ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٠/١٥ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 8 جمادي الثاني 1439 هـ - التنبيه الرابع عشر: قال المصنف قدس سره: الثاني عشر: أنه قد عرفت أنّ مورد الاستصحاب لابد أن يكون حكماً شرعياً (71)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

التنبيه الرابع عشر:

قال المصنف قدس سره: الثاني عشر: أنه قد عرفت أنّ مورد الاستصحاب لابد أن يكون حكماً شرعياً....

أقول: يقع الكلام في التنبيه الرابع عشر بحسب ما ذهبنا إليه من التسلسل وعند المصنف هو التنبيه الثاني عشر وفي الفرائد (الرسائل) هو التنبيه التاسع، والغرض من انعقاده هو التعرّض لبيان حال الأمور الإعتقادية من جهة جريان الاستصحاب فيها وعدم جريانه، وكذلك الإشارة إلى المناظرة التي جرت بين بعض الأعلام وبعض أهل الكتاب من جريان استصحاب نبوة بعض الأنبياء السابقين عليهم السلام.

ولا ريب أن مجرى الاستصحاب هو الأحكام الشرعية الفرعية أو ذا حكم كذلك، لأن الاستصحاب من الأصول العملية الشرعية لخلاص المكلف من شكه في أحكامه الشرعية، وهذا يدل على أنّ الإستصحاب إنّما يجري فيما إذا كان المستصحب في يد التشريع والشارع المقدس من حيث الشريعة وأنه شارع أو يكون موضوعاً لحكم شرعي وللشارع فإنّه إذا لم يكن كذلك لما كان أصلاً تعبّدياً، بل يكون أصلاً عقلياً أو عقلائياً، هذا أولاً.

وثانياً: لو لم يكن ترتب الأثر العملي على هذا الحكم الثابت بالإستصحاب، فإنّه لو لم يكن مورداً لإبتلاء المكلّف وعلمه، كان التعبّد به لغواً، كما يلزمه خروج الاستصحاب عن كونه أصلاً عملياً جعله الشارع وظيفة للشاك في مقام العمل ليخرج عن شكّه.

فلابدّ من كون المستصحب حكماً شرعياً أوموضوعاً لحكم شرعي وهو الاستصحاب الحكمي والإستصحاب الموضوعي، فالإستصحاب في الأحكام الفرعية المتعلقة بالعمل مما يدل على كون المستصحب حكماً شرعياً مطلقاً من دون فرق بين كونه نفسياً أو غيرياً، استقلالياً أو تبعياً وضمنياً، الزامياً أو ترخيصياً.

فلا إشكال في جريان الاستصحاب فيما كان المستصحب من الأحكام الفرعية أو الموضوعات الصرفة الخارجية التي لم يتدخل الشارع في عنوانه كالماء والحنطة أو تدخل فيه كالماهيات المخترعة كالصلاة والصوم، أو اللغوية كلفظ (الصعيد) الموضوع لجواز التيمم به بأنّه حقيقة لغة في مطلق وجه الأرض، وشك في نقله إلى معنى آخر عند نزول الآية المباركة (فتيمموا صعيداً طيباً) إلى التراب، فيستصحب مطلق وجه الأرض، فاستصحابه بترتيب حكم شرعي عليه بلا مانع.

نعم يبقى اشكال كونه من الأصل المثبت، ولكن أجيب بأنّه لا يلزم ذلك، أمّا من جهة ترتب الأحكام الشرعية على نفس تلك المعاني من دون واسطة، أو كون الأصل المثبت في اللغويات ليس باطلاً، فإنّ مثبتات الأصول اللفظية معتبرة، كما هو ثابت في محلّه، فتأمل.

وأمّا الأمور الاعتقادية فهي على قسمين:

الأول: ما كان المطلوب فيها شرعاً هو مجرد الإلتزام بها من عقد القلب عليها، ولا يشترط فيه لزوم اليقين بها كخصوصية وهو الإيمان في الجملة كخصوصيات عالم البرزخ والبعث والجنة، فالواجب علينا هو التسليم لها والاعتقاد بها في الجملة، علىما هي عليه، فإنّه تحقق المطلوبية ولو اعتقدنا بما اعتقد به إمامنا الباقر والصادق وغيرهم من المعصومين عليهم السلام وفي هذا القسم يجري الاستصحاب بقسميه الموضوعي والحكمي.

بيان ذلك: أمّا الموضوعي فكما إذا شك في بقاء سؤال النكيرين أو وحشة القبر أو ضغطته في بعض بقاع الأرض لكرامة من دفن فيها من نبي أو وصي وإمام عليهما السلام، فإنّه يجري الاستصحاب في جميع ذلك، ويترتب عليه وجوب الاعتقاد بذلك.

ولا يخفى أنّ هذا الوجوب أي وجود الاعتقاد بقاء سؤال النكيرين ونحو ذلك إنّما هو حكم شرعي يترتب على استصحاب موضوعه ولا فرق بين الحكم الشرعي أن يتعلق بالجوارح الطاهرة أو الجوانح الباطنة، بعد القول بشمول أدلة الاستصحاب لكليهما.

وأمّا الحكمي: فكما إذا فرض الشك في وجوب اعتقادنا بنبوة الأنبياء السابقين عليهم السلام لاحتمال وجوبه على خصوص المسلمين في صدر الإسلام أو شك في وجوب الاعتقاد بالسؤال والوحشة مع اليقين بها، فإنّ استصحاب وجوب الاعتقاد جار في الجميع بلا مانع، فأركان الاستصحاب تام فيها.

وأمّا الثاني من الأمور الاعتقادية المطلوب فيها أن يكون المعتقد عن علم ويقين، وكم فرق بينهما، فإنّ الأول مجرد التزام وعلم والإنقياد في الجملة، ولكن الثاني علم اليقين وهو من العلم بالعلم ويقابله الجهل بالجهل وهو الجهل المركب.

ارسال الأسئلة