العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١١)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 21 ربيع الأول 1439 هـ - إستصحاب عدم النسخ عند الشك فيه (37)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق: في إستصحاب عدم النسخ عند الشك فيه، فذهب المشهور ومنهم الشيخ الأعظم وتلميذه المحقق الخراساني إلى جريانه وحجيته حتى قيل أنه من الضروريات، وغاية ما يستدل عليه بوجود المقتضي وعدم المانع، إلّا أنّه من الأعلام من أشكل على ذلك بوجود المانع وهو تارة مشترك بين الاستصحاب في أحكام الشريعة الإسلامية وبين الشرايع السابقة، فلو تمّ المانع لكان مانعاً عن جريان الاستصحاب في المقامين، وأخرى يختص المانع بإستصحاب أحكام الشرائع السابقة.

أمّا الاشكال الاول: فإنّه يرجع إلى ركن مهم من أركان الاستصحاب وهو يعتبر فيه وحدة القضية المتيقنة والقضية المشكوكة بوحدة الموضوع المستصحب، والحال ليس المقام كذلك.

بيان ذلك: أنّه يقال بتعدد الموضوع في القضيتين، لأنّه من ثبت في حقّه الحكم قد إنعدم يقيناً، وأمّا المكلّف الموجود الشاك في نسخ الحكم فإنّه لم يعلم ثبوت الحكم في حقّه من الاوّل لإحتمال نسخه، فالشك بالنسبة إليه لم يكن في حكم ثابت يقيناً من قبل، بل شك في أصل ثبوت التكليف بالنسبة إليه لا في بقائه بعد العلم في ثبوته حتى يكون مورداً للإستصحاب، بل بعبارة أخرى سالبة بإنتفاء الموضوع، ولازمه إنهدام ركن من أركان الاستصحاب وهو وحدة الموضوع المستصحب، وإلّا فإنّه في القمام لازمه إسراء وجرى حكم من موضوع إلى موضوع آخر.

وهذا ما يجري بالنسبة إلى الشريعة اللاحقة والسابقة كذلك يجري في نفس الشريعة اللاحقة، فإنّه مثلاً من علم بوجوب صلاة الجمعة عليه هو الذي كان موجوداً في زمن الحضور، وأمّا المعدوم في الحضور والموجود في زمان الغيبة فهو شاك في ثبوت وجوب صلاة الجمعة عليه من الأوّل، فلم يكن عنده يقين سابق ومن ثم إختلف الموضوع في القضيتين المتيقنة والمشكوكة.

وقد أجاب الشيخ الأعظم عن هذا الاشكال في التنبيه الخامس من تنبيهات الإستصحاب بجوابين:

الأول: نفرض الكلام فيمن أدرك الشريعتين السابقة واللاحقة أو أدرك الزمانين، فيثبت الحكم في حقّه أولاً بأصالة عدم النسخ، وثانياً في حقّ غيره بقاعدة الإشتراك في التكليف بين المخاطبين المشافهين وبين الغائبين والمعدومين.

وأورد عليه: بالنسبة إلى الغير بقاعدة الإشتراك في التكليف إنّما يتم ذلك مع عدم الإختلاف في الصفة الذي يعبّر عنه بالوحدة الصنفية، فإنّه لا يجوز إثبات تكليف المسافر للحاضر أو بالعكس بقاعدة الإشتراك لإختلاف الصنف بينهما، فتأمل.

والحكم في المقام بما أنّه ليس من الحكم الواقعي الذي يثبت بالأمارة والدليل الإجتهادي بلا لحاظ اليقين والشك، بل من الحكم الظاهري الثابت بالإستصحاب كما هو المفروض فيكون من الدليل الفقاهتي، فلا يمكن تسرية الحكم الثابت على من تيقن وشك في المتيقن إلى غيره أيضاً.

فإنّه وإن كانت قاعدة الإشتراك جارية في الحكم الظاهري أيضاً إلّا أنها بشرط حفظ الموضوع للحكم الظاهري، كما لو ثبت الحكم بالبراءة لأحد عند الشك في التكليف، فإنّه يحكم لغيره أيضاً بالبراءة إذا شك في التكليف وذلك لقاعدة الإشتراك في التكليف، فإنّه لا يعقل إثبات الحكم بالبراءة لغير الشاك بمجرد قاعدة الإشتراك، فلابدّ من وحدة الموضوع وحفظه في الحكم الظاهري.

وفي ما نحن فيه فإنّ مقتضى قاعدة الإشتراك هو ثبوت الحكم لكلّ من تيقّن بالحكم ثم شك في بقائه، لا ثبوت الحكم لجميع المكلفين حتى من لم يكن متيقناً بالحكم وشاكاً في بقائه، فإذا ثبت الحكم في حق من أدرك الشريعتين أو الزمانين بالإستصحاب بعدم النسخ، فإنّه لا يثبت في حقّ غيره لقاعدة الإشتراك، لعدم وحدة الموضوع أو بعبارة أخرى: لعدم كونه من مصاديق الموضوع، فإنّ مفاد القاعدة عدم إختصاص الحكم شخص دون شخص، فيعّم كل من تيقن بالحكم أولاً وشك في بقائه ثانياً، فيكون الموضوع في القضيتين واحداً، لا أن الحكم ثابت للجميع حتى لو لم يكن عنده يقين سابق وشك لاحق تمسكاً بقاعدة الإشتراك، بل كان الموضوع الثاني شاكاً في أصل حدوث التكليف كما في المقام لا أنّه متيقن به من قبل، وبهذا ينهدم ركن الاستصحاب وهو وحدة الموضوع، فلا يجري بالنسبة إلى الغير بقاعدة الإشتراك فتأمل.

 

ارسال الأسئلة