العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 1 ربيع الثاني 1438 هـ - فيما لو لم يكن عنده ما يصحّ السجود عليه (49)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

فيما لو لم يكن عنده ما يصحّ السجود عليه

مسألة 23: إذا لم يكن عنده ما يصحّ السجود عليه من الأرض أو نباتها أو القرطاس، أو كان ولم يتمكن من السجود  عليه لحرّ أو برد أو تقية أو غيرها، سجد علىثوبه القطن أو الكتان، وإن لم يكن سجد على المعادن، أو ظهر كفّه، والأحوط تقديم الأول.

أقول: يقع الكلام فيما لو لم يكن عنده ما يصحّ السجود عليه، أو بعبارة أخرى فيما لو كان مختاراً فإنّه يسجد على ما يصحّ السجود عليه من الأرض وما أنبتت إلّا ما أُكل ولبس، وأمّا لو كان مضطراً إلى السجود على ما لا يصح السجود عليه أما بفقده أو لعدم التمكن من استعماله  لحرّ أو بردٍ أو تقيةٍ، فإنّه يأتي بالبدل في الجملة، هذا أولاً، ثم يقع الكلام ثانياً في الأبدال وترتيبها في تقديم بعضها على بعض.

أمّا الكلام في المورد الأول: وهوالانتقال إلى البدل عند الاضطرار، فهذا ممّا لا خلاف فيه، فإنّه ممّا تسالم عليه الأصحاب تمسكاً بجملة من النصوص المعتبرة الصحيحة والموثقة، ومنها:

صحيحة منصور عن غير واحد من أصحابنا رضي الله عنهم.

قلت: لأبي عبد الله جعفر عليه السلام: إنا نكون بأرض باردة يكون فيها الثلج أفنسجد عليه؟ قال عليه السلام: لا، ولكن اجعل بينك وبينه شيئاً قطناً أو كتاناً([1]).

وجه الإستدلال: أنه حال الاختيار يصلي علىما يصحّ السجود عليه، وأمّا حال الاضطرار كان تكون الأرض باردة ويكون فيها الثلج فلا يتمكنمن السجود عليه، فإنّه يتنقل بذله حال الاضطرار كالانتقال من الوضوء إلى التيمم، فيصلي على القطن أو الكتان.

ربما يقال في مقام الدعوى: أنّ المنع من السجود على الثلج لا للإضطرار على ما يصح السجود عليه أي لا لعدم كون الثلج مسجداً، بل من جهة عدم الاستقرار على الثلج، ومن شرائط الصلاة الاستقرار، فما ذكر من القطن والكتان وارد لبيان المثال لما يصحل به الاستقرار، وإلّا جاز على كل ما يوجب الاستقرار سواء القطن أو الكتان أو غيرهما.

ولكن هذه الدعوى خلاف الظاهر كما هو واضح.

وربما يقال في مقام الدعوى أيضاً أن ظاهر الخبر جواز السجود على القطن والكتان إختياراً، فإنّ كون الأرض باردة ويكثر فيها الثلج لا يلازمها الاضطرار والانتقال إلى غير الأرض ونباتها غير المأكول والملبوس، بل الحمل على هذا الوجه والقول بالاضطرار حمل على الفرد النادر، ولا تحمل الرواية على الفرد والنادر كما هومعلوم.

وجوابه واضح أيضاً، فإنّ الدعوى ضعيفة بكونها خلاف الظاهر، فإنّ ظاهرها عند السؤال من صحة السجود على الثلج أو عدم صحته حيث لا يكون أرض ليسجد عليها، باعتبار أن الثلج النازل عليها من السماء مستوعباً وجه الأرض وما عليها من النبات والثلج بنحو من الكثرة بحيث لا يمكنه نبشه والسجود على وجه الأرض، فتأمل فإنّه لم يفرض في السؤال استيعاب الثلج لتمام الأرض بحيث لا يوجد مكان فارغ يصح السجود عليه، بل غاية السؤال أنّ الأرض باردة، وانه يكون فيها الثلج في الجملة ومجرد كون الثلج في الأرض لا يدل على استيعابه لتمامها.

ويكون حاصل السؤال حينئذٍ: إذا كنّا في أرضٍ بعض مواضعها ثلج، فهل يجب علينا تحصيلاً للسجود الاختياري على ما يصحّ أن نتصدى لتحصيله حتى يقع السجود على نفس الأرض أو نباتها؟ فأجاب الإمام عليه السلام: أنه لا يصح السجود على الثلج، إلّا أنّه يخريه أن يجعل بينه وبين الثلج شيئاً من القطن أو الكتان مطلقاً أعم أن يكون من الثوب أو غيره، فتدل الصحيح على جواز السجود على القطن والكتان اختياراً، إلّا أنّه كما تقدم تحمل حينئذٍ على التقية جمعاً بين الأخبار الدالة على المنع والجواز، فتأمل.

ومنها: صحيحة القاسم بين الفصيل.

قال: قلت للرضا عليه السلام: جعلت فداك، الرّجل يسجد على كمّه من أذى الحرّ والبرد؟ قال: لا بأس به([2]).

وجه الإستدلال: واضح فإنه عند الاضطرار بحر أو برد يصح السجود على الكمّ أي على ثوبه مطلقاً سواء أكان من القطن أو الكتان أو غيرهما.

ومثلها أحمد بن عمر:

قال: سألت أبا الحسن عليه السلام عن الرجل يسجد على كم قميصه من أذى الحرّ والبرد أو على ردائه إذا كان تحته مسح أو غيره مما لا يسجد عليه؟ فقال: لا بأس به([3]).

ومنها: خبر محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار.

قال: كتب رجل إلى أبي الحسن عليه السلام: من يسجد الرّجل على الثوب يتقي  به وجهه من الحرّ والبرد، ومن الشيء يكره السجود عليه؟ فقال: نعم لا بأس به([4]).

والروايتان الأخيرتان ضعيفة السند لا شتمالها  على عبّاد بن سيمان، وةهو مهمل في كتب الرّجال، إلّأ أنه عمل بهما الأصحاب مما يوجب جبر السند فيهما.

ومنها: رواية عيينه بيّاع القصب.

قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: ادَخل المسجد في اليوم الشديد الحرّ، فأكره أن اُصلي على الحصى، فابسط ثوبي فاسجد عليه.

قال: نعم ليس به بأس ([5]).



[1]) (.الوسائل: باب: 4 من أبواب ما يسجد عليه الحديث السابع.

[2]) (.الوسائل باب 4 من أبواب ما يسجد عليه الحديث الثاني.

[3]) (.الوسائل باب 4 من أبواب ما يسجد عليه الحديث الثالث.

[4]) (.الوسائل باب 4 من أبواب ما يسجد عليه الحديث الرابع.

[5]) (.الوسائل باب 4 من أبواب ما يسجد عليه الحديث الأول.

ارسال الأسئلة