العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 11 شعبان 1438 هـ - أذان عصر يوم عرفة إذا اجتمعت مع الظهر لا مع التفريق (105)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

الثاني: أذان عصر يوم عرفة إذا اجتمعت مع الظهر لا مع التفريق.

منموارد سقوطالأذان سقوطه في صلاة عصر يوم عرفة إذا إجتمعت مع الظهر وهذا ما ذهب إليه المشهور بلا خلاف ظاهر بل ادعى عن غير واحد الإجماع عليه صريحاً أوظاهراً، ويدل عليه جملة من الأخبار منها: صحيحة ابن سنان.

عن أبي عبد الله عليه السلام السنة في الأذان يوم عرفة أن يؤذن ويقيم للظهر، ثم يصلّي ثم يقوم فيقيم للعصر بغير أذان وكذلك في المغرب والعشاء بمزدلفة ([1]).

وجه الإستدلال: بعد صحة السند واضح، ومنها: مرسلة الفقيه:

إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جمع بين الظهر والعصر بعرفة بأذان وإقامتين، وجمع بين المغرب والعشاء بـ (جمع) بأذان واحد وإقامتين ([2]).

ومنها: صحيحة معاوية بن عمار.

عن أبي عبد الله عليه السلام حيث ورد فيها: فإذا انتهيت غلى عرفات فاضرب خباكبنمرة ونمرة بطن عرفة . دون الموقف ودون عرفة فإذا زالت الشمس يوم عرفة فاغتسل وصلّ الظهر والعصر بأذان واحد وإقامتين، فإنها تعّجل العصر وتجمع بينهما لتفرغ نفسك للدعاء، فإنه يوم دعاء ومسألة.

ومنها:صحيحة الحلبي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: الغسل يوم عرفة إذا زالت الشمس وتجمع بين الظهر والعصر بأذان وإقامتين ([3]).

ومنها: صحيحته الأخرى عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا تصلّ المغرب حتى تأتي جمعاً فصل بها المغرب والعشاء بأذان وإقامتين ([4]).

ومنها: صحيحة منصور بن حازم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صلاة المغرب والعشاء بجمع بأذان واحد وإقامتين ولا تصلّ بينهما شيئاً هكذا صلّى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

ولا بأس في المقام من الاشارة إلى أمرين: الأوّل: يا ترى هل السقوط بنحو العزيمة والوجوب حتى لا يشرع الأذان للصلاة بالثانية من صلاتي العصر وكذلك العشاء، فلو أتى به كان من البدعة، وقد قال الإمام الصادق عليه السلام (كل بدعة ضلالة، وكلّ ضلالة سبيلها إلى النّار ([5]).

أو أنه بنحو الرخصة وعدم  سقوط أصل مشروعيتها وإستحبابها.

قيل: مقتضى صحيحة عبد الله بن سنان أن الجمع بين الصلاتين من دون أذان للثانية بل يكتفي بالإقامة من السّنة، ولازمه أن يكون خلاف ذلك من البدعة، فإتيان الأذان للثانية بدعة، فتركه حينئذٍ يكون من العزيمة.

ولا فرق في ذلك بين عرفة ومزدلفة فتأمل، والظاهر أنه من الرخصة.

الثاني: يا تُرى هل سقوط الأذان لصلاة العصر يختص بمن كان في أرض عرفة فيكون مقيداً بالمكان أو في يوم عرفة مطلقاً في أي مكان كان؟

الظاهر ومقتضى اطلاق صحيحة عبد الله بن سنان هو السقوط في يوم عرفة مطلقاً، إلّا أن عن ظاهر السرائر اختصاص الحكم بأرض عرفة ويدل عليه:

أولاً: كما في الجواهر: (لعله المنساق من النّص).

وثانياً: مقارنته في سياق المزدلفة وهي من المكان فيكون المطلق من قبيل القرون بما يصلح للقرينيّة، فيسقط إطلاقه.

وثالثاً: المتيقن من مرجع الضمير الغائب هو الحاج، فيختص بأرض عرفة، فتأمل.

الثالث: ذهب المصنف إلى السقوط مع الجمع أما دونه أي مع التفريق بين الصلاتين بأن تصلي كل واحدة في وقتها من الفضيلة فلا يسقط الأذان للثانية.

ولكن ظاهر المطلقات عدم الفرق في السقوط بين صورتي الجمع والتفريق، وإن كان لا يبعد دعوى كون المنسبق من العبارات هو خصوص صورة الجمع، فيلزمه انصراف المطلق إلى الفرد الشافع في الاستعمال أوالغلبة السقوط عند الجمع دون التفريق فما قيل: من عموم الحكم للتفريق أيضاً ضعيف وممّا لا وجه له، فتأمل، والمختار ما ذهب إليه المشهور.

قال المصنف قدس سره: الثالث: أذان العشاء في ليلة المزدلفة مع الجمع أيضاً لا مع التفريق.

أقول: يجري الكلام في الجمع بين صلاة المغرب والعشاء في المزدلفة فإنه يوجب سقوط الأذان للثانية أيضاً بلا خلاف ظاهر ويدل عليه مضافاً إلا ما تقدم من النصوص صحيحة منصور بن حازم عن أبي عبد الله عليه السلام: صلاة المغرب والعشاء بـ (جمع) بأذان واحد وإقامتين ولا تصل بينهما شيئاً، وقال عليه السلام: هكذا صلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

ومصححة الحلبي عن الصادق عليه السلام: (لا تصلّ المغرب حتى تأتي (جمعاً) فصّل بها المغرب والعشاء  الآخرة بأذان وإن متين ([6]).

وجه الإستدلال: بعد صحة السند واضح، وأما عند التفريق إنّما قال  المصنف بعدم السقوط لأن النصوص في المقام الدالة على السقوط ما بين مختصة بصورة الجمع أو متصرفة إليه، فإن الجمع هي الوظيفة الدارجة للحاج فتأمل.



[1]) (.الوسائل: باب 36 من أبواب الأذان والغقامة الحديث الأول.

[2]) (.الوسائل: باب 36 من أبواب الأذان والإقامة الحديث الثالث.

[3]) (.الوسائل: باب 6 من أبواب الأذان والإقامة الحديث الثاني.

[4]) (.الوسائل: باب 6 من أبواب الوقوف بالمشعر الحديث الأول.

[5]) (.الوسائل: باب 10 من أبواب نافلة شهر رمضان الحديث الأول.

[6]) (.الوسائل باب 6 من أبواب الوقوف بالشمعر الحديث الأوّل.

ارسال الأسئلة