العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٢)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 17 جمادى الأولى 1439 هـ - عدم جریان الاستصحاب في جميع صور (64)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق في أصالة تأخر الحادث في مجهولي التاريخ وبيان صوره وأقسامه فتارة يترتب الأثر الشرعي على أحد الحادثين المجمولي التاريخ وأخرى عليهما، والأول تارة في الوجود المحمولي وهو تارة بالتقدم وأخرى بالتأخر وثلاثة بالتقارن، ويجري فيه الاستصحاب لعدم وجود معارض له، وأمّا في ترتب الأثر على الحادثين فلا يجري الاستصحاب لتعارضهما وتساقطهما لعدم وجود المرجح في أحدهما، وأما في الوجود النعتي فيقال بعدم جريان الاستصحاب فيه مطلقاً في كلّ صوره سواء أكان الأثر يترتب على أحدهما بنحو خاص من التقدم والتأخر والتقارن أو عليهما، وإنما لا يجري لا من جهة تعارض الاستصحابين أو الأصل المثبت، بل من جهة انتفاء موضوعه، فهو سالبة بانتفاء الموضوع لأنّ الوجود النعتي مما لا سابقة له، ويشترط في الاستصحاب وهو الركن الأول فيه أن يكون له حالة سابقة متيقنة الوجود، فإنّ اتصاف موت زيد باعتبار أنه مقدم على موت عمرو في مفروض توارثهما لم يكن متيقناً من قبل فلا يقين سابق حتى يستصحب، وذلك لأنّ الموضوع المستصحب وهو موت زيد المنعوت والمتصف بكونه متقدّماً على موت عمرو لم يكن متيقناً في زمان سابق حتى الشارع المقدس يعبّدنا ببقائه في ظرف وزمان الشك، حيث أنّه في حال حياة زيد لم يكن موت حتى يتصف بالتقدم على موت عمرو أو بالتأخر عنه، ومن الواضح أن عدم اتصاف الموت بالتقدّم في حال حياة زيد إنّما يكون من السالبة بانتفاء الموضوع، ومنثم لا مجال بجريان الاستصحاب لفقد ركن من أركانه وهو اليقين السابق.

ربما يقال في المقام من التمسك باستصحاب العدم الأزلي، فإنّه لم يكن موت زيد في الأزل لعدم وجود زيد حتى يتصف بالموت والحياة، فيقال: موت زيد حال الحياة لم يكن كما لم يكن نفسه، ومن ثم لم يكن وصفه أيضاً وهو تقدم موته على موت عمرو، وبعد حصول اليقين بموت زيدٍ في الأزل يشك في انتقاض عدم تقدمه، فإنّه يستصحب حينئذٍ كاستصحاب عدم قرشية المرأة بعد العلم بوجودها، فلا يكونان السالبة بانتفاء الموضوع.

ولكن أجيب عنه بمنعه لوجد الفارق بين ما نحن فيه من تقدم موت زيد على موت عمرو وعدم القرشية في المثال المعروف عندما يشك في كونها قرشية فيكون بسن اليأس ستين سنة أو غير قرشية فيكون خمسيناً.

وإنّما يقال بالفرق بينهما: لأنّ المفروض كون موضوع الأثر الشرعي هو اتصاف موت زيد بعدم تقدّمه على موت عمرو وفيرثه حينئذٍ لا عدم إتصافه بالتقدم مطلقاً.

ومن الواضح أنّ استصحاب العدم الأزلي إنّما يثبت عدم الاتصاف بالتّقدم، ولا يثبت اتصاف موت زيد بعدم تقدمه على موت عمرو إلّا بناء على القول بالأصل المثبت.

هذامع القول باستصحاب العدم الأزلي، فإنّه لا يثبت الاتصاف بالعدم، بل يثبت عدم الإتصاف فتأمل.

فلا يجري الاستصحاب في جميع صور الوجود النعتي لاختلال ركنه الأول وهو اليقين السابق والوجه فيه: أن عنوان التقدم والتأخر والتقارن من العناوين المنتزعة عن الذات ومن الخارج المحمول، فتكون من قبيل لوازم الماهية التي لا تنفك عنها في عالم التقرر والتحقق، وليست من الإضافات الخارجية المسبوقة بالعدم حتى يجري فيها الإستصحاب فلا يقين بعدمها حتى يستصحب، فهي سالبة بإنتفاء الموضوع.

فموضوع الأثر الشرعي وهو التوارث على عدم تقدم موت زيد على موت عمرو، هو اتصاف الحادث أي الموت بعدم تقدمه على الآخر، لا عدم اتصاف الحادث بالعدم حتى يثبت بأصل العدم الأزلي.

هذا في الوجود المحمولي والوجود النعتي وأمّا في العدم المحمولي والعدم النعتي بمفاد ليس التامة وليس الناقصة كما مرّ، وأما في العدم النعتي فحكمه عدم جريان الاستصحاب فيه لإثبات اتصاف وجود الحادث بالعدم في زمان حدوث الآخر، ولذلك لعدم اليقين السابق الذي هو أحد أركان الاستصحاب فالعدم النعتي كالوجود النعتي الذي لا يجري فيه الاستصحاب في كلّ صوره لانتفاء اليقين السابق فيكون من السالبة بانتفاء الموضوع.

مثال ذلك: إذا كانت طهارة الثوب المتنجس الملاقي للماء تترتب على ملاقاته في حال كونها تتصف بعدم الملاقاة أن حدوث كريّة الماء، لعدم ترتب طهارة الثوب على مطلق الملاقاة ولو قبل كريّته، فإنّه لا يمكن إحراز هذا الوصف العدمي للملاقاة بالاستصحاب، لأنّه من البديهي أنه لا يقين بوجود الملاقاة متصفة بهذه الصفة السلبية حتى يستصحب، إلّا بناء على السالبة بانتفاء الموضوع، بل إنّما يجري هو استصحاب عدم الاتصاف المذكور، لكونه معلوماً في السابق، فالعدم النعتي كالوجود النعتي في عدم جريان الاستصحاب لاشتراكهما في انتفاء اليقين السابق، وفي المثال نحكم بنجاسة الثوب لاستصحابها لا بطهارة الثوب لاستصحابه لعدم اليقين السابق.

وأمّا الصور الأخرى فيأتي البحث عنها إن شاء الله تعالى.

ارسال الأسئلة