ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 9 صفر 1439 هـ - مقولة المحقق الخراساني في جريان الاستصحاب في الأمور التدريجيّة غير القارّة (22)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق: فيما ذهب إليه المصنف شيخنا المحقق الخراساني قدس سره من جريان الاستصحاب في الأمور التدريجيّة إمّا من باب الوحدة العرفية وكفاية ذلك في تحقق الاستصحاب أو من باب أنّ التدريجيات من القارة باعتبار الحركة التوسطية، عندئذٍ يقال لا فرق في ذلك بين أن يكون الاستصحاب من قبيل الاستصحاب الشخصي الجزئي أو من قبيل استصحاب الكلي بأقسامه الثلاثة المعروفة كما مرّ، وكلامه هذا ناظر إلى ذهب إليه استاذه شيخنا الأعظم قدس سره، فإنّه تعرّض أولاً لجريان الاستصحاب في الزماني في مثل التكلم ونبع الماء وسيلانه فيما إذا مدّ عرفاً المجموع من حيث المجموع أمراً واحداً مستمراً، ثم أشار إلى ضابطية الوحدة في المقام، ثم في الكلام الأول اختلفت آرائه في كون هذا المستصحب الواحد عرفاً فيما إذا كان شخصيّاً أو كلياً، وإذا كان الثاني فهل من القسم الأول أو الثاني أو الثالث.

فقال: كما حكاه ي (منتهى الدراية 8: 476) أولاً: (فيستصحب القدر المشترك المردد بين قليل الأجزاء وكثيرها) وطاهر كونه من القسم الثاني فطويل العمر وقصيره.

وقال في جواب من توّهم أنه من القسم الثالث: بأنّ الظاهر كونه من قبيل الأول من تلك لاقسام الثلاثة وفي آخر كلامه قال بجريان الاستصحاب حتى لو كان من القسم الثالث، كالسواد الضعيف الباقي بعد إرتفاع الشديد.

ثم في بيان الضابطية في تعريف الوحدة العرفية جعل وحدة الداعي ضابطاً لوحدة الموضوع المستصحب في مثل قراءة القرآن الكريم فإنّه يستصحب لو شكّ في الصادق ووجود الرافع أو في مقدار اقتضاء الداعي للتلاوة، وأمّا لو تكلّم لداعٍ أو لدواعٍ ثم شك في بقائه على صفة التكلم لداعٍ آخر، فالأصل عدم حدوث الداعي الزائد على القدر المتيقن، ولو شكّت المرأة في حيضية الدم بعد إنقطاعه أو في اليأس، فرأت الدم، فإنّه يجري الاستصحاب ويعدّ ذلك من دم الحيض.

فالمحقق الآخوند عليه الرحمة اشكل على هذا الاستصحاب من القسم الأول بأنه (الظاهر كونه من قبيل القسم الثاني لأنّه مردّد بين كونه كثير الأجزاء فيبقى أو قليلها فيرتفع.

ثم ذهب إلى أنّ الاستصحاب في الأمور التدريجية يجري في كل أقسام الكلّي وليست التدريجيات منضبطة تحت قسم واحد كما فرضه الشيخ الأعظم قدس سره.

وأياً كان فإنّه يجري الاستصحاب في التدريجيات مطلقاً سواء الشخصية أو الكلية بأقسامها الثلاثة، فإذا اشتغل بقراءة سورة وشك في الفراغ منها فإنّه يصح أن يستصحب قراءتها سواء بنحو استصحاب الشخص كالشك في خروج زيد من الدار أو الكلي كالإنسان في خروج زيد في القسم الأول وكذلك الأقسام الأخرى هذا كلّه إذا كان للمستصحب الشخصي أو الكلي أثر شرعي ولا فرق في ذلك بين أن يكون منشأ الشك في بقائه هو الشك في المقتضي بأن لا يحرز مقدار بقائه في عمود الزمان، وبين الشك في الرافع ووجود المانع مع إحراز مقدار بقاء القراءة لمدة ساعة مثلاً ويشك في أرتفاعها بعد انقضاء الساعة.

لاحتمال وجود مانع ورافع، وهذا يصدق في استصحاب الشخص والقسم الأول من استصحاب الكلي.

ثمإذا اشتغل بسوة لم يعلم أنها سورة البقرة أو سورة الإخلاص، فإن كانت البقرة فلم يفرغ منها يقيناً، وإن كانت الإخلاص فقد فرغ منها  يقيناً، فيجوز استصحاب كلّي القراءة ولا يجوز استصحاب الفرد لعدم اليقين السابق الذي هو أحدركني الاستصحاب وهذا الاستصحاب من قبيل الكلي القسم الثاني كما هو واضح.

وإذا علم بأنّه اشتغل بسورة الإخلاص مثلاً وتمّت إلّا أنّه شك في قراءة سورة أخرى مقارنة لختمها، فهنا لا يجوز استصحاب القراءة وهو من قبيل القسم الثاني من ثالث أقسام استصحاب الكلي.

وأمّا القسمان الآخران وهما الأول والثالث من أقسام القسم الثالث كما مرّ وكان عند سيدنا الخوئي مجموع الأقسام أربعة باعتبار القسم الثالث من الثالث فجعله مستقلاً، أيّاً كان، فإنّه لا يتصوران في قراءة شخص وفي تكلمه، فلا يجري فيهما الإستصحاب.

ارسال الأسئلة