العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 12 ربيع الأول 1438 هـ - مسألة 5: لا بأس بالسجود على مأكولات الحيوانات كالتبن والعلف (37)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

مسألة 5: لا بأس بالسجود على مأكولات الحيوانات كالتبن والعلف.

أقول: ما ورد في صحيحتي هشاموحماد أنه يصح السجود على الأرض وما أنبتت (إلّا ما أكل ولبس) فعموم وإطلاق ما أكُل يعم مأكولات الإنسان والحيوانات، إلّا أنّه ينصرف (ما أكل) إلى مأكول الإنسان بلا ريب ولا سيما بعد إقترانه بما ليس حيث يختص الإنسان دون الحيوانات، فهذا الإنصراف لغلبة الإستعمال أو كثرته في الإنسان يقيد الإطلاق والعموم، كما يؤيده ما ورد من التعليل والحكمة في صحيحة هشام بن الحكم في قوله عليه السلام (لأن أبناء الدنيا عبيد ما يأكلون ويلبسون) فلا بأس حينئذٍ من السجود على مأكولات الحيوانات كالعلف، كما تسالم عليه الأصحاب كما هو المختار.

مسألة 6: لا يجوز السجود على ورق الشاي ولا على القهوة، وفي جوازها على الترياك إشكال.

أقول: من المصاديق التي وقع الخلاف فيها بين الأعلام في صحة السجود عليه وعدم صحته ورق الشاي والقهوة والتّرياك أمّا الشاي فذهب المشهور ومنهم المصنف غلى المنع وعدم جواز السجود عليه، والوجه في ذلك أنه من المأكول فيدخل تحت إطلاق وعموم (إلا ما أكل).

إلّأ أنه أورد عليه: أنه بنفسه لا يؤكل، وإنّما يهدّر بصب الماء عليه وبعد غليانه يكتسب منه الرائحة واللون والطعم ويشرب ويطرح التفل، ولا فرق في ذلك بين الشاي الأخضر أو الأسود، فإنّه ورقه بما هو ورق لا يعدّ من المأكولات لا بالفعل ولا بالقوة أي الإستعداد سواء الاستعداد الذاتي أي بحسب استعداده في نفسه أو الاستعداد العرضي أي باعتبار اعداد الناس لذلك.

فالأقوى جواز السجود عليه وإن كان الأحوط الإجتناب عذراً من مخالفة المشهور كما هو المختار.

وربما يُدعى أنه في شرب الشاي ربّما البعض يبلغ ورقه المطبوخ، فيعد من المأكول حينئذٍ، إلّا أنّه أجيب عنه: بأن بلعه لم يكن مقصوداً فلا إعتبار به.

وأمّا القهوة: فكما ذهب إليه المصنف من عدمجواز السجود عليه لأنها بنفسها من المأكولات بعد سحقها وصنعها بالكيف الخاص فتؤكل منفرداً مرّاً أو مع السّكر حلواً، فيصدق عليها عرفاً بأنّها من النبات المأكول فلا يصح السجود عليها كما هو المختار.

وأمّا الترياك فإنّ المصنف أشكل في صحة السجود عليه، وربما الوجه في ذلك أنه يا ترى هل يصدق عليه عرفاً من المأكول أو لا يصدق.

ولكن قيل أنه وجه الإشكال ليس من جهة كونه مأكولاً أو غيره، لأنّه لم يكن من المأكولات قطعاً، فإنّه من السمومات فكيف يكون مأكولاً شائعاً ومعتاداً عليه، وإذا أكل منه القليل للتداوي فلا يجعله من المأكولات عرفاً، وإذا اعتاد عليه شاذ من الناس فلا يعدّ ذلك من المأكول عرفاً، ويكون حكمه نظير من كان معتاداً على أكل التراب والطين مع أنه لا يعدّ أن من المأكول حتى لا يصح السجود عليهما بل وجه الاشكال أنه يحتمل أن لا يكون من النبات، لأنّ ما تنبته الأرض هو الخشخاش، وأمّا الترياك فإنّه العصير الخارج منه وبعد الغليان والعلاج الخاص يكون ترياكاً، ولا يصدق عليها فعلاً لا إسم الأرض ولا إسم النبات وإن كان في الأصل أخذ من النبات إلّا أنّه استحالة ولو استحالة اجمالية مما يكفي في عدم صحة السجود عليه لخروجه على الأرض وما أنبتت، وبناء على هذا التحقيق في الترياك أنه ليس الاشكال من جهة المأكول وعدمه بل من جهة استحالته، فلا ينبغي الاشكال حينئذٍ في عدم صحة السجود عليه لخروجه من إسم الأرض والنّبات فعلاً كما هو الظاهر والمختار وإن كان الأحوط الاستحبابي الاجتناب عنه لنخرج بذلك عن مخالفة المشهور.

مسألة 7: لا يجوز على الجوز واللوز، نعم يجوز على قشرهما بعد الإنفصال، وكذا نوى المشمش والبندق والفستق.

أقول: من المصاديق التي إختلرف الأعلام فيها أيضاً الجوز واللوز تارة من جهة قشرهما ونواتهما متصلاً أومنفصلاً واُخرى من جهة لبّهما، وهذا ما يأتينا تفصيله.

ارسال الأسئلة