العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1440 هـ » أصول (55)_9جمادى الأولى_1440هـ_في القضية الجملية وصحة الجمل لابدّ من عقد بين الموضوع والمحمول كزيد قائم (55)

أصول (55)

9 جمادى الأولى

1440هـ

ثم لا يخفى أنه في القضية الجملية وصحة الجمل لابدّ من عقد بين الموضوع والمحمول كزيد قائم، وصحة الحمل يقتضي أن يكون بينها ما به الإشتراك حتى لا يكون من حمل المباين على المباين فلا يصح، وما به الإمتياز حتى لا يكون من الحمل على نفسه فلا يصحّ، والعقد تارة يكون من عقد الوضع أنه في الورود كان الخروج الموضوعي بالوجدان إلّا أنه من جهة التعبد الشرعي في ثبوت المتعبد به دون نفس التعبد حيث كان بالوجدان وفي الحكومة التعبد والتعبد له كلاهما كانا من جهة الشرع فتأمل.

كما أن القسم الثاني من الحكومة يمتاز عن الاول بأن الأول كان من باب الشرح والتنجيز بنحو لولا ذلك لكان دليل الحاكم لغواً وأما خروج الحكومة من مبحث التعارض فهي على قسمين:

وحينئذٍ نقول أن الدليل الحاكم المفسّر والشارح سعةً وضيقاً للمراد من الدليل المحكوم قد يكون ناظراً إلى عقد الوضع كما في مثال الربا، فإنّ قوله عليه السلام (لا ربما بين الوالد والولد) ناظر إلى موضوع الحكم في الأدلة الدالة على حرمة الربا أي (الربا حرام) بأنّ المراد منه دليل المحكوم غير الربا بين الوالد والولد فهو حرام فيكون نافياً للحكم أي الحرمة إلّا أنه بلسان نفي الموضوع، فيكون ثبوت المتعبد به ونفس التعبد من الشارع المقدس وبهذا تمتاز الحكومة عن الورود.

وقد يكون دليل الحاكم ناظراً إلى عقد الجمل كما في قوله عليه السلام (لا ضرر ولا ضرار في الإسلام) (الوسائل: 18: 32 أبواب الخيار: باب 17 الحديث 3 و4 و5) وقوله تعالى: ﴿وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ﴾ الحج: 78) وغيرهما منأدلة نفي الأحكام الضررية والحرجية، فإنّها حاكمة على الأدلة المثبتة للتكاليف بعمومها حتى في موارد الضرر، والحرج وشارحة لها بأنّ المراد ثبوت هذه التكاليف في غير موارد الضرر والحرج فتأمل.

الثاني: من الحكومة في خروجها عن التعارض لعدم التنافي بين الدليلين هو أن يكون أحد الدليلين رافعاً وسالباً لموضوع الحكم في الدليل الآخر كالورود إلّا أنه يمتاز عنه وهو بإعتبار الموضوع وأخرى عقد الجمل وهو بإعتبار المحمول فلم يكن بمدلوله اللّفظي شارحاً له بنحو لولا ذلك لكان الدليل الحاكم لغواً كما في القسم الأول، وهذا القسم الثاني من الحكومة كحكومة الأمارات على الأصول الشرعية كابراءة والإستصحاب وقاعدة التجاوز والفراغ وغيرها من الأصول الجارية في الشبهات الحكمية والموضوعية، فإنّ أدلة الأمارات لا تكون ناظرة إلى أدلة الأصول بنحو لولا أدلة الأصول في مجعولاتها لكانت أدلة الأمارات لغواً، فإذا كان خبر الثقة والعادل حجّة فهذا مطلقاً سواء كان الإستصحاب حجة أم لم يكن، ولا يلزم لو لم يكن الإستصحاب حجة بدليله لغوية حجيّة الخبر، نعم تبقى الأمارات توجب إرتفاع موضوع الأصول بالتعبّد الشرعي، ومن ثم لا تنافي بين دليلهما حتى يدخلان في التعارض المصطلح.

مثال ذلك: إنّ مفاد البراءة الشرعية هو البناء العملي أنه عند الشك في التكليف فالأصل براءة الذمة من ذلك، فإذا دلّت الأمارة كخبر الثقة على ثبوت التكليف، فإنّه لم يبق شك فيه بالتعبّد الشرعي بإعتبار حجية الخبر فهو عالم بالتكليف شرعاً، فيتعين الأخذ بالخبر من باب الحكومة على الأصول العملية بإنتفاء الموضوع في الأصول وهو الشك في التكليف أو المكلف به.

أمّا خروج التخصيص والتخصيص لهذا ما يأتينا ان شاء الله تعالى والحمد لله رب العالمين.

 

ارسال الأسئلة