ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الأصول - 12 صفر 1438 هـ - من قال بأن النفي في القاعدة يراد منه نفي الضرر غير المتدارك (27)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يقع الكلام فيما ذهب إليه المحقق الخراساني في مفهوم قاعدة لا ضرر بأن (لا) فيها لنفي الجنس والحقيقة الا أنه إدّعاءً لا حقيقة للزومه الكذب لوقوع الضرر في الخارج، فيكون المراد من النفي (لا ضرر) هو نفي الحكم إلّا أنه بلسان نفي الموضوع كما يقال (لا ربابين الوالد والولد) فإنه يقصد منه نفي الحكم وهو حرمة الربابين الوالد والولد إلّا أنّه بلسان نفي الموضوع بأن لا موضوعية للربابين الوالد والوالد، ولابدّ في هذا الاستعمال من ثبوت حكم إلزامي أو غيره وسواء أكان تكليفياً أو وضعياً في الشريعة المقدسة لنفس الطبيعة ، ليكون هذا الدليل نافياً له بلسان نفي الموضوع، وهذا يكون على نحوين تارة فيما إذا كان النفي حقيقياً، وأخرى فيما إذا كان النفي ادعائياً، فإنّه لا يترتب عليه إلّا نفي الآثار المرغوبة المعبّر عنه بنفي الكمال، كما في قوله تعالى: (لا صلاة لجار المسجد إلا في مسجده) ([1]).

فنفي الربابين الوالد والولد إنما هو نفي الحكم بلسان نفي الموضوع، فإن الربا بمعنى الزيادة موجودة بينهما إلّا أن المقصود نفي الحرمة أي هذه الزيادة الربوبية بين الوالد والولد ليس محرّماً، فالأحكام الثابتة لموضوعاتها عند عدم الضرر منفية عنها إذا كانت تلك الموضوعات ضررية، فإذا كان الوضوء ضررياً، فإنه بقاعدة لا ضرر ينفي عنه الوجوب، فلا يجب الوضوء مع كون الماء يضر المتوضي مثلاً، بل ينتقل غلى بدله من التيمم.

فأورد على هذا القول بأنه مما لا يمكن الالتزام به في المقام وإن كان في نفسه ممكناً كما في مثال (لا ربابين الوالد والولد) وإنّما لا يصدق في المقام لأنّ المنفي هو عنوان الضرر، والضرر ليس عنواناً للفعل الموجب للضّرر، بل إنما هو مسبب عن الفعل الموجب للضرر ومترتب عليه، فلو كان النفي نفياً للحكم بلسان نفي موضوعه لزم أن يكون المنفي في لا ضرر هو الحكم الثابت لنفس الضرر، وليس الحكم المترتب على الفعل الضرري، فيلزم حينئذٍ نفي حرمة الاضرار بالغير إلّا أنه بلسان نفي الإضرار الذي هو موضوع حكم حرمة الاضرار، وهذا خلاف المقصود والمراد من القاعدة، فإن المقصود هو حرمة الإضرار بالغير فنفي الحكم بلسان نفي الموضوع إنّما يصدق فيما إذا كان دليل بإطلاقه أو عمومه يشمل مورد الضرر، حتى يكون دليل النفي ناظراً إلى نفي شموله لمورد الضرر بلسان نفي انطباق الموضوع عليه، وهذا بخلاف ما لو كان المنفي عنوان الضرر، فلا معنى لنفي الحكم الثابت له بعنواه وهو الحرمة، فتأمل.

وأمّا من قال بأن النفي في القاعدة يراد منه نفي الضرر غير المتدارك، ولازمه ثبوت التدارك في موارد الضرر بأمر من الشارع المقدس، وبعبارة أخرى: أن الضرر المتدارك لا يكون ضرراً حقيقة، فلم يكن المقصود من النفي نفي الضرر مطلقاً.

وأورد عليه أولاً: أنّ التقييد خلاف الأصل، فلا يؤخذ به ما لم يقم عليه الدليل، وعدم الدليل دليل العدم.

وثانياً: لو سلمنا أن المنفي هو التدارك الموجب لانتفاء الضرر، ولكن هذا إنّما يكون في التدارك الخارجي التّكويني وليس التشريعي فمن خسر مالاً ثم ربح بمقداره صح أن يقال ولو مسامحةً أنه لم يتضّرر، وأمّا حكم الشارع بالتدارك بردّ المال مثلاً فلا يوجب ارتفاع الضرر الواقع في الخارج كمن سرق ماله، فإنّه متضرر بالوجدان وأن حكم الشارع له بوجوب ردّ ماله إليه.

وثالثاً: إنما يتدارك مال المتّضرر بقاعدة الاتلاف وأنه من أتلف مال الغير فهوله ضامن وليس بقاعدة لا ضرر، فليس كل ضرر خارجي مما حكم الشارع بتداركه تكليفاً أو وضعاً، فإنه لو تضرر تاجر باستيراد تاجر آخر لا يجب على التاجر تدارك ما تضرر به التاجر الاول، وإن كان الثاني هو الموجب للضرر على الأول. وكذلك فيما إذا تضرر شخص من دون أن يكون آخر سبباً لاضراره كما لو احترقت داره فإنه لا يجب على جاره ولا على غيره تدارك ضرره، فتأمل.



([1]).الوسائل: 5: 194 الباب الثاني منأبواب أحكام المساجد الحديث الأول.

ارسال الأسئلة