ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٤ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 4 ربيع الثاني 1438 هـ - يشترط في محل السجود تمكين الجبهة عليه (52)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يشترط في محل السجود تمكين الجبهة عليه

مسألة 24: يشترط أن يكون ما يسجد عليه ممّا يمكن تمكين البجهة عليه، فلا يصح على الوَحل والطين والتراب الذي لا تتمكن الجبهة عليه، ومع إمكان التمكين لا بأس بالسجود على الطين، ولكن إن لصق بجبهته يجب ازالته للسجدة الثانية، وكذا إذا سجد على التراب ولصق بجبهته يجب إزالته لها، ولو لم يجد إلّا الطين الذي لا يمكن الاعتماد عليه سجد عليه بالوضع من غير اعتماد.

أقول: يشير المصنف قدس سره في هذه المسألة إلى فروعات:

الأول: في معنى السجود والمسجد في المصطلح الفقهي وما يظهر من الروايات، وما يتحقق به في الخارج، فإنّه عبارة عن وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه، إلّا أنّه ليس مجرد الوضع والمماسة، بل مع التمكين الجبهة عليه، أي بنحو يعتمد الجبهة على الأرض، فلو لم يتمكن من وضع الجبهة، فلا يصحَ السجود، ومن ثم لا يصح على الوَحَل أو الطين أو التراب الذي لا تتمكن الجبهة عليه.

ويدل عليه جملة من الروايات كما هو المشهور فتوىً منها: صحيحة علي بن يقطين:

عن أبي الحسن الأول عليه السلام قال: سألته عن الركوع واسجود كم يجري فيه من التسبيح؟ فقال: ثلاثة، ويُجزيك واحدة إذا أمكنت جبهتك من الأرض([1]).

وجه الإستدلال: إن الإمام أشار إلى ما يتحقق به السجود والمسجد، وهو أن تمكن جبهتك بالإعتماد على الأرض ومنها: موثقة عمار عن أبي عبد الله عليه السلام.

قال: سألت عن حدّ الطين الذي لا يسجد عليه ما هو؟ فقال: إذا عرفت الجبهة ولم تثبت على الأرض([2]).

ومنها: موثقته الأخرى:

عن الرجل يصيبه المطر وهو في موضع لا يقدر أن يسجد فيه من الطين ولا يجد موضعاً جافاً، قال عليه السلام: يفتتح الصلاة فإذا ركع فليركع كما يركع إذا صلى، فإذا رفع رأسه من الركوع فليؤمئ بالسجود ايماء وهو قائم، يصل ذلك حتى يفرغ من الصلاة، وليشهد وهو  قائم([3]).

ومثله: صحيحة هشام بن الحكم المروية عن مستطرفات السرائر([4])، فالمختار أن السجود والمسجد إنّما يتحقق في الخارج بوضع الجبهة على ما يصح السجود كالأرض مع التمكين والاعتماد عليه، فالتمكين يكون مقوّماً لتحقق المسجد شرعاً.

الثاني: لو تمكن من السجود على الطين بوضع الجبهة عليه مع التمكين والتثبيت، فإنّه يصحّ السجود منه، ويدل عليه .

أوّلاً: إطلاقات الأدلة، كما أنّ الطين لم يخرج عن كونه من الأرض، فإنّه تراب ممزوج مع الماء، فهو أرض رطبة، فتدخل تحت اطلاق الأدلة.

وثانياً: موثقة عمار كما مرّ، فإنّ المفروض في المقام عدم استغراق الجبهة في الطين وحصول الثبوت على الأرض في الجملة.

الثالث: لو سجد على الطين أو التراب ملتصق بجبهته شيء منهما، فهل يجب ازالته للسجدة الثانية؟

اختلف الأعلام في ذلك، فذهب المشهور ومنهم المصنف قدس سره إلى وجوب الإزالة، وربما الوجه فيه: أنه بعد اللصوق يكون الطين أو التراب حائلاً بين الجبهة والمسجد، فلا يصدق عليه وضع الجبهة على الأرض، بل يصدق وضع الطين على الأرض دون الجبهة فالسجود بالطين اللاصق مع السجدة الأولى لا يصدق عليه السجدة الثانية مع بقاء الطين أو التراب على الجبهة، فإنّه إبقاء لما كان لا إحداث للسجود الجديد.

