ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٤ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 22 جمادى الأولى 1438 هـ - يستحب الصلاة في المسجد الذي لا يُصلى فيه (72)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً


مسألة 8: يستحب الصلاة في المسجد الذي لا يُصلى فيه، ويكره تعطيله، فعن أبي عبد الله عليه السلام: ثلاثة يشكون إلى الله عز وجل: مسجد خراب لا يصلي فيه أهله، وعالم بين جُهّال، ومصحف معلّق قد وقع عليه الغبار لا يقرأ فيه.

أقول: مما تسالم عليه الأصحاب الصلاة في مسجد مهجور من قبل أهله كجيرانه، فلا يُصلّى فيه، كما يكره تعطيل المسجد ويدل عليه بعض الروايات كما في الوسائل الباب الخامس من أبواب أحكام المساجد وفيه الباب روايتان:

الأولى: محمد بن يعقوب عن عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد، عن إبن فضال عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ثلاثة يشكون إلى الله عز وجل: مسجد خراب لا يصلي فيه أهله، وعالم بين جهّال، ومصحف معلّق قد وقع عليه الغبار لا يقرء فيه.

محمد بن علي بن الحسين في (الخصال) عن محمد بن موسى بن المتوكّل عن سعد عن أحمد بن أبي عبد الله، وعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن موسى بن عمر، عن ابن فضال عمّن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام مثله.

الثانية: وعن محمد بن عمر الجعابي عن عبد الله بن بشر، عن الحسن بن الزبرقان عن أبي بكر بن عياش، عن الأحلج، عن أبي الزبير عن جابر، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: يجيء يوم القيامة ثلاثة يشكون: المصحف والمسجد والعترة، يقول المصحف: يا ربّ حرقوني ومزّقوني، ويقول المسجد: يا ربّ عطّلوني وضيّعوني، ويقول العترة: يا ربّ قتلونا وطردونا وشردونا، ففأجثوا للركبتين في الخصومة، فيقول الله عز وجل لي الخصومة، فيقول الله عز وجل لي : أنا أولى بذلك منك.

قال الحرّ العاملي قدس سره: أقول: وتقدّم ما يدل على ذلك عموماً، ويأتي ما يدل عليه.

وظاهر الأخبار في هذا الباب تجسّم القرآن الكريم كما ورد في أخبار أخرى أنّه يمّر على الملأ وكل يقول هو منّا لشدة جماله، كما يقال بتجسم الأعمال والصفات فتدبّر.

مسألة 9: يستحب كثرة التردد إلى المساجد، فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: من مشى إلى مسجد من مساجد الله فله لكلّ خطوة خطأها حتى يرجع إلى منزله، عشر حسنات ومحى عن عشر سيئات، ورفع له عشر درجات.

أقول: كما مرّ أن الاستحباب مشتق من الحب، فإنّ حروف (إست) بمعنى المطلب فالإستحباب طلب الحب، ومن أحبّ الله أحبّ ذكره وما ينسب إليه كالمساجد ، فإنها بيوت الله في الأرض، فمن أحبّ الله أحب مساجده، ومن أحبّ المساجد أحب أن يتردد إليه، فيستحب كثرة التردد إلى المساجد بما يصدق عليه الكثرة عرفاً وهذا فاذهب إليه المشهور بل بلا خلاف ويدل عليه بعض الروايات وفيها ذكر ثواب وأجر من يتردّد إلى مساجد الله سبحانه وتعالى.

في (المقنع ) قال: روى أن في التوراة مكتوباً: إنّ بيوتي في الأرض المساجد، فطوبى لمن تطّهر في بيته، ثم زارني  في بيتي، وحقّ على المزور أن يكرم الزائر([1]).

ولي الارشاد الحسن بن محمد الديلمي عن علي أمير المؤمنين عليه السلام قال: الجلسة في الجامع خير لي من الجلسة في الجنّة، لأنّ الجنة فيها رضى نفسي والجامع فيه رضى ربي.

وهذا معنى تقديم رضى الله على رضا النّفس ولا يفعله إلّا العاشق والحبيب كما هو معروف عند أهل المعرفة.

وأمّا ثواب من يتردد بكثرة على المساجد، ففي (عقاب الأعمال) بإسناد: عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال:

من مشى إلى مسجدٍ من مساجد الله فله بكلّ خطوة خطاها حتى يرجع إلى منزله عشر حسنات ومحى عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات([2]).

ومن الواضح أنّ الدرجة غير الحسنة، وأنّ محو السيئة من التّخلية، والحسنة من التخلية، والدّرجة من التّحلية وهذه المراتب الثلاث كما في علم الأخلاق إنّما هي لتهذيب النفس وتربية الروح لتكون إلهيّة، ويليق بها أن تسكن الجنان في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

مسألة 10 : يستحب بناء المسجد، وفيه أجر عظيم، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من بنى مسجداً في الدنيا أعطاه الله بكلّ شبر منه مسيرة أربعين ألف عام مدينة من ذهب وفضة ولؤلؤ وزبرجد، وعن الصادق عليه السلام: من بنى مسجداً بنى الله له بيتاً في الجنة.

أقول: لا ريب أن من أحبّ الله أحب عبادته وطاعته وكسب رضاه، كما أحبّ كتابه ونبيه ومن ينسب إليه وما ينسب إليه، ومن ثم أحبّ أن يعمر بيوت الله مطلقاً بعمارة معنوية كحضوره وصلاته في المساجد أو مادية ببناء مسجد أو مشاركته في البناء ولو بحجر، فيستحب بناء المسجد، وفيه أجر عظيم وهذا ما تسالم عليه الأصحاب بل أهل القبلة من المسلمين، وقد ورد في القرآن الكريم (إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ) (التوبة: 18) كما ورد في طائفة من الأحاديث الشريفة الحث البليغ على عمارة المساجد وبنائها وإعمارها.

وفي الوسائل الباب الثامن من أبواب أحكام المساجد (إستحباب بناء المساجد ولو كانت صغيرة وأقله نصب أحجار وتسوية الأرض للصلاة ولو في الصّحراء، واستحباب عمارتها، وفي الباب ست روايات: منها:

في كتاب (عقاب الأعمال) للشيخ الصدوق قدس سره باسناده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من بنى مسجداً في الدنيا أعطاه الله بكلّ شبر منه أو قال بكلّ ذرع منه مسيرة أربعين ألف عام مدينة من ذهب وفضة ودرّ وياقوت وزمرّد وزبرجد ولؤلؤ. الحديث وفيه ثواب جزيل. كما هناك علاقة ورابطة بين الدنيا والآخرة، فمن بنى مسجداً فيه في الدنيا بنى الله له بيتاً في الجنة، فسبحان الله عمّا يصفون.

 



[1]) (.الوسائل: باب 3 من أبواب أحكام المساجد الحديث الخامس.

[2]) (.الوسائل: باب 4 : الحديث 3.

ارسال الأسئلة