العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الفقه - 25 ربيع الثاني 1439 هـ - النية من واجبات وأجزاء وأركان الصّلاة (52)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق: في النية من واجبات وأجزاء وأركان الصّلاة، وقد إختلف الأعلام فيها فقد يقال أنها ليست جزءاً للصلاة ولا من شرط أجزائها فهي ليست داخلة في مسمّها أولا في المأمور به أي في متعلق الأمر والموضوع له، بل هي شرط لتأثير أجزاء الصلاة في المصلحة الفعلية التي تلاحظ في الصلاة بنحو لا تكون المصلحة فعلية إلّا بالقصد والنية إليها بنحو يوجب التقرب والإخلاص، ويستدل على ذلك بصحة قول القائل: (أردت الصلات فصليت) فإنه من الإستعمال الحقيقي من دون مجاز مما يدل على أنّ الإرادة والنية خارجة عن ماهية ومسمّى الصلاة، لأنه لو كانت داخلة في المسمى بعنوان جزء الصلاة لزم إتحاد العرض والمعروض، حيث تكون النية مع كونه عرضاً معروضاً، وإن كانت شرطاً لزم تقدم النية على نفسها، لأنّ قيد المعروض كذات العروض مقدّم على عارضه، وكذا أنها غير داخلة في متعلق الأمر وموضوعه، لعدم كون النية بنفسها غير اختيارية، ولا يكون ما كان خارجاً عن الإختيار من أجزاء متعلق الأمر أو شرطه، وعليه لو قام دليل على كون النية جزءاً أو شرطاً للصلاة، فلابدّ من التصرف فيه وتأويله.

نعم لا اشكال من كون الإرادة شرطاً في فعلية المصلحة أي صلاح متعلق الأمر، بأن تكون الصلاة المقصودة علّة تامة للمصلحة، فلا تكون الإرادة والنية حينئذٍ من المقتضي، بل شرطاً في تأثير المقتضي وفعليته، فإذا كان مقصود المصنف من شرطية النية ذلك فنعم الوفاق وإلّا فلا يمكن المساعدة عليه.

وأورد على هذا القول: بأنّ الإرادة والنية عرض قائم بالنّفس فيما إذا أراد الفاعل فعلاً، نعم للإرادة إضافة إلى الفعل أيضاً في الجملة لا مطلقاً حتى بالإضافة إلى المراد بالذات الذي هو نفس الإرادة، وهذا نظير العلم، فإنّه عرض قائم بنفس العالم إلّا أنه له إضافة إلى المعلوم بالعرض في الجملة، لا بالإضافة إلى المعلوم بالذات الذي هو نفس العلم، وعلى هذا لا يلزم اتحاد العارض والمعروض أولاً، كما لا يلزم تقدّم الشيء على نفسه ثانياً، حيث أنّ المعروض للإرادة نفس الفاعل حينئذٍ وليست للإرادة إضافة إلى نفسها حتى يلزم الإتحاد أو تقدم الشيء على نفسه.

هذا بالنسبة إلى كون الإرادة والنية ليست داخلة في المسمّى لا جزءاً ولا شرطاً وهو الاشكال الأول وأمّا الاشكال الثاني بأنها غير داخلة في متعلق الأمر لأنها ليست اختيارية فيؤخذ جزءاً أو شرطاً لمتعلق الأمر فجوابه كما في بحث الأمر  التعبدي والأمر التوصلّي أن نفس صرف القدرة في أحد طرفي الفعل بنفسه أمر اختياري، نعم إنّما يخرج الفعل عن الاختيار إلى الاضطرار إذا لم يكن للفاعل قدرة على الصرف في أي من الطرفين الفعل والترك، والإرادة بمعنى الاختيار قد فرض في موارد التكليف، فالإختيار الفعلي والبناء القلبي عليه فعلاً أو في المستقبل من الشخص القادر الملتفت أمر يمكن تعلق التكليف به، وكيف لا يكون كذلك والأفعال الشيء عناوينها قصديّة كما في التعبّديات ولا تحصل خارجاً إلّا فيما إذا قصد بالفعل تحقق العنوان فإنّه يتعلق الأمر بها فيكون قصد حصول العنوان داخلاً في متعلق الأمر حينئذٍ، وفي العباديات يكون القصد إليها بنحو التقرب إلى الله والإخلاص ويكون القصد بنحو الإخلاص والقرب مأخوذاً في متعلق المطلب أيضاً في مقام الثبوت، وإذا لم يكن الفعل من قبيل العبادة فلا يكون القصد إليه مأخوذاً في متعلق الطلب والأمر، لأنّه مع الإلتفات لا ينفك الفعل الذي تعلق به التكليف عن قصده، سواء أكان مع إحراز التكليف به أو احتماله وحتى مع الغفلة عنه، وحينئذٍ إذا أمكن أخذ قصد التقرب والإخلاص في متعلق الأمر يكون أخذه بنحو الجزء من متعلق الأمر وليس بنحو الاشتراط، لأنّ التقرب يحصل بالإتيان بنفس الفعل بداع الأمر المتعلق به ولو كان قصد الإخلاص والتقرب مأخوذاً في المتعلق جزءاً، فإنّه يمكن أن يؤتي بداعي الأمر الضمني فالركوع المتعلق بذات الفعل كالصلاة، بخلاف ما لو أخذ قصد التقرب والإخلاص شرطاً، فإنّ الأمر حينئذٍ لا يتعلق بذات الفعل حتى لو كان ضمناً، لعدم إنحلال الأمر بالحصة المقيدة إلى أمرين ضمنيين، بخلاف الأمر بالمركب، فتأمل.

ارسال الأسئلة