العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 4 صفر 1438 هـ - التنبيه السادس: قال المصنف قدس سره: (وترتفع أيضاً بتأخر المرأة مكاناً بمجرد الصدق...) (23)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق: في بيان جملة من التنبيهات في مسألة تقدّم المرأة على الرجل أو محاذاته في صلاتهما.

التنبيه السادس: قال المصنف قدس سره: (وترتفع أيضاً بتأخر المرأة مكاناً بمجرد الصدق، وإن كان الأولى تأخرها عنه في جميع حالات الصلاة، بأن يكون مسجدها وراء موقفه).

أقول: يقع الكلام في صحة صلاة المرأة مع صلاة الرّجل عند تأخّرها، فما مقدار التأخر؟

ذهب المشهور ومنهم المصنف إلى أن المقدار هو الصدق العرفي ـ والعرف ببابك ـ فيكفي في صحة الصلاة وصدق التّباعد ما يقوله العرف ولا سيما عرف المتشرعة، نعم الأولى أن تتأخر عنه في جميع حالات الصلاة، بأن يكون مسجدها وراء موقفه أي تكون خلفه.

والوجه في كفاية الصدق العرفي في المتأخر الموجب لرفع الحرمة أو الكراهة هو ما جاء في الأخبار بأن المانع هو المحاذاة أي محاذاة الرجل للمرأة بالعكس والمراد منها المساواة في الموقف.

ولكن أورد عليه أنه يتنافى مع جملة من الروايات، فإنّه في صحيحة زرارة المتقدمة في قوله عليه السلام (الا أن يكون قدامها ولو بصدره) ([1])، فتعين مقدار التأخر أن يكون بمقدار الصدر لا مجرد الصدق العرفي في التأخر.

وكذلك ما في خبر جميل بن دراج وخبر ابن بكير من قوله عليه السلام (إذا كان سجودها مع ركوعه) ([2])، والظاهر منه إرادة تقدير التباعد بالمكان.

وكذلك في موثقة عمار (إن كانت تصلّي خلفه فلا بأس وإن كانت تصيب ثوبه) ([3]). على أن الظاهر منها إرادة كون موضع مكان صلاتها أن يكون خلفه، وإن كانت متصلة به بحيث يصيب رأسها عند السجود بثوبه مثلاً، لا أن موقفها خلف موقفه ولو بمقدار أصابع بحيث تصيب ثوبه.

وحينئذٍ الأولى أن يكون لو قيل بالمنع وعدم جواز الصلاة، فإنّه يرتفع بما ورد في الصحيحة الأولى إلّا أنّه مع الكراهة وتحف الكراهة بما جاء في خبري جميل وابن بكير، وترتفع الكراهة بماء جاء في الموثقة.

وأمّا على القول بالكراهة، فإنّه تحف الكراهة بما ورد في الصحيحة، وأكثر خفةٍ بما ورد في الخبرين وترتفع بما ورد في الموثقة كما هو المختار.

وقد اضطربت كلمات الأصحاب في المقام، وفهي شرايع الإسلام قال المحقق قدس سره: ولو كانت وراءه بقدر ما يكون موضع سجودها محاذياً لقدمه سقط المنع).

وقريب منه ما في المقنعة واللّمعة على ما حكي، وفي القواعد: (ولو كانت وراءه صحت صلاتهما) وفي محكي المنتهي بعد حكاية الإجماع على صحة صلاتهما مع الحائل والأذرع قال: (وكذا لو صلت متأخرة ولو بشبر أو قدر مسقط جسد).

وفي غيرها غير ذلك([4]). فتأمل.

السابع: قال المصنف قدس سره: (كما أن الطاهر ارتفاعهما أيضاً بكون أحدهما في موضع عال على وجه لا يصدق معه التقدم أو المحاذاة وإن لم يبلغ عشرة أذرع).

أقول: ما يظهر من النصوص الواردة في الباب أنّ المانع (حرمة أو كراهته) فيما كان الموقف بينهما مساوياً في الجملة، أي بمقدار ما يصدق عليه المساواة عرفاً، لا فيما كان أحدهما مرتفعاً عن الآخر على وجه لا يصدق معه التقدم أو المحاذاة حتى ولو لم يبلغ عشرة أذرع أي ما كان دونها.

فالتعابير في النصوص في مثل (الإمام) و(بين يديه) و(قدّامه) و(حياله) و(حذاءه) ويمينه ويساره، ونحو ذلك إنّما تدل على المساواة في الموقف عرفاً  لا بالدقة العقلية، ويستفاد من هذه التعابير أن موضوع المانعية حرمة أو كراهة هو التقدم أو المساواة، فإذا كان أحدهما في مكان مرتفع عن مكان الآخر بنحو لا يصدق معه عرفاً أحد العنوانين لم يكن المورد  داخلاً في النصوص حينئذٍ.

وعند الشك فيه نرجع إلى الأصل العملي من البراءة عن المنع أو الكراهة.

ويبقى أنه لو كان الارتفاع قليلاً بمقدار ذراع ونحوه لم يكن مانعاً من صدق التقدم أو المحاذاة والمساواة، فيدخل في تعابير النصوص عرفاً، فيثبت فيه المنع أو الكراهة كما هو المختار.

مسألة 26 : لا فرق في الحكم المذكور ـ كراهة أو حرمة ـ بين المحارم وغيرهم والزوج والزوجة وغيرهما، وكونهما بالغين أو غير بالغين أو مختلفين بناء على المختار من صحة عبادات الصبي والصبية.

أقول: ما مرّ من الحكم بحرمة التقدم أو المحاذاة بين الرجل والمرأة أو القول بالكراهة لا فرق فيه بين أن تكون المرأة المتقدمة أو المحاذية من المحارم أو من غيرهم، وكذلك الزوج والزوجة، وغيرهما، بلا خلاف ظاهر تمسكاً بإطلاق النصوص، ولا سيما في بعضها التعبير بالزوجة والبنت.

وأمّا في البالغين وغير البالغين فالمسألةخلافية كما يأتي بيان ذلك إن شاء الله تعالى.

 



[1]) (. الوسائل: باب 6 من أبواب مكان المصلي الحديث الثاني.

[2]) (.الوسائل: باب 6 من أبواب مكان المصلي الحديث 3 و5.

[3]) (.الوسائل: باب 6 من أبواب مكان المصلي الحديث 4.

[4]) (.المستمسك: 5: 478.

ارسال الأسئلة