العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 9 شعبان 1438 هـ - قال المصنّف قدس سره: (ولا بأس بالتكرير في حيّ على الصلاة، أو (حي على الفلاح) (103)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

قال المصنّف قدس سره: (ولا بأس بالتكرير في حيّ على الصلاة، أو (حي على الفلاح) للمبالغة في إجتماع الناس، ولكن الزائد ليس جزءاً من الأذان، ويجوز للمرأة الإجتزاء عن الأذان بالتكبير والشهادتين بل الشهادتين وعن الإقامة بالتكبير وشهادة أن لا إله إلّا الله وأن محمد عبده ورسوله.

أقول يقع الكلام في أحكام الآذان وفي المقام مسألتان: الأولى: أنّه يجوز تكرار (حي على الصلاة) أو (حي على الفلاح) في أذان الإعلام أو أذان الصلاة في الجماعة للمبالغاة في إجتماع النّاس وترغيبهم إلى الصلاة، ويدل عليه اتفاق الفقهاء كما حكى ذلك عن المختلف وظاهر غيره، وموثقة أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام.

لو أن مؤذناً أعاد في الشهادة، أو في (حي على الصلاة) أو (حي على الفلاح) المرتين والثلاث وكثر من ذلك إذا كان إنما يريد به جماعة القوم ليّجمعهم لم يكن به ناس) ([1]).

وفي صحيحة زرارة.

قال لي أبو جعفر عليه السلام ـ في حديث ـ إن شئت زدت على التثريب (حي على الفلاح) مكان: الصلاة خير من النّوم ([2]).

وجه الإستدلال من الخبرين واضح ويدل على المقصود إلّا أنه في الخبر الثاني ما يشعر بجواز التثويب وهو أن يقول (الصلاة خير من النوم) فهذا من باب التقية، وقد أنكر الأئمة ذلك كما في صحيحة معاوية بن وهب.

قال سألت أبا عبد الله عليه السلام عن التّثويب الذي يكون بين الأذان والإقامة؟ فقال: ما نعرفه ([3]).

كما في الخبر الأول ما يدل على جواز التكرار في الشهادة أيضاً، إلّا أنه من حيث السند فقيه أبي حمزة البطائني عرف بالكذب، وقد عبّر عن الخبر سيدنا الحكيم بالموثق إلّا أن سيدنا الخوئي يرى ضعف السند لمكان علي بن أبي حمزة، وقيل لا يضرّ ضعفها فإن ما يذكر في المقام إنما هو على القاعدة، فتأمل.

وأمّا حي على الصلاة أو حي على الفلاح فهذا ما ورد في صحيحة زرارة، وقيل: في السند عبد الله بن أبي نجران كما في الوسائل والتهذيب وهو مجهول، وقيل: أنّ الظاهر إنما ذلك من جهة غلط النسخة والصحيح عبد الرحمن بن أبي نجران لما ذكره صاحب الوسائل عندما تعرض لصدر هذا الخبر في الباب التاسع عشر من أبواب الأذان والإقامة الحديث الثاني، وكذا الشيخ في كتاب الإستبصار، والفيض القاساني في الوافي مما يدل على أنّ المراد عبد الرحمن وليس عبد الله، ومن أجل ذلك عبّر صاحب القائمة بالصحيحة.

والذي يرفعت الاشكال ويكون الخطب أن التكرار إنما يكون مشروطاً بعدم قصد الجزئية وهذا ما يطابق القاعدة، وهي جواز ذكر الحيّعلات قبل الشروع في الأذان، وكذلك بعد الرفراغ عن الأذان للحث على اجتماع الناس للصلاة، فكذا يجوز التكرار في أثناء الآذان لعدم بطلان الأذان بكلام الآدمي فضلاً عن مثل تكرار الحبعلات لترغيب الناس للإجتماع للصلاة، فلا حاجة إلى ورود نص خاص في المقام، فجاز التكرار لا بقصد الجزئية كما هو المختار.

