ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٨ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1440 هـ » أصول (5) 22 محرم 1440 هـ عطفاً على ما سبق وفي الاشكال الوارد على من قال بتقديم قاعدة التجاوز والفراغ على الاستصحاب (5)

أصول (5)

22 محرم

1440 هـ

عطفاً على ما سبق وفي الاشكال الوارد على من قال بتقديم قاعدة التجاوز والفراغ على الاستصحاب من باب العام والخاص أي تخصيص أدلة الاستصحاب بأدلة القاعدة بأنّ النسبة بين أدلة الاستصحاب وأدلة القاعدة ليس دائماً من العموم المطلق بل في بعض الموارد من العموم من وجه كما مرّ تفصيل ذلك بأنه في بعض الموارد بين الأدلتين عموم من وجه لافتراقهما في مورد واجتماعهما في مورد واحد، وفي مورد الإجتماع لو قيل بالتخصيص للزم التخصيص المستهجن إذ تخصص بمورد واحد ونادر والفرد النادر كالمعدوم ولا يصح للحكيم أن يجعل حكماً عاماً لفرد نادر.

فلابدّ أن يكون مورد الإجتماع من التعارض بين الدليلين ونجري عليه قواعد التعارض من الأخذ بالمرجحات الداخلية والخارجية وإلّا عند تكافئهما نقول بالتساقط أو التنجيز على إختلاف المباني والأقوال.

فأجاب المحقق الخراساني عن الاشكال بوجهين: الأول الإجماع والثاني لزوم اللغوية.

بيان ذلك: أمّا الإجماع فبناءً على عدم الفصل بين موارد القاعدة، فإنّها تقدم مطلق على الاستصحاب ويكون ذلك موجباً بأن يكون حكم القاعدة كالخاص في تخصيصة لحكم الاستصحاب العام  فتقدم القاعدة عليه من باب حمل الخاص على العام وتقديم الخاص على العام إذ الخاص من الإرادة الجدية والعام من الإرادة الاستعمالية، والجدية مقدمة على الاستعمالية كما هو واضح.

فالقواعد الفقهية وإن كان في بعض الموارد بالنّسبة إلى الاستصحاب من العموم من وجه، إلّا أنها بحكم الخاص في تخصيصها لعموم الاستصحاب، وإن كانت موضوعاً من العام إلّا أنها حكماً من الخاص، فتأمل.

وأمّا لزوم اللغوية: فإنّه مضافاً إلى الإجماع المذكور من عدم الفصل بين موارد القاعدة، أنه لابدّ من تقدم القاعدة على الاستصحاب، لأنه لو قدم الاستصحاب عليها للزم قلة مورد القاعدة لأنه من النادر أن ترى مورداً يخلو من الاستصحاب المنافي له، فان يجري القاعدة في الأعم الأغلب كما مرّ هو في مجرى الإستصحاب، وفي باب التعارض كما سيأتي أن قلّة المورد لأحد العامين من وجه في مورد إجتماعهما من المرجّحات.

والخلاصة في الجواب الثاني ولو قيل بتخصيص أدلة القواعد الفقهية كقاعدتي التجاوز والفراغ بأدلة الإستصحاب لزم محذوراً، وهو قلّة المورد لقاعدة، بخلاف تخصيص الاستصحاب بأدلة القواعد وتقديم القواعد على الإستصحاب فإنّه لا يلزمه المحذور أصلاً، لكثرة موارد الاستصحاب، فثبت المطلوب بتقدم القواعد الفقهية على الإستصحاب في الجملة كما هو المختار.

هذا تمام الكلام فيما جاء في الكفاية بالنسبة إلى تقديم قاعدة التجاوز والفراغ على الإستصحاب عند تعارضهما، ثم يشير المحقق الخراساني إلى قاعدة حمل فعل المسلم على الصحة ويقاس على هذه القواعد الثلاثة: التجاوز الفراغ وحمل فعل المسلم على الصحة باقي القواعد الفقهية، إلّا القرعة فإنها منذ التعارض مع الاستصحاب تقدم القرعةعليه.

ولكن الأعلام قبل الدخول في قاعدة الصحة أو القواعد الأخرى أو قاعدة القرعة يتعرضون إلى قاعدة التجاوز والفراغ مفصلاً والبحث عنها من جهات عديدة استطراداً ولا بأس أن خطو خُطاهم، ولا سيما على ما يذكره سيدنا الخوئي قدس سره في تقريرات مصباح الأصول([1]).

فالكلام يقع في قاعدة الفراغ من جهات عديدة.

الجهة الأولى: هل القاعدة من المسائل الأصولية أو من القواعد الفقهية؟

لقد إختلف الأعلام في تشخيص وميزان المسألة الأصولية عن الفقهيّة كما مرّ تفصيل ذلك في أول الكفاية وما اختاره سيدنا الخوئي قدس سره أن الميزان والملاك في كون المسألة أصولية أمران أحدهما يتعلق بالآخر.

الأوّل: أنّ المسألة في دليلها وهو القياس والبرهان المتشكل من صغرى وكبرى ونتيجة إذا كانت كبرى المسألة بعد ضم الصغرى إليها وسلامتهما إذا أنتجت حكماً فرعياً كليّاً، فهذه من المسألة الأصولية.

مثال ذلك: لو بحثنا عن حجية الخبر، وعندنا صغرى تقول بقيام خبرٍ علىوجوب شيء مثلاً ثم ضممنا إلى هذه الصغرى الكبرى القائلة بحجية الخبر، فإن النتيجة تكون وجوب هذا الشيء بالخبر الحجة، فيقال: هذا ما دل على وجوبه الخبر، وكل ما دل الخبر على وجوبه فهو واجب لكون الخبر حجة، فينتج أن هذا واجب.

وهذا بخلاف المسائل الفقهية، فإن ضم الصغرى فيها إلى الكبرى لا ينتج حكماً فرعياً كليّاً بل ينتج الحكم الجزئي.

مثاله: لو قيل: هذا ماء، وكل ماء طاهر بنفسه ومطهر لغيره، فينتج أن  هذا طاهر، وهذا ليس إلّا حكماً جزئياً.


 



[1] مصباح الأصول: 3: 319 .

ارسال الأسئلة