العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 3 شعبان 1438 هـ - قول المصنف (ثم الأذان قسمان: أذان الإعلام وأذان الصلاة) (99)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق: في قول المصنف (ثم الأذان قسمان: أذان الإعلام وأذان الصلاة) والكلام تارة في مشروعية كلّ من القسمين وأخرى في الفرق بينهما.

أما الأول: فلا اشكال في مشروعية أذان الصلاة، وهذا ما تسالم عليه الأصحاب، بل ذهب إليه أهل القبلة ويدل عليه النصوص الواردة في الباب كما مرّ تفصيلها، والتي منها أحاديث الصف والصفين من الملائكة المستفيضة وأنه من أذن وأقام في الغلوت فإنه يصلي خلفه صفان من الملائكة وإن أقام فقط مصنف واحد، وكذلك الأخبار التي تضمنت بأنه لا صلاة إلّأ بأذان وإقامة، فإنّها دلّت على المشروعية والإستحباب، بل بعض من قال بوجوبهما أو وجوب الإقامة.

وقيل: إنّ مشروعية الأذان إنّما يختص بأذان الإعلام، باعتبار ما تقتضيه لفظة الأذان وتسميته، فإنّه لغةً بمعنى الإعلام.

ولكن لا وجه له، فإن المستفاد من النصوص المتقدمة إستحباب الأذان من أجل الصلاة مطلقاً سواء تحقق معه آذان الإعلام أم لم يتحقق. وكذا لا وجه لمن قال بمشروعية الأذان للصلاة خاصّة والإعلام تابع كما حكى عن حواشي الشهيد.

وأمّا الثاني: فإنّه مما يدل على مشروعيته للإعلام بدخول الوقت، حتى لو لم يقصد المؤذن الصلاة، أولاً: السيرة المتشرعة المتصلة بالقهقري بزمن النبي والأئمة المعصومين عليهم السلام.

وثانياً: النصوص الكثيرة المتواترة إجمالاً الدالة على ثواب وأجر المؤذنين مما تدل على استحباب الآذان الاعلامي ومن الروايات: صحيحة معاوية بن وهب:

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من أذن في مصر من أمصار المسلمين سنة وجبت له الجنة ([1]).

وخبر سعد الاسكان:

سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: من أذن سبع سنين احتساباً جاء يوم القيامة ولا ذنب له.

وخبر سعد بن ضريف.

عن أبي جعفر عليه السلام: من أذن عشر سنين محتسباً يغفر الله بصره وصوته في السماء، ويصدقه كلّ رطب ويابس سمعه وله من كل من يصلّي معه في مسجده سهمه، وله من كلّ من يصلي بصوته حسنة.

وروى الشيخ باسناده عن سليمان بن جعفر عن أبيه، قال: دخل رجل من أهل الشام على أبي عبد الله عليه السلام فقال له: إن أوّل من سبق إلى الجنة بلال، قال: ولِمَ قال: لأنه أول من أذَن.

ولا يخفى أن الأولية في مثل هذه الأحاديث إنما هي بالإضافة، فربما المقصود أول من يدخل من المؤذنين، فتأمل.

ونحو هذه الأخبارغيرها مما هو كثير، وظاهر الجميع رجحان الآذان في الأوقات من حيث نفسه لا من جهة الصلاة.

ولا يخفى أن النسبة بينهما عموم من وجه لافتراقهما في موردين وإجتماعهما في مورد واحد، بأن يكون أذان واحد يقصد به الإعلام والصلاة حقاً، مقتضى الأدلة في كل منهما إستحبابهما في كلا القسمين.

وأمّا الفارق بين القسمين: فغنه كما ذكر المصنف، فغنّه أولاً: يشترط في أذان الصلاة كالإقامة قصد القربة، ويدل عليه ما حكي من الإجماع الظاهر على كونهما من العبادة، فأمرهما سواء الدال على الوجوب أو الإستحباب من الأمر التعبدي الذي يمتاز عن الأمر التوصلي بقصد القربة إلى الله تعالى.

وربما يستدل على كون الأذان من الأمر العبادي فيشترط فيه قصد القربة من جهة الإلحاق بالإقامة، والإقامة من جهة ما ورد في نصوصها بأنها من الصلاة كما مرّ تفصيل ذلك، وأن الداخل فيها بمثابة الداخل في الصلاة، بناء على أن مقتضى عموم التنزيل هو ترتيب جميع الأحكام بينهما ومنها كونها عبادية كما كانت الصلاة عبادية، فتأمل.

وأمّا أذان الإعلام فلا يشترط فيه قصد القربة كما صرح به صاحب الجواهر تبعاً للعلامة الطباطبائي في منظومته، والوجه فيه: أن الغاية من تشريعه هو الاعلام بدخول الوقت وهذا يحصل بدون قصد القربة أيضاً، وإن قصد فإنه يثاب على ذلك كأي عمل آخر مباح في نفسه.

هذا إذا علمنا من الخارج كون الأمر في أذان الاعلام توصلياً فلا يشترط فيه قصد القربة، وأما مع الشك في كونه مقيداً بقصد القربة، فقيل أولاً: فرجع إلى اطلاق الدليل بعد إمكان التقييد به، أي تقييد آذان الاعلام بقصد القربة أيضاً.

وثانياً: مع غض النظر عن الإطلاق ومع الشك فالمرجع فيه هو الأصل العملي، وفي المقام هو استصحاب عدم الجعل، فإنه أمر حادث مسبوق بالعدم، والقدر المتيقن منه هو تعلق الأمر بأصل وطبيعة الأذان، وأمّا جعل التقييد بقصد القربة زائداً على المتيقن لينتزع منه عنوان الشرطية بأن يكون أذان الاعلام مشروطاً بقصد القربة ايضاً، فهذا من المشكوك فيه، ويندفع الزائد بأصالة العدم.

وأما التمسك باصالة البراءة  عن القيد الزائد، فقيل هذا ممّا لا مجال له مطلقاً سواء البراءة العقلية المبتنية على قاعدة قبح العقاب بلا بيان، فغنه لا يحتمل العقاب في المقام بعد فرض إستحبابه. وكذلك لا تجري البراءة الشرعية المبتنية على مثل حديث الرفع، فإن المرفوع فيما لا يعلمون هو إيجاب الاحتياط أي الاحتياط الوجوبي وهو غير محتمل في المقام، وإستحبابه ثابت على كل حال فلا معنى لرفعه.

وقيل: لو كان محتمل على نحو الوجوب الشرطي، فإنه يمكن دفعه بأصالة البراءة الشرعية، فتأمل. والمختار عدم اشتراط قصد القربة في أذان الاعلام.

ثم الفارق الآخر بين القسمين: أن اذ أن الأعلام إنما يقع في أول الوقت، والوجه فيه: كما هو ظاهر الأدلة إنما شرّع للإعلام بدخول الوقت، فلا وجه لاستحبابه بعد إنقضائه، دون أذان الصلاة فإنه متصل بها فهو تابع لها ومقارن إياه ومن ثمّ يمتد وقته بحسب إمتداد وقت الصلاة فيستحب حتى في آخر الوقت كما هو المختار.



[1]) (.الوسائل: باب 2 من أبواب الآذان والإقامة الحديث الثالث وفي الباب.

ارسال الأسئلة