البثانية: في ما يتعلق بالمرأة والأذان والإقامة فإنه يجوز لها الاجتزاء عن الأذان بالتكبير الشهادتين، وهذا بعد الفراغ عن أصل مشروعيتها للنساء فعن المدارك وفي الحدائق: دعوى الإجماع عليه، وحكي عن الذكرى: نسبة القول إلى علمائنا، وعن كشف اللثام الظاهر أنه من الاتفاق، وكذا ظاهر لمحيي المعتبر والمنتهى والتذكرة، ويدل عليه: مرسلة الفقيه: قال الصادق عليه السلام: ليس على المرأة أذان ولا إقامة إذا سمعت إذ أن القبيلة، ويليها الشهادتان، ولكن إذا أذنت وأقامت فهو أفضل (باب 14 الحديث الخامس).

ويدل على الاجتزاء والكناية ما ورد في صحيحة عبد اللهن بن سنان:

قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن المرأة تؤذن للصلاة ؟ فقال: حسن إن فعلت، وإن لم تفعل أجتزئها أن تكبر وان أن لا إله إلّا الله وأن محمد رسول الله) ([4]).

بل يكفي بدلاً عن الأذان أن تقول بالشهادتين وحسب، ويدل عليه صحيحة زرارة.

قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام النساء عليهن أذان ؟ فقال: إذا شهدت الشهادتين فحسبها ([5]).

وعن الإقامة جاز لها، التكبير وشهادة أن لا إله إلّا الله وأن محمد رسول الله، ويدل عليه صحيحة أبي مريم الأنصاري.

قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: إقامة المرأة أن تكبّر وتشهد أن لا إله إلّا الله وأن محمّداً عبده ورسوله ([6]).

ويظهر من المرسل المتقدم الاكتفاء عنها بالشهادتين، ولا يضّر الإرسال بعد قبول قاعدة التسامح في أدلة السنن كما هو المختار.

قال المصنف: (ويجوز للمسافر والمستعجل الإتيان بواحدمن كلّ فصل منهما).

أقول: وهذا ما ذهب إليه المشهور، وعن جماعة من الأصحاب التصريح به، وعن الذخيرة نسبة الحكم في الأول أي في لمسافر إلى الأصحاب ويدل عليه خبر بريد بن معاوية عن أبي جعفر عليه السلام قال: الأذان يقصّر في السّفر كما تقصّر الصلاة، الأذان واحداً واحد، والإقامة واحدة، (الوسائل : باب 21 الحديث الثاني).

والسند وإن كان ضعف بالقاسم بن عروة لعدم توثيقه إلّا أن الحكم منهي على قاعدة التسامح.

وأمّأ تقصير الإقامة، فيدل عليه رواته نعمان الرازي قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: يجزيك من الإقامة طاق طاق في السفر. وقيل لم يثبت وثاقته، إلّا إذا قبل بما ذهب إليه الشيخ المفيد من أن أصحاب الإمام الصادق كلّهم ثقات، وهذا كما ترى. وربما يستدل له برواية بريد بن معاوية بناء على أن يكون المتن ما أثبته في الحدائق من قوله عليه السلام (والإقامة واحدة واحدة) ولكن لم يثبت ذلك بل في الوسائل (الداني كلمة واحدة) مرة واحدة ومعناه أن الإقامة في السفر والحضر يشكل واحد فلا تقصير فيها وإنما الأذان يقصّر فيه فتأمل.


 



[1]) (.الوسائل: باب 23 من أبواب الأذان والإقامة الحديث: الأول.

[2]) (.الوسائل: باب 23 من أبواب الأذان والإقامة الحديث الثاني.

[3]) (.الوسائل: باب 22 من أبواب الأذان والإقامة الحديث الأول.

[4]) (.الوسائل: باب 14 من أبواب الأذان والإقامة الحديث الأوّل.

[5]) (.الوسائل: باب 14 من أبواب الأذان والإقامة الحديث الثاني.

[6]) (.الوسائل: باب 14 من أبواب الأذان والغقامة الحديث الرابع.

ارسال الأسئلة