنع حينئذٍ وليس الجواز.

4 ـ ومنها: صحيحة محمد بن مسلم من أحدهما عليهما السلام

قال: سألته عن الرّجل يصلّي في زاوية الحُجرة، وإمرأته أو ابنته تصلي بحذائه في الزاوية الأخرى؟ فقال: لا تبغي له ذلك فإن كان بينهما ستر أجزاه.

هذا ما رواه الكافي بلفظ (الستر) بالسين المهملة وما رواه الشيخ في التهذيب بلفظ (الشبر) بالشين المعجمة، وزاد: يعني إذا كان الرجل متقدماً على المرأة بشبرٍ، ومن الواضح أن هذه الزيادة الأخيرة يحتمل أن تكون من كلام الشيخ كما يحتمل أن تكون من الرّاوي.

فاستدل السيد العاملي بالخبر على الجواز إلّا أنه مع الكراهة، بناءً على أن لفظ (لا ينبغي) ظاهر في الكراهة. واختار الستر على الشبر.

ولكن أورد عليه: أن غاية ما عنده من الإستدلال حمل (لا ينبغي) على الكراهة، ولكن يمنع ذلك، لأنه مراده من ذلك لا يخلو من حالين أنها ذهب إلى هذا المعنى باعتبار العرف، فإنه وإن كان ذلك إلّا أنه لا يجدي نفعاً في المقام، أو ذهب إليه باعتبار عرف الأئمة عليهم السلام أي العرف الخاص والأول من العروف العام، فهذا أيضاً من النوع، لأنه في عرفهم عليهم السلام يستعمل بنحو لفظ مشترك واختيار أحد المعاني إنّما يكون بالقرينة المعينة، وفي المقام القرينة على أن المقصود من (لا ينبغي) هو الحرمة وليس الكراهة أي النهي نهي تحريمي وليس تنزيهي قوله عليه السلام (فان كان بينهما ستراً جزأه) فإنه بمفهومه الشرطي على من قال بحجيتّه أنه ان لم يكن بينهما ساتراً لم يجزءهما أو له يجزءه، فتكون الرواية مما دلت على التحريم كما عند معظم المتقدمين كالشيخين قدس سرهما.

وقريب من هذه الرواية ما جاء لي مستطرفات ابن ادريس قد سره من نوادر البزنطي عن محمد الحلبي: قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن الرّجل يصلي في زاوية الحجرة وأمرأته أو ابنته تصلي بحذائه في الزاوية الأخرى ؟ قال: لا ينبغي ذلك إلّا أن يكون بينهما ستر، فإن كان بينهما ستر أجزأه.

هذا لو كان النقل بالستر، وأمّا إذا كان بالشبر كما في نقل الشيخ في التهذيب، فالوجه فيه أن يكون المراد عندئذٍ تقدم الرّجل بهذا المقدار، فتكون من الروايات الدالة على وجود الفاصل بينهما إلّا أنه يكفي أن يكون بمقدار شبر وما زاد.

ومنها: صحيحة حريز أو حسنته.

عن أبي عبد الله عليه السلام ([4]). في المرأة تصلي إلى جنب الرّجل قريناً منه؟ فقال: غذا كان بينهما رَحْل فلا بأس.

فقيل بدلالة الخبر على الجواز ولكن كما مرّ فإنّه ظاهر في المنع من جهة المساواة والتقدم إلّا أن يتقدم الرجل عليها في صلاتهما في مكان واحد بهذه المقادير المذكورة في الأخبار تارة با شبر وأخرى بنظم الذراع وهو الشبر وثالثة بمقدار الرّجل وهو ما يحمل على البعير كالشرج للفرس، وهو يقرب من الذراع، وأخرى عشرة أذرع.

ومنها: رواية أب بصير([5]).

عن أبي عبد الله عليه السلام: في الرّجل والمرأة يصليان في وقت واحد المرأة عن يمين الرجل بحذائه؟ فقال: لا إلّا أن يكون بينهما شبر أو ذراع، وظاهر الخبر يدل على المنع دون الجواز إذ مع الفاصل بمقدار شبر أو ذراع لا بأس، ومفهوم لو لم يكن هذا المقدار الفاصل لكان فيه بأس.

وغيرها من الروايات كصحيحة محمد بن مسلم وصحيحة إدريس بن عبد الله القمي ورواية عبد الرحمن بن أبي عبد الله البصري، وموثقة إبن بكير ورواية أبي بصير وموثقة محمد الساباطي وما رواه قرب الاسناد عن الجعفريات وغيرها كما ذكرها صاحب الحدائق: (7: 82) فراجع. والحديث صلة إن شاء الله تعالى.

 



[1]) (.الوسائل باب 5 من أبواب مكان المصلي الحديث:   .

[2]) (.الوسائل باب 6 من أبواب مكان المصلي الحديث:

[3]) (.الوسائل باب 8 من أبواب مكان المصلي الحديث:

[4]) (.الوسائل: باب 5 من أبواب مكان المصلي : الحديث:    .

[5]) (.الوسائل: باب 5 من أبواب مكان المصلي: الحديث: 

ارسال الأسئلة