العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1440 هـ » فقه(70)_11جمادى الثانية_1440هـ_عطفاً على ما سبق في وجوب قراءة سورة كاملة بعد سورة الحمد (70)

فقه (70)

11 جمادى الثانية

1440 هـ

عطفاً على ما سبق في وجوب قراءة سورة كاملة بعد سورة الحمد في الركعتين الأوليتين من الصلوات المفروضة كما ذهب إليه المشهور بل الأشهر ويدل على ذلك وجوه والعمدة فيها طائفة من الروايات وقد مرّ بعضها وبقي البعض الآخر ومنها:

صحيحة معاوية بن عمّار.

قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: إذا قمت للصلاة  إقرأ بسم الله الرحمن الرحيم في فاتحة الكتاب؟ قال: نعم، قلت: فإذا قرأت فاتحة الكتاب إقرأ بسم الله الرحمن الرحيم مع السورة؟ قال: نعم([1]).

وجه الإستدلال: الظاهر من قراءة البسملة مع السورة أي السورة الكاملة.

وأورد عليه: أنه ورد الحديث الشريف في مقام بيان جزئية البسملة لكلّ سورة، وهذا من الوجوب الشرطي فليس في مقام بيان وجوب السورة بعد الفاتحة.

ويؤيده عدم التصريح في الحديث بخصوص صلاة الفريضة، مع إختصاص حكم السورة الكاملة بها، وعدم وجوبها في النافلة، بل وسقوطها عن الفريضة أيضاً في موارد الإستعجال كما مرّ.

ومنها: صحيحة محمد بن مسلم على أحدهما عليهما السلام قال سألته عن الرجل يقرء السورتين في الركعة، فقال: لا، لكل ركعة سورة([2]).

وجه الإستدلال: أن الظاهر من الرواية قراءة السورة الكاملة الواحدة بعد الحمد وليس السورتان.

وأورد عليه: في كونها قاصرة الدلالة، فإنّه ناظرة إلى المنع عن القرآن أوّلاً، وأنّه لم تشرع لكل ركعة إلّا سورة واحدة، وأمّا التشريع بنحو الوجوب كما هو المدّعي أو الإستحباب فهذا ما ليست الرواية بصدده.

ومنها: صحيحة محمد بن إسماعيل.

قال: سألته قلت أكون في طريق مكة فننزل للصلاة في مواضع فيها الأعراب أيصلي المكتوبة على الأرض فيقرأ أمّ الكتاب وحدها، أم يصلّي على الراحلة فيقرأ فاتحة الكتاب والسورة؟ قال: إذا خفت فصلّ على الراحلة المكتوبة وغيرها، وإذا قرأت الحمد والسورة أحبّ إليّ، ولا أرى بالذي فعلت بأساً([3]).

وجه الإستدلال: كما أشار إليه صاحب الوسائل حكايةً عن بعض المحققين: من أنّه لولا وجوب السورة لما جاز لأجله ترك الواجب من القيام والإستقرار وغيرهما، فإنّ الواجب لا يزاحمه في مقام الإمتثال المستحب بل يزاحمه الواجب فيراعي الأهم فالمهم، وبهذا يعرف أهمية قراءة السورة ووجوبها على مثل القيام والإستقرار لو كانت مقدمة، فمع دوران الأمر بين ترك القيام وبين ترك السورة كما هو المفروض في الحديث في مقام السؤال والجواب لأنّ المتعيّن هو القيام لكونه أهم دون القول بالتخيير كما هو مضمون الصحيحة، فالحكم بالتخيير لا يستقيم إلّا مع وجوب السورة.

وأورد عليه: أوّلاً: أنّ السورة على تقدير جزئيّتها ووجوبها، فإنّها ليست على حدّ سائر الأجزاء الواجبة، بل تسقط بأدنى شيء وبمجرد الإستعجال العرفي لأمر دنيوي أو أخروي بخلاف سائر الأجزاء فإنّها أشدّ وجوباً ولا يسقط عند الضرورة والإضطرار والعسر والحرج، وحينئذٍ لا مزاحمة مع القيام الذي هو ركن أو دخيل في الركن وعليه، لا مجال لحمل الرواية على فرض الدوران بين الصلاة على المحمل مع السورة وفقد القيام وبين الصلاة على الأرض مع وجود القيام وفقد السورة، فإنّ يتعين الثاني لكون القيام أهم، ولا مجال للتخيير حينئذٍ:

وثانياً: أنّ ظاهر السؤال الجواب أن تعين الصلاة على الراحلة إنّما هو من جهة الخوف في النزول، لا من جهة ترجيح السورة على القيام، وإلّا فلا ريب في ترجيح القيام والإستقرار والإستقبال على السورة.

وثالثاً: لو كان ظاهر الرواية في خلاف ذلك لوجب طرحه.

ورابعاً: ظاهر قوله عليه السلام (وإذا قرأت الحمد وسورة أحبّ إليّ) في إستحباب السورة لا وجوبها، وربما يقال بوجه آخر في الإستدلال للدلالة على الوجوب، بأنّ سؤال السائل يستفاد منه أن وجوب السورة كان مفروغ عنه عند السائل، ولو لم يكن كلك لوجب ردعه من قبل الإمام عليه السلام.

وأجيب عنه: أنّ قوله عليهما السلام (أحبّ إليّ) صالح للرّدع، ويدلّ على الإستحباب، فتأمل.

ومنها: خبر الفضل بن شاذان عن الإمام الرضا عليه السلام أنّه قال: إنّما أُمر الناس بالقراءة في الصلاة لئلا يكون القرآن مهجوراً مضيعاً، وليكون محفوظاً مدروساً، فلا يضحمل ولا يجهل، وإنّما بدأ بالحمد دون سائر السور... ([4]).

وجه الإستدلال: ظاهر قوله عليه السلام (وإن بدأ بالحمد دون سائر السورة) انه يجب الحمد أولاً ثم السورة الكاملة كالحمد ثانياً.

وأورد عليه: أولاً أنّه ليس في مقام التشريع، وإنّما في مقام بيان حكمة التشريع بأن لا يهجر القرآن الكريم ويبقى حيّاً بين المسلمين وفي كل يوم وفي صلواتهم المفروضة.

وثانياً: إنّما الخبر من جهة الوجوب والإستحباب مجملاً، والإجمال ممّا يوجب القصور في الدلالة.

وثالثاً: يحتمل أن تكون البدءة بالحمد بالإضافة الرّكوع وليس السورة.

ورابعاً: ضعف السّند وإن كان يجبر بعمل الأصحاب، فتأمل.

ومنها: خبر يحيى بن عمران الهمداني: كتبت إلى أبي جعفر عليه السلام: جعلت فداك ما تقول في رجل إبتدء ببسم الله الرحمن الرحيم في صلاته وحده في أم الكتاب فلمّا صار إلى غير أُمّ الكتاب من السورة تركها.

فقال العباسي (العياشي خ ل) ليس بذلك بأس، فكتب بخطه: يعيدها مرتين على رغم أنفه([5]). يعني العباسي.

وللحديث صلة إن شاء الله تعالى.

 



([1]).الوسائل باب 11 من أبواب القراءة الحديث الخامس.

([2]).الوسائل باب 4 من أبواب القراءة الحديث الرابع والثالث.

([3]).الوسائل باب 4 من أبواب القراءة الحديث الأول.

([4]).الوسائل باب (1) من أبواب القراءة في الصلاة الحديث الثالث.

([5]).الوسائل باب (1)من أبواب القراءة في الصلاة الحديث السادس.

ارسال الأسئلة