العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1438 - 1439 هـ » خارج الأصول - 4 شعبان 1439 هـ - التنبيه الثاني حول جريان الاستصحاب مع الامارات المعتبرة في مورده (93)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

عطفاً على ما سبق في وحدة الموضوع في الاستصحاب هل بنظر العقل أو لسان الدليل أو العرف، والكلام تارة في مقام الثبوت، وقد مرّ الكلام فيه بالتفصيل وورود الاحتمالات الثلاثة وما يترتب على كل واحد منها من الأثر، وأمّا في مقام الإثبات والأدلة الظاهرة وتعيين أحد الاحتمالات الثلاثة بحسب اقتضاء الدليل، فإنّ النقص الوارد فيه (لا تنقض اليقين بالشك) يختلف بإختلاف الموضوع من حيث الموضوع العقلي أو الدليلي أو العرفي، فإنّه لوكان من الموضوع الدليل والحكم الظاهري وبحسب النظرة العرفية البدائية والسطحية، فإنّه لا يترتب أحكام العنب على الزبيب فلا يجري فيه الاستصحاب كما كان يجري في العنب، لإختلاف الموضوع، ولكن بحسب الموضوع العرفي والدّقي فإنّه يصدق ذلك لأنّ الحكم يجري على ذات الموضوع وما العناوين والأوصاف إلّا من باب الأحوال المتبادلة على الموضوع ولم تكن من المقومات للموضوع حتى يلزم بإنتفائها انتفاء الموضوع حكماً وإنّ وجود موضوعاً، فلابدّ حينئذٍ من تعيين الموضوع بالدليل حتى يكون هو الملاك في وحدة الموضوع بين القضية المتيقنة والقضية المشكوكة.

فذهب المصنف قدس سره: إنّ الخطابات الشرعية وأدلة (لا تنتفي) إنّما هي متنزلة منزلة المتفاهم العرفي والعرف ببابك ولولا ذلك ولم يكن نظرهم حجة مع أنهم المخاطبون بالخطابات للزم نصب قرينة على ذلك، كأن يقول: ما استظهر العرف في جميع الخطابات حجة إلّا في الإستصحاب، فإنّ المعتبر فيه مثلاً هو حكم العقل بصدق النقض، ولولا ذلك للزم الإخلال بالغرض ولما لم يرد من الشارع مثل تلك القرينة المخصصة وعدم الدليل دليل العدم، فإنّه نستكشف من ذلك أنّ المعتبر في الخطابات ما يفهمه العرف بالنظر الثانوية التابعة لما هو مرتكز في الأوهان من المناسبات من باب تناسب الحكم مع الموضوع ـ كما مرّ تفصيل ذلك.

وهذا لم يكن في المقام ما يدل على أنّ المراد من الموضوع في الخطابات الشرعية هو الموضوع العقلي أي بحكم العقل أو الموضوع الدليلي أي بحكم العرف بالنظرة السطحية والإبتدائية.

وعليه يكون الملاك والقياس في وحدة الموضوع في الاستصحاب بحسب الخطابات الشرعية وأخبار الباب هو الموضوع العرفي دون الموضوع العقلي الدقي وموضوع الدليلي السّطحي، فحمل الأخبار على نظر العقل تخصيص للخطابات من دون دليل وقرينة دالة على ذلك.

وعليه: يجري حكم العنب على الزبيب أيضاً فوحدة الموضوع العرفي بينهما، بخلاف لو كان الموضوع في الاستصحاب باعتبار الموضوع الدليلي، فإنّه يلزمه نفي أحكام العنب من الزبيب لإختلاف الموضوعين باعتبار الحكم الجاري عليهما لأنّ المراد من العنب هو العنب بعنوانه المقدم له.

التنبيه الثاني:

هذا تمام الكلام في التنبيه الأوّل من التّنبيهين في المقام، وكان يدور حول وحدة الموضوع وأمّا التنبيه الثاني فيدور حول جريان الاستصحاب مع الامارات المعتبرة في مورده، أي مورد الاستصحاب، فإنّه لا شبهة لا يجري الاستصحاب مع وجود الأمارات المعتبرة كالبينة، فلو شك في وضوئه بعدما كان متيقناً، فإنّه يجري الاستصحاب ولو قامت البينة على ذلك، فإنّه يحكم بالطهارة كذلك إلّا أنه من باب الامارة دون الاستصحاب، فإنّها تقدم عليه، وهذا ممّا لا شبهة إلّا اشكال فيه وإنّما الكلام في تقديم الأمارة على الاستصحاب يا ترى هل هو من باب الورود أو الحكومة أو الجمع والتوفيق بين دليل اعتبار الإمارة وبين خطاب الاستصحاب ولا يخفى أنّ على السنة الأصوليين والفقهاء من الكلمات المتداولة كثيراً : التخصيص والتخصص والورود والحكومة.


ارسال الأسئلة