العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1440 هـ » أصول (34) 25 ربيع الأول 1440 هـ - المقصود والمراد من الدخول في الغير في قاعدة التجاوز أو قاعدة الفراغ (34)

أصول (34)

25 ربيع الأول

1440 هـ

عطفاً على ما سبق في المقصود والمراد من الدخول في الغير في قاعدة التجاوز أو قاعدة الفراغ والكلام كان في مقامين الأول في فيما لو شك في الجزء الأخير وقد مرّ الكلام فيه تفصلاً والثاني فيما لو شك في غيره من الأجزاء فهل ما ورد في إطلاق صحيحة زرارة وعموم ما ورد في موثقة جابر بن إسماعيل يعم ويشمل الأجزاء المستقلة وغيرها كجزء الجزء كما يشمل الأجزاء ومقدماتها، كلبان مصاديق هذه الموارد أو أنه يختص بالأجزاء المستقلة دون غيرها؟

ولا ريب من شمول المطلقات والعمومات للأجزاء المستقلة كما ورد من الأمثلة في الصحيحة والموثقة ويتفرع على ذلك لو شك في الحمد وهو في السورة فإنه قد تجاوز محل المشكوك فيه بناء على أن الحمد جزء مستقل باعتبار لا صلاة إلّا بفاتحة الكتاب كما هو جزء الجزء في القراءة أي مع السورة فيما شك في القراءة أي في كل القراءة وهو في الركوع.

وأمّا الشك في آية بعد الدخول في آية، فذهب من الاعلام المعاصرين إلى أن الظاهر جريان قاعدة التجاوز لصدق الدخول في الغير، إلّا أن المحقق النائيني قدس سره قال بعدم الجريان لما اختاره من المبنى بأن قاعدة التجاوز ترجع إلى قاعدة الفراغ كما مرّ تفصيل ذلك والقاعدة مختصة بالشك في الكل، وإنما تجري في الأجزاء المستقلة في باب الصلاة فهذا ما خرج بالدليل وإنه خاص بباب الصلاة بناءً على أن الجزء ينزل منزلة الكل في جريان القاعدة، فقتصر على ذلك بمقدار ما ورد في دليله والقول بالتنزيل أي ينزل الجزء منزلة الكل وهو ما ورد من الأمثلة المذكورة في الرواية دون غيرها.

واجيب عنه: أولاً: ما تقدم من عدم تمامية المبنى وأن قاعدة التجاوز غير قاعدة الفراغ بحسب مقام الإثبات كما أنّه في مقام الثبوت ترجع قاعدة الفراغ إلى التجاوز، فتأمل.

وثانياً: على فرض التسليم بالمبنى فإنّ الدليل على التنزيل بأن الجزاء بمنزلة الكل هو صحيحة زرارة وموثقة إسماعيل والحال المتبع فيها هو إطلاق الصحيحة (يا زرارة إذا خرجت من شيء ثم دخلت فيغيره فشكك ليس بشيء) وعدم الموثقة (كل شيء شك فيه مما قد جاوزه ودخل في غيره فليمض عليه) فلا وجه للإقتصار على الأمثلة المذكورة فيهما فإنها من باب المثال وليس التعيين حتى يقال بالتنزيل حكومةً، فتأمل.

وإنّما لا يقال بالتجاوز فيها إذا شك في كلمة بعد تجاوزها إلى كلمة أخرى فضلاً عن حرف بعد حرف وذلك لعدم صدق التجاوز عليما عرفاً وإن كان يصدق ذلك بالدقة العقلية إلّا أنها غير مطلوبة في المخاطبات الشرعية فإنّها منزلة منزلة المتفاهم العرفي.

وأمّا الشك في واجب من المركب بعد الدخول في المستحب كالشك في القراءة بعد الدخول في القنوت فذهب المشهور ومن صاحب العروة قدس سره (1: 613 فصل في الشك المسألة 10) من القول بجريان قاعدة التجاوز إلا أن بعض الأعلام المعاصرين من قال بوجود المناقشة في القول لعدم صدق التجاوز فإنّه لا يصدق إلا إذا اعتبر المشكوك فيه سابقاً على الغير لا أن الغير ملحوق بالمشكوك فيه، فمن الأول الشك في القراءة وهو في الركوع ولكن هذا لا يصدق في المقام فإنّه لم يعتبر في القراءة وقولها سابقاً على القنوت وإن كان المعتبر في القنوت تأخره منها فتأمل وللحديث صلة إن شاء الله تعالى.

 

ارسال الأسئلة