العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 10 جمادي الثاني 1439 هـ - كفاية المعرفة الظنية في الأمور الاعتقادية التي يكون المهم فيها المعرفة في الجملة، وإن لم تكن يقينية. (73)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق في جريان الإستصحاب في الأمور الاعتقادية من القسم الأول لوجود المقتضي وعدم المانع أو بعبارة أخرى لتمامية الأركان فيجري الاستصحاب فيها في مرحلتي الثبوت والإثبات، أمّا الثبوت فمن أجل بداهة صحة التنزيل بين المشكوك المستصحب اللاحق والمتيقن السابق فلا مانع من صحة هذا التنزيل في الأحكام الشرعية الفرعية وكذلك في الاعتقادات من القسم الأول، وأمّا الإثبات فمن أجل عدم قصور أدلة الاستصحاب عن شمول هذا الفرض أيضاً فالاستصحاب الموضوعي أو الحكمي يجري في هذا النوع من الأمور الاعتقادية.

وربما يقال في مقام التوهم: إنّ الاستصحاب من الأصول العملية التعبديّة فتجري في القضايا العملية من الأحكام والموضوعات الشرعية ولا تجري في الإعتقادية لمغايرتها للعملية.

فأجاب المحقق الخراساني قدس سره: بأنّ لا منافاة في جريان الاستصحاب بين أن يكون أصلاً عملياً أو في الأمور الاعتقادية، لأنّ المقصود من الأصل في المقام ما يقابل الأمارة الشرعية كخبر الثقة، فالأصل إنّما جعل تكليفاً ووظيفة للشاك في مقام العمل ليخرج عن كونه شاكاً وعن الشك ولو بحكم ظاهري تعبّدي وهذا بخلاف الأمارة، فإنّها تحكي وتكشف الواقع في الجملة وترفع الشك الذي كان موضوع الأصل العملي ولو كان الرفع تعبّداً باعتبار الظن الخاص، فالأمارة الكاشف في الجملة كالقطع والعلم الوجداني الكاشف بالجملة.

ثم فالأصل العملي لرفع الشك والمراد من العمل أعم من أن يكون جوارحياً أو جوانحيّاً، فليس المقصود من العمل ما يقابل الاعتقاد كما هو ظاهر مبنى المتوهّم، فلا يختص الاستصحاب حينئذٍ بالعمل الجارحي بالأحكام الفرعية المتعلقة بالأعمال الجوارحية.

هذا تمام الكلام في جريان الاستصحاب الموضوعي والحكمي في الاعتقاد من القسم الأول والذي كان المطلوب فيه هو مجرد عقد القلب والإلتزام من دون لزوم المعرفة واليقين.

وأمّا القسم الثاني من الاعتقادات فيما يشترط فيه المعرفة واليقين كالعقيدة بوجود الصانع وتوحيده والنبوة والمعاد وهذه الثلاثة من أصول الدين ولابد أن يكون عن يقين ولا يجوز فيها التقليد، فالمقصود منها هو معرفتها واليقين بها، لا نفس وجودها في الواقع وفي نفس الأمر وإن لم يتعلق بها المعرفة واليقين، كما كان في القسم الأول.

وأما جريان الاستصحاب في القسم الثاني، فإنّه إن كان الاستصحاب من الموضوع أي الاستصحاب الموضوعي فلا يجري الموضوعي في تلك الاعتقادات اليقينية، لأنّه ليست هي بوجودها الواقعي موضوع وجوب الاعتقاد والتسليم حتى تثبت بالاستصحاب كما كان في القسم الأول، بل موضوع وجوب الاعتقاد هو المعرفة واليقين بها، وهذا ما لا يثبت بالاستصحاب، فلا ينفع جريانه في الموضوع.

مثال ذلك: لو كان متيقناً بحياة إمام زمانه ثم شك في ذلك فإنّه لا يجري فيها الاستصحاب، لأنّه بالاستصحاب لا يثبت المعرفة التي هي موضوع وجوب الاعتقاد وإنّما يثبت به الحياة المتيقنة،وبعبارة أخرى المطلوب في الاعتقاد بإمام زمانك هو حياته ومعرفته والاستصحاب إنما يثبت لك الأول دون الثاني الذي هو موضوع وجوب الاعتقاد عقلاً وشرعاً.

نعم إنّما يثبت المعرفة ووجوب الاعتقاد عن معرفة بناء على تحقق أمرين:

الأول: كفاية المعرفة الظنية في الأمور الاعتقادية التي يكون المهم فيها المعرفة في الجملة، وإن لم تكن يقينية.

والثاني: حجيّة الاستصحاب من باب الظن والأمارة لا من باب الأصل، فتأمل.

وأمّا الاستصحاب الحكمي في القسم الثاني من الاعتقادات، فلا مانع من جريانه.

مثلاً: لو شك في وجوب تحصيل القطع بتفاصيل القيامة بعد أن كان في زمان قاطع بوجوبه، فإنّه يجري فيه الاستصحاب، ويترتب عليه وجوب تحصيل اليقين بها، فيجري الاستصحاب الحكمي فيها ثبوتاً وإثباتاً، أما الثبوت فلصحة التنزيل بين المتيقن والمشكوك، وأمّا الإثبات فلعموم أدلة الاستصحاب كما مر.

ارسال الأسئلة