ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٠ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الأصول - 4 صفر 1438 هـ - روايات قاعدة لاضرر ولاضرار (22)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يقع الكلام عطفاً على ما سبق: في بيان روايات قاعدة الضرر ولاالضرار، وقد ذكرنا جملة منها، وكان الكلام يقع تارة في السند وأخرى في الدلالة، أمّا السند، فلما ينبغي الاشكال في صحّته، لأنها من الروايات المستفيضة والمشهورة عند الفريقين ـ السنة والشيعة ـ حتى إدعى فخر المحققين في الإيضاح (3: 48) في باب الرّهن تواتر الأخبار.

ولكن أورد عليه: أنّ التواتر أما أن يكون لفظاً أو معنوياً، والمراد من الأول حصول التواتر على لفظ أو ألفاظ مخصوصة كحديث الغدير ـ في كلّ الطبقات أو حديث (لكل امرء ما نوى) وهذا المعنى مفقود في روايات لا ضرر، لأنّ نقل كلمة (لا ضرر ولا ضرار) لم يبلغ من الكثرة حدّاً يورث العلم والقطع بالصدور كما في كل خبر متواترة الحد يمتنع اجتماعهم على الكذب.

والمراد من المتواتر المعنوي، وهو حصول النقل المتواتر على قضية خاصة بألفاظ مختلفة كتواتر شجاعة أمير المؤمنين علي عليه السلام بنقل ما صدر منه من الشجاعة والبطولة في ميادين الحرب والغزوات، كما في غزوة الخندق وبرازه مع عمرو بن ود العامري وهذا مفقود  كذلك في المقام لعدم مورد واحد نقل متواتراً كالشجاعة، لتعدوا الموارد هنا، فإن مورد البعض قصة سمرة، والآخر الشفعة، وبعضها الآخر منع فضل الماء، وبعضها فشيء آخر.

وما به الإشتراك بين التواتر اللفظي والمعنوي أنهما يشترطان في وحدة المورد، ويفترقان في اعتبار وحدة اللفظ أو الألفاظ في التواتر اللفظي، والإختلاف في التواتر المعنوي.

فذهب المحقق الخراساني في بيان التواتر إلى وجه آخر وهو القول بالتواتر الإجمالي والمقصود منه أن الروايات المستفيضة بنحو نقطع بصدور بعضها ولو رواية واحدة، بأنها صدرت من الإمام عليه السلام. وفي المقام يعلم إجمالاً بصدور رواية من روايات قاعدة الضرر. كما في أخبار حجية خبر، فإن كثرتها توجب القطع بصدور واحدٍ منها وهو كاف حجةً على حجية الخبر الواحد.

كما أن الأنصاف أن لا جزاف في دعوى التواتر الإجمالي بالمعنى المذكور، بل وقد استند المشهور إليها مما يوجب كمال الوثوق بها، وإن كانت في بعضها ضعيفة السند فإنها جبرت بعمل الأصحاب، فضلاً عن كونها بعضها صحيحة أو موثقة، فلا مجال للإشكال في سندها وإسنادها.

وأمّا متن الروايات والأخبار، فإنّه عند الخاصة نُقل على ثلاثة وجوه:

الأول: اقتصاراً على قوله عليه السلام (لا ضرر ولا ضرار) كما في موثقة ابن بكير عن زرارة في قصة سمرة بن جندب كما مر، وكما في رواية عقبة بن خالد عن أبي عبد الله عليه السلام في قصة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بين أهل البادية: (أنه لا يمنع فضل ماء ليمنع به فضل كلاء) ([1]). وكذلك ما رواه عقبة بن خالد أيضاً عن أبي عبد الله عليه السلام قال عليه السلام: قضى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالشفعة بين الشركاء في الأرضين والمساكن وقال صلى الله عليه وآله وسلم: لا ضرر ولا ضرار.

والثاني: ما كان فيه زيادة على الجملتين بزيادة (على مؤمن) كما في حديث ابن مسكان عن زرارة عن أبي جعفر في قصة سمرة كما مر.

والثالث: ما زيد فيه على الجملتين كلمة (في الإسلام ) كما في رواية الصدوق في الفقيه في باب ميراث أهل الملل.

هذا من طرق الخاصة أما من طرق العامة فردوها بطرق متعددة كلها بلا زيادة على الجملتين إلّا في رواية ابن الأثير في النهاية ففيها زيادة لفظ (في الإسلام) وإختلاف الروايات بالزيادة والنقيصة غير ضار في التمسّك بها، فليس من الاضطراب والتعارض الذي يوجب وهنها وسقوطها عند الاحتجاج بها، فإنّ القدر المتيقن فيها صدور الجملتين عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (لا ضرر ولا ضرار) وصدرت منه في موارد متعددة، فيحتمل صدورها بوجوه مختلفة.



([1]).الوسائل: 25: 420 كتاب احياء الموات باب 7: حديث: 2.

ارسال الأسئلة