العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 24 ربيع الأول 1439 هـ - التنبيه الثامن: في الأصل المثبت (40)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

التنبيه الثامن

في الأصل المثبت

قال المصنف قدس سره: السابع: لا شبهة في أنّ قضية أخبار الباب هو إنشاء حكم مماثل للمستصحب في استصحاب الأحكام، ولأحكامه في استصحاب الموضوعات كما لا شبهة في ترتيب ما للحكم المنشأ بالإستصحاب من الآثار الشرعية والعقلية..

أقول: يقع الكلام في التنبيه الثامن حسب نهج سيدنا الخوئي في مصباحه والسابع كما في الكفاية وهو حول الأصل المثبت وعدم حجيته في الأصول ومنها الإستصحاب وحجيته في الأمارات، وهذا البحث من أهم البحوث المتعلقة بالإستصحاب بل في سائر الأصول العملية، فإنّه كما مرّ تكراراً ومراراً أن الاستصحاب إنّما يجري وتتم حجيته بعد تمامية أركانه وهي اليقين السابق والشك اللاحق ووحدة الموضوع المستصحب بين القضيتين وترتب الآثار الشرعية على نفس المستصحب ولا يشمل الأثر الشرعي المترتب على المستصحب إلّا أنّه بواسطة عقلية أو عادية وهذا ما يسمى بالأصل المثبت، كاستحباب خضاب اللحية اتي هي لازم عادي لبقاء حياة الطفل عند الشك فيها واستصحاب بقائها.

وعليه فلابدّ من البحث عن عموم أدلة الإستصحاب وشمولها للأثر الشرعي مع الواسطة غير الشرعية كالواسطة العقلية أو العادية، وإذا ثبت عدم حجيّة الإستصحاب في الأثر المثبت بواسطة غير شرعية، فإنّه بطريق أولى يثبت عدم حجيتها في سائر الأصول العملية الأخرى، فإنّ الاستصحاب أقوى الأصول كما مرّ.

ثم المصنف قبل دخول في صلب الموضوع من بيان عدم حجية الأصل المثبت في الإستصحاب تعرض إلى أمرين:

الأول: ما يستفاد من أخبار الإستصحاب وما هو مفادها الأوّل.

الثاني: لزوم ترتيب كل أثر شرعي أو عقلي يترتب على المتيقن المحدوث المشكوك البقاء على الإستصحاب الجاري في الحكم أو الموضوع.

بيان ذلك: أمّا الأمر الأول: فإنّه لا يخفى أنّ المجعول في أخبار الإستصحاب هو وجوب ابقاء المتيقن على ما كان بمعنى جعل مثله في الزمان المشكوك ويترتب عليه من الآثار الشرعية ما يترتب على المتيقن إن كان المتيقن بنفسه حكماً شرعياً أو جبل مثل أحكامه إن كان المستيقن موضوعاً ذا أثر شرعي.

وبعبارة أخرى: لقد مرّ في بداية بحث الاستصحاب ومعنى لا تنقض اليقين بالشك أنّ اليقين قد انتقض بالشك وجداناً ويمتنع تعلق حرمة النقض به، فإنّ المراد من عدم نقضه هو عدم نقض المتيقن فالمراد من حرمة النقض ووجوب الإبقاء هو إنشاء حكم مماثل للمتيقن السابق إن كان حكماً، أو انشاء حكم مماثل لحكم المتيقن إن كان موضوعاً، ومثال الأول: كما إذا كان المتيقن وجوب الجلوس مثلاً في المسجد إلى الزوال لنذرٍ وشك في بقاء هذا الوجوب فيما بعد الزوال، فالمجعول حينئذٍ وجوب مماثل لذلك الوجوب.

ومثال الثاني: كما إذا كان المتيقن عدالة زيد يوم الجمعة، وشك في بقائها يوم السبت، فإنّ المجعول حين الشك في بقائها مثل أحكام العدالة الواقعية كجواز الائتمام به وقبول شهادته، لا أنّ المجعول أحكام العدالة حقيقة، فإنّه من الواضح أن موضوعها هو العدالة الواقعية، لا العدالة المشكوكة التي بحكم الواقعية استصحاباً وطريقاً ومن المعلوم تقوم جعل الحكم المماثل بالشك، ولهذا يرتفع بارتفاع الشك.

وأمّا الأمر الثاني: وهو لزوم ترتيب كل أثر شرعي أو عقلي على الإستصحاب، فإنّ الأثر الشرعي تارة يترتب على نفس الحكم الواقعي وأخرى على ما هو أعم منه ومن الحكم الظاهري، وكذا الأثر العقلي، ولازم ذلك أن تكون الصور أربع: وهذا ما يأتينا تفصيله إن شاء الله تعالى.

ارسال الأسئلة