ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1440 هـ » أصول (54)_8 جمادى الأولى_1440هـ_لقد خرج من التعارض الورود والحكومة والتخصص والتخصيص. (54)

أصول (54)

8 جمادى الأولى

1440 هـ

عطفاً على ما سبق: لقد خرج من التعارض الورود والحكومة والتخصص والتخصيص.

بيان ذلك: أمّا الورود فإنه خرج بإعتبار أنّ دليل الوارد وينفي موضوع دليل المورود فيكون سالبة بإنتفاء الموضوع، فيخرج عن التعارض حينئذٍ.

وإنّما يخرج بخروج موضوعي كما عند بعض الأعلام المعاصرين بالوجدان إلّا أن الخروج كان من جهة التعبّد الشرعي توضيح ذلك: إنّ التعبّد من عبّد يعبد تعبّداً وهو من المعاني الإضافية التي يتوّقف تصورها على معان أخرى كالمعبّد وهو الله سبحانه وتعالى والمتعبد به وهو متصل الأمر التعبّدي والتعبّد الذي بينها كالعلم بين العالم والعلوم.

وفي التعبّد الشرعي أي ما عبدنا به الشارع المقدس إنّما يتحقق أمران: الأوّل تعبّدي والثاني وجداني أمّا الأمر التعبّدي فهو ثبوت المتعبّد به بالأمر الشرعي التعبّدي فإنّه ليس ثبوته بالوجدان بل بالتعبّد، وأمّا الأمر الوجداني أي ما ثبت بالوجدان ـ كما يثبت بالبرهان أي الدليل العقلي أمّا أنّ الوجدان من الدليل الفطري فالوجدانيات من الفطرة السليمة، كما يثبت بالقرآن أي الدليل النقلي من القرآن والسّنة المطهرة الثابتة ـ فالذي يثبت بالوجه أن هو نفس التعبّد، فإنه ثابت بالوجدان لا بالتعبد الشرعي وإلّا لزم الدور أن يرجع إلى الأول بدور مصرح أو إلى غيره به بدور مضر أو إلى التسلسل.

ومن هذا المنطلق يقال أن الصوم النظرية لابدّ أن تنتهي إلى البديهيات، كما أن الأمارات الظنية لابدّ أن تنتهي إلى العلم الوجداني القطعي، وإلّا يلزم الدور أو التسلسل وكلاهما باطلان كما هو ثابت في محلّه ومعروف عند أهله.

مثال ذلك: إذا عبّدنا الشارع المقدس بحجيّة خبر الثقة أو العادل فحجيّة الخبر تعبّدي شرعي، وأمّا نفس وذات التعبّد فهذا ما يثبته الوجدان فهو ثابت بالوجدان.

وما نحن فيه فإنّ الورود هو الخروج الموضوعي من جهة التعبّد الشرعي بنفس التعبّد الثابت بالوجدان ونظير هذا في موارد قيام الدليل الشرعي بالنسبة إلى الأصول العقلية كالبراءة والإشتغال والتخيير.

مثلاً في البراءة العقلية فإنّ موضوع حكم العقل فيها بإعتبار عدم البيان وملاك حكم العقل في المقام هو قبح العقاب بلا بيان، فهذا ما لا بيان فيه فيقبح العقاب عليه وهذا مفاد البراءة العقلية وإذا قام الدليل الشرعي فيكون بياناً وينفي موضوع حكم العقل وهو (عدم البيان) بالوجدان بأنه هذا بيان وجداناً وقطعاً، ولكن كان ذلك ببركة التعبّد الشرعي بحجية هذا الدليل الشرعي الذي فيه البيان.

وأمّا في الإشتغال العقلي فكذلك فإنّ موضوع حكم العقل بالإشتغال اليقيني هو احتمال الضرر وللبراءة منه يقيناً يحتاط وجوباً أما بترك أطراف العلم الإجمالي أو بالتكرار بحسب إختلاف الموارد، وبعد قيام الحجة الشرعية لا يبقى احتمال الضرر فيرد عليه وينفي الموضوع.

وأمّا التخيير العقلي فموضوعه هو التحيير في مقام العمل كما في دوران الأمر بين المحذورين وبعد قيام الحجة الشرعية لا مجال للتحير والتحيير فإنّ الحجة تخرج المتحير عن تحيّره كقيام البينة على أحد رفي التحيّر.

وأمّا خروج الحكومة من مبحث التتعارض فهي على قسمين:

الأول: ما يكون دليل الحاكم بمدلوله اللفظي شارحاً للمراد في الدليل المحكوم من حيث السعة أو الضيق ولا فرق في مقام الشرح والتفسير أي يكون مصدراً لكمة مفسرة كقولهم (المني) و(أي) أو لم يكن مصدراً بذلك. إلّا أنّ لسانه كان لسان الشارح والمفسّر، بحيث لو لم يكن دليل المحكوم لكان دليل الحاكم لغواً.

مثال ذلك: ورد في الحديث الشريف قوله×: (لا ربما بين الوالد والولد) ( الوسائل 18: 125 أبواب الربا باب 7 ح1 و3).

فهذا شارح للدليل الدال على حرمة الرّبا، فإنّه لو لم يرد دليل على حرمة الربا وكان حلالاً لكان الحكيم بعدم الرّبا بين الوالد والولد أو بين المسلم والكافر لغواً.


 

ارسال الأسئلة