العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 27 محرم الحرام 1439 هـ - المناقشة في امثلة استصحاب الفرد المردد (15)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يقع الكلام عطفاً على ما سبق في تذييل استصحاب الكلّي القسم الثاني: في استصحاب الفرد المردد وقد مرّ الكلام فيه في الجملة، واستصحاب المفهوم المردد كتردد مفهوم الكرّ بين ما بلغ مكسّره ثلاثة وأربعين شبراً إلّا ثمن شبر كما هو المشهور، وهذا ينتهي على القول بأنّ كون كل بعد من أبعاده الثلاثة الطول والعرض والعمق ثلاثة أشبار ونصف شبر، وما بلغ مكسّره ستة وثلاثين شبراً بناء على كون بُعده العمقي أربعة أشبار، وكل واحد من بعديه الطولي والعرضي ثلاثة أشبار، أو سبعة وعشرين شبراً، بناء على كون كل من أبعاده الثلاثة ثلاثة أشبار، ومنشأ الإختلاف هو لسان الروايات أو التحديد العرفي.

وفي المقام أمثلة عديدة: كتردد مفهوم الرضاع الناشر للحرمة بين ما بلغ عشر رضعات أو خمس عشرة رضعة.

وكتردد مفهوم العدالة بين من يترك الكبائر فقط أو الصغائر مع الإجتناب عن منافيات المروة أيضاً، وكتردد مفهوم الفناء بين الصوت المشتمل على مطلق الترجيع أو خصوص الترجيع المطرب المناسب لمجالس اللّهو محافل الطرب، إلى غير ذلك من المفاهيم المرددة بين ما يعلم ارتفاعهع وما يعلم ببقائه.

ويظهر مما مرّ من الإشكالات الواردة على الشيخ وإثبات عدم جريان الاستصحاب في الفرد المردّد وعدم جريانه كذلك في المفهوم المردد، لأنّ المفهوم المردد ليس موضوعاً للأثر الشرعي حتى يجري فيه الاستصحاب كما مرّ في الإشكال الرابع.

بل من غير المعقول أن يكون المفهوم المردّد ـ والمفهوم أمر كلي محطه الذهن بخلاف الفرد فإنّه أمر جزئي محطه الخارج ـ موضوعاً للإستصحاب لعدم وجود المطابق له في الخارج، لأنّ الموجود في الخارج هو الفرد المعيّن المتشخص بلوازم الوجود، وهو من مصاديق وأفراد الكلّي الطبيعي، لكن بكونه عاماً في الأفراد لا بقيد كونه مردداً، لأنه لا يعقل التشخص الموجب للتعين الخارجي مع التردد، ويمتنع لإنطباق المردّد عليه.

فلو أُخذ مقدار من ماءٍ يساوي ثلاثة وأربعين شبراً إلّا ثمن شبراً حتى صار مساوياً لسبعة وعشرين شبراً ومثلاً، فإنّه لا يصحّ ترتيب آثار الكرية عليه بإستصحاب كريته، لعدم ترتب أثر شرعي على المعهود المردّد ان كان هو المستصحب وموضوع الاستصحاب.

ومثله: الشك في لقاء ع دالة شخص كان تاركاً للكبائر ومنافيات المرّوة ثم ارتكب بعض المنافيات، فلا يصح استصحاب عدالته وترتيب آثارها عليه، وكذا الحال في سائر المفاهيم المردّدة بين العلم بإرتفاع أحد المفهومين وبقاء الآخر، فلا مجال لجريان الاستصحاب فيها أصلاً لعدم موضوعية المفهوم المردد للأثر الشرعي حتى يقال بصحة جريان الاستصحاب التعبّدي فيه.

ثم ما ذكر إنّما هو باعتبار الاستصحاب الوجودي كاستصحاب العدالة عند ارتكاب بعض منافيات المروة وغيرهما من الموارد التي يكون الشك فيها لترددها بين مفهومين يعلم بارتفاع أحدهما وبين الآخر.

وأمّا الاستصحاب العدمي، فالظاهر عدم الاشكال في جريان الاستصحاب فيه، مثلاً لو زيد في ماءٍ قليل حتى صار ما يساوي سبعة وعشرين شبراً وشُكّ في أنه بلغ كرّاً أو لا، فلا مانع من استصحاب عدم كُريّته، بعد القول بكون موضوع الاستصحاب عرفياً لا بالنحو الدقي العقلي، فيصحّ أن يقال أنّ هذا الماء لم يكن كرّاً وإلّا أبق ما كان على ما كان فإنّه كما كان وأخيراً لا يجري الاستصحاب الوجودي في المفاهيم المرددة دون الاستصحاب العدمي وإذا قيل بالمناقشة في الاستصحاب الموضوعي، فلا مانع من جريانه في الاستصحاب الحكمي، وكذا الأمر في سائر المفاهيم المرددة كالعدالة والرضاع والفناء وغيرها، فوزان المفاهيم المرددة وزان الفرد المردد في عدم جريان الاستصحاب فيه كما هو المختار.

ارسال الأسئلة