ولكن ربّما يقال: أنّ المعتبر شرعاً في السجدة الصلاتية كون السجود حدوثياً، ويصدق بوضع الجبهة ورفعها، فإذا رفعها مع الطين اللاصق، فإنّه تحقق السجدة الأولى، ثم لو وضعها ثانية ولو مع لصوق التراب والطين، فإنّه يصدق أنه وضع جبهته على الأرض والطين، وما على جبهته إنّما هو جزء من الاجزاء الترابية، من دون حائل بينه وبين جبهته، فتأمل.

والأحوط وجوباً ما ذهب إليه المصنف من وجوب الإزالة للسجدة الثانية كما هو المختار.

الرابع: لو لم يجد المصلي ما يسجد عليه إلّا الطين الذي لا يمكن الاعتماد والتثبيت عليه، فإنّه يسجد عليه بمجرد الوضع والحماسة من غير تثبيت واعتماد، وهذا ما ذهب إليه المشهور كما عند المصنف، فلا ينتقل إلى الايماء للسجود، ويكون مجرد الموضع بدلاً عن الوضع مع التمكين.

ويستدل على ذلك: بقاعدة الميسور، ويظهر من الاعلام تسالمهم على العمل بها في المقام إلّأ أن يقوم دليل خاص على بدلية الايماء الاضطراري، وهو في مفروض المقام مفقود، وعدم الدليل دليل العدم.

كما يدل عليه أيضاً موثقة عمار السابقة، وكذلك فيما يذكره المصنف في المسألة الآتية فيما لو كان الأرض كلها طيناً يوجب تلطخ بدنه وثيابه في حال السجود للسجود والتشهد جاز له الصلاة مومياً للسجود ولا يجب الجلوس والتشهد.

ومن ثمّ يرو الاشكال على من قال بعدم جواز السجود على الوحل لعدم تمكن الجبهة، فإن اضطر أومأ للسجود، فإنّ إطلاق قوله شامل للطين الذي تستغرق الجبهة فيه، مع أن هذه المسألة لا تدخل في نصوص الايماء، لكفاية الوضع على الطين مجرداً عن التمكين ولكن أورد على قاعدة الميسور اشكال من أنّ السجود إنما يتحقق بالوضع والتمكين، ومجرد الإلصاق والوضع الخالي من الاعتماد والتمكين فإنه خارج عن حقيقة السجود، بل هو مباين له ماهية، وبذلك تعرف عدم كفاية ذلك تمسكاً بقاعدة الميسور بالعدم كونه من مراتب السجود والمسجد بعد مباينة مجرد الوضع للوضع مع التمكين ذاتاً وماهيةً، فلا يعدّ ميسوراً منه، فلابدّ من الانتقال إلى الايماء الذي هو بدل لكل من عجز عن السجود الاختياري، فجواز الاقتصار على الوضع من دون تمكين يحتاج إلى دليل وعدم الدليل دليل العدم، فيتعيّن الايماء حينئذٍ الثابت بدليته لمن عجز عن السجود الاختياري، ويشهد لذلك بعض النصوص كما في موثقة عمار وموثقة أبي بصير، فالحكم بالوضع من دون تمكين أشبه بالإجتهاد في مقابل النص، فتأمل.

والمختار كما ذهب المشهور.



[1]) (.الوسائل: الباب 4 من أبواب الركوع الحديث الثالث.

[2]) (.الوسائل: الباب 15 من أبواب مكان المصلي : الحديث التاسع.

[3]) (.الوسائل: الباب 15 من أبواب مكان المصلي: الحديث الرابع.

[4]) (.الوسائل: الباب 15 من أبواب مكان المصلي: الحديث الخامس.

ارسال الأسئلة