ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٠/١٥ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1440 هـ » أصول (43)_23 ربيع الثاني_1440 هـ_معارضة اصالة الصحة مع الإستصحاب. (43)

أصول (43)

23 ربيع الثاني

1440 هـ

من بحوث اصالة الصحة كما في المفصلات من كتب الأصول عند المتأخرين والمعاصرين بحث معارضة اصالة الصحة مع الإستصحاب.

ولا يخفى أنّ الإستصحاب المعارض بأصالة الصحة إمّا حكمي أي في الشبهة الحكميّة أو موضوعي أي في الشبهة الموضوعيّة.

أمّا الأوّل: فلا إشكال عند المعارضة من تقديم أصالة الصحة على الإستصحاب حكومةً أو وروداً أو تخصيصاً كما مرّ في غيرهما، سواء كانت اصالة الصحة من الأمارات كما مر أو من الأصول وذلك لكونها كاشفة في الجملة كخبر الثقة.

فلو شك في صحة بيع لإحتمال الإختلال في شرط من شروطه أو لوجود مانع من صحته مع إحراز الأهلية والقابلية في الفاعل والفعل أي المورد، فإنّ استصحاب عدم اشرط وعدم الإنتقال بين الثمن والثمن المعبّر عنه بأصالة الفساد ينتفي أو يتضيق بأصالة اصحة الحاكم أو الوارد عليه، فالمتعين هو الحكم بالصحّة لأصالتها، تمسكاً باستقرار السيرة العقلائية والمتشرعة على ذلك فتقدم اصالة الصحة على الإستصحاب الحكمي سواء أكان من باب الحكومة أو التخصيص.

وأمّا الثاني أي الاستصحاب الموضوعي، كالشك في صحة بيع من جهة كون المبيع خمراً سابقاً ويشك في إنقلابه إلى الخلّ حين البيع، فإنّه مجري الاستصحاب الموضوعي بلا اشكال، فيحكم ببقاء خمريته تعبّداً، فلا يبقى شك في فساد البيع حينئذٍ، لأنّه على ما هو في الواقع بحكم الخمر شرعاً وإن لم يكن في الواقع ذلك بل كان خلّاً، فيقدم الإستصحاب على أصالة الصحة لفساد البيع حينئذٍ شرعاً.

وكذلك في مثال آخر فيما إذا احتمل كون أحد المتبايعين غير بالغ، فإنّه باصالة عدم بلوغه واستصحابه يحرز كون البيع قد صدر من غير البائع، فيكون فاسداً ولا مجال للشك في صحته حتى يقال بجريان اصالة الصحة كما هو واضح، وذلك لا من جهة التقديم والترجيح بل لعدم جريان اصالة الصحة في نفسها بعدالقول بأنّها متوقفة على إحراز قابلية الفاعل والمورد، فمع الشك في قابلية المورد كما في المثال الأول أي انقلاب الخمر خلّاً أو الشك في قابلية الفاعل كما في المثال الثاني في الشك في بلوغ أحد المتابعين لا مجال لجريان اصالة الصحة، لعدم تحقق السيرة على الحمل على الصحة إلّا بعد إحراز القابليتين في الفاعل والمورد، فعدم جريان اصالة الصحة في المثالين لعدم وجود المقتضي لذلك لا لوجود المانع حتى يقال بالتعارض وترجيح الاستصحاب على الصحة.

وقد أشار بعض الأعلام المعاصرين في تقريراته بأنّ المحقق النائيني فصل في المقام بين كون اصالة الصحة من الأمارات فتقدم على الإستصحاب بلا اشكال وإن كانت من الأصول فإنّه يقدم الإستصحاب عليها بلا اشكال وقد أطال الكلام في تقديم أحدهما على الآخر على القول بكون كليهما من الأمارات أو من الأصول ثم قال العَلَم المعاصر قدس سره: ظهر بما ذكرناه أن هذه التفصيلات لا ترجع إلى محصل لأنّ الدليل على اصالة الصحة كانت السيرة وهي من الدليل اللّبي ويؤخذ بالقدر المتيقن منها، فأينما جرت السيرة من تقديم اصالة الصحة فهو المراد حتى لو قيل أنها من الأصول والاستصحاب من الأمارات.

وإذا لم تحرز السيرة كما في الشك في القابلية في الفاعل أو الموردفإنّه يقدم الإستصحاب مطلقاً حتى على القول بكون اصالة الصحة من الأمارات والإستصحاب من الأصول.

وإنّما يقدم لا من جهة التعارض والترجيح، بل من جهة عدم جريانها في نفسها، وإذا قبل بكونها من الأمارات كانت من الأمارات غير المعتبرة ولا اشكل في تقديم الأصل عليها، فتأمل.

 

ارسال الأسئلة