ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1440 هـ » فقه(65)_27جمادى الأولى_1440هـ_فيمن يصلّي جالساً، فإنّه يتخير بين أنحاء الجلوس (65)

فقه (65)

27 جمادى الأولى

1440هـ

عطفاً على ما سبق: فيمن يصلّي جالساً، فإنّه يتخير بين أنحاء الجلوس، إلّا أنّه يستحب له أن يجلس جلوس القرفصاء عند قرائته وهو أن يرفع فخذيه وساقيه ويجلس على يديه، وإذا أراد أن يركع فإنّه يثني رجليه وهو إفتراش الرجلين تحت الفخذين، فيشهد له ما ورد في الحسنة المتقدمة في الصلاة (كان أبي إذا صلّى جالساً تربّع، فإذا ركع ثنّى رجليه).

وأمّا بين السجدتين من جلسة الإستراحة الأولى وكذلك حال التشهد، فإنّه يستحب له أن يتورّك هذا ما صرّح به المصنف قدس سره كما عند المشهور إلّا أنّه حكى عن الشيخ  في المبسوط عن اتباعه استحبابه في التشهد دون ما بين السجدتين، ونسب أيضاً إلى سائر المتأخرين وفي الشرايع نسبته إلى القيل مما يدل على ضعفه، وحكى عن الجامع التصريح بإستحباب التربّع، وربما تمسكاً بإطلاق حسنة حمران المتقدمة، ولكن قيل بعدم صلاحية الحسنة لمعارضتها بما هي صحيحة وهي صحيحة زرارة قال: وإذا قعدت في تشهدك فألصق ركبتيك بالأرض وفرّج بينهما شيئاً وليكن ظاهر قدمك اليسرى على الأرض، وظاهر قدمك اليمنى على باطن قدمك اليسرى واليتيك على الأرض وأطراف إبهامك اليمنى على الأرض([1]).

 وقيل ظاهر إستحباب التربع فيما قبل الركوع لا مطلقاً فتأمل.

وأمّا إستحباب التوّرك بين السجدتين فهذا ما استظهره في الجواهر، ويشهد له صحيحة حماد وزرارة الواردة في بيان كيفية الصلاة، فتأمل.

فلفظ التورك لم يرد في نصّ إلّا أنّه ما ذكر في صحيحة زرارة يدل على ذلك في الجملة، ويبقى الاشكال أنها وردت في خصوص التشهد، ولا دليل لنا على النقدي إلى غيره كما بين السجدتين وكذلك في جلسة الإستراحة، وعدم الدليل دليل العدم، فالمفروض أن يؤخذ بإطلاق حسنة عمران المتقدمة وهو القول بالتّربع الممدوح دون تربَع الملاك والجبابرة، كما مرّ، فتأمل.

مسألة 32: يستحب في حال القيام أمور: أحدها: إسدال المنكبين.

أقول: ويدل عليه ما ورد في صحيحة زرارة عن أبي جعفر عليه السلام: (إذا قمت في الصلاة فلا تلصق قدمك بالأخرى دع بينهما فصلاً إصبعاً أقل ذلك إلى بل أكثره واسدَل منكبيك وأرسل يديك ولا تشبك أصابعك وليكونا على فخذيك قبالة ركبتيك وليكن نظرك إلى موضع سجودك) ([2]).

ومن الصحيحة وصحيحة حماد يستفاد أكثر ما يذكر من المستحبات حال القيام.

الثاني: ارسال اليدين:

وفي صحيحة حماد: فقام أبو عبد الله عليه السلام مستقبل القبلة منتصباً فأرسل يديه جميعاً على فخذيه قد ضمّ أصابعه وقرب بين قدميه حتى كان بينهما ثلاث أصابع مفرجات، وإستقبل بأصابع رجليه جميعاً القبلة، لم يجرفها عن القبلة بخشوع وإستكانة...) ([3]).

الثالث: وضع الكفين على الفخذين قبال الركبتين اليمنى على الأيمن واليسرى على الأيسر.

الرابع: ضم جميع أصابع الكفين.

الخامس: أن يكون نظره إى موضع سجوده.

السادس: أن ينصب فقار ظهره ونحره.

كما تقدم في مرسلة حريز في تفسير قوله تعالى: فصّل لربك وإنحر قال عليه السلام: النحر الإعتدال في القيام أن يقيم صلبه ونحره([4]).

السابع: أن يصفّ قدميه مستقبلاً بهما متحاذيتين، بحيث لا تزيد إحدهما على الأخرى ولا تنقض عنها.

كما ورد في الفقه الرضوي (فصف قدميك .. إلى أن قال: ولا تتكئ مرة على رجلك ومرة على الأخرى) ([5]).

الثامن: التفرقة بينهما بثلاث أصابع مفرجات أو أزيد إلى الشبر.

كما ورد في جملة من الأخبار كما في صحيحة زرارة وصحيحة حمّاد.

التاسع: التسوية بينهما في الإعتماد.

وكأنما يراعي العدالة والتسوية في حين القيام بين الرجلين فلا يلقى ثقله على رجل دون أخرى بل يقسم ثقله بينهما على السّوية.

العاشر: أن يكون من الخضوع والخشوع كقيام العبد الذليل بين يدي المولى الجليل.

والخضوع في الظاهر والخشوع في الباطن ولو خشع باطنه خضع ظاهر، فلا يعبث بلحيته ويفرقع أصابعه ويتمطى ويتثاوب وما شابه ذلك فيما لم يمح صورة الصلاة، فإنّه يكره ذلك ويتنفى مع الخشوع القلبي، والله المستعان.

 



([1]).الوسائل: باب 1 من أبواب أفعال الصلاة الحديث الثالث.

([2]).الوسائل: باب 1 من أبواب أفعال الصاة الحديث الثالث.

([3]).الوسائل: باب 1 من أبواب أفعال الصلاة الحديث الأول.

([4]).الوسائل: باب 2 من أبواب القيام الحديث: الثالث.

([5]).مستدرك الوسائل: باب 1 من أبواب أفعال الصلاة الحديث السابع.

ارسال الأسئلة